المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : هوى النفس



من نسل عبيدك احسبني ياحسين
09-03-2014, 09:25 AM
بســـم الله الرحــــــمن الرحيــــــــم

الحمد لله الواحد الأحد ، الفرد الصمد ، الذي لم يكن له ندٌّ ولا ولد , ثمَّ الصلاة على نبيه المصطفى ، وآله الميامين الشرفا ، الذين خصّهم الله بآية التطهير . يقول تعالى : (إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمْ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيراً)

سلام من السلام عليكم
وردت الفقرة التالية في دعاء الامير
(فاجعل اللّهمّ صباحي هذا، نازلا عليَّ بضياء الهدى، والسلامة في الدّين والدّنيا)

نازلا: النزول: الحلول، يقال: نزلت منزلا: أي حللت به.
الهدى: الرشاد والدلالة، يقابله الضلال.
السلامة: التعرّي من الآفات.
الدين: هو الجزاء، وقد قيل: «كما تدين تدان» وقد يعبر به عن الإيمان والطاعة، قال تعالى: (ما كان ليأخذ أخاه في دين الملك). يوسف/76.

أيّ في طاعته.
الدنيا مؤنث أدنى: من الدنو أو الدناءة، أيّ الدار الأقرب إلينا من الآخرة.
المعنى: يا إلهي! اجعل صباحي هذا حالا وفائضاً عليَّ بنور الهداية والإرشاد، والسلامة والأمان من آفات الدين: وهو الضلال والغواية، وآفات الدنيا من أمراضها وأوجاعها وهمومها...
(ومسائي جُنّة من كيد العدى، ووقاية من مرديات الهوى)

الجُنّة: الترس والحرز والحفظ. قال الشاعر:
عليّ حبّة جُنّة *** قسيم النار والجنّة
وصيّ المصطفى حقّاً *** إمام الإنس والجِنّة
الكيد: المكر والخديعة والاحتيال.
العدى جمع العدو: وهو ضد الصديق.
الوقاية: هي حفظ الشيء ممّا يضره.
مرديات الهوى: أي المهالك الناشئة من هوى النفس يقال ردي بالكسر، ردى أي هلك، وأردأه غيره: أهلكه.

المعنى: يا إلهي! واجعل مسائي هذا حفظاً وحرزاً من أي ضرر وخديعة من الأعداء، ووقاية وستراً من المهالك الناشئة من هوى النفس، لأنّ النفس تهوي وتتردّى وتأمر بالسوء إلاّ ما رحم ربّي.

ابوعلاء العكيلي
09-03-2014, 09:26 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
احسنت ....بارك الله فيك....في ميزان حسناتك

المفيد
11-03-2014, 09:31 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
ولله الحمد والصلاة والسلام على أشرف الخلق أجمعين محمد وآله الطاهرين


وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته



الدعاء كما هو معلوم هو الصلة والرابط بين العبد وربّه، ويكون عن طريق هذا الدعاء طلب ما يحتاجه العبد من أمور الدنيا والآخرة..
وخير ما يطلبه العبد من ربّه وهو يستقبل صباحاً جديداً أن يشرق قلبه بضياء الهدى والنور، فبهذا الاشراق يستنير له الطريق فيرى الصالح فيتّبعه والطالح فيتجنّبه، وبهذا يسلم دينه ودنياه فيصل الى برّ الأمان..
فاذا ختم نهاره وجاء ليله عاد بالمطالبة من الله سبحانه وتعالى من كيد اللّيل وخدعه الذي ينشط فيه الشيطان بمداعبة النفس الأمارة بالسوء وخاصة عند الاختلاء، فتزداد وسوسة ذلك الشيطان مستغلاً عناء وشقاء العبد وما مرّ به من مصائب وهموم طوال النهار فيذهب بفكره بعيداً جاعلاً نفسه الأمارة بالسوء خير مطية للوصول الى مرامه..
فالأمر ليس بالهيّن، لذا يستدعي بطلب العون من العليّ الأعلى أن يعينه على التغلّب على هذين العدوّين اللّدودين ليكون في سلامة في دينه من أول نهاره الى آخر ليله لينام قرير العين متقلّباً بين رحمات ورضوان الله سبحانه وتعالى..

الأخت القديرة من نسل عبيدك احسبني يا حسين..
جعلنا الله تعالى وإياكم من المتغلّبين على هوى النفس والساعين في مرضاته بجاه محمد وآل محمد عليهم السلام...

من نسل عبيدك احسبني ياحسين
11-03-2014, 09:50 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
ولله الحمد والصلاة والسلام على أشرف الخلق أجمعين محمد وآله الطاهرين


وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته



الدعاء كما هو معلوم هو الصلة والرابط بين العبد وربّه، ويكون عن طريق هذا الدعاء طلب ما يحتاجه العبد من أمور الدنيا والآخرة..
وخير ما يطلبه العبد من ربّه وهو يستقبل صباحاً جديداً أن يشرق قلبه بضياء الهدى والنور، فبهذا الاشراق يستنير له الطريق فيرى الصالح فيتّبعه والطالح فيتجنّبه، وبهذا يسلم دينه ودنياه فيصل الى برّ الأمان..
فاذا ختم نهاره وجاء ليله عاد بالمطالبة من الله سبحانه وتعالى من كيد اللّيل وخدعه الذي ينشط فيه الشيطان بمداعبة النفس الأمارة بالسوء وخاصة عند الاختلاء، فتزداد وسوسة ذلك الشيطان مستغلاً عناء وشقاء العبد وما مرّ به من مصائب وهموم طوال النهار فيذهب بفكره بعيداً جاعلاً نفسه الأمارة بالسوء خير مطية للوصول الى مرامه..
فالأمر ليس بالهيّن، لذا يستدعي بطلب العون من العليّ الأعلى أن يعينه على التغلّب على هذين العدوّين اللّدودين ليكون في سلامة في دينه من أول نهاره الى آخر ليله لينام قرير العين متقلّباً بين رحمات ورضوان الله سبحانه وتعالى..

الأخت القديرة من نسل عبيدك احسبني يا حسين..
جعلنا الله تعالى وإياكم من المتغلّبين على هوى النفس والساعين في مرضاته بجاه محمد وآل محمد عليهم السلام...




ملياررحمة ونورإن شاء الله تدخل على قبروالدك الطيب:rolleyes::rolleyes::rolleyes:
بما ان حضرتك تنتمي لنسب الذين نصروا الحسين
العظماء فبحق الحسين لاتنساني بخالص دعائك الطيب

من نسل عبيدك احسبني ياحسين
01-04-2014, 06:41 PM
عليكم السلام شكرا أستاذابوعلاء العكيلي