المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : العبد الصالح موسى الكاظم (عليه السلام)



نور الساقي
18-05-2014, 05:47 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد

قال تعالى: (وَاسْتَعِينُوا بِالصَّبْرِ وَالصَّلَاةِ ) – البقرة 45

كان الامام الكاظم (عليه السلام) المصداق الافضل في زمانه لهذه الآية الشريفة فهو صبر على عظيم المحن في سجون الظلمة
وعانى من المصائب مالم يعانيه أحد منهم واستعان بالصلاة الى جانب الصبر في محاربة أعتى الظالمين آنذاك وهو هارون الرشيد،
فكان من صبر الامام (عليه السلام) ان جعل صبره وعبادته حربة وشوكة في مقارعة الظالم ومن داخل سجونه المليئة بالشيعة والعلويين،
فالعبد الصالح (عليه السلام) تحمّل المصاعب والمحن ليعلم شيعته كيف يقارعوا الظالمين ومن داخل معاقل ظلمهم
وهناك أفضل شاهد على هذه المسألة عندما وجه الامام (عليه السلام) رسالة من داخل السجن الى الطاغية هارون يقول له فيها:

(واعلم يا هارون انه لن ينقضي عني يوم من البلاء الا انقضى عنك معه يوم من الرخاء حتى نقضى جميعاً الى يوم ليس له انقضاء، يخسر فيه المبطلون)

،،،نسألكم الدعاء

الرضا
18-05-2014, 06:01 PM
الأخت الفاضلة بارك الله فيك
جعل الله هذا العطاء في ميزان حسناتك .
من وصيته اللإمام (عليه السلام) لهشام بن الحكم: " يا هشام لو كان في يدك جوزة، وقال الناس إنها لؤلؤة، ما كان ينفعك، وأنت تعلم أنها جوزة، ولو كان في يدك لؤلؤة، وقال الناس إنها جوزة، ما ضرك وأنت تعلم أنها لؤلؤة.
ياهشام: إن لله على الناس حجتين: حجة ظاهرة وحجة باطنة، فأما الظاهرة فالرسل والأنبياء والأئمة، وأما الباطنة فالعقول.
يا هشام: قليل العمل من العاقل مقبول مضاعف، وكثير العمل من أهل الهوى والجهل مردود. يا هشام لا تمنحوا الحكمة الجهال فتظلموها، ولا تمنعوها أهلها فتظلموهم.. الخ

نور الساقي
18-05-2014, 08:22 PM
الأخت الفاضلة بارك الله فيك
جعل الله هذا العطاء في ميزان حسناتك .
من وصيته اللإمام (عليه السلام) لهشام بن الحكم: " يا هشام لو كان في يدك جوزة، وقال الناس إنها لؤلؤة، ما كان ينفعك، وأنت تعلم أنها جوزة، ولو كان في يدك لؤلؤة، وقال الناس إنها جوزة، ما ضرك وأنت تعلم أنها لؤلؤة.
ياهشام: إن لله على الناس حجتين: حجة ظاهرة وحجة باطنة، فأما الظاهرة فالرسل والأنبياء والأئمة، وأما الباطنة فالعقول.
يا هشام: قليل العمل من العاقل مقبول مضاعف، وكثير العمل من أهل الهوى والجهل مردود. يا هشام لا تمنحوا الحكمة الجهال فتظلموها، ولا تمنعوها أهلها فتظلموهم.. الخ



بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد

جزيل الشكر والامتنان على المرور الطيب والدعاء المبارك من قبلكم
أسأل الله ان يسدد خطاكم

نور العترة
18-05-2014, 09:35 PM
وفقكم الله لكل خير

بيرق
18-05-2014, 11:24 PM
بارك الله فيك ووفقك لكل خير .

نور الساقي
19-05-2014, 02:23 PM
وفقكم الله لكل خير



بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد

جزيل الشكر على المرور الطيب والدعاء المبارك

نور الساقي
19-05-2014, 02:24 PM
بارك الله فيك ووفقك لكل خير .

