المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : خصائص اهل البيت (ع) على العالمين / ج 1



هذب يراعك
28-02-2014, 08:13 PM
اللهم صل على محمد و آل محمد ... في عدة اجزاء ... و بحول الله و توفيق آل الله (ع) ، سأعرض الروايات ( و التي هي على حد اطلاعي ) التي تتعرض لفضائل اهل البيت (ع) و خصائصهم على العالمين ،
و الدأ بحول الله و قوته :-

1- رسول الله (ص) خير الأولين و الآخرين و سيدهم :-

أ- عن أبي أحمد بن عامر بن سليمان ، حدثني أبو الحسن علي بن موسى الرضا ، حدثني أبي موسى بن جعفر ، حدثني أبي جعفر بن محمد ، حدثني أبي محمد بن علي ، حدثني أبي علي بن الحسين ، حدثني أبي الحسين بن علي ، حدثني أبي علي بن أبي طالب قال : قال رسول الله صلى الله عليه وآله : { أتانى ملك فقال : يا محمد ان الله عزوجل يقرأ عليك السلام ويقول : قد زوجت فاطمة من علي ، فزوجها منه وقد أمرت شجرة طوبى ان تحمل الدر والياقوت والمرجان وان أهل السماء قد فرحوا بذلك ، وسيولد منهما ولدان ، سيدا شباب أهل الجنة وبهم يزين أهل الجنة ، (( فابشر يا محمد فانك خير الأولين والآخرين )) } . ( رواه المحب الطبري في ذخائر العقبى 32 )

ب- لما دخلت آمنة في الشهر التاسع و بلغت العدة التي أرادها الله تعالى و ليس فيها أثر و لا وجع و كانت منفردة بدارها إذ سمعت ضجة و وجبة عظيمة ففزعت منها , و إذا قد نزل عليها طير أبيض و مسح بجناحه على بطنها , فزال عنها ما كانت تجده من الخوف ، فبينما هي كذلك , إذ دخل عليها نساء طوال يفوح منهن روائح المسك الأذفر و الند و العنبر و قد تقمصن بأطمار من العبقري الأحمر و بأيديهن أكواب من البلور الأبيض و قلن لها : اشربي من هذا ليزول عنك ما تجدين ، فشربت منه آمنة , ثم قالت لما شربته :أضاء من وجهي نورا ساطعا ، فجعلت أقول من أين دخلن علي هؤلاء النسوة و كنت قد أغلقت الباب على نفسي و جعلت أنظر إليهن فلم أعرفهن , ثم قلن لي (( يا آمنة أبشري بسيد الأولين و الآخرين محمد )) ...
( كتاب انوار رسول الله (ص) ج6 ص180 )

ج - عن حبة العرني عن أمير المؤمنين علي ابن أبي الطالب عليه السلام قال : قال رسول الله صلى الله عليه وآله : { (( أنا سيد الأولين والآخرين )) ، وأنت يا علي سيد الخلائق بعدي ، وأولنا كآخرنا ، وآخرنا كأولنا }
( البحار : 25 / 360 ح 17 ، وغاية المرام ص 450 ح 14 ، وص 620 ح 17 )

و غيرها من النصوص ....

~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~ ~~~~~~~~~
2- ما من أحد من الأولين و الآخرين الا و هو بحاجة الى شفاعة النبي محمد (ص) :-

أ- عن الإمام الصادق (عليه السلام) قال : { ما أحد من الأولين والآخرين إلا وهو يحتاج إلى شفاعة محمد صلى الله عليه وآله يوم القيامة } ( المحاسن : 1 / 293 / 583 )

ب- عن أبي أيمن قال :يا أبا جعفر ( يعني الباقر -ع- ) تغررون الناس وتقولون: شفاعة محمد، شفاعة محمد، فغضب (عليه السلام) حتى تربد وجهه و قال -: { ويحك يا أبا أيمن أغرك إن عف بطنك وفرجك؟! أما لو قد رأيت أفزاع القيامة لقد احتجت إلى شفاعة محمد صلى الله عليه وآله ، ويلك فهل يشفع إلا لمن وجبت له النار؟! ثم قال: (( ما من أحد من الأولين والآخرين إلا وهو محتاج إلى شفاعة محمد صلى الله عليه وآله يوم القيامة )) . }
( البحار: 8 / 38 / 16 ) .

