المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : تأملات في اسرار : فاطمة ام ابيها



الباحث الطائي
23-02-2014, 07:50 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وال محمد

فاطمة الزهراء ، وما ادراك ما فاطمة ، فمن ادركها فقد ادرك ليلة القدر .
ثم ارجع انت ايها الموالي وأقرأء ما قال الله تعالى عن ليلة القدر . يقول : وما ادراك ما ليلة القدر . لذالك فهي صعبة المنال الا لمن
هو في مرتبتها او اعلى . اي محمد ص ابوها وعلي ع زوجها حصرا .

لذالك يقول عنها الائمة عليهم السلام ، نحن حجة الله عليكم وفاطمة أُمّنا حجة الله علينا
فهي حجة الله حتى على سيدا شباب اهل الجنة " الحسن ع والحسين ع .

فأن تقبلت وفهمت هذا فأسمع الاعجب وترقب الاصعب الذي ربما لا يدركه في مراتب الحقيقة العالية نبي مرسل ولا ملك مقرب

* فأنتم كما تعلمون أن اسماء المطهرين وصفاتهم وكناتهم المباركة هي ليست وكما نحن عليه من عامة البشر
بل هي بالنسبة لهم حقائق تعكس معانيهم ومراتبهم التي رتبهم الله فيها وخصهم بها ولا لغو ولا لعب ولا لهو ولا غير
قصد عند الله العلي الحكيم . ولذالك اخواني نحن نعتقد أنّ لهم حقيقة مقابل كل اسم او كنية لهم " وهذا الاسم الظاهر
لنا له مراتب ايضا من الفهم يظهر بها ومراتب من الباطن الاسمى يناسب تلك المرتبة .
لذلك ورد في هذا الموضوع النير العطر ، قول رسول الله ص في حقها : فاطمه ام ابيها ،
وهو في معني المعرفة العليا والعرفان ؛ الام هي الاصل في حقيقة المعاني . لذالك تسمى الام اماً . لانها اصل يتفرع عنها ابنائها .

ثم خذ هذه الحقيقة المعنوية الى مرتبة المعارف الملكوتيه من حيث اتت اسرارها النورانية . المحمدية والعلوية . وضمه الى
الدعاء الازكى في حق ابنت المصطفى . فاطمة الزهراء .

وهو : اللهم اني اسالك بحق فاطمة وابيها وبعلها وبنيها والسر المستودع فيها .... الخ . ترى انها ذكرت قبل مقام ذكر ابيها محمد ص وكذالك علي ع . وهذا عند اهل المعرفة ليس جزافا ولعله لا يقبل لولا صدوره من مقام العصمة . وحيث انه اتى من مقام المعصوم فهو معصوم المعنى . ولا بد من ان له حقيقة تختص بها الزهراء التي ازهرة بنورها العرش بعد ضلمته في عالم الامكان الاوسع الاول .

لذالك فهي برزخ بين مرج البحرين العظيمين في سورة الرحمن ( محمد ص وعلي ع ) ويلتقي عندها النبوة والامامة وهي ( اي الزهراء ) بينهما لا يطغيان
فكل من مقامي النبوة الخاتمة والامامة العلوية القئمة له مقامه ومرتبته - وحجيته بفاطمة الزهراء . لذالك فان فيها اسرار وحقائق النبوة الخاتمية والامامة الكبرى العلوية في محل تلاقيهما. لذالك لعله ابتدأء القول بها : اللهم اني اسالك بحق فاطمة وابيها وبعلها وبنيها والسر المستودع فيها .. الخ
وقد خرج من مقام البرزخية الفاطمية والامامة العلوية ببركة البحر الاكبر النورانية المحمدية اللؤلؤ والمرجان . اي الحسن ع والحسين ع
فباي آلا ربكما يامعشر الجن والانس تكذبان .

اللهم صلي على محمد وال محمد . وافتح ابواب فهمنا لحقائق محمد وال محمد . واجعل اللهم شيعتهم محل فهمهم وصدق اتباعهم .
من العلوم الحقه التي من وصل اليها وادركها وفهمها وآمن بعد ذالك بها فهي مرتبه له في الاخرة بقدر فهمه ومقدار عمله فطوبى للفاهمين العاملين
وشكرا لكم ونسألكم الدعاء اذا استفدتم من هذا

الباحث الطائي

ابوعلاء العكيلي
24-02-2014, 03:00 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
جهود كبيرة مباركة ومواضيع متميزة
احسنت بارك الله فيك

جهان
24-02-2014, 08:03 AM
سلام عليكم اخي الطايي احسنت بارك الله فيك

جوار الامير
24-02-2014, 04:58 PM
​احسنتم بارك الله بكم

أنصار المذبوح
23-03-2014, 01:41 AM
أسْع‘ـدَالله قَلِبِكْ .. وَشَرَحَ صَدِرِكْ ..
وأنَــــآرَدَرِبــكْ .. وَفَرَجَ هَمِكْ ..
يَع‘ـطِيِكْ رِبي العَ‘ــآآإفِيَه عَلىآ الطَرِحْ المُفِيدْ ..~
جَعَ‘ـلَهْ الله فِي مُيزَآإنْ حَسَنَـآتِك يوًم القِيَــآمَه ..
وشَفِيعْ لَك يَومَ الحِسَــآإبْ ..~
شَرَفَنِي المَرٌوُر فِي مُتَصَفِحِكْ العَ ـطِرْ ..~
دُمت بَحِفْظْ الرَحَمَــــن ـآ..