المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ما المقصود من العيبة ؟



رحيق الزكية
05-03-2014, 12:17 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
والحمدُ لله ربِّ العالمين وصلّى الله على شفيع ذنوبنا مُحمّد وعلى آله الطيبين الطاهرين
عليكم السلام ورحمة الله وبركاته

ورد في نص زيارة الإمام موسى بن جعفر عليه السلام : (....اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا صاحِبَ الْعِلْمِ الْيَقينِ، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا عَيْبَةَ عِلْمِ الْمُرْسَلينَ، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ اَيُّهَا الاِْمامُ الصّالِحُ، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ اَيُّهَا الاِْمامُ الزّاهِدُ، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ اَيُّهَا الاِْمامُ الْعابِدُ، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ اَيُّهَا الاِْمامُ السَّيِّدُ الرَّشيدُ....)

ما المقصود بالعبارة ياعيبة علم المرسلين؟

العيبة: زنبيل من أدم وهو ما يجعل فيه الثياب، وقيل مستودع الثياب، أو مستودع أفضل الثياب، واستعير على ذلك عيبة العلم، ومن المستعار أيضاً: عيبة فلان إذا كان موضع سره، وكذلك قيل العيب: هو ما يحرز المرء فيه نفائسه.

ومن هنا أتى قول أهل البيت(عليهم السلام): (نحن عيبة علمه ووعاء فهمه وحكمته)، وقوله (صلى الله عليه وآله وسلم) في حقّ علي (عليه السلام): (عيبة علمي)، أي وعاء علمي الحافظ له.

لــ مركز الأبحاث العقائدية

أي ان الامام موسى بن جعفر الكاظم ( عليه السلام ) هو وعاء علم المرسلين الحافظ له.



~~~
اللهمّ صل على محمدٍ وأهل بيته، وصلّ على موسى بن جعفر وصي الأبرار، وإمام الأخيار، وعيبة الأنوار، ووارث السكينة والوقار،

والحكم والآثار، الذي كان يحيى الليل بالسهر إلى السحر بمواصلة الاستغفار، حليف السجدة الطويلة، والدموع الغزيرة، والمناجاة

الكثيرة، والضراعات المتصلة، ومقر النهى والعدل، والخير والفضل، والندى والبذل، ومألف البلوى والصبر، والمضطهد بالظلم،

والمقبور بالجور، والمعذّب في قعر السجون، وظلم المطامير، ذي الساق المرضوض بحلق القيود، والجنازة المنادى عليها بُذل

الاستخفاف، والوارد على جده المصطفى، وأبيه المرتضى، وأمه سيدة النساء، بارثٍ مغصوب، وولاء مسلوب، وأمرٍ مغلوب، ودمٍ

مطلوب، وسمّ مشروب، اللهم وكما صبر على غليظ المحن، وتجرع غصص الكرب، واستسلم لرضاك، وأخلص الطاعة لك ومحض

الخشوع، واستشعر الخضوع، وعادى البدعة وأهلها، ولم يلحقه في شيء من أوامرك ونواهيك لومة لائم صل عليه صلاةً ناميةً منيفةً

زاكيةً توجبُ له بها شفاعة أمم من خلقك، وقرون من براياك، وبلّغه عنا تحية وسلاماً وآتنا من لدنك في موالاته فضلاً وإحساناً،

ومغفرة ورضواناً إنك ذو الفضل العميم والتجاوز العظيم، برحمتك يا أرحم الراحمين.

ابوعلاء العكيلي
05-03-2014, 02:43 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
احسنت جزيت خيرا......بارك الله فيك

المفيد
09-03-2014, 10:51 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
ولله الحمد والصلاة والسلام على أشرف الخلق أجمعين محمد وآله الطاهرين

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


نعم هم عليهم السلام موضع سرّ الله تعالى ووعاء وخزنة لعلمه، فكلّ علم نازل الى الخلق أو صاعد الى الملائكة فهو نازل على قلوبهم الشريفة الطاهرة المطهّرة ومنهم يتفرّع الى جميع الخلق وكلّ بحسبه، وهذا ما نتلمّسه من خلال زيارة الامام الحسين عليه السلام على لسان الامام الصادق عليه السلام كما جاء في كتاب تهذيب الاحكام - الشيخ الطوسى - (6 / 55) من خلال هذه الفقرة ((ارادة الرب في مقادير اموره تهبط اليكم وتصدر من بيوتكم، والصادر عما نقل من أحكام العباد))..

وهنا لابد من الاشارة الى نكتة مهمة في هذا المقام، وهي ما معنى موضع سرّ الله؟
المقصود بموضع سر الله هو العلوم التي لا يستطيع تحمّلها أحد غيرهم عليهم السلام، لذلك كانوا وعاء وخزنة لعلمه وهذا ما أشار اليه الامام أمير المؤمنين عليه السلام في إحدى خطبه في نهج البلاغة: ((فقال له بعض أَصحابه : لقد أعطيت ، يا أمير المؤمنين ، علم الغيب . فضحك عليه السلام وقال للرجل وكان كلبياً : يَا أَخَا كَلْبٍ ، لَيْسَ هُوَ بِعِلْمِ غَيْبِ ، وَإِنَّمَا هُوَ تَعَلُّمٌ مِنْ ذي عِلْمٍ))، وفي موضع آخر من الخطبة قال عليه السلام ((وَمَا سِوى ذَلِكَ فَعِلْمٌ عَلَّمَهُ اللَّهُ نَبِيَّهُ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ وَسَلَّمَ فَعَلَّمَنيهِ ، وَدَعَا لي بِأَنْ يَعِيَهُ صَدْري ، وَتَضْطَمَّ عَلَيْهِ جَوَانِحي))..

الأخت القديرة رحيق الزكية..
جعلكم الله تعالى من حملة علوم آل محمد عليهم السلام والناشرين لها انّه سميع مجيب...

سهاد
11-03-2014, 12:18 AM
رحيق الزكيه
شكرااا جزيلاااا ع طرحك الموفق
والقيم الرائع
لاعدمنا جمال مواضيعكِ
دمت بخير وعافية

أنصار المذبوح
11-03-2014, 02:40 AM
جَزآك آلمولٍى خٍيُرٍ " .. آلجزآء .. "
و ألٍبًسِك لٍبًآسَ
" آلتًقُوِىَ "وً " آلغفرآنَ "
وً جَعُلكٍ مِمَنً يٍظَلُهمَ آلله فٍي يٍومَ لآ ظلً إلاٍ ظله .~
وً عٍمرً آلله قًلٍبًك بآلآيمٍآنَ

سجاد القزويني
11-03-2014, 08:12 AM
((اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا عَيْبَةَ عِلْمِ الْمُرْسَلينَ))

احسنتم اختنا وفقكم الله ورعاكم

بيرق
26-04-2014, 01:15 PM
بارك الله فيك اختي رحيق الزكية لهذا التوضيح الذي كنت اجهل معنى كلمة( عيبة )..جزاك الله كل خير وزادك الله ايمانا.

أبو منتظر
29-04-2014, 01:11 PM
وفقكم الله اختنا الكريمة ورزقكم من علوم آل محمد
وحماكم بحمايتهم
تقبلوا مروري..................