المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : من ولاكم فقد والى الله...



المفيد
04-03-2014, 12:04 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
ولله الحمد والصلاة والسلام على أشرف الخلق أجمعين محمد وآله الطاهرين

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

((من والاكم فقد والى الله، ومن عاداكم فقد عادى الله، ومن أحبكم فقد أحب الله، ومن أبغضكم فقد أبغض الله))..


وردت هذه الفقرة عن الامام الهادي عليه السلام في الزيارة الجامعة..


في هذه الفقرة يريد الامام عليه السلام أن يرسّخ مبدأ انّ الأئمة عليهم السلام هم أولياء الله تعالى منصوبين من قبله تعالى وهم مصداق للآية الكريمة ((إِنَّمَا وَلِيُّكُمُ اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَالَّذِينَ آمَنُوا الَّذِينَ يُقِيمُونَ الصَّلَاةَ وَيُؤْتُونَ الزَّكَاةَ وَهُمْ رَاكِعُونَ))المائدة : 55..


فاذا وصلنا الى هذه النتيجة التي عرفناها من خلال هذه الآية الكريمة وهو انّ ولايتهم عليهم السلام هي ولاية للرسول صلّى الله عليه وآله ولله سبحانه وتعالى، نصل الى انّ من شروط الولاية هو حبّهم وإتّباعهم في كلّ ما يشيرون به الينا فيكون حبّهم في الحقيقة هو حبّ لله تعالى والعمل بمبادئهم هو العمل بمبادئ الله تعالى ، لذا فمن خالف هذا الشرط يعني العمل بنقيضه وهو الكره ونصب العداوة لهم وبالتالي يكون بغضاً لله تعالى، لأنّهم يعملون وفق ما أراده الله تعالى منهم فهم عليهم السلام يأتمرون بأمر الله وينتهون عما نهى عنه، ومن خالفهم بعد ذلك يكون في الحقيقة مخالفاً لله تعالى..


هذه هي الحقيقة التي يريد أن يوصلها الامام عليه السلام من خلال هذا المقطع لمن تدبّر وتفكّر فيه..

وهذا ما أكّده الرسول صلّى الله عليه وآله بقوله ((من كنت مولاه فهذا علي مولاه اللهم وال من والاه وعاد من عاداه))..

نسأل الله تعالى لنا ولكم أن نسير على خطا ونهج أهل البيت عليهم السلام...

مقدمة البرنامج
04-03-2014, 04:02 PM
اللهم صل على محمد وال محمد

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

وفقكم الله وجعلكم من العارفين بحق الولايه بتمامها

وبودي ان اضيف ان لال البيت ع الولايه التكوينيه والتشريعيه

فقد جاء في الحديث القدسي ((لولاك لما خلقت الافلاك ))

فهم ع علة وجود الكون ولهم كثير من المعاجز التي فيها سخر الله لهم الكون كله

بقمره (عند انشقاق القمر للرسول ص )

وشمسه (عندما ردت الشمس لامير المؤمنين ع )

وسماءه (عندما امطرت السماء للامام علي بن موسى الرضا ع )

ونباته (عندما انقسمت النخله الى قسمين )


وكثيره من المعاجز التي فاقت الحد والوصف والحصر سددكم الله وجعلنا واياكم

من المذعنين لولايتهم التكوينيه ومن الراجين لهم فهم باب الله وحمله سره

وخزان علمه وتراجمة وحيه .........








http://up.arabseyes.com/uploads2013/04_03_14139393805640279.jpg

جوار الامير
04-03-2014, 04:39 PM
احسنتم بارك الله بكم

يا آلِ بيت رسول الله حبكم
فرض من الله في القران أنزله
يكفيكم من عظيم الفخر أنكم
من لم يصل عليكم لاصلاة له
اللهم صل على محمد وال محمد
االلهم وال من والاهم وعادي من عاداهم ونصر من نصرهم وخذل من خذلهم

ابوعلاء العكيلي
04-03-2014, 04:53 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
احسنت بارك الله فيك وجزيت خيرا

