المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : طلب الحسنة في الدنيا والآخرة..



المفيد
15-06-2014, 12:02 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
ولله الحمد والصلاة والسلام على أشرف الخلق أجمعين محمد وآله الطاهرين

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


قال تعالى في كتابه العزيز ((رَبَّنَا آتِنَا فِي الدُّنْيَا حَسَنَةً وَفِي الْآخِرَةِ حَسَنَةً وَقِنَا عَذَابَ النَّارِ))البقرة: 201..

كثيرة هي الآيات الكريمة التي جاءت بصيغة الدعاء، وهذه الآية أعلاه منها، فقد جاءت هذه الآية الكريمة بالطلب من الله سبحانه وتعالى أن يعطينا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنه..
فما المقصود من هذه الحسنة التي تستوجب الدعاء وطلبها من الله سبحانه وتعالى؟

تجيبنا الروايات الواردة عن أهل البيت عليهم السلام عن تساؤلنا..
فقد ورد عن جميل بن صالح عن أبى عبد الله عليهما السلام في قول الله عزوجل: ((ربنا آتنا في الدنيا حسنة وفى الاخرة حسنة، قال : رضوان الله والجنة في الاخرة ، والسعة في الرزق والمعاش وحسن الخلق في الدنيا))..

وعن سفيان بن عيينة عن ابى عبد الله عليه السلام قال سأل رجل أبى بعد منصرفه من الموقف فقال: أترى يخيب الله هذا الخلق كله ؟ فقال أبى: ما وقف بهذا الموقف احد الاغفر الله له مومنا كان او كافرا لانهم في مغفرتهم على ثلث منازل: مؤمن غفر له ماتقدم من ذنبه وما تاخر وأعتقه الله من النار وذلك قوله تعالى: ((ربنا آتنا في الدنيا حسنة وفى الاخرة حسنة، وقنا عذاب النار اولئك لهم نصيب مما كسبوا والله سريع الحساب))..

وروي عن النبي (صلّى الله عليه وآله) أنه قال: ((من أوتي قلبا شاكرا ولسانا ذاكرا وزوجة مؤمنة تعينه على أمر دنياه وأخراه فقد أوتي في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة ووقى عذاب النار))..

وأقول انّ أعظم حسنة هي ولاية الامام أمير المؤمنين عليه السلام وأهل بيته في الدنيا وشفاعتهم في الآخرة، فنسأل الله تعالى أن يعطيناها بجاه محمد وآل محمد عليهم السلام...

زهراء الموسوي-
15-06-2014, 10:46 PM
بسم الله الرحمن الرحيم...
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاتـــــــــه..
نعم التمسك بأهل البيت عليهم السلام من أعظم الحسنات فبدون حبهم وولايتهم لايُقبل لنا أي عمل
فهم حسنه في الدنيا والآخره ..
اسأل الله أن يرزقنا شفاعتهم في الدنيا والآخره
"بارك الله فـــــــــيكم"

المفيد
16-06-2014, 01:40 PM
بسم الله الرحمن الرحيم...
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاتـــــــــه..
نعم التمسك بأهل البيت عليهم السلام من أعظم الحسنات فبدون حبهم وولايتهم لايُقبل لنا أي عمل
فهم حسنه في الدنيا والآخره ..
اسأل الله أن يرزقنا شفاعتهم في الدنيا والآخره
"بارك الله فـــــــــيكم"

آمين ربّ العالمين..
وربي يبارك لكم في أيامكم وأعمالكم الطاهرة..
شاكر ومتشرف بدعواتكم ومروركم الطيّب...

هذب يراعك
17-06-2014, 03:39 PM
وأقول انّ أعظم حسنة هي ولاية الامام أمير المؤمنين عليه السلام وأهل بيته في الدنيا وشفاعتهم في الآخرة، فنسأل الله تعالى أن يعطيناها بجاه محمد وآل محمد عليهم السلام...




اللهم آمين ، بحق محمد و آل محمد الطيبين الطاهرين .

احسنتم بارك الله فيكم و زادكم من فضله و احسانه ، و آتانا و اياكم في الدنيا حسنةً و في الآخرة حسنه ، و وقانا عذاب النار ...

طرح موفق و جميل ... جزيل الشكر لكم

المفيد
18-06-2014, 10:44 AM
اللهم آمين ، بحق محمد و آل محمد الطيبين الطاهرين .

احسنتم بارك الله فيكم و زادكم من فضله و احسانه ، و آتانا و اياكم في الدنيا حسنةً و في الآخرة حسنه ، و وقانا عذاب النار ...

