المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : خصائص اهل البيت (ع) على العالمين / ج 5



هذب يراعك
04-03-2014, 03:30 PM
28- يستقبل الزهراء (ع) ملك و حوريات لم يستقبلوا احدا قبلها و لا يستقبلون احدا بعدها :-


عن ابن عباس : { إذا كان يوم القيامة نادى مناد : يا معشر الخلائق غضوا أبصاركم حتى تمر فاطمة بنت محمد صلى الله عليه واله فتكون أول من تكسى ويستقبلها من الفردوس اثنتا عشرة ألف حوراء لم يستقبلوا أحدا قبلها ولا أحدا بعدها ، على نجائب من ياقوت أحنحتها وأزمتها اللؤلؤ ، عليها رحائل من در على كل رحالة منها نمرقة من سندس ، وركائبها زبرجد ، فيجوزون بها الصراط حتى ينتهون بها إلى الفردوس فيتباشربها أهل الجنان ، وفي بطنان الفردوس قصور بيض ، وقصور صفر ، من لؤلؤ ة من غرزواحد وإن في القصور البيض لسبعين ألف دار منازل محمد وآله صلوات الله عليهم وإن في القصور الصفر لسبعين ألف دار مساكن إبراهيم وآله عليهم السلام فتجلس على كرسي من نور فيجلسون حولها ويبعث إليها ملك لم يبعث إلى أحد قبلها ولا يبعث إلى أحد بعدها فيقول : إن ربك يقرئك السلام ، ويقول : سليني اعطك فتقول : قد أتم علي نعمته وهنأني كرامته ، وأباحني جنته أسأله ولدي وذريتي ومن ودهم ، فيعطيها الله ذريتها وولدها ومن ودهم لها وحفظهم فيها ، فيقول : الحمد لله الذي أذهب عنا الحزن وأقربعيني ، قال جعفر : كان أبي يقول : كان ابن عباس إذا ذكر هذا الحديث تلاهذه الاية : " والذين آمنوا واتبعتهم ذريتهم بايمان ألحقنا بهم ذريتهم


(المصدر كتاب بحار الانوار الجزء 43 الصفحة 224 الى 225 )


~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~ ~~~~~~~~~~~
29- الحسن و الحسين سيدا شباب أهل الجنه من الاولين و الآخرين :-


أ- روى الصدوق في أماليه بسند صحيح أو معتبر عن الحسن بن زياد العطار, قال : { قلت لابي عبداللّه (ع) : قول رسول اللّه : فاطمة سيدة نسا اهل الجنة ، أسيدة نسا عالمها؟ قال : ذاك مريم , وفاطمة سيدة نسا اهل الجنة من الاولين والاخرين ، فـقلت : فقول رسول اللّه ( صلى اللّه عليه وآله ): الحسن والحسين سيدا شباب اهل الجنة ؟ قال هما و اللّه سيدا شباب اهل الجنة من الاولين والاخرين } ( أمالي الصدوق : ص 109 ، المجلس 26 ، ح 7 )


ب- عن رسول الله (ص) و هو يخاطب فاطمة (ع) قال : { إن الله عز وجل اطلع إلى أهل الأرض فاختار من الخلائق أباك فبعثه نبياً ، ثم اطلع إلى الأرض ثانية فاختار من الخلائق علياً فزوجك الله إياه واتخذته وصياً ، فعلي مني وأنا منه ، فعلي أشجع الناس قلباً وأعلم الناس علماً وأحلم الناس حلماً وأقدم الناس سلماً وأسمحهم كفاً وأحسنهم خلقاً ، يا فاطمة ، إني آخذ لواء الحمد ومفاتيح الجنة بيدي ، ثم أدفعها إلى عليّ فيكون آدم ومن ولده تحت لوائه ، يا فاطمة ، إنى مقيم غداً علياً على حوضي يسقي من عرف من أمتي . و الحسن والحسين ابناه سيدا شباب أهل الجنة من الأولين و الآخرين ، وقد سبق اسمهما في توراة موسى وكان اسمهما في التوراة شبراً وشبيراً ، سماهما الله الحسن والحسين لكرامة محمد على الله و لكرامتهما عليه ، يا فاطمة ، ألا ترين أني إذا دعيت إلى رب العالمين دعي علي معي ، وإذا شفعني الله في المقام المحمود شفع علي معي ، يا فاطمة ، إذا كان يوم القيامة كسي أبوك حلتين وعليّ حلتين وينادي المنادي في ذلك اليوم : يا محمد نعم الجد جدك إبراهيم ، ونعم الأخ أخوك علي } ( المناقب للخوارزمي / والحديث رواه الخوارزمى في أول الفصل ( 19 ) من كتابه مناقب على عليه السلام بسند آخر عن الأعمش )