~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~ ~~~~~~~~~
3- رسول الله (ص) رحمة للعالمين :-

{ وَ مَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا رَحْمَةً لِّلْعَالَمِينَ }

~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~ ~~~~~~~~~
4- بلوغ النبي (ص) موضع لا يصله احد من الاولين و الآخرين في معراجه :-

في روايه لما وصل رسول الله (ص) الموضع الذي تخلف فيه عنه جبرائيل (ع) { ... فقال النبى (ص) اشهد ان لا اله الا الله فقال المولى عز وجل واشهد ان محمدا عبده ورسوله فقال له المولى عز وجل يا محمد ارى عليك الحيره فاسائل عما تريد فقال له النبى انت خلقت ادم من طين وجعلت الملائكه تسجد له وكلمت موسى تكليما ورفعت ادريس مكانا عليا وقد خلقت عيسى من روحك فأين مكانتي فقال المولى عز وجل يا محمد ادم خلقته من طين اما انت فقد خلقتك من نور وجهى يا محمد موسى كلمته تكليما وكان من وراء حجاب اما انت فبدون حجاب يا محمد ادريس رفعته مكانا عليا وهو فى السماء الرابعه (( اما انت ففى مكان لم يصل اليه احد قبلك ولن يصل اليه احد بعدك )) يا محمد عيسى خلقته من روحى اما انت فقد اشتققت لك اسما من اسمي فبعزتي وجلالي لا يقولن عبد على وجه الارض لا اله الا الله الا ويتبعها محمدا رسول الله فانت فى مكانة عاليه يا محمد ثم قال له النبى (ص) اجعل امتى اهل الجنه فقال له المولى لنتقاسم الجنه يا محمد فانت تنادى وتقول شفاعتى شفاعتى وانا انادى واقول رحمتى رحمتى ... } ( الاسراء و المعراج )

~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~ ~~~~~~~~~
5- صفات ثلاثه لم تكن الا في النبي (ص) من الاولين و الآخرين :-

عن سالم بن أبي حفصة العجلي ، عن أبي جعفر عليه السلام قال : { كان في رسول الله صلى الله عليه و آله ثلاثة، (( لم تكن في أحد غيره )) لم يكن له فيئ وكان لا يمر في طريق فيمر فيه بعد يومين أو ثلاثة إلا عرف أنه قد مر فيه لطيب عرفه وكان لا يمر بحجر ولا بشجر إلا سجد له . }
( الكافي - الشيخ الكليني - ج 1 - الصفحة 442 )

~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~ ~~~~~~~~~
6- لم يرَ مثل رسول الله (ص) من الأولين و الآخرين :-

عن أبي جعفر ( صلوات الله و سلامه عليه ) قال : { كان نبي الله أبيض مشرب حمرة أدعج العينين، مقرون الحاجبين، شثن الأطراف، كأن الذهب أفرغ على براثنه، عظيم مشاشة المنكبين، إذا التفت يلتفت جميعا من شدة استرساله، سربته سائلة من لبته إلى سرته، كأنها وسط الفضة المصفاة، وكأن عنقه إلى كاهله إبريق فضة، يكاد أنفه إذا شرب أن يرد الماء وإذا مشى تكفأ كأنه ينزل في صبب (( لم ير مثل نبي الله ( صلى الله عليه وآله ) قبله ولا بعده )) }

( الكافي: 1 / 443 باب مولد النبي (صلى الله عليه وآله) ح 14 )


