المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : شرح دعاء كميل(اللهم إني اسألك برحمتك التي وسعت كل شيء)



زهراء الموسوي-
15-04-2014, 06:09 PM
بسم الله الرحمن الرحيم....
اللهم صلِ على محمد وآلِ محمد وعجل فرجهم.....
.................................................

(اللهم)

أصله"ياالله" فحذفت "يا" وعوض عنها الميم المشدده تفخيماً وتعظيماً لله(عز وجل),
قال الشيخ أبو علي (رحمه الله):الميم فيه عوض عن يا ولذلك لايجتمعان وهذا من خصائص هذا الأسم كما اختص"التاء"في القسم...........1
وقال الفراء أصل (اللهم) ياالله بالخير آمنا ...أي اقصدنا به فخفف بالحذف لكثرة الدوران على الألسنه..........................2

.................................................. .......................

(إني)

يعني إن السائل أثبت لنفسه الإنيه اشارةً الى إنه ممسوس بالوجود والوجود إشراق الله تعالى (الله نور السموات والأرض)..........3

وهذا الإمتساس من أعظم النعم التي انعم الله بها فحدث بهذه النعمه العظمى والمنه القصوى إمتثالاً لقوله سبحانه (وأما بنعمة ربك فحدث).........4

هذا وإن كان إثبات الإنيه للنفس من أعظم الخطايا عند أصحاب الحقيقه وأرباب العيان .

.................................................. ................

(اسألكَ)
السؤال يستعمل في الداني بالنسبه الى العالي ,بخلاف الإلتماس فإنه يُستعمل في المساوي اي أنا العبد الداني أسأل رب العالمين العالي في كل

شيء.

.................................................. ...................


(برحمتك التي وسعت كل شيء)


​المقصود هنا رحمة الله التي شملت كل شيء ذي شعور وغير ذي شعور في الدنيا ..والمراد بالرحمه هنا الوجود المطلق لله عز وجل

والرحمه الألهيه على اقسام: منها الرحمه الرحمانيه والرحمه الرحيميه

الرحيميه مُختصه بأهل التوحيد وهم العالمون بالله ورسله وكتبه وملائكته واليوم الآخر وبالجمله الذين هداهم الله الى الصراط المستقيم

والرحمه الرحمانيه لاتختص بشيء دون شيء بل هي وسعت كل شيء ومرحومه بها جميع الماهيات ,من الدره البيضاء الى الذره الهباء

حتى إن الكافر والكلب وإبليس وكل ماتراه في غاية القذاره والحقاره والملعنه ايضاً مرحومه بها ..........

الشيء في قوله كل شيء:بمعنى مشيء وجوده بمعنى الماهيه وهي مشيء وجودها

والباء في قول السائل (برحمتك التي وسعت كل شيء)للإستعانه ويجوز أن تكون للسببيه وفيه إشاره الى إنه مرحوم بكلتا الرحمتين

فالسائل عندما يسأل الله برحمته التي وسعت كل شيء يعني يرجو رحمة الله التي شملت عباد الله الصالحين وشملت الكفار وشملت كل مافي

الكون اي يسأل الله برحمتيه الرحيميه والرحمانيه

.................................................. ........................................

1-مجمع البيان2/548
2-لسان العرب 1/190 مادة-إله-
3-النور 35
​4-الضحى11

ابوعلاء العكيلي
15-04-2014, 08:40 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
احسنت بارك الله فيك .. في ميزان حسناتك

ابو مصطفی
15-04-2014, 09:49 PM
سلام علیکم احسنتم و جزیتم الف خیر


https://encrypted-tbn1.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcQHkul6L9GOD4SyiH37UUyjHEAXcjieh SjR1NFP-Q8fYK1sHjaiew (http://www.nourislamna.com/vb/t45068-4.html)

من نسل عبيدك احسبني ياحسين
16-04-2014, 06:34 AM
اسألك الدعاء

زهراء الموسوي-
16-04-2014, 04:57 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
احسنت بارك الله فيك .. في ميزان حسناتك






وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته :::
شكراً جزيلاً لمروركم الكريم::::

زهراء الموسوي-
16-04-2014, 05:00 PM
سلام علیکم احسنتم و جزیتم الف خیر


https://encrypted-tbn1.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcQHkul6L9GOD4SyiH37UUyjHEAXcjieh SjR1NFP-Q8fYK1sHjaiew (http://www.nourislamna.com/vb/t45068-4.html)




وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته.......
وجزاكم الله خيراً...........شكراً لكرم المرور

زهراء الموسوي-
16-04-2014, 05:01 PM
اسألك الدعاء
وفقكِ الله لكل خير وقضى كل حوائجكِ بحق المصطفى وآله..

السهلاني
16-04-2014, 05:22 PM
بارك الله بكم على ذلك الايضاح وتلك المفردات النورانية التي جعلتنا نبحر في سفينة الرجاء بحثاً عن العفو والمغفرة ..