~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~ ~~~~~~~~~~~
30- الحسين سيد الشهداء من الأولين و الآخرين :-


عن ابن أبي يعفور عن أبي عبد الله (ع) { قال : بينا رسول الله صلى الله عليه وآله في منزل فاطمة والحسين في حجره إذ بكى وخر ساجدا ثم قال: يا فاطمة يا بنت محمد إن العلي الأعلى ... قال لي : يا محمد أتحب الحسين فقلت: نعم قرة عيني وريحانتي وثمرة فؤادي وجلدة ما بين عيني فقال لي: يا محمد ... بورك من مولود عليه بركاتي وصلواتي ورحمتي ورضواني ولعنتي وسخطي وعذابي وخزيي ونكالي على من قتله وناصبه وناوأه ونازعه أما إنه سيد الشهداء من الأولين والآخرين في الدنيا والآخرة وسيد شباب أهل الجنة من الخلق أجمعين وأبوه أفضل منه وخير فأقرئه السلام وبشره بأنه راية الهدى ومنار أوليائي وحفيظي وشهيدي على خلقي وخازن علمي وحجتي على أهل السماوات وأهل الأرضيين والثقلين الجن والإنس }
( بحار الأنوار للمجلسي (1111 هـ) الجزء44 صفحة238 )


~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~ ~~~~~~~~~~~
31- الامام السجاد سيد العابدين من الأولين و الآخرين :-


عن صحابي الجليل جابر بن عبد الله الأنصاري (رض) قال : { كنت جالساً عند رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) و الحسين في حجره، وهو يداعبه، فقال ( صلى الله عليه وآله ) يا جابر يولد له مولود اسمه علي إذا كان يوم القيامة نادى مناد ليقم سيد العابدين ، فيقوم ولده ، ثم يولد له ولد اسمه محمد، فإن أدركته يا جابر فأقرئه مني السلام..} ( وسيلة المآل في مناقب الآل ص 7 مصور في مكتبة الإمام أمير المؤمنين )




~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~ ~~~~~~~~~~~
32- الامام الباقر باقر علوم الاولين و الآخرين :-


عن سلمان المحمدي الفارسي رضي الله عنه قال : { دخلت على رسول الله صلى الله عليه وآله فلما نظر إلي قال: يا سلمان إن الله عز وجل لم يبعث نبيا ولا رسولا إلا جعل له اثني عشر نقيبا..... فقلت: يا رسول الله فأنى لي بهم ، قال : قد عرفت إلى الحسين ، ثم سيد العابدين علي بن الحسين ، ثم ابنه محمد بن علي باقر علم الأولين و الآخرين من النبيين و المرسلين ، ثم ابنه جعفر بن محمد لسان الله الصادق، ثم موسى بن جعفر الكاظم غيظه صبرا في الله، ثم علي بن موسى الرضا لأمر الله، ثم محمد بن علي الجواد المختار من خلق الله، ثم علي بن محمد الهادي إلى الله، ثم الحسن بن علي الصامت الأمين العسكري، ثم ابنه حجة بن الحسن المهدي الناطق القائم بأمر الله ، قال سلمان فسكت ، ثم قلت: يا رسول الله ادع الله لي بإدراكهم، قال: يا سلمان إنك مدركهم وأمثالك ومن تولاهم بحقيقة المعرفة، قال سلمان: فشكرت الله كثيرا، ثم قلت: يا رسول الله مؤجل في إلى أن أدركهم؟ فقال: يا سلمان اقرأ: «فإذا جاء وعد أولاهما بعثنا عليكم عبادا لنا اولي بأس شديد فجاسوا خلال الديار و كان وعدا مفعولا ثم رددنا لكم الكرة عليهم وأمددناكم بأموال وبنين وجعلناكم أكثر نفيرا » .... }
( بحار الأنوار - العلامة المجلسي - ج 25 - الصفحة 6 )


~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~ ~~~~~~~~~~~
33- الإمام المهدي ( صلوات الله و سلامه و بركاته عليه ) رحمة للعالمين :-