طرح موفق و جميل ... جزيل الشكر لكم

أحسن الله اليكم أستاذنا القدير وأحسن أعمالكم..
شاكر لكم هذه الدعوات الطاهرة الطيّبة والمرور العذب...

نور الساقي
19-06-2014, 03:23 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته



(رَبَّنَا آتِنَا فِي الدُّنْيَا حَسَنَةً وَفِي الْآخِرَةِ حَسَنَةً وَقِنَا عَذَابَ النَّارِ)








عن أبي عبد الله (عليه السلام) قال: كان أمير المؤمنين (عليه السلام) يقول: من قال هذا القول كان مع محمد وآل محمد إذا قام قبل أن يستفتح الصلاة:

"اللهم إني أتوجه إليك بمحمد وآل محمد، وأقدِّمهم بين يدَي صلاتي، وأتقرب بهم إليك، فاجعلني بهم وجيهاً في الدنيا والآخرة ومن المقرَّبين.
مَنَنتَ علَيَّ بمعرفتهم، فاختم لي بطاعتهم ومعرفتهم وولايتهم، فإنها السعادة، واختم لي بها، فإنَّك على كل شئ قدير"

ثم تصلي، فإذا انصرفت قلت:
"اللهمَّ اجعلني مع محمَّد وآل محمَّد في كل عافية وبلاء، واجعلني مع محمَّد وآل محمَّد في كل مثوى ومنقلب، اللهمَّ اجعل محياي محياهم، ومماتي مماتهم، واجعلني معهم في المواطن كلها، ولا تفرق بيني وبينهم، إنَّك على كل شيءٍ قدير".

~~~~~~~~~~~~~~~~



اصول الكافي ٢ / ٥٤٤ / ح١

رزقكم الله وإيانا حسن العاقبة مع محمد وآله الطاهرين

ام التقى
25-06-2014, 08:02 AM
حقا اخي الكريم اعظم حسنة هي ولاية امير المؤمنين علي عليه السلام ..... اللهم ثبتنا على ولاية محمد وال محمد الطاهرين ....حفظكم الله تعالى اخي الكريم ورزقكم كل خير *

المفيد
27-06-2014, 12:48 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته



(رَبَّنَا آتِنَا فِي الدُّنْيَا حَسَنَةً وَفِي الْآخِرَةِ حَسَنَةً وَقِنَا عَذَابَ النَّارِ)

عن أبي عبد الله (عليه السلام) قال: كان أمير المؤمنين (عليه السلام) يقول: من قال هذا القول كان مع محمد وآل محمد إذا قام قبل أن يستفتح الصلاة:

"اللهم إني أتوجه إليك بمحمد وآل محمد، وأقدِّمهم بين يدَي صلاتي، وأتقرب بهم إليك، فاجعلني بهم وجيهاً في الدنيا والآخرة ومن المقرَّبين.
مَنَنتَ علَيَّ بمعرفتهم، فاختم لي بطاعتهم ومعرفتهم وولايتهم، فإنها السعادة، واختم لي بها، فإنَّك على كل شئ قدير"

ثم تصلي، فإذا انصرفت قلت:
"اللهمَّ اجعلني مع محمَّد وآل محمَّد في كل عافية وبلاء، واجعلني مع محمَّد وآل محمَّد في كل مثوى ومنقلب، اللهمَّ اجعل محياي محياهم، ومماتي مماتهم، واجعلني معهم في المواطن كلها، ولا تفرق بيني وبينهم، إنَّك على كل شيءٍ قدير".

~~~~~~~~~~~~~~~~



اصول الكافي ٢ / ٥٤٤ / ح١

رزقكم الله وإيانا حسن العاقبة مع محمد وآله الطاهرين


أحسنتم على ما أضفتم وسلمت أياديكم فيما خطّت..
راجيا من الله تعالى أن تكونوا من المحبّين والموالين لمحمد وآل محمد عليهم السلام..
شاكر لكم هذا المرور المبارك...

المفيد
27-06-2014, 12:51 PM
حقا اخي الكريم اعظم حسنة هي ولاية امير المؤمنين علي عليه السلام ..... اللهم ثبتنا على ولاية محمد وال محمد الطاهرين ....حفظكم الله تعالى اخي الكريم ورزقكم كل خير *

نعم أختنا القديرة انّها من أعظم الحسنات..
سائلين المولى العليّ القدير أن يشملكم بهذه الحسنة وهي محبّة وولاية محمد وآل محمد عليهم السلام..
شاكر لكم هذا المرور الطيّب...