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد

جزيل الشكر على المرور الطيب والدعاء المبارك

نور الساقي
19-05-2014, 10:42 PM
في عميق السجون والظلمـات
راح يتلوا الصلاة تلو الصلاة

هـو ابن الايمــان لــيس يبالي
فالبلايــا للانفــس الصــالحات

عــلوي الابــاء والرفض فيــه
رفض ايـــمان كــافر بالــلآت

خشيــة الله أرهبت منــه قلبـــا
أرهــب الظالمين في الحجرات

المصمم حسين علي الرافضي
20-05-2014, 05:11 PM
بوركتم ووفقكم الله

نور الساقي
20-05-2014, 11:09 PM
بوركتم ووفقكم الله

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد

جزيل الشكر على المرور الطيب والدعاء المبارك

نور الساقي
23-05-2014, 05:10 PM
جـلبوه قسراً مــن مـــدينة جـــــدّه
نـــحو المــــدائن موثقــــاً بقيـــود

حبســـوه في طـامورةٍ لم ينفجـــر
ليـــلَ الشقا عن صبحهــا بـــعمود

تبّت يـد الرجس الرشيـــد بفعلـــه
اذ ليــس فيمـــا قـد جنى برشيــــد

أوحــــى الــى سنديّــــه ليسمــــهُ
سمـــاً تـذوب بــه صخور البيــــد

فقضى سميمــاّ في السجون مشرّداً
في منــــزلٍ عمّــن يـــحبُ بعيـــد

وضعوا على جسر الرصافة نعشه
وعليـــه جهـــراً بـــالاهانة نــودي



السيد مهدي الاعرجي (رحمه الله)

ضفاف العلقمي
23-05-2014, 09:44 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد

قال تعالى: (وَاسْتَعِينُوا بِالصَّبْرِ وَالصَّلَاةِ ) – البقرة 45

كان الامام الكاظم (عليه السلام) المصداق الافضل في زمانه لهذه الآية الشريفة فهو صبر على عظيم المحن في سجون الظلمة
وعانى من المصائب مالم يعانيه أحد منهم واستعان بالصلاة الى جانب الصبر في محاربة أعتى الظالمين آنذاك وهو هارون الرشيد،
فكان من صبر الامام (عليه السلام) ان جعل صبره وعبادته حربة وشوكة في مقارعة الظالم ومن داخل سجونه المليئة بالشيعة والعلويين،
فالعبد الصالح (عليه السلام) تحمّل المصاعب والمحن ليعلم شيعته كيف يقارعوا الظالمين ومن داخل معاقل ظلمهم
وهناك أفضل شاهد على هذه المسألة عندما وجه الامام (عليه السلام) رسالة من داخل السجن الى الطاغية هارون يقول له فيها:

(واعلم يا هارون انه لن ينقضي عني يوم من البلاء الا انقضى عنك معه يوم من الرخاء حتى نقضى جميعاً الى يوم ليس له انقضاء، يخسر فيه المبطلون)

،،،نسألكم الدعاء





احسنت يانوره سلمت يداك
لاحرمنا الله من ابداعكم
وجعلكم من خاصة مولانا الكاظم(ع)
وفقكم الله وقضى كل حوائجكم
(آمين)
كل التقدير لمانشرتي

هذب يراعك
23-05-2014, 11:47 PM
بأبي هو و أمي

احسنتم جزاكم الله خيرا

نور الساقي
30-05-2014, 12:29 PM
احسنت يانوره سلمت يداك
لاحرمنا الله من ابداعكم
وجعلكم من خاصة مولانا الكاظم(ع)
وفقكم الله وقضى كل حوائجكم
(آمين)
كل التقدير لمانشرتي




بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد

كل الشكر والامتنان لمرورك العذب ودعائكِ المبارك
أسأل الله التوفيق لكِ دائماً

نور الساقي
30-05-2014, 12:31 PM
بأبي هو و أمي

احسنتم جزاكم الله خيرا

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد

جزيل الشكر على المرور الكريم والدعاء المبارك
وفقكم الله