في حديث اللوح الذي اهداه الله للنبي (ص) في مولد الحسين (ع) و الذي فيه اسماء الأئمه (ع) ، و الى الامام الهادي (ع) : { ... علي وليي وناصري والشاهد في خلقي و أميني علي وحيي ، أخرج منه الداعي إلى سبيلي و الخازن لعلمي الحسن و أكمل ذلك بابنه م ح م د رحمة للعالمين ، عليه كمال موسى وبهاء عيسى وصبر أيوب فيذل أوليائي في زمانه وتتهادى رؤوسهم كما تتهادى رؤوس الترك والديلم فيقتلون ويحرقون و يكونون خائفين ، مرعوبين ، وجلين ، تصبغ الأرض بدمائهم و يفشو الويل و الزنا في نسائهم أولئك أوليائي حقا ، بهم أدفع كل فتنة عمياء حندس وبهم أكشف الزلازل وأدفع الآصار والاغلال أولئك عليهم صلوات من ربهم ورحمة وأولئك هم المهتدون قال عبد الرحمن بن سالم : قال أبو بصير : لو لم تسمع في دهرك ، إلا هذا الحديث لكفاك ، فصنه إلا عن أهله } ( الكافي ج1 ص528 )


~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~ ~~~~~~~~~~~

ابوعلاء العكيلي
04-03-2014, 05:16 PM
اللهم صل على محمد وال محمد الطيبين الطاهرين
السلام علي (http://www.imshiaa.com/vb)كم ورحمة الله (http://www.imshiaa.com/vb) وبركاته
احسن (http://www.imshiaa.com/vb)ت بارك الله (http://www.imshiaa.com/vb) فيك وجزيت خيرا

هذب يراعك
04-03-2014, 10:54 PM
اللهم صل على محمد وال محمد الطيبين الطاهرين
السلام علي (http://www.imshiaa.com/vb)كم ورحمة الله (http://www.imshiaa.com/vb) وبركاته
احسن (http://www.imshiaa.com/vb)ت بارك الله (http://www.imshiaa.com/vb) فيك وجزيت خيرا






و عليك السلام و رحمة الله و بركاته ،

​اشكر مرورك الكريم ... جزاك الله خيراً .

هذب يراعك
06-03-2014, 05:58 PM
34- أهل البيت الأولون و الآخرون :-


أ- عن محمد بن حجارة، قال : { رأيت الحسن وقد مرت به صريمة من الظباء فصاح بهن فأجابته كلها بالتلبية حتى ذهبت بين يديه، فقلنا: يابن رسول الله هذا وحش فأرنا آية من أمر السماء ، فأومى نحو السماء ففتحت الابواب ونزل نور حتى أحاط بدور المدينة فتزلزلت الدور حتى كادت أن تخرب، فقلنا: يابن رسول الله، ردها ، فقال لي : نحن الاولون و نحن الاخرون ، ونحن الامرون، ونحن النور بنور الروحانيين، ننور بنور الله ونروح بروحه، فينا مسكنه وإلينا معدنه، الاخر منا كالاول والاول منا كالاخر }
( دلائل الامامة: 65، عنه مدينة المعاجز: 204 ح 15 )


ب- في زيارة آل ياسين ، في الشهاده للأئمه انهم حجج الله ، حتى يصل الى الامام الحجه (ع) : { ... و أشهد أنك حجة الله أنتم الأول و الآخر و أن رجعتكم حق لا ريب فيها يوم لا يَنْفَعُ نَفْساً إِيمانُها لَمْ تَكُنْ آمَنَتْ مِنْ قَبْلُ أَوْ كَسَبَتْ فِي إِيمانِها خَيْراً ...... يا مولاي شقي من خالفكم و سعد من أطاعكم فاشهد على ما أشهدتك عليه و أنا ولي لك بري‏ء من عدوك فالحق ما رضيتموه و الباطل ما سخطتموه و المعروف ما أمرتم به و المنكر ما نهيتم عنه فنفسي مؤمنة بالله وحده لا شريك له و برسوله و بأمير المؤمنين و بكم يا مولاي أولكم و آخركم و نصرتي معدة لكم و مودتي خالصة لكم آمين آمين } ( مفاتيح الجنان / زيارة آل ياسين )


