المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : "" هدفنا الحقيقي ""



أبو منتظر
06-05-2014, 11:33 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
اللّهم صلّ على محمد وآل محمد

((وَاسْتَفْرِغْ أَيَّامِي فِيما خَلَقْتَنِي‌ لَهُ))

لابد لكلّ منّا هدف يرسمه ليصل اليه، وأهداف الدنيا كثيرة وقد سعينا للوصول اليها، نجحنا في بعضها ولم نصل في البقية
وما لم نصل اليه حاولنا ان نعيد حساباتنا ودراسة الموضوع من جديد ورصد مواضع الإخفاق لنتلافاها، كل ذلك لنحقق الهدف الذي نرجوه مادام هناك طموح للوصول اليه

هذا في الأهداف الدنيوية.. فلماذا لانجعل لنا هدفا للاخرة وهو الوصول الى جنانه الواسعة التي اعدت لمن يعمل لها
ومثالا على ذلك صلاتنا اليومية وهدفنا منها.. فاغلبنا يدخل الصلاة ويخرج منها ولم يعلم ماقال ولايحس بنفسه الا وهو يسلم لنهايتها لانه كان لاهيا غافلا عنها،
فهل هذه هي الصلاة الموصلة لقرب الله تبارك وتعالى، انسينا حديث رسولنا الكريم عليه الصلاة والسلام ((لا يقبل الله صلاة امرئ لا يحضر فيها قلبه مع بدنه)) وقال عليه السلام ((إنما فرضت الصلاة، وأمر بالحج والطواف، وأشعرت المناسك، لإقامة ذكر الله، فإذا لم يكن في قلبك للمذكور الذي هو المقصود والمبتغى عظمة ولا هيبة، فما قيمة ذكرك))

لذا يكون اقبال الله تبارك وتعالى على العبد بقدر مااقبل في صلاته فعن امامنا الباقر صلوات الله عليه قال ((إذا أحرمت في الصلاة فأقبل عليها فإنك إذا أقبلت أقبل الله عليك وإذا أعرضت أعرض الله عنك فربما لم يرفع من الصلاة إلا النصف أو الثلث أو الربع أو السدس على قدر إقبال المصلي على صلاته ولا يعطي الله القلب الغافل شيئا))

فهل هدفنا من الصلاة هي اسقاط واجب فقط ام يكون الهدف اعلى واسمى وهو القرب والرضا من الله تبارك وتعالى، وخاصة ونحن نعلم من اهل البيت صلوات الله عليهم بان الصلاة عمود الدين فان قبلت قبل ماسواها وان ردت رد ماسواها،
فهي الباب الذي يمكن ان نلج من خلاله الى بقية الاعمال والطاعات، لانها (أي الصلاة الحقيقية) تنهى عن الفحشاء والمنكر هكذا جاء في كتاب الله العزيز.

اذن مثلما نرسم لحياتنا الدنيوية أهدافا مشروعة ومباحة لديمومة الحياة، فلنرسم لنا هدفا حقيقيا يوصلنا الى مرضاة الله وقربه ولانجعل الأهداف الدنيوية اكبر همنا متناسين الأهداف الحقيقية التي من اجلها خلقنا

فما جاء في الفقرة اعلاه من دعاء مكارم الاخلاق ((وَاسْتَفْرِغْ أَيَّامِي فِيما خَلَقْتَنِي‌ لَهُ)) هو هدف لابد من الوصول اليه وهو العبادة والطاعة لنحصل على رضا الباري عز وجل فيدخلنا جنانه برحمته

سهاد
06-05-2014, 03:15 PM
اللهم إشغلني بما تسألني غدا عنه واستفرغ أيامي فيما خلقتني له

الأخ الفاضل ابو منتظر


تحــية وتقديـــر ع متابعاتــك ونشرك كل جــديد هادف يستحق الثــناء
أتـــمنى لـــك التوفـــيق واستـــمرار العــطاء والإبداع وفي حفظ الرحــــمن

زهراء الموسوي-
06-05-2014, 04:30 PM
احسنتم استاذ( أبو منتظر ) موضوع مهم...

