المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الصدِّيقة فاطمه ....... والدة الإمام الباقر



هذب يراعك
01-05-2014, 10:34 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم صل على محمد و آل محمد نور الانوار و مشكاة الاسرار

مــبــارك على شيعة الإمام الباقر (ع) ولادة الإمام الباقر (ع)

الإمام الباقر صلوات الله عليه هو الإمام الخامس من ائمة المسلمين و المعصوم السابع من اهل بيت العصمة و الطهاره سلام الله عليهم ،
والده فهو مولانا الامام السجاد (ع) ،
أما والدته فهي السيدة الصديقه ( فاطمه بنت الحسن المجتبى ) ( عليهما السلام ) .

و الامام الباقر (ع) هو اول فاطميٍّ من فاطميَين بل أول علويٍّ من عَلَويَين ، حيث ان والده و والدته كلاهما علويان فاطميان . و يكون جدُّ الامام الباقر (ع) لأبيه هو الامام الحسين (ع) و جدُّه لأمه هو الامام الحسن (ع) .
و بذلك يكون الامام الباقر (ع) هو الإمام الوحيد الذي ينتمي و ينحدر من جَدَّين إمامين هما الحسن و الحسين صلوات الله عليهما ! .

أمُّ الإمام الباقر (ع) :
إسمها : فاطمه
أبوها : أكبر الأسباط و سيد شباب اهل الجنه الامام الحسن المجتبى (ع)
أمها : أُمّ إسحاق بنت طلحة بن عبيد الله التيمي
كنيتها : أم عبد الله و أم الحسن
لقبها : الصّدِّيقه
وفاتها : توفيت سلام الله عليها سنة ( 117 ) هجريه ( 1 ) .
زواجها و اولادها : زوجها هو الامام السجاد (ع) و قد استشهد قبلها بأكثر من عشرين سنه ، و لها اولاد غير الامام الباقر (ع) .

مقاماتها و مزاياها ( عليها السلام ) و خصائصها :-

اولاً : إبنة إمام و زوجة إمام و أم إمام : و هذه الميزه كونها إبنة إمام اضافةً الى أمومتها و زوجيتها لإمامين (ع) هي ميزة خاصة بها وحدها ، فباقي أمهات الائمه ( عليهم و عليهن السلام ) { بإستثناء الزهراء (ع) التي لا تقاس بأحد } لم تحصل لهنَّ فضيلة الانتماء الى أب معصوم ، بل ان السيده فاطمه الصديقه (ع) تنحدر من صميم العصمة و روح الطهاره ، حيث ان جَديها امير المؤمنين و فاطمة الزهراء عليهما السلام كلاهما معصومان مطهران ، و جد أبيها رسول الله (ص) فهو سيد المعصومين .
كذلك فأن السيده فاطمه (ع) بالإضافة الى تميزها بالإنتماء الى آباء معصومين ، فإنها قد تميزت بعمٍّ معصوم ، و هو سيد الشهداء الامام الحسين صلوات الله عليه ، فهي الوحيدة من بين جميع أمهات الأئمه (ع) تتصل بعمٍّ معصوم هو شقيق والدها الامام الحسن عليه السلام .
و هذه الفضيله ليست مجرد كرامة نسبيه ، فلاشك ان الانتماء الى هذا البيت المقدس يكسب صاحبه من مراتب القرب الإلهي و درجات التقوى و الفضل الكثير الكثير ، فإن من كان والده سيد شباب اهل الجنه الامام الزكي التقي النقي الإمام الحسن المجتبى (ع) لابد انه سوف يكسب من خصاله الكريمه و مزياه العظيمه ، ليصبح ذا خصال حسنيه زكيةٍ مباركه ، و كذلك كانت السيده الصديقه (ع) ، حاملةً للنور الحسني و مشتملةً على كثير من الصفات و المزايا الحسنيه .

ثانياً :مقام الصدِّيقيه و مناداة زوجها الإمام السجاد (ع) لها بالـ "صدِّيقه" : فقد جاء في الدر النظيم لجمال الدين الشامي : 603، مؤسسة النشر الإسلامي ، (( و كان الإمام علي بن الحسين زين العابدين ( عليه السلام ) يسمّيها: { الصدّيقة } )) ، و قال عنها حفيدها الامام الصادق (ع) : { كانت صدِّيقه }( 2 ) . ، و تسمية الامام السجاد (ع) لها بالـ "صديقه" يختلف عن تصريح الامام بأنها ( صديقه ) و ينتهي الامر ، بل ان هذا يدل على إتخاذ الإمام (ع) هذا اللقب إسماً لندائها ، اي ان الامام (ع) كان يلقبها به على الدوام ، و هذا لا يأتي الا من استحقاقٍ وَصَلَتْ اليه ، بحيث اصبحت تُنادى بالصديقه ، و هو وصف وصف الله به مريم عليها السلام ، و الذي يناديها به هو الامام المعصوم صلوات الله عليه ، فهذا يعني انها وصلت في جلالها و كمالها و فضلها و تقاها و ورعها بحيث ان زوجها و هو امام يُجلُّها و يحترمها و يناديها بالصديقه .

