المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : هل أنت والد محب؟



البيان
30-01-2010, 10:29 AM
يعتقد الكثير من الآباء والأمهات، وحتى الأقارب أن إظهار المحبة للطفل يكون عن طريق تلبية جميع رغباته، ومنحه المال، والألعاب، والوقت الطويل في اللهو واللعب، دون الإمعان في حقيقة متطلبات الطفل، وبالتالي يكبر الطفل ليصبح ضعيف الشخصية، مفرط الدلال , ومسيئا إلى نفسه.



إذا كنت أب أو أم لطفل أو عدة أطفال فأنتما بلا شك تعلمان الكثير ولكن هل تعلمان حقا كيف تظهر حبكما للطفل دون اللجوء إلى المواد الحسية والمتع قصيرة الاجل.





خذا دقيقة من وقتكما لقراءة هذه القائمة التي أعدتها الأكاديمية الأمريكية لرعاية الأطفال عن الطرق الصحية والصحيحة في أظهار المحبة للطفل دون إفساده. وتذكرا بأن السعادة العائلية هي مفتاح صحة الطفل.



1. قبل ولادة الطفل أنا لم أدخن، ولم أتناول الكحول أو المخدرات.
2. أتفرغ لقضاء الوقت مع الأطفال خصوصا الأطفال الرضع. وأقوم بقراءة القصص لهم، والغناء لهم، وأخذهم إلى الطبيعة ليشاهدوا ويوسعوا مداركهم.

3. أعرف أسم وعنوان طبيب الأطفال، وأتحدث معه لمعرفة مدى تقدم صحة الطفل، وأقوم بتسجيل وإتباع برنامج المطاعيم الدورية وأذهب مع الطفل في مواعيد الزيارات. كما احتفظ بسجل طبي لحالة كل طفل.

4. أجهز المنزل ليكون آمنا للأطفال. أقوم بإزالة الأثاث الذي قد يسبب الإصابات للطفل. كما أقوم بتنظيف المنزل والتخلص من المواد السامة والخطرة أو نقلها إلى مكان مرتفع بعيدا عن الطفل. كما افحص المياه للتأكد من أنها خالية من المواد السامة والرصاص.

5. اهتم بأمان الطفل ولا أدعه يجلس في حضني أو في المقعد الأمامي، بل أضعه في كرسيه في المقعد الخلفي المخصص للأطفال، مع تثبيت حزام الأمان, وأتأكد من أنه يتمتع بالأمان والراحة.

6. أقوم بالتحدث مع الطفل عن يومه، وأسأل المعلمات في الروضة أو المدرسة عن مدى استيعابه وتقدمه، وأقوم بأخذه إلى النشاطات الاجتماعية، وأشجعه على التحدث والتفاعل مع الأطفال.

7. استعمل الكثير من الكلمات الإيجابية لتقوية شخصية الطفل. وأشجعه بعبارات مثل "يمكنك أن تقوم بذلك! و أنت ولد طيب"، وأعزز احترامه بذاته، وثقته بنفسه وشخصيته.

8. أحدد للطفل جدول لنشاطاته اليومية مثل مواعيد مشاهدة التلفاز، ومواعيد اللعب في الخارج، ومواعيد الدراسة، ومواعيد النوم.

9. أحاول أن أكون قدوة جيدة للطفل، مثلا، لا أصرخ، ولا أشتم، واستعمل كلمات مهذبة مثل " أَنا آسف"،"رجاءً"، و" شكراً لك." وعندما يكون الطفل محبطاً وغاضبا أتجنب الكلمات المؤذية، وأتجنب الشعور بالتوتر والغضب أمامه.

10. أقوم بغمر الطفل، وحضنه كلما أمكن، وأداعبه، وأقول له بأنني أحبه، بسبب أو بدون سبب.



إذا كنت تحب أطفالك حقا، فأنت بلا شك تقوم بكل هذه الأمور وأكثر، إما إذا كنت لا تقوم بأحد هذه الأمور فيجب أن تبذل جهدك لتضيفها إلى قائمة الأمور التي تعزز علاقتك بالطفل. لتدوم المحبة وينمو الطفل بصحة جيدة.