ج- عن محمد بن سنان عن أبى عبدالله عليه السلام قال : { نحن جنب الله ونحن صفوة الله ونحن خيرة الله ونحن مستودع مواريث الانبيآء ونحن امنآء الله ونحن وجه الله ونحن آية الهدى ونحن العروة الوثقى ، وبنا فتح الله وبنا ختم الله ، و نحن الاولون ونحن الآخرون ونحن أخيار الدهر ونواميس العصر ، ونحن سادة العباد وساسة البلاد ، ونحن النهج القويم والصراط المستقيم ، ونحن علة الوجود وحجة المعبود ، لا يقبل الله عمل عامل جهل حقنا
ونحن قناديل النبوة ومصابيح الرسالة ، ونحن نور الانوار وكلمة الجبار ونحن راية الحق التي من تبعها نجا ومن تأخر عنها هوى ، ونحن أئمة الدين وقائد الغر المحجلين ونحن معدن النبوة وموضع الرسالة وإلينا تختلف الملائكة ، ونحن سراج لمن استضاء والسبيل لمن اهتدى ، ونحن القادة إلى الجنة ونحن الجسور و القناطر ، ونحن السنام الاعظم وبنا ينزل الغيث وبنا ينزل الرحمة وبنا يدفع العذاب والنقمة ، فمن سمع هذا الهدى فليتفقد في قلبه حبنا فان وجد فيه البغض لنا والانكار لفضلنا فقد ضل عن سواء السبيل ، لانا حجة المعبود وترجمان وحيه وعيبة علمه وميزان قسطه ونحن فروع الزيتونة وربائب الكرام البررة ، ونحن مصباح المشكاة التي فيها نور النور ونحن صفوة الكلمة الباقية إلى يوم الحشر المأخوذ لها الميثاق والولاية من الذر } ( مشارق الانوار / عنه في البحار )


و أمثال ذلك كثير .. ...


~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~ ~~~~~~~~~~~
35- ست و سبع خصال لم تجمع الا لأهل البيت من الأولين و الآخرين :-


أ- عن علي المكي الهلالي قال : { دخلت على رسول الله صلى الله عليه وآله وزفي وفاته التي قبض فيها، فإذا فاطمة عند رأسه، قال فبكت حتى ارتفع صوتها، فرفع رسول الله صلى الله عليه وآله طرفه إليها فقال: حبيبتي فاطمة ما الذي يبكيك ؟ فقالت أخشى الضيعة من بعدك فقال : ياحبيبتي أما علمت أن الله عز وجل اطلع إلى الأرض إطلاعة فاختار منها أباك فبعثه برسالته، ثم اطلع اطلاعة فاختار منها بعلك وأوحى إلي أن أنكحك إياه. يا فاطمة و نحن أهل بيت قد أعطانا الله سبع خصال لم يعط أحد قبلنا ولايعطي أحد بعدنا : أناخاتم النبيين و أكرم النبيين على الله وأحب المخلوقين إلى الله عز وجل وأنا أبوك، و وصيي خير الأوصياء وأحبهم إلى الله وهو بعلك، وشهيدنا خير الشهداء وأحبهم إلى الله و هو عمك حمزة بن عبد المطلب، وهو عم أبيك وعم بعلك، ومنا من له جناحان أخضران يطير في الجنة مع الملائكة حيث يشاء وهو ابن عم أبيك وأخو بعلك، ومنا سبطا هذه الأمة وهما ابناك الحسن والحسين وهما سيدا شباب أهل الجنة، وأبوهما والذي بعثني بالحق خير منهما }
( الطبراني الأوسط:7/276، والكبير:3/52 )


ب- عن أبي أيوب الأنصاري قال : قال رسول الله (ص) : { يا فاطمة إنا أهل بيت أعطينا ست خصال لم يعطها أحد من الأولين ، ولا يدركها أحد من الآخرين غيرنا أهل البيت نبينا خير الأنبياء وهو أبوك ، ووصينا خير الأوصياء وهو بعلك ، وشهيدنا خير الشهداء وهو حمزة عم أبيك ، ومنا سبطا هذه الأمة وهما ابناك ، ومنا مهدي الأمة الذي يصلي عيسى خلفه . ثم ضرب على منكب الحسين عليه السلام فقال: من هذا مهدي الأمة }
( أمالي الطوسي:1/154 )


و هذا حديث متواتر روي بألفاظ مختلفة قليلاً ...