ثالثاً :مقام عبدي أطعني تكن مثلي : عن أبي الصباح عن أبي جعفر الباقر ( عليه السلام ) قال: «كانت اُمّي قاعدة عند جدار فتصدّع الجدار وسمعنا هدّة شديدة، فقالت بيدها: لا وحقّ المصطفى ما أذن الله لك في السقوط، فبقي معلّقاً في الجو حتّى جازته، فتصدّق أبي عنها بمائة دينار» . ( 3 ) . ، و قولها (ع) للجدار ( ما آذن لك بالسقوط ) يدل على وصولها الى ذلك المقام الرفيع بحيث حين لم تأذن للجدار قام و لم يسقط ، و هذا من مقامات "الولاية التكوينيه" ، التي لا يصلها العبد الا بالطاعة المطلقه لله تعالى حيث لا يعصيه ابداً كما جاء في نفس الحديث القدسي {{ عبدي أطعني }} ، و هو مقام شبيه و قريبٌ بعض الشيء بمقام "العصمه" ، و هي مقام الطاعه التي تخلو من العصيان ، و كيف لا تكون كذلك و هي ربيبة اهل العصمه و حليلة المعصوم و ام المعصوم ، و قد انحدر من نسلها ثمانية ائمة معصومين صلوات الله عليهم .

رابعاً :أفضليتها على جميع ذرية الامام الحسن (ع) : و ذلك وفقاً لما قاله فيها حفيدها الامام الصادق (ع) : « كانت صديقة لم يدرك في آل الحسن مثلها » ( 4 ) . ، و هذا يدل على كونها افضل نسل الامام الحسن (ع) من الذكور و الإناث من اول ذريته صلوات الله عليه الى يوم القيامه ، و ذلك ملاحظ من خلال اطلاق الامام الصادق (ع) في اللفظ و عدم التحديد في ذكور او اناث او زمانٍ معين « لم يدرك في آل الحسن مثلها » ، و قوله (ع) "مثلها" يدل على كونها (ع) الافضل اطلاقاً بحيث لم يشاركها او يماثلها في مقامها أحد .

خامساً :شبهها بمريم (ع) : و تتشابه السيده الصديقه فاطمه (ع) بالسيده مريم (ع) من عدة اوجه ، منها كونها صديقه و كذلك كانت مريم (ع) ، و منها كونهما والدتي معصومَين ، فمريم والدة النبي المعصوم عيسى (ع) و السيده فاطمه والدة الامام المعصوم (ع) الباقر صلوات الله عليه ، الا ان السيده فاطمه قد فاقت مريم من هذه الناحيه ، حيث ان السيده فاطمه والدة الامام الباقر (ع) و هو افضل و اعظم من عيسى (ع) .

سادساً :شبهها بجدتها و سيدتها الصديقة الكبرى فاطمه صلوات الله عليها : و ذلك من خلال اسمها ، و يا له من نسب عظيم ( فاطمه بنت الحسن بن فاطمه ) !!!! ، كذلك من اوجه الشبه ، انها كانت حلقة الوصل و الرابطه بين الائمة (ع) و بين الامام الحسن (ع) ، كما كانت الصديقة الكبرى (ع) حلقة الوصل الرابطه بين الائمة (ع) و بين جدهم رسول الله صلى الله عليه و آله ، و بذلك يتصل الائمه (ع) بالامام الحسن بنفس الصلة التي يرتبطون بها برسول الله (ص) ، و هي صلة اولاد البنت او الاسباط ، و كذلك بالنسبة لكونها ابنة و زوجة و ام معصوم ، فالزهراء (ع) كانت كذلك ، ابنةً للنبي (ص) و زوجةً لعلي (ع) و اماً للحسنين (ع) المعصومين المطهرين .

فسلام الله عليك سيدتي و مولاتي يا فاطمه يا والدة باقر علوم الاولين و الآخرين من النبيين و المرسلين .


