المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : قصة الملك فطرس



خادمة الحوراء زينب 1
30-05-2014, 10:20 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
عطر الله مسائكم بعطر ونور الصلاة على محمد وال محمد
عن الأزهر البطيخي عن ابي عبد الله ع*قال أن الله عرض ولاية أمير المؤمنين ع*فقبلها الملائكة وأباها ملك يقال له فطرس *فكسر الله جناحه *فلما ولد الأمام الحسين بن علي ع*بعث الله جبرئيل في سبعين ألف ملك ألى محمد ص*يهنئهم بولادته *فمر بفطرس فقال له فطرس يا جبرئيل ألى اين تذهب ؟بعثني الله ألى محمد ص* أهنئهم بمولود ولد في هذه الليلة*فقال له فطرس :احملني معك وسل محمد يدعولي فقال له جبرئيل أركب جناحي *فركب جناحه فأتى محمدا فدخل عليه وهناه فقال له *يارسول الله أن فطرس بيني وبينه أخوة*وسألني أن تدعو الله أن يرد عليه جناحه*فقال رسول الله ص*لفطرس:أتفعل ؟قال*نعم *فعرض عليه ولاية أمير المؤمنين ع*فقبلها فقال رسول الله ص*شأنك بالمهد فتمسح به وتمرغ فيه**قال فمضى فطرس الى مهد الحسين بن علي ع*ورسوله ص*يدعو له قال :قال رسول الله ص*فنظر الى ريشه وأنه ليطلع ويجري منه الدم ويطول حتى لحق بجناحه الآخر وعرج الى السماء مع جبرئيل وصار الى موضعه

عشقي زينبي
31-05-2014, 01:10 PM
اللهم صلى على محمد وال محمد ..

السلام على الحسين ..

وعلى اولاد الحسين ..

وعلى اصحاب الحسين ..



19854





















19853

زهراء الموسوي-
31-05-2014, 03:14 PM
وعليكم الســـلام ورحمة الله وبركاتـــــــــــــــــه..
وعطر الله أيامكِ بعطر الصلاة على محمد وآله الآطهار..
"اللهم صلِ على محمد وآلِ محمد وعجل فرجهم"
..نعم كم هي عظيمه وكبيره منزلة سيد الشهداء عند الله
السلام عليك ياأبا عبد الله ​الحســـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــين

