المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : علي (عليه السلام) والانبياء



عشقي زينبي
24-06-2014, 02:44 PM
جاء في مشارق أنوار اليقين، للشيخ البرسي الحلي:
إنّ الله سبحانه وصف أنبياءه بأوصاف، ووصف وليّ نبيه بأعلى منها، فقال: في نوح «إِنَّهُ كانَ عَبْداً شَكُوراً» وقال في علي «وَكانَ سَعْيُكُمْ مَشْكُوراً» وأين الشاكر من مشكور السعي؟ ووصف إبراهيم بالوفاء فقال «وإِبْراهِيمَ الَّذِي وَفَّى»، وقال في علي «يُوفُونَ بِالنَّذْرِ»، ووصف سليمان بالملك فقال: «وَآتَيْناهُمْ مُلْكاً عَظِيماً» وقال في علي: «وإِذا رَأَيْتَ ثَمَّ رَأَيْتَ نَعِيماً وَمُلْكاً كَبِيراً»، ووصف أيوب بالصبر فقال: «إِنَّا وَجَدْناهُ صابِراً»، وقال في علي: «وَجَزاهُمْ بِما صَبَرُوا»، ووصف عيسى بالصلاة والزكاة فقال: «وَأَوْصانِي بِالصَّلاةِ وَالزَّكاةِ»، وقال في علي: «ومِنَ اللَّيْلِ فَاسْجُدْ لَهُ وَسَبِّحْهُ لَيْلاً طَوِيلاً»،ووصف محمداً (صلى الله عليه وآله) بالعزّة فقال: ««وَلِلَّهِ الْعِزَّةُ وَلِرَسُولِهِ وَلِلْمُؤْمِنِينَ»، وقال في علي: «وما لأَِحَدٍ عِنْدَهُ مِنْ نِعْمَةٍ تُجْزى * إِلاَّ ابْتِغاءَ وَجْهِ رَبِّهِ الأَْعْلى * وَلَسَوْفَ يَرْضى».
وقال «إِنَّما وَلِيُّكُمُ اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَالَّذِينَ آمَنُوا»، ووصف الملائكة بالخوف فقال: «يَخافُونَ رَبَّهُمْ مِنْ فَوْقِهِمْ وَيَفْعَلُونَ ما يُؤْمَرُونَ»، وقال في علي: «إِنَّا نَخافُ مِنْ رَبِّنا» ووصف ذاته المقدّسة بصفات الألوهيّة فقال: «وَهُوَ يُطْعِمُ وَلا يُطْعَمُ» وقال في علي: «ويُطْعِمُونَ الطَّعامَ عَلى حُبِّهِ».
وصفوة القول أنّ لمحمد (صلى الله عليه وآله) ولأهل بيته (عليهم السلام) مكانة عند الله تعالى لم يتوصّل إليها أحد، ولم يعرف قدرها إلاّ الرسل والأنبياء المعصومون (عليهم السلام).
فقد دلّت الأخبار الواردة عن أهل البيت (عليهم السلام) بأنّ الانبياء توسّلوا إلى الله تعالى بالخمسة أصحاب الكساء في ساعات المحن التي تعرّضوا لها، فلقد توسّل بهم آدم (عليه السلام) بعد خروجه من الجنة، ونوح عند الطوفان، وإبراهيم عندما ألقاه النمرود في النار، وهكذا بقية الأنبياء (عليهم السلام) وقد أنجاهم الله تعالى من المحن التي تعرّضوا لها بواسطة هؤلاء الخمسة المعصومين (عليهم السلام).







20112

أنصار المذبوح
24-06-2014, 03:52 PM
اللهم صل على محمد وآل محمد

بارك الله فيك ـــ وجزاك الله خير

الرضا
25-06-2014, 05:21 PM
الأخت الكريمة ( عشقي زينبي )
بارك الله فيك على هذا الموضوع القيم
نعم فضائل أمير المؤمنين عليه السلام أكثر من أنفاس الخلائق


عن سعيد بن جبير قال:
أتيتُ ابن عبّاس أسأله عن علىّ بن أبي طالب واختلاف الناس فيه، فقال:
يابن جبير جئت تسألني عن خير هذه الأمّة بعد محمّد(صلى الله عليه وآله)، جئتَ تسألني عن رجل له ثلاثة آلاف منقبة في ليلة واحدة وهي ليلة الفدية، وصىّ رسول الله(صلى الله عليه وآله) وخليفته، وصاحب حوضه ولوائه.ثمّ قال: والذي اختار محمّداً خاتماً لرسله، لو كان نبت الدنيا وأشجارها أقلاماً وأهلها كتّاباً وكتبوا مناقب عليّ وفضائله من يوم خلق الله الدنيا إلى فنائِها ما كتبوا معشار ما آتاهُ الله من الفضل.

هذب يراعك
25-06-2014, 08:49 PM
يــــــــ ســيـــد الأنــــبـــيــــاء ـــــا
يــــــ شـــفــيـــع الأنــبــيـــاء ـــــــا
صلوات الله عليك يا أمير المؤمنين

احسنت اختنا الكريمه ( عشقي زينبي ) موضوع رائع

عشقي زينبي
26-06-2014, 01:22 PM
بارك الله فيكم وامير المؤمنين شفيعكم

اختي الغالية "انصار المذبوح"
اخي المشرف المحترم "الرضا"
الاخ "هذب يراعك "
اللهم اجعل اوقاتهم صباحا ومساء في طاعتك











20130

نور الساقي
26-06-2014, 06:13 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآله الطاهرين

الاخت القديرة (عشقي زينبي)
،،،
بارك الله بكِ وبيديك الولائية الطاهرة على الموضوع القيم
وقضى الله حوائجكِ بحق فاطمة وأبيها وبعلها وبنيها والسر المستودع فيها

عشقي زينبي
27-06-2014, 01:42 PM
شرفتي بمرورك اختي "نور الساقي"
نور الله دربك بالايمان
ووفقك بحليف القران
اشكرك جدا على ردك الجميل ودعائك المبارك
وفقك الله لزيارة امير المؤمنين وقضى الله حوائجك




20138