المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ناصبي لايعترف بان الامام علي-ع- خليفه (يعترف بان عمر اخذالنار ليحرق)بيت الزهراء-ع-



الطالب 313
04-07-2014, 05:49 PM
هذا الناصبي لايعد الامام علي-ع- في الخلفاء تابعوا
نفح الطيب
للمقري التلمساني
قال في ترجمة خلف بن فتح الجبيريّ: «وعليه نزل القاضي منذر بن سعيد بطرطوشة وهو يومئذ يتولى القضاء في الثّغور الشّرقيّة قبل أن يلي قضاء الجماعة بقرطبة فأنزله في بيته الذي كان يسكنه فكان إذا تفرّغ نظر في كتاب أبي على يديه كتاب فيه أرجوزة ابن عبد ربّه يذكر فيها الخلفاء ويجعل معاوية رابعهم ولم يذكر عليّا فيهم ثمّ وصل ذلك بذكر الخلفاء من بني مروان إلى عبد الرّحمن بن محمّد فلما رأى ذلك منذر غضب وسبّ ابن عبد ربّه وكتب في حاشية الكتاب:
أو ما عليّ ـ لا برحت ملعّنا ـ يا ابن الخبيثة عندكم بإمام
ربّ الكساء وخير آل محمّد داني الولاء مـقدّم الإسلام
قال أبو عبيد والأبيات بخطّه في حاشية كتاب أبي إلى السّاعة.
http://www.alshiaclubs.net/upload/do.php?img=9093 (http://www.alshiaclubs.net/upload/)
http://www.alshiaclubs.net/upload/do.php?img=9094 (http://www.alshiaclubs.net/upload/)
وهذا الناصبي نرى ان الذهبي يثني عليه فيقول
ثنى عليه الذهبي في العبر وغيره وقال : وكان موثقاً نبيلاً بليغاً شاعراً ، عاش 82 سنة

ونجده اعترف بامر عمر وحرقه للبيت
العقد الفريد
لابن عبد ربه الاندلسي-الجزءالخامس-ص13
الذين تخلفوا عن بيعه ابي بكر
علي والعباس والزبير وسعد بن عباده فاما علي والعباس والزبير فقعدوا في بيت فاطمة حتى بعث اليهم ابو
بكر بعث عمر بن الخطاب إِلى علي ومن معه ليخرجهم من بيت فاطمة رضي الله عنها، وقال: إِن
أبوا عليك فقاتلهم. فأقبل عمر بشيء من نار على أن يضرم الدار، فلقيته فاطمة رضي الله عنها وقالت: إِلى أين يا ابن الخطاب؟ أجئت لتحرق دارنا؟ قال: نعم، أو تدخلوا فيما دخل فيه الأمة فخرج علي حتى أتى أبا بكر فبايعه،
والوثيقه
http://www.alshiaclubs.net/upload/do.php?img=9092 (http://www.alshiaclubs.net/upload/)
وهنا نضيف ان صاحب كتاب ابي الفداء اخذها من ابن عبد البر وسنبين ان ابن عبد البر من اين اخذ هذا ايضا في وقت اخر
تاريخ ابي الفداء
المسمى المختصر في اخبار البشر
اخبار ابي بكر الصديق وخلافته
وكذلك تخلف عن بيعة أبي بكر أبو سفيان من بني أمية ثم إن أبا بكر بعث عمر بن الخطاب إِلى علي ومن معه ليخرجهم من بيت فاطمة رضي الله عنها، وقال: إِن أبوا عليك فقاتلهم. فأقبل عمر بشيء من نار على أن يضرم الدار، فلقيته فاطمة رضي الله عنها وقالت: إِلى أين يا ابن الخطاب؟ أجئت لتحرق دارنا؟ قال: نعم، أو تدخلوا فيما دخل فيه الأمة فخرج علي حتى أتى أبا بكر فبايعه، كذا نقله القاضي جمال الدين بن واصل، وأسنده إِلى ابن عبد ربه المغربي.
http://www.alshiaclubs.net/upload/do.php?img=9082 (http://www.alshiaclubs.net/upload/)