~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~ ~~~~~~~~~~~
36- عشر خصال أخرى لم تجمع الا لهم من الأولين و الآخرين :-


عن عبدالله بن عباس قال : { قام رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم فينا خطيبا فقال في آخر خطبته : جمع الله عزو جل لناعشر خصال لم يجمعها لاحد قبلنا ولا تكون في أحد غيرنا فينا الحكم والحلم والعلم والنبوة والسماحة والشجاعة والقصد والصدق والطهور والعفاف ، ونحن كلمة التقوى وسبيل الهدى والمثل الاعلى والحجة العظمى والعروة الوثقى والحبل المتين ، ونحن الذين أمر الله لنا بالمودة ، فماذا بعد الحق إلا الضلال فأنى تصرفون } ( الخصال 2 :51 و 52 )


~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~ ~~~~~~~~~~~
37- سبع خصال أخرى لم تعط الا لهم من الأولين و الآخرين :-


عن الراوندي باسناده عن موسى بن جعفر عن آبائه عليهم السلام قال : { قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم : اعطينا أهل البيت سبعة لم يعطهن أحد كان قبلنا ولا يعطاهن أحد بعدنا: الصباحة والفصاحة والسماحة والشجاعة والعلم والحلم والمحبة في النسآء } ( نوادر الراوندي ص ١٥ )


~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~ ~~~~~~~~~~~
38- عند أهل البيت علوم الأولين و الآخرين :-


عن أبي عبد الله قال : { و الله لقد أعطينا علم الأولين والآخرين . فقيل له: أعندك علم الغيب؟ فقال له: ويحك! إني لأعلم ما في أصلاب الرجال وأرحام النساء } ( بحار الأنوار26/27 )


~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~ ~~~~~~~~~~~
39- أعطي أهل البيت ما لم يعط أحد من العالمين :-


أ- عن علي بن يقطين : قال : { قلت لأبي الحسن موسى بن جعفر عليهما السلام : أيجوز أن يكون نبي الله عز و جل بخيلا ؟ فقال : لا فقلت له : فقول سليمان عليه السلام «رب اغفر لي وهب لي ملكا لا ينبغي لأحد من بعدي » ما وجهه ؟ ومعناه ؟ فقال : الملك ملكان مأخوذ بالغلبة و الجور واختيار الناس ، وملك مأخوذ من قبل الله تبارك و تعالى كملك آل إبراهيم وملك طالوت وذي القرنين ، فقال سليمان عليه السلام هب لي ملكا لا ينبغي لأحد من بعدي أن يقول إنه مأخوذ بالغلبة والجور واختيار الناس ، فسخر الله تبارك وتعالى له الريح تجري بأمره رخاء حيث أصاب وجعل غدوها شهرا ورواحها شهرا ، وسخر الله له الشياطين كل بناء و غواص ، وعلم منطق الطير ومكن في الأرض فعلم الناس في وقته وبعده أن ملكه لا يشبه ملك الملوك المختارين من قبل الناس والمالكين بالغلبة والجور . قال : فقلت له : فقول رسول الله صلى الله عليه وآله : " رحم الله أخي سليمان ما كان أبخله " ؟ فقال :
لقوله وجهان : أحدهما ما كان أبخله بعرضه وسوء القول فيه ، والوجه الاخر يقول ما كان أبخله إن كان أراد ما يذهب إليه الجهال ، ثم قال : عليه السلام : قد والله أوتينا ما أوتي سليمان وما لم يؤت سليمان وما لم يؤت أحد من العالمين .. } ( معاني الأخبار ص 353 )


ب- الزيارة الجامعة الكبيرة المقدسة:( آتاكم الله ما لم يؤتِ أحداً من العالمين، طأطأ كل شريفٍ لشرفكم وبخع كل متكبر لطاعتكم وخضع كل جبار لفضلكم وذل كل شيء لكم وأشرقت الأرض بنوركم )


ج- عن زياد بن المنذر قال : { سمعت أبا جعفر محمد بن علي عليه السلام وهو يقول : نحن شجرة أصلها رسول الله ، وفرعها أمير المؤمنين علي ، وأغصانها فاطمة بنت محمد ، وثمرتها الحسن والحسين عليهما السلام ، فأنها شجرة النبوة وبيت الرحمة ومفتاح الحكمة ورمعدن العلم وموضع الرسالة ومختلف الملائكة و موضع سر الله و وديعته والامانة التي عرضت على السماوات والارض ، وحرم الله الاكبر و بيت الله العتيق وحرمه.... هؤلآء أهل بيت أكرمهم الله بسره وشرفهم بكرامته وأعزهم بالهدى وثبتهم بالوحي وجعلهم أئمة هدى و نورا في الظلم للنجاة ، واختصهم لدينه وفضلهم بعلمه و آتاهم ما لم يؤت أحدا من العالمين ، وجعلهم عمادا لدينه ومستودعا لمكنون سره وامنآء على وحيه ونجبآء من خلقه وشهداء على بريته .... } ( اليقين : 98 - 100 )


و غيرها ... .


