المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : دور العدالة في العراق وهيبة القضاء



عبق كربلاء
23-01-2010, 01:32 PM
عبق كربلاء

لاشك إن للقضاء هيبة ، وان هيبة القضاء متأتية من كونه الجهة الوحيدة التي لها سلطان على حياة الناس وأموالهم وأعراضهم وبالتالي فأن القضاء يستطيع في البلدان التي فيها حكم القانون هو السائد أن يحاكم أعلى مسؤول في الدولة، وان تنمية القضاء وطريقة أداءه لايمكن أن تتمثل في تهيئة مستلزمات أعداد القاضي كشخص رغم قناعتنا هذا الأعداد ضروري من الناحية العلمية التي يفترض أن يتمتع بها القاضي وهى حصانه توازى حصانته التي أعطيت له بموجب القوانين النافذة ( أي حصانته من الملاحقة القانونية الافى حالة الجرم المشهود) ألا إن الجانب الذي ينبغي التركز عليه ونعتقده لايقل أهميه عن العلمية والحصانة اللتين يفترض أن يتمتع بها القاضي وهو هيبة القاضي والمحكمة على حد سواء وهذه الهيبة هي بلا شك ليست منحه تعطى لهما ( القاضي والمحكمة) وأنما هي مستلزمات وتصرفات يمكن أن تساهم في جعل القاضي كشخص والمحكمة كصرح يحظيان بمكانه لدى الأفراد والمسؤولين على حد سواء .... لقد رأيت في أحد زياراتي إلى خارج العراق وفى إحدى دول الجوار العراقي أن المحاكم تسمى صروح العد اله وأن بناية المحكمة حينما نلقى عليها نظره نرى إن طريقة البناء وشكله يوحي إلى الناظر بشيء من الهيبة أن لم تصل إلى الرهبة؟؟؟ كما وان أبسط الموظفين لدينا وفى محاكمنا كالكاتب العدل على سبيل المثال يمثل هناك جزءا من هيبة المحكمة حيث إن الدخول عليه يتم بشكل أصولي ومن خلال شرطيين يرتديان قيافة موحدة يجلسان في بابه ، أما القاضي فأن الدخول عليه ليس سهلا ، ألا في حاله كونك طرفا في قضيه معروضة عليه ( وهذا ليس من باب صعوبة الوصول إلى القاضي لعرض المظلوميه وتعقد الإجراءات القضائية) وإنما هذا الذى يجب أن يتمتع به هذا المكان ، فسوح القضاء هي مقدسه فمن خلالها تعاد الحقوق إلى أصحابها وينال المظلومون حرياتهم ، وفيها يتم إنزال القصاص العادل بالمجرمين ، وقد تذكرت حينها محاكمنا بشكلها البسيط الذى لا تتميز به المحكمة عن أي دائرة رسميه أخرى ( سوى الزحام الشديد ) أما غرف القضاة فهي من البساطة بمكان بحيث لاتميزها عن الغرف الأخرى في المحكمة فضلا عن التزاحم على هذه الغرف ، وان هذا الأمر يدعونا ونحن نتحدث عن تطبيق مبدأ استقلال القضاء ومبدأ سيادة القانون وان لاسلطان على القضاء لغير القانون أن نوجه رسائل إلى وزارة العدل ومجلس القضاء ألا على بضرورة إعادة الهيبة إلى القضاء العراقي وان نتذكر إن دول الجوار ليس لديها ( لاحمو رابي ولا مسلته ولا قانونه) بل أن هذه الأرض هي صاحبة هذا الإرث القانوني وبالتالي فأن من ( العيب) أن تكون لدى الآخرين( صروح للعد اله )و( قصور للعدالة) وليس لدينا سوى( دور للعد اله )؟؟؟؟؟

