المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : كيف يفسَّر امتنان الله بتيسير السفن بالرياح مع وجود سفن تسير بالوقود



الاسوة
04-02-2010, 03:11 PM
قال الله تعالى ( وَمِنْ آيَاتِهِ الْجَوَارِي فِي الْبَحْرِ كَالْأَعْلَامِ . إِنْ يَشَأْ يُسْكِنْ الرِّيحَ فَيَظْلَلْنَ رَوَاكِدَ عَلَى ظَهْرِهِ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِكُلِّ صَبَّارٍ شَكُورٍ) الشورى/ 32 ، 33 ، كيف نفسر الآيتين وفي عصرنا الجواري تتحرك بالوقود ، ولا تنتظر الرياح ؟ .

المفيد
04-02-2010, 05:31 PM
بسم الله الرحمن الرحيم




والصلاة والسلام على أشرف الخلق أجمعين محمد وآله الطيبين الطاهرين


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ...

قال تعالى ((إِنْ يَشَأْ يُسْكِنِ الرِّيحَ فَيَظْلَلْنَ رَوَاكِدَ عَلَى ظَهْرِهِ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآَيَاتٍ لِكُلِّ صَبَّارٍ شَكُورٍ))/الشورى 33

إعلم إنّ هناك آيات تنزل لتشير الى واقعة معينة ومكان معين فلا تنطبق على غيرها ، لذا فان هذه الآية خصّت السفن في ذلك الوقت هذا من جهة ، ومن جهة أخرى من قال بأن العبرة هي في تحريك السفن فقط ، فاذا كان المقصود بتحريك السفن في الماضي ففي الوقت الحاضر نجد الريح لها الدور الرئيس ويعتمد عليها البحارة في الإبحار من عدمه ، فاذا كانت الريح أكثر مما يلزم للإبحار فان السفن تتوقف عن الإبحار وإلا تعرضت للغرق (وخاصة في وقت الإعصار) ، فما نفع المحركات في هذه الحالة ، وعليه تبقى قدرة الله في تحريك السفن وإبحارها في الماضي والحاضر .





(((السلام على الحسين وعلى علي بن الحسين وعلى أولاد الحسين وعلى أصحاب الحسين)))




*** والحمد لله ربّ العالمين ***

محب عمار بن ياسر
07-02-2010, 09:38 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
( وَمِنْ آيَاتِهِ الْجَوَارِي فِي الْبَحْرِ كَالْأَعْلَامِ . إِنْ يَشَأْ يُسْكِنْ الرِّيحَ فَيَظْلَلْنَ رَوَاكِدَ عَلَى ظَهْرِهِ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِكُلِّ صَبَّارٍ شَكُورٍ)
أراد الله عز وجل ان يبين في الأية الكريمة بأنه مثلما هيئ الأسباب الى الانسان لصناعة السفن والتي بلغ منها علوا (كالأعلام)أي كالجبال في علوها
فأنه يسكن الرياح فتتوقف عن المسير بمشيئته
وكذلك الحال الان ان كانت تسير بالوقود فبمشيئة الله عز وجل ان يوقف محركاتها عن العمل
فالنتيجة واحدة...أن الله على كل شيء قدير
فليست حركة السفن مقتصرة بالرياح حتى في ذلك الوقت فقد كانت المجاذيف تعمل دورا كبيرا في توليد حركة السفينة