المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : كيف نجا الأنبياء (ع) ..؟؟



هذب يراعك
28-02-2014, 01:06 PM
عن معمر بن راشد ، عن الصادق ( عليه السلام ) قال ، قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) : إنه يكره للعبد أن يزكي نفسه ، ولكني أقول : إن آدم لما أصاب الخطيئة كانت توبته أن قال : اللهم إني أسألك بحق محمد وآل محمد لما غفرت لي ، فغفرها له ، وإن نوحا لما ركب السفينة وخاف الغرق قال : اللهم إني أسألك بحق محمد وآل محمد لما أنجيتني من الغرق ، فأنجاه الله منه وإن إبراهيم لما ألقي في النار قال : اللهم إني أسألك بحق محمد وآل محمد لما أنجيتني منها ، فجعلها الله عليه بردا وسلاما ، وإن موسى لما ألقى عصاه وأوجس في نفسه خيفة قال : اللهم إني أسألك بحق محمد وآل محمد لما امنتني ، فقال له الله عز وجل : لا تخف ، إنك أنت الأعلى .

عن سعيد بن جبير ، عن ابن عباس ، في حديث قصة يوسف ، يقول في آخره : هبط جبرئيل على يعقوب فقال : ألا اعلمك دعاء يرد الله به بصرك ويرد عليك ابنيك ؟ قال : بلى ، قال : فقل ما قاله أبوك آدم فتاب الله عليه ، وما قاله نوح فاستوت سفينته على الجودي ونجا من الغرق ، وما قاله أبوك إبراهيم خليل الرحمن حين القي في النار فجعلها الله عليه بردا وسلاما ، قال يعقوب : وما ذلك يا جبرئيل ؟ فقال : قل اللهم إني أسألك بحق محمد وعلي وفاطمة والحسن والحسين ( عليهم السلام ) أن تأتيني بيوسف وبنيامين جميعاً ، وترد عليّ عيني ، فقاله ، فما استتم يعقوب هذا الدعاء حتى جاء البشير فألقى قميص يوسف عليه فارتد بصيراً .

عن الثعلبي في قصة يوسف عليه السلام قال:
فلمّا كان في اليوم الرابع أتاه جبرئيل عليه السلام قال: يا غلام! من طرحك هاهنا في هذا الجبّ؟
قال: إخوتي لأبي. قال: ولِمَ؟ قال: حسدوني على منزلتي من أبي. قال: أتحبّ أن تخرج من هذا الجبّ؟ قال: نعم. قال: قل: ... يا مالك الملك، و يا ذاالجلال والإكرام. أسألك أن تصلّي على محمّد و على آل محمّد، و أن تجعل لي من أمري و من ضيقي فرجاً و مخرجاً، و ترزقني من حيث أحتسب و من حيث لا أحتسب. فقالها يوسف عليه السلام فجعل اللَّه له من الجبّ مخرجاً، و من كيد إخوته فرجاً، و آتاه ملك مصر من حيث لا يحتسب.

عن هشام بن سالم ، قال : قلت لأبي عبدالله صلوات الله عليه : ما بلغ من حزن يعقوب على يوسف ؟ قال : حزن سبعين ثكلى ، قال : ولمّا كان يوسف صلوات الله عليه في السّجن دخل عليه جبرئيل عليه السّلام ، فقال : إنّ الله تعالى ابتلاك وابتلى أباك وأنّ الله ينجّيك من هذا السجن ، فاسأل الله بحقّ محمد وأهل بيته أن يخلّصك ممّا أنت فيه ، فقال يوسف : اللّهم إنّي أسألك بحق محمد وأهل بيته إلاّ عجّلت فرجي وأرحتني ممّا أنا فيه ... فلم يلبث يوسف عليه السّلام إلاّ تلك اللّيلة .

و عن الحسن بن علي العسكري ( عليه السلام ) في ( تفسيره ) عن آبائه ، عن النبي ( صلى الله عليه وآله ) قال : إن الله سبحانه يقول : عبادي ، من كانت له إليكم حاجة فسألكم بمن تحبون أجبتم دعاءه ، ألا فاعلموا أن أحب عبادي اليّ وأكرمهم لديّ محمد وعلي حبيبي ووليي ، فمن كانت له حاجة اليّ فليتوسل إليّ بهما ، فإني لا أرد سؤال سائل يسألني بهما وبالطيبين من عترتهما ، فمن سألني بهم فاني لا أرد دعاءه ، وكيف أرد دعاء من سألني بحبيبي وصفوتي ووليي وحجتي وروحي ونوري وآيتي وبابي ورحمتي ووجهي ونعمتي ؟ ألا وإني خلقتهم من نور عظمتي ، وجعلتهم أهل كرامتي وولايتي ، فمن سألني بهم عارفا بحقهم ومقامهم أوجبت له منّي الاجابة ، وكان ذلك حقا عليّ.

عن علي بن الحسن بن فضال ، عن أبيه ، عن الرضا ( عليه السلام ) قال : لما أشرف نوح على الغرق دعا الله بحقنا فدفع الله عنه الغرق ، ولما رمي إبراهيم في النار دعا الله بحقنا فجعل الله عليه النار بردا وسلاما ، وإن موسى لما ضرب طريقا في البحر دعا الله بحقنا فجعل يبسا ، وإن عيسى لما أراد اليهود قتله دعا الله بحقنا فنجى من القتل فرفعه إليه .

بأبي انتم و امي يا محمداً و آل محمد ... و هل خلق الانبياء الا لكم و لأجلكم و هل نبؤا الا بعد الاقرار بفضلكم ...

من نسل عبيدك احسبني ياحسين
28-02-2014, 08:38 PM
وفقت أستاذنا

ابوعلاء العكيلي
28-02-2014, 08:41 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
احسنت بارك الله فيك

أنصار المذبوح
07-04-2014, 02:45 PM
بارك الله فيك على الموضوع القيم والمميز

وفي إنتظار جديدك الأروع والمميز

لك مني أجمل التحيات

وكل التوفيق لك يا رب

بيرق
07-04-2014, 03:06 PM
بارك الله فيك لهذا الطرح الموفق للموضوع جزاك الله كل خير

هذب يراعك
13-04-2014, 08:44 PM
الاخوه الكرام ( من نسل عبيدك احسبني يا حسين ) ( أبو علاء العكيلي ) ( انصار المذبوح ) ( بيرق ) ... اشكر لكم مروركم المبارك و كلماتكم العطره ، تشرفت بكم زادنا الله و اياكم شرفاً بمحمد و آل محمد صلى الله عليهم

<*><*><*><*>

~~~
,.,.,.,.,.,.,.,.,.