أم طاهر
31-05-2014, 04:07 PM
http://www.karom.net/up/uploads/132809046910.gif

الرضا
01-06-2014, 05:20 PM
جبرئيل يهنئ النبي ويعزيه يوم ولادة الحسين عليه السلام
حين نزول المائكة تهنئ النبي صلى الله عليه وآله بولادة الحسين عليه السلام
وحديث الملك فطرس
لما ولد الحسين عليه السلام أبتهجت السماء ، وأشرقت الأرض بنور ربها ، فنزلت الأف الملائكة تزف البشرى
والتهاني إلى الرسول المصطفى ، وأهل بيته الطاهرين ، بهذا المولود الجديد المبارك ، وفي نفس الوقت تقدم له
العزاء ، وتخبره بشهاده هذا المولود الحبيب ، وتعطيه من ذلك التراب
الذي يراق عليه دم هذا المولود .
فقد تواترت الروايات الصحيحة عن شهادته ، فقد جاء عن الإمام الصادق عليه السلام يقول : إن الحسين عليه السلام لما ولد ، أمرا لله (عز وجل ) جبرئيل عليه السلام أن نهبط في ألف من الملائكة ،
فهينئ رسول الله صلى الله عيه وآله من الله ،
ومن جبرئيل عليه السلام . قال : وكان مهبط جبرئيل على جزيرة في البحر ، فيها ملك يقال له : فطرس من حملة العرش ، فبعث في شي فأبطأ فيه ، فكسر جناحه ، وألقي في تلك الجزيرة يعبد الله فيها ستمائة عام ، حتى ولد الحسين عليه السلام ، فقال الملك لجبرئيل : أين تريد ؟ قال : إن الله تعالى أنعم على محمد صلى الله عليه آله بنعمة ، فبعثت أهنئه من الله ومني . فال : يا جبرئيل ! احملني معك لعل محمداً صلى الله عليه وآله يدعو الله لي .
قال : فحمله ، فلمادخل على جبرئيل على النبي صلى الله عليه وآله وهنأه من الله وهنأه منه ، وأخبره بحال فطرس .
فقال رسول الله صلى الله عليه وآله : يا جبرئيل أدخله .
فما أدخله أخبر فطرس النبي صلى الله عليه وآله بحاله ، فدعا له النبي صلى الله عليه وآله وقال له : تمسح بهذا المولد ، وعد الى مكانك .
قال فتمسح فطرس بالحسين عليه السلام وأرتفع . وقال ـ يا رسول الله أما إن أمتك ستقتله ، وله عليّ مكفآت أن لا يزوره زائر إلا بلغته عنه ، ولا يسلم عليه مسلم إلأا بلغته سلامه، ولا يصلّي عليه مصلّ إلا بلغته صلاته .
وقد جاء في دعاء يوم الثالث من شعبان ، وهو اليوم الذي ولد فيه الإمام الحسين عليه السلام ،
(1)
اللهم إني أسألك بحق المولود في هذا اليوم الموعود بشهادته قبل استهلاله و ولادته بكته السماء
و من فيها و الأرض و من عليها و لما يطأ لابتيها قتيل العبرة و سيد الأسرة الممدود بالنصرة يوم الكرة المعوض من قتله أن الأئمة من نسله و الشفاء في تربته و الفوز معه في أوبته و الأوصياء من عترته بعد قائمهم و غيبته حتى يدركوا الأوتار و يثأروا الثار و يرضوا الجبار و يكونوا خير أنصار صلى الله عليهم مع اختلاف الليل و النهار اللهم فبحقهم إليك أتوسل و أسأل سؤال مقترف معترف مسي ء إلى نفسه مما فرط في يومه و أمسه يسألك العصمة إلى محل رمسه اللهم فصل على محمد و عترته و احشرنا في زمرته و بوئنا معه دار الكرامة و محل الإقامة اللهم و كما أكرمتنا بمعرفته فأكرمنا بزلفته و ارزقنا مرافقته و سابقته و اجعلنا ممن يسلم لأمره و يكثر الصلاة عليه عند ذكره و على جميع أوصيائه و أهل أصفيائه الممدودين منك بالعدد الاثني عشر النجوم الزهر و الحجج على جميع البشر اللهم و هب لنا في هذا اليوم خير موهبة و أنجح لنا فيه كل طلبة كما وهبت الحسين لمحمد جده و عاذ فطرس بمهده فنحن عائذون بقبره من بعده نشهد تربته و ننتظر أوبته آمين رب العالمين (2)
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــ
رواه الصدوق في الأمالي ص 200 ،
والصفار في بصائر الدرجات ص 88 ،
وابن قولويه في كامل لزيارات ص 140 ،
والطبري في دلائل الإمامة ص 190
وابن حمزة الطوسي في النجم الثاقب ص 338
وشيخ الطائفة في معرفة الرجال ج 2 ص 850 ،
والسيد العلوي في فضل زيارة الحسين عليه السلام ص 35 ،
وقطب الدين الراوندي في الخرائج ج1 ص 252 ،
وابن شهرأشوب في المناقب ج 3 ص 229 ،
وابن إدريس الحلي في السرائر ج 3 ص 580 ،
والسيد ابو القاسم الخوئي في معجم رجال الحديث ج 17 ص 167 ،
والسيد بحر العلوم في الفوائد الرجالية ج 3 ص 267
وهناك مصادر عديدة ذكرت هذا الخبر .
(2) رواه الشيخ الطوسي في مصباح المتهجد 826 ،
والسيد ابن طاووس في الأقبال ج 3 ص 303 ،
والمشهدي في المزار الكبير ص 398 ،
والحسن بن سليمان الحلي في مختصر بصائر الدرجات ص 35 ،
والمجلسي في البحار ج 98 ص 3 .

خادمة الزهراء البتول
01-06-2014, 06:21 PM
اللهم صل على محمد وال محمد

كربلاء الحسين
02-06-2014, 06:53 PM
http://www.karom.net/up/uploads/132809046910.gif