سدد الله خطاكم ..

أنصار المذبوح
16-04-2014, 08:07 PM
بارك الله فيك على الطرح القيم~
دمت ودام لنا عذب عطائك~
يعطيك ربي كل العوافي~

المفيد
17-04-2014, 10:55 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
ولله الحمد والصلاة والسلام على أشرف الخلق أجمعين محمد وآله الطاهرين


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



انّ لأدعية أهل البيت عليهم السلام نكهة خاصة وتحسّ بكلماتها تدخل القلب وتراها تداعب وجدانك وتهزّ كيانك، ومن يغوص في أعماق هذه الأدعية تراه يتقلّب بين كنوز من العلوم لا تنتهي أبداً، كيف لا وهم عدل القرآن وترجمانه..
وهذا دعاء كميل لمولى الموحدين أمير المؤمنين عليه السلام أحد هذه الأدعية الرائعة والمميزّة بكلّ شئ..
فما ان تدخل في الدعاء حتى تأخذك الأحاسيس والمشاعر التي تكون بين المحبوب وحبيبه بين العبد وربّه، تلك العلاقة التي لا يعرف كنهها إلاّ الراسخون في العلم..
وتحسّ بعظم تلك العبودية من خلال أول كلمة ينطقها الامام عليه السلام (اللّهم) فيجعلك تشعر بتقديس وتعظيم المخاطب وهو خالق الخلق جبّار السماوات والأرض وهو الأول والآخر مفيض الوجود على جميع خلقه، ويزيد الامام عليه السلام من عظمة خالقه بكلمته الثانية (انّي) فتشعر بالانكسار العظيم والضعف المطلق لتلك النفس التي تخاطب عظيم العظماء، فهذه الانّية خالية من الأنانية والجبروت والاستكبار والفرعونية، بل هي الانا المنكسرة المحتاجة لتلك الفيوضات والرشحات الرحمانية والتي لولاها لما وجد شئ من هذا الوجود أبداً..


الأخت القديرة زهراء الموسوي..
زادكم الله تعالى من علومه وأنار قلوبكم وملأها أيماناً وتقوىً بحق محمد وآل محمد عليهم السلام...

زهراء الموسوي-
17-04-2014, 05:50 PM
بارك الله بكم على ذلك الايضاح وتلك المفردات النورانية التي جعلتنا نبحر في سفينة الرجاء بحثاً عن العفو والمغفرة ..

سدد الله خطاكم ..



تشرفت بمروركم المبارك...
شكراً جزيلاً

زهراء الموسوي-
17-04-2014, 05:51 PM
بارك الله فيك على الطرح القيم~
دمت ودام لنا عذب عطائك~
يعطيك ربي كل العوافي~



شكراً جزيلاً ...لمروركِ العطر
اختي العزيزه

زهراء الموسوي-
17-04-2014, 05:55 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
ولله الحمد والصلاة والسلام على أشرف الخلق أجمعين محمد وآله الطاهرين


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



انّ لأدعية أهل البيت عليهم السلام نكهة خاصة وتحسّ بكلماتها تدخل القلب وتراها تداعب وجدانك وتهزّ كيانك، ومن يغوص في أعماق هذه الأدعية تراه يتقلّب بين كنوز من العلوم لا تنتهي أبداً، كيف لا وهم عدل القرآن وترجمانه..
وهذا دعاء كميل لمولى الموحدين أمير المؤمنين عليه السلام أحد هذه الأدعية الرائعة والمميزّة بكلّ شئ..
فما ان تدخل في الدعاء حتى تأخذك الأحاسيس والمشاعر التي تكون بين المحبوب وحبيبه بين العبد وربّه، تلك العلاقة التي لا يعرف كنهها إلاّ الراسخون في العلم..
وتحسّ بعظم تلك العبودية من خلال أول كلمة ينطقها الامام عليه السلام (اللّهم) فيجعلك تشعر بتقديس وتعظيم المخاطب وهو خالق الخلق جبّار السماوات والأرض وهو الأول والآخر مفيض الوجود على جميع خلقه، ويزيد الامام عليه السلام من عظمة خالقه بكلمته الثانية (انّي) فتشعر بالانكسار العظيم والضعف المطلق لتلك النفس التي تخاطب عظيم العظماء، فهذه الانّية خالية من الأنانية والجبروت والاستكبار والفرعونية، بل هي الانا المنكسرة المحتاجة لتلك الفيوضات والرشحات الرحمانية والتي لولاها لما وجد شئ من هذا الوجود أبداً..


الأخت القديرة زهراء الموسوي..
زادكم الله تعالى من علومه وأنار قلوبكم وملأها أيماناً وتقوىً بحق محمد وآل محمد عليهم السلام...







وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته..

شكراً جزيلاً استاذي المشرف لكرم المرور ولإضافتكم النورانيه