~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~ ~~~~~~~~~~

هذب يراعك
14-03-2014, 02:33 PM
40- اهل البيت حجج الله على العالمين و على الأولين و الآخرين :-


أ- عن سليمان بن مهران الاعمش ، عن الصادق جعفر بن محمد, عن أبيه محمد بن علي ، عن أبيه علي بن الحسين عليهم السلام ، قال : { نحن أئمة المسلمين, وحجج الله على العالمين وسادة المؤمنين, وقادة الغر المحجلين, وموالي المؤمنين, ونحن أمان أهل الارض كما أن النجوم أمان لاهل السماء, ونحن الذين بنا يمسك الله السماء أن تقع على الارض إلا بإذنه, وبنا يمسك الارض أن تميد بأهلها, وبنا ينزل الغيث, وبنا ينشر الرحمة, ويخرج بركات الارض, ولولا ما في الارض منا لساخت بأهلها, قال الصادق (ع): ولم تخل الارض منذ خلق الله آدم من حجة لله فيها, ظاهر مشهور, أو غائب مستور, ولا تخلو إلى أن تقوم الساعة من حجة لله فيها, ولولا ذلك لم يُعبد الله ، قال سليمان: فقلت للصادق (ع): فكيف ينتفع الناس بالحجة الغائب المستور؟ قال: كما ينتفعون بالشمس إذا سترها السحاب } ( ينابيع المودة ص21 )


ب- عن طارق بن شهاب عن أمير المؤمنين (ع) في حديث طويل قال : { ... فهم الائمة الطاهرون والعترة المعصومون والذرية الاكرمون والخلفاء الراشدون والكبراء الصديقون والاوصياء المنتجبون والاسباط المرضيون والهداة المهديون والغر الميامين من آل طه وياسين ، و حجج الله على الاولين والاخرين ، اسمهم مكتوب على الاحجار وعلى أوراق الاشجار وعلى أجنحة الاطيار و على أبواب الجنة والنار وعلى العرش والافلاك وعلى أجنحة الاملاك وعلى حجب الجلال وسرادقات العز والجمال ، وباسمهم تسبح الاطيار ، وتستغفر لشيعتهم الحيتان في لجج البحار ، وان الله لم يخلق أحدا إلا وأخذ عليه الاقرار بالوحدانية والولاية للذرية الزكية والبراءة من أعدائهم وإن العرش لم يستقر حتى كتب عليه بالنور : لا إله إلا الله محمد رسول الله علي ولي الله . }


( مشارق أنوار اليقين(ص114-117)/ البحار ج25- ص169-174 )

و كونهم حجج الله على العالمين ، بالمعنى المطلوب بغير نص اللفظ راسخ و ثابت ، قامت عليه الاخبار المتواتره ...


~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~ ~~~~~~~~~~
41- اهل البيت وصية الله في الأولين و الآخرين :-


أ- عن جعفر بن محمد ( صلوات الله و سلامه عليه ) قال : { قال رسول الله صلى الله عليه و آله و سلم : إن الله تعالى خلقني وأهل بيتي من طينة لم يخلق الله منها أحدا غيرنا ومن ضوا إلينا ، فكنا أول من ابتدأ من خلقه: فلما خلقنا فتق بنورنا كل اطعة وًأحيا بنا كل طينة طيبة، ثم قال الله تعالى: هؤلاء خيار خلقي وحملة عرشي وخزان علمي وسادة أهل السماء وسادة أهل الأرض، هؤلاء هداة المهتدين ، و المهتدي بهم من جاءني بولايتهم أوجبتهم جنتي وأبحتهم كرامتي ومن جاءني بعداوتهم أوجبتهم ناري بعثت عليهم عذابي ، ثم قال عليه السلام: نحن أصل الايمان بالله و ملائكته و تمامه، و منا الرقيب على خلق الله، و به اسداد أعمال الصالحين، و نحن قسم الله الذي يسأل به و نحن وصية الله في الأولين و وصيته في الآخرين وذلك قول الله جل جلاله: ( اتقوا الله الذي تساءلون به والأرحام إن الله كان عليكم رقيبا ) } .
( تفسير فرات الكوفي - فرات بن إبراهيم الكوفي - الصفحة ١٠٢ )


