المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : إِنَّا لاَ نَمَلِكُ مَعَ اللهِ شَيْئاً،



الاسوة
19-01-2010, 10:41 AM
السلام عليكم
لقد عودتمونا سيدنا الغريفي على فيضكم السخي
وما ننتفع به من علمكم الكريم
فهل من الممكن ان تكرمونا بشرحكم النير


في قول امير المؤمنين
إِنَّا لاَ نَمَلِكُ مَعَ اللهِ شَيْئاً، وَلاَ نَمْلِكُ إِلاَّ مَا مَلَّكَنَا، فَمَتَى مَلَّكَنَا مَا هُوَ أَمْلَكُ بِهِ مِنَّا كَلَّفَنَا، وَمَتى أَخَذَهُ مِنَّا وَضَعَ تَكْلِيفَهُ عَنَّا.


موفق بحق ابي الفضل العباس

الغريفي
20-01-2010, 04:05 PM
السلام عليكم



لقد عودتمونا سيدنا الغريفي على فيضكم السخي
وما ننتفع به من علمكم الكريم
فهل من الممكن ان تكرمونا بشرحكم النير


في قول امير المؤمنين
إِنَّا لاَ نَمَلِكُ مَعَ اللهِ شَيْئاً، وَلاَ نَمْلِكُ إِلاَّ مَا مَلَّكَنَا، فَمَتَى مَلَّكَنَا مَا هُوَ أَمْلَكُ بِهِ مِنَّا كَلَّفَنَا، وَمَتى أَخَذَهُ مِنَّا وَضَعَ تَكْلِيفَهُ عَنَّا.




موفق بحق ابي الفضل العباس



حضرة الأخ الاسوة


شكراً لكم على مشاركتكم الكريمة ، وعلى مشاعركم النبيلة
أمَّا بعد فقد سُئِلَ أمير المؤمنين (عليه السلام) عَنْ مَعْنَى قَوْلِهِمْ: ( لاَ حَوْلَ وَ لاَ قُوَّةَ إِلاَّ بِالله) ، يعني أن السائل ظنَّ بأنَّ قول المسلمين ( لاَ حَوْلَ وَ لاَ قُوَّةَ إِلاَّ بِالله) يلزم أن لا يكون للإنسان اختيار في أفعاله ، فيكون مجبراً على فعل الحلال و مجبراً على فعل الحرام ، وعلى هذاالقول يستلزم أن الله يجبر العباد على المعاصي والمحرمات ثم يعاقبهم عليها، وهذاغير ممكن لأنَّ هذا هو الظلم بعينه والله منزه عن الظلم والفساد ، فأجاب أمير المؤمنين عن هذا السؤال بقوله:
(إِنَّا لاَ نَمَلِكُ مَعَ اللهِ شَيْئاً) أي: إنا لا نملك شيئا من الحول أي الحركة، والقوة نحو الفعل إلاّ ما أوجده الله لنا كأصل ايجا دنا ،
(وَلاَنَمْلِكُ إِلاَّ مَا مَلَّكَنَا) فمن جملة الأشياء التي ملكها الله لنا الاختيار
( فَمَتَى مَلَّكَنَا ) الاختيار الذي (هُوَ أَمْلَكُ بِهِ مِنَّا) ،لأنَّ الله هو الذي ملكنا الاختيار وأعطانا القدرة على الحركة والقوة ، و الاختيار هو الشرط الأساسي للتكليف ،
فعندئذٍ (كَلَّفَنَا)، أي: أمرنا بفعل الطاعات ونهانا عن فعل المعاصي
(وَمَتى أَخَذَهُ مِنَّا) أي : متى سلب الاختيار عنا (وَضَعَ تَكْلِيفَهُ عَنَّا) ، فالنائم ، وفاقد الوعي يسقط التكليف عنه في بعض الموارد لأنَّه مسلوب الأختيار.

أكثرَ من الهيبة الصامت
20-01-2010, 11:54 PM
حيا الله محمداً وآله بالسلام

حضرة الأخ الموقر الأسوة أأذن لي بالتواجد في هذه الصفحة الكريمة المتنورة بهذا الكلام
الرائع لسيد الكلام

أأذن لي بتقديم الشكر الجزيل والإمتنان العظيم للأستاذ القدير المُحترم الغريفي على هذا البيان
الرائع


مهما سطرت من عبارات شكر وعرفان فإني أبقى مقصرة

وفقكم الله أخي الكريم الأسوة وبارك لكم

أستاذي القدير الغريفي نفعنا الله بعلمكم بحق أمير المؤمنين

هذا ولكم مني خالص تحياتي يسبقها سلامي

الغريفي
22-01-2010, 01:59 PM
أهلاً وسهلاً بأكثر من الهيبة الصامت ، شكراً على إطرائك الكريم ، وفقكم الله لما يحب ويرضى .