المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : حوار احد النصارى مع الامام الباقر (عليه السلام )



قاسم سالم
21-06-2009, 11:55 AM
اللهم صلِ على محمد وآلِ محمد


جلس يوماً الامام الباقر (عليه السلام) الى احد علماء النصارى فقال للامام:

هل انت منا ام من الامة المرحومة «المسلمين».

فقال الامام (عليه السلام): بل من هذه الامة المرحومة.

فقال: من أيهم انت من علمائها أم من جهالها؟

فقال له: لستُ من جهالها، فاضطرب اضطراباً شديداً ذلك العالم و قال للامام:
اسألك؟

فقال الامام (عليه السلام) سل.

فقال النصراني: من أين ادعيتم ان اهل الجنة يطعمون و يشربون و لايحدثون و لايبولون؟ و ما الدليل فيما تدعونه من شاهد؟

فقال الامام (عليه السلام): مثل الجنين في بطن امه يطعم و لايحدث .

فاضطرب النصراني ثم قال: هلا زعمتَ انك لست من علمائها؟
فقال الامام (عليه السلام) و لا من جهالها.

فقال للامام:أسألك عن مسألة اخرى

قال (عليه السلام) : سل.

قال النصراني: من اين ادعيتم ان فاكهة الجنّة ابداً غضة موجودة غير معدومة عند جميع اهل الجنّة؟ و ما الدليل عليه من شاهد لايجهل؟

فقال الامام (عليه السلام): دليله ان ترابنا ابداً يكون غضاً طرياً موجوداً غير معدوم عند جميع اهل الدنيا لاينقطع.

فاضطرب النصراني: فقال: اخبرني عن ساعة لا من ساعات الليل و لا من ساعات النهار؟

فقال الامام (عليه السلام): هي الساعة التي بين طلوع الفجر الى طلوع الشمس
فقال النصراني بقيت مسألة واحدة والله لاسالك عنها و لاتقدر ان تجيب عليها. فقال: اخبرني عن مولودين ولدا في يوم واحد و ماتا في يوم واحد عمر احدهما خمسون سنةوالثاني مائة و خمسون سنة في دار الدنيا؟

فقال الامام (عليه السلام): ذلك عُزير و عزيره ولدا في يوم واحد فلما بلغا مبلغ الرجال خمسة و عشرين عاماً , أتى عزير على حماره بانطاكية و هي خاوية على عروشها (قال اني يحيى هذه الله بعد موتها) فأماته الله مائة عام ثم بعثه على حماره، و كان عزيره عمره مائة و خمسة و عشرين سنة، فعاشا سويّةً خمسة و عشرين سنه ثم قبضهما الله في يوم واحد.

فنهض النصراني و قال: جئتموني باعلم مني واقعدتموه معكم حتى هتكني و فضحني.

اتظنون هؤلاء من اهل الارض؟

هؤلاء ترجمان القرآن وحملة علوم السماء وحجج الله تعالى على سكان السماوات والارض

لواء صاحب الزمان
21-06-2009, 10:44 PM
جزاك الله خير الجزاء

موفق بأذن الله