المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : كلما ازداد الإيمان ازدادت الّلمظة ...!



أكثرَ من الهيبة الصامت
05-02-2010, 01:25 AM
بسم الله الرحمن الرحيم

سلامٌ من الباري عليكم ورحمةٌ من لدنه وبركاته وتحياته وطيباته وجعلكم الله في فسيح جناته بحق محمدٍ وآله أوليائه

قال أمير المؤمنين عليه السلام : " إنَّ الْإِيمَانَ يَبْدُو لُمْظَةً فِي الْقَلْبِ، كُلَّمَا ازْدَادَ الْإِيمَانُ ازْدَادَتِ الُّلمْظَةُ . "

نأمل من سماحتكم التوضيح ولكم الأجر الجزيل والثواب العظيم.

خالص تحياتي أهديها لكم

الغريفي
05-02-2010, 06:50 PM
بسم الله الرحمن الرحيم




سلامٌ من الباري عليكم ورحمةٌ من لدنه وبركاته وتحياته وطيباته وجعلكم الله في فسيح جناته بحق محمدٍ وآله أوليائه


قال أمير المؤمنين عليه السلام : " إنَّ الْإِيمَانَ يَبْدُو لُمْظَةً فِي الْقَلْبِ، كُلَّمَا ازْدَادَ الْإِيمَانُ ازْدَادَتِ الُّلمْظَةُ . "


نأمل من سماحتكم التوضيح ولكم الأجر الجزيل والثواب العظيم.


خالص تحياتي أهديها لكم





بسم الله الرحمن الرحيم


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


شكراً لسؤالكم الكريم ودعواتكم الطيبة.


من أقوال أمير المؤمنين (عليه السلام) المشهورة:

(إِنَّ اَلْإِيمَانَ يَبْدُو لُمْظَةً فِي الْقَلْبِ كُلَّمَا اِزْدَادَ اَلْإِيمَانُ اِزْدَادَتِ اللُّمْظَةُ)



معاني الكلمات

الإيمان : هو التصديق بما أوجبه الله على المكلفين أو ندبهم إليه.
لُـمْظَة : نكتة بيضاء
القلب: العقل



المعنى



إِنَّ اَلْإِيمَانَ الذي هو التصديق بما أوجبه الله على المكلفين أو ندبهم إليه، وهو وظيفة القلب أي: ( العقل)،
فمن آمن أول مرة ظهر أثر الإيمان بعقله على هيئة لمظة أي : نقطة نور ، فكلما ازداد الإيمان وذلك بالأعمال الصالحة من الواجبات والمستحبات و تزكية النفس و كسب العلوم الربانية،و التجنّب و الابتعاد عن المعاصي ، والمكروهات ازداد العقل تنويراً.

أكثرَ من الهيبة الصامت
07-02-2010, 01:30 AM
حيا الله محمداً وآله بالسلام

جميل جداً

جازاكم الله خيراً وفيراً

أسمى تحياتي لكم

محطة الاحزان
07-05-2010, 11:06 PM
جزاكم الله خير الجزاء على هذا التوضيح الوافي

الحر
08-05-2010, 09:25 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم والعن عدوهم
جزاكم الله خير الجزاء على هذا التوضيح الوافي
ووفقكم لكل خير

الفيلسوفه
04-06-2010, 01:26 PM
جزاكم الله خير

لتوضيح

ودمتم بخير

والله يوفقكم

لكل خير

ان شاء الله