ب- روى الحافظ البرسي ( رضي الله عنه ) من كتاب الأمالي مرفوعاً الى رسول الله( صلى الله عليه وآله ): أنـّه قال يوماً : { ما بال قومٌ إذا ذكر إبراهيم و آل إبراهيم استبشَروا وإذا ذكر محمّد و آل محمّد اشمأزّت قلوبهم ؟ فوَ الذي نفسُ محمّد بيده لو جاء أحدكم بأعمال سبعين نبيّاً و لم يأتِ بولاية أهل بيتي لدَخلَ النار صاغراً وحُشِرَ في جهنّم خاسراً ، أيّها النّاس نحنُ أصلُ الإيمان وتمامُه ( و نحن وصيّة الله في الأوّلين و الآخرين ، ونحن قَسَمُ الله الذي أقسَمَ بنا فقال: « والتّينِ والزيتونِ وطور سينينَ وهذا البلد الأمين »، و لولانا لم يخلق الله خلقاً و لا جنّةً و لا نارا } ( كنز العمال: 11 / 431 ح 32025 وإرشاد القلوب: 2 / 414 )


~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~ ~~~~~~~~~~
42- الروح و عمود النور الذي حجبه الله عن الأولين و الآخرين إلا الإمام :-


أ- عن الحسن بن الجهم عن الرضا ( عليه السلام ) قال : { إن الله عزوجل أيدنا بروح منه مقدسة مطهرة ليست بملك ، لم تكن مع أحد ممن مضى إلا مع رسول الله صلى الله عليه و آله ، و هي مع الائمة منا تسددهم وتوفقهم ، وهو عمود من نور بيننا وبين الله عزوجل } ( عيون الاخبار : 324 )


ب- عن أبي إسحاق الجريري قال : كنت عند أبي عبد الله ( عليه السلام ) فسمعته وهو يقول : { إن لله عمودا من نور، حجبه الله عن جميع الخلائق، طرفة عند الله وطرفه الآخر في اذن الامام فإذا أراد الله شيئا أوحاه في اذن الإمام } ( بصائر الدرجات - الصفحة ١٣٠ )




~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~ ~~~~~~~~~~
43- عند اهل البيت (ع) قول يعجب منه الاولون و الآخرون :-


أ- عن جابر عن أبي جعفر عليه السلام قال : { إن الله تعالى خلق أربعة عشر نورا من نور عظمته قبل خلق آدم بأربعة عشر ألف عام فهي أرواحنا فقيل له : يابن رسول الله عدهم بأسمائهم فمن هؤلاء الاربعة عشر نورا ؟ فقال محمد و علي و فاطمة و الحسن و الحسين و تسعة من ولد الحسين و تاسعهم قائمهم ، ثم عدهم بأسمائهم ثم قال : نحن والله الاوصيآء الخلفاء من بعد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ، ونحن المثاني التي : أعطاها الله نبينا ، ونحن شجرة النبوة ومنبت الرحمة ومعدن الحكمة ومصابيح العلم وموضع الرسالة ومختلف الملائكة وموضع سر الله ، و وديعة الله جل اسمه في عباده ، وحرم الله الاكبر وعهده المسؤل عنه ، فمن وفى بعهدنا فقد وفى بعهد الله ومن خفره فقد خفر ذمة الله وعهده ، عرفنا من عرفنا وجهلنا من جهلنا ، نحن الاسمآء الحسنى التي لا يقبل الله من العباد عملا إلا بمعرفتنا ، ونحن والله الكلمات التي تلقاها آدم من ربه فتاب عليه ، إن الله تعالى خلقنا فأحسن خلقنا ، وصورنا فأحسن صورنا وجعلنا عينه على عباده ولسانه الناطق في خلقه ، ويده المبسوطة عليهم بالرأفة والرحمة ووجهه الذي يؤتى منه وبابه الذي عليه ، وخزان علمه وتراجمة وحيه و أعلام دينه والعروة الوثقى والدليل الواضح لمن اهتدى ، وبنا إثمرت الاشجار و أينعت الثمار وجرت الانهار ونزل الغيث من السمآء ونبت عشب الارض ، وبعبادتنا عبدالله ، ولولانا ما عرف الله ، وأيم الله لولا وصية سبقت وعهد اخذ علينا لقلت قولا يعجب منه و يذهل منه الاولون والآخرون } ( المحتضر : 129 )