الصلاح
23-01-2010, 04:50 PM
عبق كربلاء

لاشك إن للقضاء هيبة ، وان هيبة القضاءمتأتية من كونه الجهة الوحيدة التي لها سلطان على حياة الناس وأموالهم وأعراضهم ...اللتين يفترض أن يتمتع بها القاضي وهو هيبة القاضي والمحكمة على حد سواء ..... لقد رأيت في أحد زياراتي إلى خارج العراق وفى إحدى دول الجوار العراقيأن المحاكم تسمى صروح العد اله وأن بناية المحكمة حينما نلقى عليها نظره نرى إنطريقة البناء وشكله يوحي إلى الناظر بشيء من الهيبة أن لم تصل إلى الرهبة؟؟؟ كما وان أبسط الموظفين لدينا وفى محاكمنا كالكاتب العدل على سبيل المثال يمثل هناك جزءا من هيبة المحكمة حيث إن الدخول عليه يتم بشكل أصولي ومن خلال شرطيين يرتديان قيافةموحدة يجلسان في بابه ، أما القاضي فأن الدخول عليه ليس سهلا (؟!!!!!)، ،
وقد تذكرت حينها محاكمنا بشكلها البسيط الذى لا تتميز به المحكمة عن أي دائرة رسميه أخرى ( سوى الزحام الشديد ) أماغرف القضاة فهي من البساطة بمكان بحيث لاتميزها عن الغرف الأخرى في المحكمة فضلا عن التزاحم على هذه الغرف ،
وبالتالي فأن من ( العيب) أن تكون لدى الآخرين( صروح للعد اله )و( قصور للعدالة) وليس لدينا سوى( دور للعد اله)؟؟؟؟؟




بسم الله الرحمن الرحيم
اخانا الكريم / عبق كربلاء
إن ما تفضلت به من ان القضاء لابد أن يكون ذا هيبة شيئا جيدا , وقد اتوافق معك الى حدٍ ما ؛ لأن ذلك قد يكون سببا في كون قرارات القضاء اكثر وقعا في النفوس وأقرب الى التطبيق , ولكن ما قد لا أوافقك عليه هو طرق وكيفية الوصول الى تلك الهيبة المرجوة , فيا ترى هل أن الهيبة محصورة بالبنايات المهابة (والمرهبة !!!) وبكثرة الحراس والشرطة حول هذا المدعي العام أو ذاك المسؤول او بكون غرفة القاضي في مكان لا يمكن الوصول اليه بسهولة , او ... او ... او ؟؟؟!!!
اذا كانت هذه الاساليب تجلب الهيبة للقرار فقد طبقتها النظم الدكتاتورية ـــ ومنها النظام البائد الذي ربما طبقها بحذافيرها ـــ فتبين أن أكثر القرارات التي اتخذتها المحاكم كانت أقرب للرفض منها الى القبول ولم تستمر طويلا بسبب فرضها بالقوة والتسلط , هذا من جانب .
ومن جانب آخر , اذا كان القاضي ممن لايمكن الوصول اليه , فأين يتوجه المواطن البسيط في شكواه , وخاصة اذا كانت شكواه ضد أحد المحامين او الموضفين في نفس المحكمة ؟؟!!

اعتقد ــ أخانا الفاضل ــ أن هيبة القضاء تأتي من خلال اتخاذ القرارت الصحيحة التي توصل الحقوق الى اصحابها , وتحفظ لآخرين حقوقهم .


أرجو أن تتقبل مروري ومداخلتي


الصلاح

عبق كربلاء
23-01-2010, 05:43 PM
اخي الصلاح شاكر لك مداخلتك ... وادود اعلامك ان القضاء العراقي فقد الجزء الكبير من هيبته شكلا ومضمونا في زمن البعث للتدخل الحكومي في قراراته وحالة البؤس التي وصلت اليها المؤسسات القضائيه من سوء بنايات المحاكم وحالة القاضي ايظا , مما يجعل المواطن يشعر بهزالة الوضع فلايمكن للمواطن ان يقتنع بقرار يصدر من محكمه بائسه وبنايه هزيله فالشكل يكمل الهيبه التي اقصدها اما احترام القضاء من خلال قراراته فهذا امر مفروغ منه , اما المحامي فجهة الشكوى هي نقابة المحامين ولا يتدخل القضاء الا اذا شكل عمله جريمه يحاسب عليها القانون وخاصة في حالة الجرم المشهود.. مع احترامي