~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~ ~~~~~~~~~
7- كلف الله النبي (ص) ما لم يكلف احداً من الاولين و الآخرين :-

عن مرازم ، قال ابو عبد الله عليه السلام : { إن الله كلف رسول الله صلي الله عليه وآله ما لم يكلف به احدا من خلقه ، كلفه ان يخرج على الناس كلهم وحده بنفسه ، وإن لم يجد فئة تقاتل معه، (( و لم يكلف هذا احدا من خلقه قبله و لا بعده )) ، ثم تلا هذه الآية: (فقاتل في سبيل الله لا تكلف إلا نفسك) ثم قال : وجعل الله له ان ياخذ ما اخذ لنفسه ، فقال عزوجل: (من جاء بالحسنة فله عشر امثالها) و جعلت الصلاة على رسول الله صلى الله عليه وآله بعشر حسنات } ( الكافي ج 8 / 274 ح 414 )

~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~ ~~~~~~~~~~~~
يتبع ان شاء الله ...

ابوعلاء العكيلي
28-02-2014, 08:17 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الاخ الفاضل هذب يراعك
احسنت بارك الله فيك في ميزان حسناتك

هذب يراعك
28-02-2014, 10:26 PM
و عليكم السلام ،
شكراً لك اخي ابو علاء العكيلي على هذا المرور الرائع ... جزيت كل خير ان شاء الله .

سهاد
01-03-2014, 02:55 PM
منهل نوراني
يُضيء بنور محمد وآل محمد
سلمت يمناك أخوي على هذا الطرح

هذب يراعك
01-03-2014, 03:04 PM
8- لرسول الله (ص) المقام المحمود الذي يغبطه عليه الأولين و الآخرين :-

في زيارة النبي ( صلى الله عليه و آله ) في يوم السبت في كتاب مفاتيح الجنان : { اللّهُمَّ صَلِّ عَلى مُحَمَّدٍ وَآلِهِ، وَاجْعَلْ صَلَواتِكَ وَصَلَواتِ مَلائِكَتِكَ، وَأَنْبيائِكَ وَالمُرْسَلِينَ وَعِبادِكَ الصَّالِحِينَ، وَأَهْلِ السَّماواتِ وَالاَرَضِينَ، وَمَنْ سَبَّحَ لَكَ يارَبِّ العالَمِينَ منَ الأولينَ وَالآخِرِينَ، عَلى مُحَمَّدٍ عَبْدِك وَرَسُولِكَ، وَنَبِيِّكَ وَأَمِينِكَ وَنَجِيبِكَ وَحَبِيبِكَ، وَصَفِيِّكَ وَصَفْوَتِكَ، وَخاصَّتِكَ وَخالِصَتِكَ، وَخِيَرَتِكَ مِنْ خَلْقِكَ، وأَعْطِهِ الفَضْلَ وَالفَضِيلَةَ وَالوَسِيلَةَ وَالدَّرَجَةَ الرَّفِيعَةَ،

(( وَ ابْعَثْهُ مَقاما مَحْمُوداً يَغْبِطُهُ بِهِ الأَوَّلُونَ وَالآخرونَ )) ،
اللّهمَّ إِنَّكَ قُلتَ: وَلَوْ أَنَّهُمْ إِذْ ظَلَمُوا أَنَفُسَهُمْ جاؤُكَ فَاسْتَغْفَرُوا الله وَاسْتَغْفَرَ لَهُمُ الرَّسُولُ لَوَجَدُوا الله تَوَّاباً رَحِيماً، إِلهي فَقَدْ أَتَيْتُ نَبِيَّكَ مُسْتَغْفِراً تائِباً مِنْ ذُنُوبِي، فَصَلِّ عَلى مُحَمَّدٍ وَآلِهِ وَاغْفِرْها لِي، ياسَيِّدَنا أَتَوَجَّهُ بِكَ وَبأَهْلِ بَيْتِكَ إِلى الله تَعالى رَبِّكَ وَرَبِّي لِيَغْفِرَ لِي }