للأسف الشديد غالبية البشر اهدافهم دنيويه مما جعل الشيطان يحتل عرش القلوب

ويسيطر على العبادات والمعامﻻت ..على العكس من الصالحين الذين اختاروا طريقهم وصوﻻ للهدف الحقيقي

من نسل عبيدك احسبني ياحسين
06-05-2014, 07:38 PM
مولاي...
قرأت ملاطفتك.
الله يساعدأم منتظركيف تتحمل كلامك...
أقصدروحيتك الإيمانية العالية

لوالآن هي قريبة مني لأخبرتها أن أبومنتظريبحث عن الثانية...حتى دقيقة ماتبقى في البيت
لاوالف لا كيف تطردشخص نفس أبامنتظر...
سؤال كيف نصل للهدف الحقيقي؟برأيك؟:rolleyes::o:rolleyes::confused::o

المفيد
08-05-2014, 12:34 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
ولله الحمد والصلاة والسلام على أشرف الخلق أجمعين محمد وآله الطاهرين

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


من الجميل أن يكون الانسان طموحاً، ويخطّط للوصول الى الأهداف التي رسمها فيحقّق طموحه، فهي كلّها أمور لا بأس بها وهي مباحة..
ولكن مثلما تخطّط للدنيا وتتعب وتتحمل المشاق من أجل الوصول لما تخطّط له، كذلك يجب عليك أن تخطّط لمستقبلك الاخروي، ويكون هو أكبر همّك لأنّ هناك هي الحياة الحقيقية، وما الدنيا إلاّ محطة تقف عندها للتزوّد منها..
فالهدف الحقيقي هو البناء الاخروي وما تعدّ وتخطّط له..


الأخ القدير أبا منتظر..
لا يسعني إلاّ أن أدعو بالموفقية والسداد وحسن العاقبة لك ولكلّ متعلقيك...

أبو منتظر
13-05-2014, 01:38 PM
اللهم إشغلني بما تسألني غدا عنه واستفرغ أيامي فيما خلقتني له

الأخ الفاضل ابو منتظر


تحــية وتقديـــر ع متابعاتــك ونشرك كل جــديد هادف يستحق الثــناء
أتـــمنى لـــك التوفـــيق واستـــمرار العــطاء والإبداع وفي حفظ الرحــــمن


جل التقدير والثناء لكم اختنا الكريمة
على ماتزودونا به من جرعات منشطة من فيض احباركم الولائية
لتكون دافعا للكتابة والنشر فلكم الفضل والمنّة
فانتم وقود الطاقة التي يمكن ان يتزود منها كاتب هذا الموضوع المتواضع
فبتشجيعكم اصر على مداومة النشر على الرغم من تواضع المواضيع
ولكن رجاءنا ان تكون لوجه الله قاصدين رضاه
متشرفا بعبق مروركم الكريم................

أبو منتظر
13-05-2014, 01:48 PM
احسنتم استاذ( أبو منتظر ) موضوع مهم...

للأسف الشديد غالبية البشر اهدافهم دنيويه مما جعل الشيطان يحتل عرش القلوب

ويسيطر على العبادات والمعامﻻت ..على العكس من الصالحين الذين اختاروا طريقهم وصوﻻ للهدف الحقيقي
انا تلميذ لكم واتعلم من كل ماتكتبونه
فمواضيعكم ومشاركاتكم هي مداد وحبر لمواضيعي
فمنها استمد نشري فلكم الفضل وعليّ شكركم وتبجيلكم

نعم اختنا الكريمة مع كل الاسف وخاصة ممن يدعون الاسلام والايمان
فهم وضعوا الدنيا اكبر هدفهم وسعوا الى ارضاء شهواتهم وملذاتهم
مما يجعلهم ينغمسون ويغرقون في بحارها مكبلين بحبائل الشيطان
الذي يترصد لكل من سعى لهذه الدنيا

ندعو الله ان يبارك لكم في اعمالكم ويجعلها صالحة مقبوله عنده لتصلوا الى هدفهكم الحقيقي وهو رضا الله والسكن في جواره
متشرف بنور حرفكم الولائي...............