المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الحلقة الثالثة من برنامج (ابواب الفضل )



مقدمة البرنامج
23-04-2014, 12:52 PM
اللهم صل على محمد وال محمد

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

نعود معكم اعضاءنا الاكارم ببرنامجكم الاسبوعي (برنامج ابواب الفضل )

وهو برنامج نبحر فيه في عالم الحقوق والواجبات لمن لهم فضل علينا

وحلقتنا اليوم ستكون بولوج باب فضل من كلامهم دون كلام الخالق وفوق كلام المخلوق

مع اهل بيت النبوة ومعدن الرسالة ،ومختلف الملائكة ،ومهبط الوحي

ومعدن الرحمة ،وخزان العلم ومنتهى الحلم واصول الكرم وقادة الامم ....

ومن هذه المقدمة البسيطة بحقهم اكيد انكم عرفتم من هم :

(هم ال بيت الرسالة المحمدية )

فحلقتنا لهذا اليوم نخوض فيها غمار فضل العترة (عليهم الاف التحية والسلام )

وما ابواب هذا الفضل ومواردة ؟؟؟؟وكيف نرد فضلهم بشيء قليل جدا

كل ذلك سنطرحه نحن معكم مساء هذا اليوم لنغترف من بحر جودهم العذب ....

فكونوا معنا وفاءا لهم ..وتادية لشكر فضلهم ....

وبودي ان انوه ان اعادة البرنامج قد تغيرت لتكون يوم الاثنين :الساعة 3 عصرا لمن يحب ان يستمع للاعادة

اما وقت المباشر فهو في تمام الساعة 7 ونصف مساءا فكونوا معنا

بوركتم ووفقكم الله لكل خير وبمشاركاتكم وسماعكم تتم الفائدة المرجوة

بالتفكر والتامل والتفاعل مع ذكرهم عليهم الاف التحية والسلام ......








http://up.arabseyes.com/uploads2013/23_04_14139824659547248.jpg

من نسل عبيدك احسبني ياحسين
23-04-2014, 03:52 PM
عليك السلام زادك الباري توفيقا بحق الساقي

خادمة الحوراء زينب 1
23-04-2014, 04:49 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على اشرف الخلق اجمعين ابوالقاسم
محمد وال محمد الطيبين الطاهرين
بارك الله بك اختي الفاضلة جعلكم الله ممن يغترف من افضال العترة الطاهرة التي لولا وجودهم
في حياتنا لساخت الارض باهلها جعلنا الله واياكم من المتمسكين بعترة محمد وال محمد

الكاتبة زهراء حكمت
04-05-2014, 12:31 AM
شكرا لروعة طرحك اختي العزيزة

وسانشر لك هذه القصيدة ولاءا وذكرالفضل الحسين ع
**************

على ضفاف العِشقِ تجري الدموع

خطت سطوع الحزنِ في عبراتي

بِتَألقٍ جـــــــــادت علينا كما

فيــــروزةً من أعيُنِ الجنـــــــاتِ

هــــــــــيَّ للحُسينِ كَرامةً نلتها

في كَـــــــربلاءِ العشقِ بالدمَعاتِ

ياسائــــــــــلاً دَمعي ذروفاً سَــــنا

حُباً لِـ آل البيتِ فيــــــــــه نجاتـــــــــي

ما خَطـــــــــبُ عَينُكَ في الرزيةِ مالها

هــــــــــــل للرزيـةَُ فِيكمُ أوقاتــــــي

يــــــــــوم الحسين لهولهِ ولحزنهِ

عرش الـسماءِ يأنُ بالاهــــــات

فملاحِمَ الأيثارِ دَونها الفِـــــــــدا

بيراعُ سيـــــــــفاً خَطَ لا هيهــــــاتِ

ياهاجيـــــــــاً كُفَ الهِجاء َ لِأدمعي

فالِأدمعـــــــــي قُدسيةً لِمماتـــــــــــي

ماكان مــــاضٍ وأنتَحَبتُ رُفاتَـــــــهُ

عاشَ الحُسيــــــــنُ وتبقى انتَ رُفــــــــاتِ

بيــــــــــداءُ روُحَك دونهُ مُقـفرةً

قُتلَ الحُسيـــــــن لِأجل يومـــــــــاً آتِ