~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~ ~~~~~~~~~~~~
9- من كفر برسول الله (ص) من الاولين و الآخرين فهو في النار :-

عن الامام الحسن بن علي بن أبي طالب صلوات الله عليهم ، قال : { جاء نفر من اليهود إلى رسول الله صلى الله عليـه والـه فسألـه أعلمهم وكان فيما سأله ، أن قال لـه : لاي شئء. سميت محمدا ، وأحمد ، وأبا القاسم ، بشيـرا ، نـذيـرا ، وداعيا · فقال النبي صلى اللـه عليـه والـه : أما محمـد فإني محمـود في الارض ، وأما أحمـد فإني محمود في السماء ، وأما أبو القاسم فإن الله عز وجل يقسم يوم القيامـة قسمـة النار
(( فمن كفر بي من الاولين والآخـرين ففي النار ))،

ويقسم قسمـة الجنـة فمن آمن بي وأقـر بنبـوتي ففي الجنـة ، وأما الـداعي فإني أدعـو الناس إلى دين ربي عـزوجل ، وأمـا النذير فإني انذر بالنار من عصاني ، وأما البشير فإني ابشر بالجنة من أطاعني } ( معاني الاخبار 51 )

~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~ ~~~~~~~~~~~~
10- رسول الله (ص) حجة الله على الأولين و الآخرين :-

{ السَّلامُ عَلَيْكَ يا مُحَمَّدُ ،السَّلامُ عَلَيْكَ يا أحْمَد ااسَّلامُ عَلَيْكَ
(( يا حُجَّةَ الله عَلى الأوَّلِينَ وَالآخِرينَ ))
وَالسَّابِقَ إِلى طاعَةِ رَبِّ العالَمِينَ وَالمُهَيْمِنِ عَلى رُسُلِهِ وَالخاتِمَ لاَنْبِيائِهِ وَالشَّاهِدَ عَلى خَلْقِهِ وَالشَّفِيعَ إِلَيْهِ وَالمَكِينَ لَدَيْهِ وَالمُطاعَ فِي مَلَكُوتِهِ الاَحْمَدَ مِنَ الاَوْصافِ المُحَمَّدَ لِسائِرِ الاَشْرافِ الكَرِيمَ عِنْدَ الرَّبِّ وَالمُكَلَّمَ مِنْ وَراءِ الحُجُبِ الفائِزَ بِالسِّباقِ وَالفائِتَ عَنِ اللحاقِ ؛ تَسْلِيمَ عارِفٍ بِحَقِّكَ مُعْتَرِفٍ بِالتَّقْصِيرِ فِي قِيامِهِ بِواجِبِكَ غَيْرِ مُنْكِرٍ ما انْتَهى إِلَيْهِ مِنْ فَضْلِكَ مُوقِنٍ بِالمَزِيداتِ مِنْ رَبِّكَ مُؤْمِنٍ بِالكِتابِ المُنَزَّلِ عَلَيْكَ مُحَلِّلٍ حَلالَكَ مُحَرِّمٍ حَرامَكَ . }
( زيارة رسول الله (ص) في يوم مولده في السابع عشر من شهر ربيع الأول / مفاتيح الجنان )

~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~ ~~~~~~~~~~~~
11- رسول الله (ص) و امير المؤمنين مقاماً رب العالمين :-