المفيد
05-03-2014, 09:00 AM
اللهم صل على محمد وال محمد

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

وفقكم الله وجعلكم من العارفين بحق الولايه بتمامها

وبودي ان اضيف ان لال البيت ع الولايه التكوينيه والتشريعيه

فقد جاء في الحديث القدسي ((لولاك لما خلقت الافلاك ))

فهم ع علة وجود الكون ولهم كثير من المعاجز التي فيها سخر الله لهم الكون كله

بقمره (عند انشقاق القمر للرسول ص )

وشمسه (عندما ردت الشمس لامير المؤمنين ع )

وسماءه (عندما امطرت السماء للامام علي بن موسى الرضا ع )

ونباته (عندما انقسمت النخله الى قسمين )


وكثيره من المعاجز التي فاقت الحد والوصف والحصر سددكم الله وجعلنا واياكم

من المذعنين لولايتهم التكوينيه ومن الراجين لهم فهم باب الله وحمله سره

وخزان علمه وتراجمة وحيه .........


http://up.arabseyes.com/uploads2013/04_03_14139393805640279.jpg




وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته..
انّ الكلام حول الولاية يطول ويطول ولا يمكن أن تحويه هذه السطور البسيطة القاصرة عن الوصول الى معنى الولاية الحقيقية، ولكنّنا نهتدي بهدى أهل البيت عليهم السلام فنتعكّز على ما يبثونه لنا من علوم وكلّ بحسبه لنتلمس مسارنا حتى لا نحيد عن الطريق الذي رسموه لنا وأرادونا أن نسير عليه..
وما تفضلتم به علينا أختنا المبدعة القديرة لهو تشريف لهذه الصفحة المتواضعة، فحروفكم الوضّاءة أنارت قلوبنا قبل أبصارنا وخاصة انّ الأمر يتعلّق بالحبّ والولاية لأهل البيت عليهم السلام..
زان الله تعالى عقولكم علماً وزادكم عملاً بما يحبّ ويرضى، وما نشركم لعلوم آل البيت عليهم السلام إلاّ هو ترجمة حقيقية لما يحبّه الله تعالى ويرضاه..
فنسأل الله تعالى لكم دوام التوفيق وحسن العاقبة..
شاكر لكم هذا المرور الطيّب...

من نسل عبيدك احسبني ياحسين
05-03-2014, 09:37 AM
عليكم السلام والرحمة والمغفرة أستاذنا

عن الكافي: بإسناده عن أبي جعفر عليه السلام قال: "... أما لو أن رجلاً قام ليله وصام نهاره وتصدق بجميع ماله وحجّ جميع دهره ولم يعرف ولاية ولي الله فيواليه وتكون جميع أعماله بدلالاته إليه، ما كان له على الله حق في ثوابه ولا كان من أهل الإيمان"

وبإسناده عن أبي عبد الله عليه السلام قال: "من لم يأت الله عز وجل يوم القيامة بما أنتم عليه، لم يتقبل منه حسنة ولم يتجاوز له سيئة"

وفي حديث عن مولانا الصادق عليه السلام: "... وكذلك هذه الأمة العاصية المفتونة بعد تركهم الإمام الذي نصبه نبيّهم لهم، فلن يقبل الله لهم عملاً، ولن يرفع لهم حسنة حتى يأتوا إليهم من حيث أمرهم ويتولوا الإمام الذي أمرهم الله بولايته ويدخلوا من الباب الذي فتحه الله ورسوله لهم"

والولاية كذلك شرط في غفران الذنوب والتجاوز عن السيئات

المفيد
06-03-2014, 12:59 PM
احسنتم بارك الله بكم

يا آلِ بيت رسول الله حبكم
فرض من الله في القران أنزله
يكفيكم من عظيم الفخر أنكم
من لم يصل عليكم لاصلاة له
اللهم صل على محمد وال محمد
االلهم وال من والاهم وعادي من عاداهم ونصر من نصرهم وخذل من خذلهم

اللّهم صلّ على محمد وآل محمد وعجّل فرجهم يا كريم..
احسن الله تعالى اليكم أختي القديرة..
حشركم الله مع محمد وآل محمد عليهم السلام..
شاكر لكم هذا المرور الطيّب...