_____________________________
( 1 ) ( الكامل في التاريخ 5/195 ) .
( 2 ) ( الكافي: ج1 ص469 ) .
( 3 ) ( الكافي: ج1 ص469 باب مولد أبي جعفر محمّد بن علي (عليه السلام) ح1 ) .
( 4 ) ( الكافي: ج1 ص469 باب مولد أبي جعفر محمّد بن علي (عليه السلام) ح1 ) .

~ أين صاحب يوم الفتح ~
01-05-2014, 10:51 PM
السلام على السيدة الصديقة فاطمة بنت الحسن المجتبى

السلام عليها وعلى ابيها السبط المنتجب

السلام على زوجها سيد الساجدين وزين العابدين


السلام عليها وعلى ابنها باقر علوم النبيين


اللهم صل على محمد وآل محمد


كلمااااات رائعة وبحث أروع لمناسبة عظيمة وبحق سيدة عظيمة


دمت سائرا بهذا النهج وبذي السيرة الحسنة وموفقا لها ولعليا الدرجات بحق

هذه الايام الغراء من رجب الاصب

وبوركت لكم تلك المناسبات وكل عام وانتم بألف خير


http://im24.gulfup.com/2012-05-22/1337710342502.jpg

~ أين صاحب يوم الفتح ~
01-05-2014, 10:57 PM
http://www.imamhassan.net/up//uploads/images/imamhassan-c26ac39b42.gif





http://vardel.com/up/uploads/19_1213374464361.gif

هذب يراعك
01-05-2014, 11:56 PM
صدقيني اختي الكريمه ( اين صاحب يوم الفتح ) اني اقف عاجزاً امام جميل كلماتكم و لطيف عباراتكم ، و عظيم دعواتكم ..... !!! ،
انها تفرحني و تشجعني ... و ارجو منك ان لا تنسيني في دعواتك و كذلك اطلب من المؤمنين .... فما توفيقنا الا بالله و بدعاء مولانا المهدي (ع) و دعوات شيعته من امثالكم ،
و مبارك مبارك عليكم ولادة الانوار الرجبيه .... رزقكم الله جوار الباقر علوم الاولين و الآخرين في جنة نعيم ...

و شكراً شكراً على كرم المرور .

هذب يراعك
05-05-2014, 02:18 PM
http://www.imamhassan.net/up//uploads/images/imamhassan-c26ac39b42.gif





http://vardel.com/up/uploads/19_1213374464361.gif

اللهم صل على محمد و آل محمد

يـــــــــــا بـــــــاقـــــــر الــــــــعـــــــلــــــــــوم

نور الساقي
05-05-2014, 08:52 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صلَ على محمد وآل محمد
السلام عليكِ يا بنت أولياء الله
اسأل الله ان لا يسلبنا معرفتكم انه ولي قدير

بارككِ الله على مجهودكِ الرائع وجعله ذخرا لكِ يوم لا ينفع مال ولا بنون ...

سهاد
05-05-2014, 10:22 PM
أحسنت على فيض عطائك النوراني
بوركت وجزيت خيرا في الدارين
جعلة الله لك في ميزان حسناتك
دمت بكل خير
فائق تقديري وإحترامي

هذب يراعك
09-05-2014, 05:06 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صلَ على محمد وآل محمد
السلام عليكِ يا بنت أولياء الله
اسأل الله ان لا يسلبنا معرفتكم انه ولي قدير

بارككِ الله على مجهودكِ الرائع وجعله ذخرا لكِ يوم لا ينفع مال ولا بنون ...


اللهم صل على محمد و آل محمد المعصومين المنتجبين

السلام على ولية الله و سلالة اوليائه و حليلة وليه و ام اوليائه .... لا سلبكم الله و ايانا معرفة محمد و آله و ذريتهم و عرّف بيننا و بينهم يوم القيامه .

مشكورة اختي الفاضله على كرم مرورك و عطر كلماتك الفوّاحه ..... بارك الله بك .

هذب يراعك
09-05-2014, 05:09 PM
أحسنت على فيض عطائك النوراني
بوركت وجزيت خيرا في الدارين
جعلة الله لك في ميزان حسناتك
دمت بكل خير
فائق تقديري وإحترامي


لك كل الشكر و عظيم الامتنان على هذه الكلمات الرائعه و الجميله ..... ادامك الله و حفظك و رعاك
و رزقك شفاعة هذه السيدة الجليله يوم القيامة ان شاء الله
بارك الله فيك ..... و شكراً جزيلاً على روعة المرور .

من نسل عبيدك احسبني ياحسين
21-05-2014, 11:13 PM
رزقك الباري شفاعة الصديقة إيها المخلص