عن الامام الكاظم ( صلوات الله عليه ) في حديث طويل { ..فلما أراد أن يخلق محمدا منه قسم ذلك النور شطرين: فخلق من الشطر الاول محمدا، ومن الشطر الآخر علي بن أبي طالب عليه السلام، ولم يخلق من ذلك النور غيرهما خلقهما الله بيده ونفخ فيهما بنفسه من نفسه لنفسه و صورهما على صورتهما وجعلهما امناء له وشهداء على خلقه، وخلفاء على خليقته، وعينا له عليهم، ولسانا له إليهم قد استودع فيهما علمه، وعلمهما البيان، واستطلعهما على غيبه و على نفسه وجعل أحدهما نفسه والآخر روحه، لا يقوم واحد بغير صاحبه، ظاهرهما بشرية وباطنهما لاهوتية، ظهروا للخلق على هياكل الناسوتية حتى يطيقوا رؤيتهما، وهو قوله تعالى ( و للبسنا عليهم ما يلبسون )
(( فهما مقاما رب العالمين ))
وحجابا خالق الخلائق أجمعين بهما فتح الله، بدء الخلق، وبهما يختم الملك والمقادير.... } ( تأويل الآيات الظاهرة في العترة الطاهرة 1/397 ح 70 , عنه البحار : 35 / 28 ح 24 , البرهان 3 /193 ح 7 )

~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~ ~~~~~~~~~~~~
12- أمير المؤمنين علي (ع) خير الأولين و الآخرين :-

عن أبي ذر رضي الله عنه قال : نظر النبي (ص) إلى علي بن أبي طالب (ع) و قال :-
{ (( هذا خير الأولين و خير الآخرين ))
من أهل السماوات و الأرضين و إمام المتقين هذا سيد الصديقين و سيد الوصيين و قائد الغر المحجلين إذا كان يوم القيامة جاء على ناقة من الجنة قد أضاءت القيامة من ضوئها على رأسه تاج من الزبرجد مرصع بالدر و الياقوت فيقول الملائكة هذا ملك مقرب و يقول النبيون هذا نبي مرسل فينادي مناد من تحت العرش هذا الصديق الأكبر هذا وصي حبيب الله هذا علي بن أبي طالب فيقف على شفير جهنم فيخرج من يحب و يدخل فيها من يحب و يأتي باب الجنة فيدخل أولياءه بغير حساب } ( التحصين لإبن طاووس ص 606 )

~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~ ~~~~~~~~~~~~
13- عند أمير المؤمنين (ع) علوم الأولين و الآخرين :-

عن الأصبغ بن نباتة قال :- لما جلس علي عليه السلام على الخلافة وبايعه الناس ، خرج الى المسجد متعمما بعمامة رسول الله صلى الله عليه وآله واله ، لابسا بردة رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم متنعلا نعل رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم متقلدا سيف رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ، فصعد المنبر وجلس عليه متمكنا وشبك أصابعه ووضعها أسفل بطنه ، ثم قال :- { معاشر الناس سلوني قبل أن تفقدوني هذا سفط العلم هذا مازقني رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم زقا زقا ،
(( سلوني فإن عندي علم الأولين والآخرين )) ،

أما والله لو ثنيت لي الوسادة فجلست عليها لأفتيت لأهل التوراة بتوراتهم حتى تنطق التوراة فتقول : صدق علي ماكذب لقد أفتاكم بما أنزل الله فيّ. وأفتيت أهل الإنجيل بإنجيلهم حتى ينطق الإنجيل فيقول : صدق علي ماكذب لقد أفتاكم بما أنزل الله فيّ . وأفتيت أهل القرآن بقرآنهم حتى ينطق القرآن فيقول : صدق علي ماكذب لقد أفتاكم بما أنزل الله فيّ ... } ( فرائد السمطين، ج 1، ص 338، ح .261 )

و مثل الخبر كثير ...

~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~ ~~~~~~~~~~~~

عاشقة غريب كربلاء
02-03-2014, 10:18 PM
السلام عليكم

أحسنتم وأبدعتم وفقكم الله تعالى ورزقكم شفاعة محمد وال محمد.عليهم السلام.

هذب يراعك
02-03-2014, 11:43 PM
شكراً اختي ( عاشقة غريب كربلاء ) رزقنا الله و اياكم شفاعة سادة الخلق (ع) .