المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : لؤم الانسان ! وكرم الله تعالى...



نور الساقي
24-05-2014, 11:16 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد


من دعاء الامام الحسين (عليه السلام) يوم عرفة

إلهي مِنِّي ما يَلِيقُ بِلُؤْمِي وَمِنْكَ ما يَلِيقُ بِكَرَمِكَ ...

أغلب الناس يعانون من مشكلة الشرود في الصلاة، وكم يدل هذا الأمر على لؤم الانسان!.. فلو أراد أحدنا أن يقابل شخصا ذو منصب في هذه الدنيا، فإنه يكون الأمر شاقا وغير متاح بسهولة للعوام

بينما جبار السماوات والأرضين تبارك وتعالى قد أذن لنا - على ما فينا من المعاصي والعيوب - أن نتكلم إليه ونقوم بين يديه في أي وقت نريد، وهو تعالى يسمعنا ويستجيب لنا، فكم هو شرف عظيم شرّفنا الله به،

أن منّ علينا بالصلاة!.. أولا يكفينا ذلك، لنمتنع عن التفكير في غير الله أثناء الصلاة، فنقول : يا ربي، شكرا لك أن هديتني ووفقتني للصلاة بين يديك!..

فالكثيرين من المستغرقين في الدنيا والمعرضين عن الله جلّ جلاله محرومين من هذه النعمة.

هناك حركة طيّبة نقوم بها في المشاهد المقدّسة من آداب الزيارة، وهي طلب الإذن للدخول، فما المانع أن نقول قبل البدء بالصلاة : أتأذن لي يا ربي أن أصلي بين يديك وأتوجّه إليك, أرجوك لا تصرف وجهك الكريم عنّي!..


أسأل الله ان يوفقنا وأياكم بقبول صالح الأعمال...

~ أين صاحب يوم الفتح ~
24-05-2014, 11:35 AM
أحسنت ،،،،،،جعلنا الله وإياكم ممن يقيمون الصلاة

جزاكم الله خير

نور العترة
24-05-2014, 01:09 PM
كم هو جميل بحثكم و كم هي كلمات رائعة و معبرة
جعلنا الله و اياكم من المقيمين الصلاة و من الخاشعين فيها
وفقكم الله لكل خير

بيرق
24-05-2014, 02:28 PM
احسنت اختي نور الساقي ...لؤم اﻻنسان ليس في الصﻻة فقط بل في كل شي بالنعمة التي منها الله علينا بالصحه والعافيه وانه يغفر لنا اذا استغفرناه فهو الكريم والشيطان ولؤم اﻻنسان ينسيه الشكر للمنعم المتفضل. .جزاك الله كل خير

زهراء الموسوي-
24-05-2014, 03:15 PM
أحسنتِ ..موضوع قيم وطرح رائـــــــــع..
وفقكِ الله وعظم لكِ الأجر في هذه الليله ذكرى إستشهاد الإمام الكاظم(عليه السلام)

مصطفى علي غانم الكرعاوي
24-05-2014, 06:51 PM
موضوع رائع تفننتي وابدعت فيه
فجزاكي الله خيرا
موفقة ان شاء الله

المفيد
25-05-2014, 11:49 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
ولله الحمد والصلاة والسلام على أشرف الخلق أجمعين محمد وآله الطاهرين

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



انّ مسألة الشرود الذهني في الصلاة لهو يصيب الكثير من الناس، وهو أمر طبيعي لمن لم يوطّن نفسه للانصياع والاستسلام التام لأمر الله تعالى، فالتسليم التام لا يناله الاّ الأوحدين من الناس، فهو على درجة عالية من الانقطاع لله تعالى..
اذن هي مسألة طبيعية لأمثالنا نحن العوام، ولكن الذي ليس طبيعياً هو الاستسلام لهذه الأفكار والاسترسال معها حتى انّه يبدأ الصلاة وينهيها دون أن يعرف ماذا قال وكيف وصل الى نهاية الصلاة..
لذا ينبغي قطع هذه الأفكار كلّما راودته ومحاولة الانسجام مع مفردات وحركات الصلاة وربطها بما يجعله على صلة بمن يصلّي له..