المفيد
06-03-2014, 01:00 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
احسنت بارك الله فيك وجزيت خيرا



وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته..
أحسن الله تعالى اليكم..
شاكر لكم هذا المرور الكريم...

هذب يراعك
06-03-2014, 01:28 PM
عن مروان بن صباح قال: قال أبو عبد الله عليه السلام: إن الله خلقنا فأحسن صورنا وجعلنا عينه في عباده ولسانه الناطق في خلقه ويده المبسوطة على عباده، بالرأفة والرحمة ووجهه الذي يؤتى منه وبابه الذي يدل عليه وخزانه في سمائه وأرضه ، بنا أثمرت الأشجار وأينعت الثمار، وجرت الأنهار وبنا ينزل غيث السماء وينبت عشب الأرض وبعبادتنا عبد الله ولولا نحن ما عبد الله.
( الكافي - الشيخ الكليني - ج ١ - الصفحة ١٤٤)
عن معاوية بن عمار عن أبي عبد الله عليه السلام في قول الله عز وجل: " ولله الأسماءالحسنى فادعوه بها " قال: نحن والله الأسماء الحسنى التي لا يقبل الله من العباد عملا إلا بمعرفتنا. ( نفس المصدر السابق ) .


ان السجود لآدم (ع) كان يعني قمة طاعة الله ، بينما كان الامتناع عن السجود هو عين معصية الله ، و كذلك ولاية اهل البيت (ع) هي ولاية الله ، لأنها امر الله و الله قد فرضها على جميع عباده كما فرض كلمة "لا اله الا الله" ، بل ان كلمة لا اله الا الله لا تتم الا بولايتهم (ع) ، لأنهم خلفاء الله في ارضه و سفرائه في بلاده و مناره في عباده .


احسنتم بارك الله فيكم ... وزادنا الله و اياكم حباً و ولاءاً لمحمد و آل محمد (ص) ،
ارجو ان تتقبلوا مروري

قنوت الأولياء
06-03-2014, 04:01 PM
أحسنت أخي جعلنا الله وإياكم من الموالين لأهل البيت (عليهم أفضل الصلاة والسلام)

المفيد
08-03-2014, 10:01 AM
عليكم السلام والرحمة والمغفرة أستاذنا

عن الكافي: بإسناده عن أبي جعفر عليه السلام قال: "... أما لو أن رجلاً قام ليله وصام نهاره وتصدق بجميع ماله وحجّ جميع دهره ولم يعرف ولاية ولي الله فيواليه وتكون جميع أعماله بدلالاته إليه، ما كان له على الله حق في ثوابه ولا كان من أهل الإيمان"

وبإسناده عن أبي عبد الله عليه السلام قال: "من لم يأت الله عز وجل يوم القيامة بما أنتم عليه، لم يتقبل منه حسنة ولم يتجاوز له سيئة"


وفي حديث عن مولانا الصادق عليه السلام: "... وكذلك هذه الأمة العاصية المفتونة بعد تركهم الإمام الذي نصبه نبيّهم لهم، فلن يقبل الله لهم عملاً، ولن يرفع لهم حسنة حتى يأتوا إليهم من حيث أمرهم ويتولوا الإمام الذي أمرهم الله بولايته ويدخلوا من الباب الذي فتحه الله ورسوله لهم"

والولاية كذلك شرط في غفران الذنوب والتجاوز عن السيئات


أحسنتم كثيراً أختنا القديرة وجعلكم من السائرين على نهج أهل البيت عليهم السلام والموالين لهم..
شاكر لكم هذا الحضور المتميّز والمرور الكريم...

من نسل عبيدك احسبني ياحسين
27-03-2014, 05:09 AM
أسألك خالص الدعاء