المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الزهراء الاسوة الحسنة - ( 6 )



ابو محمد السيلاوي
10-04-2014, 09:46 PM
وتمام التحقيق في هذا المرام : أن قلب الإنسان ذو وجهين , وجه إلى عالم الملكوت, وهو عالم المعرفة . وعالم الآخرة عالم الإلهام , ووجه إلى عالم الحس , وهوعالم الجهل وعالم الدنيا وعالم الوسواس , ثم أن الخواطر التي ترد على قلبه وتبعثه على الأفعال والحركات أما أن تنبعث من ألجنبه العالية وتدعوه إلى الخير , كالعبادة والمعرفة أو تنبعث من ألجنبه السافلة وتدعوه إلى الشر , كالمعصية والغفلة . فهما خاطران مختلفان , فافتقر إلى أسمين مختلفين أيضاً , وهما حادثان فاحتاجا إلى سببين مختلفين لأن اختلاف المعاليل الحادثة يدل على اختلاف عللها القريبة, وإن كان المؤثر في فيضان الوجود مطلقاً هو الله لبراءته عن شوائب الإمكان والدثور. فسبب الخاطر الداعي إلى الخير يسمى في عرف الشريعة ملكاً وذلك الخاطر. إلهاما وسبب الخاطر الداعي إلى الشر سمى شيطاناً والخاطر وسوسة . والله تعالى خلق كل شيء .فخلق الملائكة لصفة رحمته وخلق الشياطين لصفة قهره وغضبه .وكما أن الجنة أثر من آثار رحمته ونور من أنوار لطفه ورأفته . فكذلك النار أثر من آثار غضبه وشعله من شعل قهره . فالإنسان متى أشتغل بعبادة ربه ومعرفة خالقه انخرط في ملك رحمته ودخل في زمرة الملكوتيين . ومهما أشتغل بالمعاصي والشهوات ومتابعة الهوى والشيطان استعد لمقته وغضبه وعد من جملة الشياطين , فالإلهامات من جانب الحق بواسطة الملك لعباده الصالحين في مقابله الوساوس من جانب الشيطان , وإنما يسلط الشيطان على قلب أبن آد مبواسطة الخذلان الحاصل له من مخالفته الحق والعصيان. وإلا فليس له في ذاته هذاالتسلط على الإنسان وإنما يدفع كيده عنه بواسطة " التوفيق " الذي يجلبهالإنسان بفعل الطاعة والعبادة , فإذا زال كيده ودفع وسواسه عن القلب استعد لقبول الإلهامات الداعية إلى الخير والنورالصارفة له عن الشرور والظلمات . فأهل الرحمة مآلهم إلى الجنة والنعيم . وأهل السخط مآلهم إلى النار والجحيم وكل جنس يحن إلى جنسه , وكل طائر يطير إلى عشه الأصلي ومعدنه الفطري . أما من جهة التوفيق والهداية . أو من جهة السخط والخذلان .والكل بمشيئة الله وقدرته

ابوعلاء العكيلي
10-04-2014, 11:06 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
جزيت خيرا

من نسل عبيدك احسبني ياحسين
12-04-2014, 04:02 AM
وفقك الباري أستاذنا

ابو محمد السيلاوي
19-04-2014, 09:28 PM
وفقك الباري أستاذنا

شكرا لمروركم الكريم ووفقكم الله لكل خير

ابو محمد السيلاوي
19-04-2014, 09:28 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
جزيت خيرا



وعليكم السلام أخي العزيز وشكرا لمروركم الكريم ووفقكم الله لكل خير

كربلاء الحسين
19-04-2014, 11:34 PM
السلام عليكم احسنتم في ميزان حسناتكم نبارك لكم ولادة فاطمة ع الف مبروك

جوار الامير
21-04-2014, 05:01 PM
​وفقكم الله

ابو محمد السيلاوي
21-04-2014, 08:52 PM
السلام عليكم احسنتم في ميزان حسناتكم نبارك لكم ولادة فاطمة ع الف مبروك

وعليكم السلام شكرا لمروركم الكريم وفقكم الله لكل خير

ابو محمد السيلاوي
21-04-2014, 08:52 PM
​وفقكم الله

شكرا لمروركم الكريم وفقكم الله لكل خير

أنصار المذبوح
22-04-2014, 10:28 PM
جزاك الله خير ونفع بك .‘
وجعله في موآزين حسنآتك ..
ورفع به درجآتك على هذآ الطرح القيم ..‘
لا حرمنآالله توآجدك .