الأخت القديرة نور الساقي..
نوّر الله تعالى قلوبكم بأنوار علوم محمد وآل محمد عليهم السلام في الدنيا وسقاكم من كوثرهم في الآخرة...

نور الساقي
02-06-2014, 05:21 AM
أحسنت ،،،،،،جعلنا الله وإياكم ممن يقيمون الصلاة

جزاكم الله خير

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد

أحسن الله لكِ
جزيل الشكر على المرور الطيب والدعاء المبارك

نور الساقي
02-06-2014, 05:30 AM
كم هو جميل بحثكم و كم هي كلمات رائعة و معبرة
جعلنا الله و اياكم من المقيمين الصلاة و من الخاشعين فيها
وفقكم الله لكل خير




بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد

جزيل الشكر والامتنان على المرور الطيب والدعاء المبارك والثناء الجميل من قبلكم

وفقك الله لمرضاته

نور الساقي
02-06-2014, 11:41 AM
احسنت اختي نور الساقي ...لؤم اﻻنسان ليس في الصﻻة فقط بل في كل شي بالنعمة التي منها الله علينا بالصحه والعافيه وانه يغفر لنا اذا استغفرناه فهو الكريم والشيطان ولؤم اﻻنسان ينسيه الشكر للمنعم المتفضل. .جزاك الله كل خير

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد

أحسن الله لكِ عزيزتي

جزيل الشكر على المرور الطيب والدعاء المبارك والأضافة القيمة
وفقك الله لمرضاته

نور الساقي
02-06-2014, 11:43 AM
أحسنتِ ..موضوع قيم وطرح رائـــــــــع..
وفقكِ الله وعظم لكِ الأجر في هذه الليله ذكرى إستشهاد الإمام الكاظم(عليه السلام)


بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد

أحسن الله لكِ عزيزتي
جزيل الشكر على المرور الطيب والدعاء المبارك
وفقك الله لمرضاته

خادمة الزهراء البتول
02-06-2014, 11:44 AM
بارك الله بك

نور الساقي
09-06-2014, 10:30 AM
موضوع رائع تفننتي وابدعت فيه
فجزاكي الله خيرا
موفقة ان شاء الله

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد

جزيل الشكر على المرور الطيب والدعاء المبارك

وفقكم الله وإيانا

نور الساقي
09-06-2014, 10:37 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
ولله الحمد والصلاة والسلام على أشرف الخلق أجمعين محمد وآله الطاهرين

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



انّ مسألة الشرود الذهني في الصلاة لهو يصيب الكثير من الناس، وهو أمر طبيعي لمن لم يوطّن نفسه للانصياع والاستسلام التام لأمر الله تعالى، فالتسليم التام لا يناله الاّ الأوحدين من الناس، فهو على درجة عالية من الانقطاع لله تعالى..
اذن هي مسألة طبيعية لأمثالنا نحن العوام، ولكن الذي ليس طبيعياً هو الاستسلام لهذه الأفكار والاسترسال معها حتى انّه يبدأ الصلاة وينهيها دون أن يعرف ماذا قال وكيف وصل الى نهاية الصلاة..
لذا ينبغي قطع هذه الأفكار كلّما راودته ومحاولة الانسجام مع مفردات وحركات الصلاة وربطها بما يجعله على صلة بمن يصلّي له..

الأخت القديرة نور الساقي..
نوّر الله تعالى قلوبكم بأنوار علوم محمد وآل محمد عليهم السلام في الدنيا وسقاكم من كوثرهم في الآخرة...





بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

كل الشكر على مروركم الطيب ودعائكم المبارك
والاضافة القيمة

روي عن رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم)
وإن أفضل الأعمال كُلّها الصَّلاةُ لوقتِها

كتبكم الله تعالى من المصلين بحق محمد وآله الطاهرين

نور الساقي
09-06-2014, 10:39 AM
بارك الله بك


بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد

جزيل الشكر على المرور الطيب والدعاء المبارك
وفقكِ الله وإيانا

أبو منتظر
24-06-2014, 10:36 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد


من دعاء الامام الحسين (عليه السلام) يوم عرفة

إلهي مِنِّي ما يَلِيقُ بِلُؤْمِي وَمِنْكَ ما يَلِيقُ بِكَرَمِكَ ...