ب- عن أبي محمد الحسن بن علي العسكري ( صلوات الله عليه ) قال :- { كان ابو جعفر ( اي الجواد -ع- ) .. و سنه خمسة وعشرون شهرا ( أي سنتين و شهرا ) .... فنطق بلسان أرهف من السيف ، وأفصح من الفصاحة ، يقول : الحمد لله الذي خلقنا من نوره بيده ، واصطفانا من بريته ، وجعلنا أمناءه على خلقه و وحيه ، معاشر الناس ! أنا محمد بن علي الرضا بن موسى الكاظم بن جعفر الصادق ابن محمد الباقر بن علي سيد العابدين بن الحسين الشهيد بن أمير المؤمنين علي بن أبي طالب ، وابن فاطمة الزهراء ، وابن محمد المصطفى ... و قال : و الله ! إنني لأعلم بأنسابهم من آبائهم ، إني والله لأعلم بواطنهم وظواهرهم ، وإني لأعلم بهم أجمعين ، وما هم إليه صائرون ، أقوله حقا ، واظهره صدقا ، علما ورثناه الله قبل الخلق أجمعين ، وبعد بناء السماوات والأرضين .
و أيم الله ! لولا تظاهر الباطل علينا ، وغلبة دولة الكفر ، وتوثب أهل الشكوك والشرك والشقاق علينا ، لقلت قولا يتعجب منه الأولون والآخرون . ثم وضع يده على فيه ، ثم قال : يا محمد ! اصمت ، كما صمت آباؤك « فاصبر كما صبر أولوا العزم من الرسل ولا تستعجل لهم » ..... } ( مشارق أنوار اليقين ص98 )


~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~ ~~~~~~~~~~


44- جل مقام اهل البيت (ع) ان يقاس بهم احد من العالمين :-


عن طارق بن شهاب عن امير المؤمنين (ع) في حديث طويل قال : { ... فمن دا ينال معرفتنا او يعرف درجتنا او يشعد كرامتنا او يدرك منزلتنا ؟ حارت الالباب و العقول و تاهت الافهام فيما أقول ، تصاغرت العظماء و تقاصرت العلماء و كلَّت الشعراء و خرست البلغاء و لكنت الخطباء و عجزت الفصحاء و تواضعت الارض و السماء عن وصف شأن الاولياء ، و هل يعرف او يوصف او يعلم او يفهم او يدرك او يملك من هو شعاع جلال الكبرياء و شر الارض و السماء ؟ جَلَّ مقامُ آل محمد صلى الله عليه و آله عن وصف الواصفين و نعت الناعتين و أن يقاس بهم أحد من العالمين ، كيف و هم الكلمة العلياء و التسمية البيضاء و الوحدانية الكبرى التي اعرض عنها من ادبر و تولى ، و حجاب الله الأعظم الأعلى .... }


( مشارق أنوار اليقين(ص114-117)/ البحار ج25- ص169-174 )




~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~ ~~~~~~~~~~


و فـــــــي الـــخـــتـــام ...


45- منزلة شيعة علي (ع) اذا جمع الله الأولين و الآخرين :-


عن رجل عن علي بن الحسين السجاد ( صلوات الله عليهما ) أن رجلا سأله عن القيامة فقال : { إذا كان يوم القيامة جمع الله الأولين و الآخرين و جمع الخلق في صعيد واحد ثم نزلت ملائكة سماء الدنيا فأحاطوا بهم صفا ثم ضرب حولهم سرادق من نار ثم نزلت ملائكة السماء الثانية فأحاطوا بالسرادق ثم ضرب حولهم سرادق من نار ثم نزلت ملائكة السماء الثالثة فأحاطوا بالسرادق ثم ضرب حولهم سرادق من نار حتى عد ملائكة سبع سماوات و سبع سرادق فصعق الرجل فلما أفاق قال يا ابن رسول الله أين علي و شيعته قال على كثبان المسك يؤتون بالطعام و الشراب لا يحزنهم ذلك } ( بشارة المصطفى للطبري الإمامي عنه البحار 7: 175 )

هذب يراعك
26-03-2014, 04:18 PM
اللهم صل على محمد و آل محمد