المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : نورالزهراء عليها السلام



مهدية الأمل
30-03-2014, 11:13 PM
فاطمة عليها السلام في عالم الانوار
قال علي بن الحسين (ع): حدثني أبي, عن أبيه, عن رسول الله (ص) قال قال: يا عباد الله إن آدم لما رأى النور ساطعاً من صلبه, إذْ كان الله قد نقل أشباحنا من ذروة العرش إلى ظهره, رأى النور, ولم يتبين الاشباح, فقال: يا رب ما هذه الانوار؟! قال الله عز وجل: أنوار أشباح نقلتهم من أشرف بقاع عرشي إلى ظهرك ولذلك أمرت الملائكة بالسجود لك, إذ كنت وعاء لتلك الاشباح. فقال آدم: يا رب لو بينتها لي؟ فقال الله عز وجل: انظر يا آدم إلى ذروة العرش, فنظر آدم, ووقع نور أشباحنا من ظهر آدم على ذروة العرش, فانطبع فيه صور أنوار أشباحنا التي في ظهره كما ينطبع وجه الانسان في المرآة الصافية فرأي أشباحنا, فقال: يا رب ما هذه الاشباح؟ قال الله تعالى: يا آدم هذه أشباح أفضل خلائقي وبرياتي: هذا محمد وأنا المحمود الحميد في أفعالي, شققت له اسماً من اسمي, وهذا علي, وأنا العلي العظيم, شققت له اسماً من اسمي, وهذه فاطمة وأنا فاطر السماوات والارض, فاطم أعدائي عن رحمتي يوم فصل قضائي, وفاطم أوليائي عما يعتريهم ويسيئهم فشققت لها اسماً من اسمي, وهذان الحسن والحسين وأنا المحسن والمجمل شققت اسميهما من اسمي,هؤلاء خيار خليقتي وكرام بريتي, بهم آخذ, وبهم أعطي, وبهم أعاقب, وبهم أثيب, فتوسل إلي بهم يا آدم, وإذا دهتك داهية, فاجعلهم إلي شفعاءك, فاني آليت على نفسي قسماً حقاً أن لا أخيب بهم آملاً, ولا أرد بهم سائلاً. فذلك حين زلت منه الخطيئة, دعا الله عز وجل بهم, فتاب عليه وغفر له
_____________________________________ تفسير الإمام العسكري ع ص219، عنه بحار الأنوار ج11 ص150/ ج26 ص327، المحتضر ص158، التفسير الصافي ج1 ص115، تأويل الآيات ج1 ص44، غاية المرام ج4 ص178, ينابيع المودة ج
_____________________________________ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

ابوعلاء العكيلي
31-03-2014, 10:18 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
احسنت بارك الله فيك في ميزان حسناتك

أنصار المذبوح
31-03-2014, 01:04 PM
بارك الله في قلمك

كلمات وسطور يسطر فيها الابداع تسطيرا

وفقك الله

وشكرا لك