المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : قيمة الدعاء



من نسل عبيدك احسبني ياحسين
03-04-2014, 04:25 AM
بســـم الله الرحــــــمن الرحيــــــــم

الحمد لله الواحد الأحد ، الفرد الصمد ، الذي لم يكن له ندٌّ ولا ولد , ثمَّ الصلاة على نبيه المصطفى ، وآله الميامين الشرفا ، الذين خصّهم الله بآية التطهير . يقول تعالى : (إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمْ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيراً)

سلام من السلام عليكم
الدعاء باب كبير يستحق الدراسة بعناية خاصة من جميع جوانبه: الأدبية والاجتماعية والنفسية والدينية والأخلاقية..

والدعاء راحة للنفس فيه اعتزاز وكبرياء وإخلاص، لأن الداعي يدعو ربّ العالمين، وفاطر السماوات والأرض ورب العرش العظيم وهل أعظم وأرفع وأفضل وأنبل من الله عزّ وجلّ، الرحمان الرحيم، الذي يقول للشيء كن فيكون؟!

ألم يخلق الإنسان بأحسن تقويم، وخلق له جميع ما في الدنيا من الطيّبات إلا يحق أن يسبّحه في كل أوان، ويدعوه عند اشتداد البلايا والأحزان؟

فالدعاء يصبح ذوب أنفاس أفعمت بحب الخالق، وفيض أرواح تقطّعت في سبيل العشق الإلهي، وهو ابتهالات تأخذ بمجامع القلوب ونبضات الجوارح وإطلالة شوق إلى عالم القدسية والطهارة.

والدعاء هو الذي ينمي في روح الإنسان الصلة الروحية بالله حيث يشعر الداعي بأن الله عزّ وجلّ قريب منه وقريب من آلامه، وحلال لمشاكله، وملبّي حاجاته، فيدعو ربّه ليفتح عليه أبواب رحمته، وليخفف عنه ما ثقل عليه من ذلك، ويقضي له ما صعب حله، وبعدها يأتيه الفرج، ويدخل إلى قلبه الفرح.

يقول الإمام الكاظم: (... يا رحيماً بكل مسترحم، ويا رؤوفاً بكل مسكين، ويا أقرب من دعي وأسرعه إجابة، ويا مفرّجاً عن كل ملهوف، ويا خير من طلب منه الخير وأسرعه عطاءً ونجاحاً، وأحسنه عطفاً وتفضّلاً) والدعاء هو الفناء في الله جل وعلا حيث تعقبه حياة أبدية، والرحيل إليه بشوق يبعث حرارة الشعور وصدق العاطفة، ونبل الأحاسيس، وشفافية الروح إلى من إليه ترجع الأمور.

والدعاء أيضاً هو نموذج لنقاء السريرة، وإخلاص القلوب، وصفاء الرؤى

ابوعلاء العكيلي
03-04-2014, 08:36 AM
عظم الله لنا ولكم الاجر باستشهاد الصديقة الطاهرة عليها السلام
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
احسنت بارك الله فيك.... في ميزان حسناتك

المفيد
05-04-2014, 11:39 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
ولله الحمد والصلاة والسلام على أشرف الخلق أجمعين محمد وآله الطاهرين

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته


من يستثمر الدعاء إستثماراً صحيحاً كان له بمثابة المفاتيح الي تفتح أبواب السماء، وكلّما كان ذائباً روحياً في الدعاء كلّما اقترب أكثر من ساحة القدس الالهية التي ستفيض عليه بالرحمات والأنوار الربّانية..
لذلك سيزداد الانجذاب والحب بزيادة الأبواب المفتوحة..
فتكون قيمة الدعاء بقدر قيمة ذوبان العبد فيه..

الأخت القديرة من نسل عبيدك احسبني يا حسين..
أخلص الله تعالى نيّاتكم وصفاء سريرتكم ليكون الدعاء لكم طريقاً لنيل رضوانه ورحماته...

من نسل عبيدك احسبني ياحسين
16-04-2014, 06:30 AM
عليكم السلام شكرا أستاذابوعلاء العكيلي