أغلب الناس يعانون من مشكلة الشرود في الصلاة، وكم يدل هذا الأمر على لؤم الانسان!.. فلو أراد أحدنا أن يقابل شخصا ذو منصب في هذه الدنيا، فإنه يكون الأمر شاقا وغير متاح بسهولة للعوام

بينما جبار السماوات والأرضين تبارك وتعالى قد أذن لنا - على ما فينا من المعاصي والعيوب - أن نتكلم إليه ونقوم بين يديه في أي وقت نريد، وهو تعالى يسمعنا ويستجيب لنا، فكم هو شرف عظيم شرّفنا الله به،

أن منّ علينا بالصلاة!.. أولا يكفينا ذلك، لنمتنع عن التفكير في غير الله أثناء الصلاة، فنقول : يا ربي، شكرا لك أن هديتني ووفقتني للصلاة بين يديك!..

فالكثيرين من المستغرقين في الدنيا والمعرضين عن الله جلّ جلاله محرومين من هذه النعمة.

هناك حركة طيّبة نقوم بها في المشاهد المقدّسة من آداب الزيارة، وهي طلب الإذن للدخول، فما المانع أن نقول قبل البدء بالصلاة : أتأذن لي يا ربي أن أصلي بين يديك وأتوجّه إليك, أرجوك لا تصرف وجهك الكريم عنّي!..


أسأل الله ان يوفقنا وأياكم بقبول صالح الأعمال...




هكذا هو الانسان يتعلق بالماديات ايما تعلق ولكن في المعنويات ليس هناك سوى جسد من غير روح
فيدخل الصلاة وهو مازال في امور الدنيا ومشاغلها وملاهيها وهو غاية اللؤم من الانسان
نرجو الله ان يجنبنا هذا الانشغال في اوقات العبادة وان يفرغ قلوبنا لطاعته وخاصة في اوقات الصلاة امين رب العالمين
شكرا لكم اختنا الكريمة على ماطرحتم من موضوع في غاية الاهمية
دمتم متالقين
راجيا قبول مروري.................

نور الساقي
27-06-2014, 11:43 AM
هكذا هو الانسان يتعلق بالماديات ايما تعلق ولكن في المعنويات ليس هناك سوى جسد من غير روح
فيدخل الصلاة وهو مازال في امور الدنيا ومشاغلها وملاهيها وهو غاية اللؤم من الانسان
نرجو الله ان يجنبنا هذا الانشغال في اوقات العبادة وان يفرغ قلوبنا لطاعته وخاصة في اوقات الصلاة امين رب العالمين
شكرا لكم اختنا الكريمة على ماطرحتم من موضوع في غاية الاهمية
دمتم متالقين
راجيا قبول مروري.................


بسم الله الرحمن الرحيم
وصلى الله على محمد وآله الطاهرين

حتى هذه الصلاة.. الركيعات البسيطة.. لا يتركنا الشيطان ان نصليها بشكل مريح، ولهذا كثيراً ما نسهو في صلاتنا..
وفي الرواية: إذا أحرم العبد بالصلاة جاءه الشيطان فيقول له اذكر كذا اذكر كذا حتى يضل الرجل فلا يدري كم صلى..!!

ولذلك ان لم نُدرك انفسنا ونسارع في التوجه الى الله تبارك وتعالى، اما ينقض علينا الشيطان فيحول بيننا وبين الله عز وجل، او يفاجئنا الموت ونحن في درجة غير عالية من درجات التقرب الى الله عز وجل.

الاخ القدير (ابو منتظر)
،،،
كل الشكر على المرور الكريم والدعاء المبارك
وفقك الله وتقبل اعمالك بأحسن قبول