المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : رسالة من عند الله تبارك وتعالى ...



نور الساقي
05-05-2014, 10:13 AM
دخل رسول الله (صلى الله عليه وآله) ذات يوم ضاحكاً في بيت علي (عليه السلام) فقال: قدمت لأبشرك يا أخي ... بأن جبرائيل نزل بي من ساعتي هذه برسالة من عند الله ... وهي أن الله تعالى يقول: يا احمد بشر عليا بأن أحبائك مطيعهم وعاصيهم من اهل الجنة... فسجد علي (عليه السلام) شكراً لله .
وقال اللهم اشهد فاني قد اعطيتهم نصف حسناتي.
فقالت فاطمة (عليها السلام): اللهم اشهد وأنا قد اعطيتهم نصف حسناتي.
فقال الحسن والحسين (عليهما السلام): ونحن قد أعطيناهم نصف حسناتنا.
فقال رسول الله (صلى الله عليه وآله): ولستم بأكرم مني... وأنا قد أعطيتهم حسناتي.
فنزل جبرئيل فقال: يا رسول الله... ان الله تبارك وتعالى يقول: لستم بأكرم مني ... وقد غفرت سيئات محبي علي وأرزقهم الجنة ونعيمها.​

مرتضى العربي
05-05-2014, 01:44 PM
جزيتم خيرا
الحديث جميل آمل منكم ذكر مصدره..

نور الساقي
05-05-2014, 03:16 PM
جزيتم خيرا
الحديث جميل آمل منكم ذكر مصدره..

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وال محمد
المناقب المرتضوية لمحمد صالح الترمذي ص 206 (ط بمبي)

رحيق الزكية
05-05-2014, 04:20 PM
ما اروعها من رواية..
اسمحي لي ان اذكر واحدة اخرى

روى الشيخ المفيد أعلا الله مقامه باسناده عن ابن نباتة قال: أتيتُ أمير المؤمنين (عليه السلام) لأسلم عليه فجلستُ أنتظره ، فخرج اِلي فقُمت اليه فسلّمت عليه ، فضرب على كفي ثم شبّك أصابعه في أصابعي ثم قال :يا أصبغ بن نباتة ! قلت : لبيك وسعديك يا أمير المؤمنين .فقال : إن وليَّنا وليُ الله ، فاذا مات ولي الله كان من الله بالرفيق الأعلى ، وسقاه من نهر أبرد من الثلج وأحلى من الشهد وأليَّن من الزبد .فقلت : بأبي أنت وأمي وإن كان مذنباً ؟فقال : نعم ، وإنْ كان مذنباً ، أما تقرأ القرآن : (فأوُلئك يُبدل الله سيئاتهم حسنات وكان الله غفوراً رحيماً)
.. أختصاص المفيد : ص60 ط النجف . ورواه المجلسي في البحار : ج34 ص280 ـ 281 ح1034..
~~~
وفقك الله للخير كله يا اختي وعزيزتي كجائزةً عن ذكرك هذهِ الرواية..

نور الساقي
05-05-2014, 08:36 PM
ما اروعها من رواية..
اسمحي لي ان اذكر واحدة اخرى

روى الشيخ المفيد أعلا الله مقامه باسناده عن ابن نباتة قال: أتيتُ أمير المؤمنين (عليه السلام) لأسلم عليه فجلستُ أنتظره ، فخرج اِلي فقُمت اليه فسلّمت عليه ، فضرب على كفي ثم شبّك أصابعه في أصابعي ثم قال :يا أصبغ بن نباتة ! قلت : لبيك وسعديك يا أمير المؤمنين .فقال : إن وليَّنا وليُ الله ، فاذا مات ولي الله كان من الله بالرفيق الأعلى ، وسقاه من نهر أبرد من الثلج وأحلى من الشهد وأليَّن من الزبد .فقلت : بأبي أنت وأمي وإن كان مذنباً ؟فقال : نعم ، وإنْ كان مذنباً ، أما تقرأ القرآن : (فأوُلئك يُبدل الله سيئاتهم حسنات وكان الله غفوراً رحيماً)
.. أختصاص المفيد : ص60 ط النجف . ورواه المجلسي في البحار : ج34 ص280 ـ 281 ح1034..
~~~


بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صلَ على محمد وآل محمد
شكراً لمروركِ الكريم يا اختي العزيزة
وبارك الله سعيكم وجعله في ميزان حسناتكِ

سهاد
05-05-2014, 10:44 PM
لا حرمنا الله من ابداعاتك اختي الكريمة نور الساقي وثبتنا وإياك ع ولاية اهل البيت عليهم افضل الصلاة والسلام

موفقة بإذن الله ولك مني اجمل تحية معطرة ببركة الصلاة على محمد وال محمد

نور الساقي
07-05-2014, 01:54 PM
[quote=سهاد;402146]
لا حرمنا الله من ابداعاتك اختي الكريمة نور الساقي وثبتنا وإياك ع ولاية اهل البيت عليهم افضل الصلاة والسلام

موفقة بإذن الله ولك مني اجمل تحية معطرة ببركة الصلاة على محمد وال محمد

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد
شكراً اختي سهاد على مروركِ وردكِ الكريم
دمتي بحفظ الله تبارك وتعالى...