المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : من مواقف الرجال الثلاثة !!



عاشق اهل العصمه
11-07-2014, 12:53 AM
موقف أبي بكر وعمر من بيعة الغدير
اشتهرت تهنئة عمر لعلي(عليه السلام) يوم الغدير بقوله: « بخ بخ لك يا ابن أبي طالب، أصبحت مولاي ومولى كل مسلم »
ورووا أن أبا بكر كان مع عمر وقال نفس الكلام ! ففي شرح إحقاق الحق(2/473) عن كتاب حبيب السير (3/144): «ثم جلس أمير المؤمنين علي(عليه السلام) في خيمة مخصوصة تزوره الناس ويهنئونه وفهيم أبو بكر وعمر فقال عمر: بخ بخ لك يا ابن أبي طالب أصبحت مولاي ومولى كل مؤمن ومؤمنة ثم أمر أمهات المؤمنين أن يدخلن عليه ويهنئنه ».
وفي نفحات الأزهار(6/13): «وطفق القوم يهنئون أمير المؤمنين(عليه السلام) بعد خطبة النبي(صلى الله عليه و آله) ويبايعونه بالإمامة، وقد كان في مقدمهم الشيخان أبو بكر وعمر، كل يقول: بخ بخ لك يا ابن أبي طالب أصبحت وأمسيت مولاي ومولى كل مؤمن ومؤمنة » !
وروى الموفق الخوارزمي في المناقب/88، موقفاً مشابهاً لأبي بكر،عن الحارث الهمداني قال: «بلغنا أن النبي(صلى الله عليه و آله) كان في جمع من أصحابه فقال: يأتيكم آدم في علمه ونوحاً في فهمه وإبراهيم في حكمته، فلم يكن بأسرع من أن طلع علي ! فقال أبو بكر: يا رسول الله أقست رجلاً بثلاثة من الرسل؟بخ بخ لهذا الرجل، من هو يا رسول الله ؟ قال النبي(صلى الله عليه و آله) : ألا تعرفه يا أبا بكر ؟ قال: الله ورسوله أعلم، قال: أبو الحسن علي بن أبي طالب، فقال أبو بكر: بخ بخ لك يا أبا الحسن وأين مثلك يا أبا الحسن ».
الأسئلة:
س1: ما رأيكم في قول الغزالي في كتابه سر العالمين: « لكن أسفرت الحجة وجهها وأجمع الجماهير على متن الحديث من خطبته في يوم غدير خم باتفاق الجميع وهو يقول: من كنت مولاه فعلي مولاه . فقال عمر: بخ بخ يا أبا الحسن، لقد أصبحت مولاي ومولى كل مؤمن ومؤمنة، فهذا تسليم ورضى وتحكيم ! ثم بعد هذا غلب الهوى بحب الرياسة، وحمل عمود الخلافة، وعقد البنود وخفقان الهوى، في قعقعة الرايات واشتباك ازدحام الخيول، وفتح الأمصار، وسقاهم كأس الهوى، فعادوا إلى الخلاف الأول: فنبذوه وراء ظهورهم، واشتروا به ثمناً قليلاً فبئس ما يشترون »!
س2: ماذا تصنعون بحديث أبي هريرة الصحيح المتقدم، الذي لايستطيع أحد الطعن في سنده ؟وماذا يترتب على اعترافكم بالغدير وآيته وتهنئة أبي بكر وعمر لعلي(على الله عليه و آله) ؟!

عاشق اهل العصمه
11-07-2014, 12:55 AM
طعن أبي بكر وعمر في تأمير أسامة
قال المحامي يعقوب في كتابه:أين سنة الرسول وماذا فعلوا بها/275: « ويتجلى موقف عمر من سنة الرسول بأوضح صورة في جيش أسامة، فقد عبأ الرسول هذا الجيش بنفسه وعبأ به أبا بكر وعمر وبقية ذلك النفر من أصحاب الخطر، وأمَّر أسامة على هذا الجيش وأعطاه الراية بنفسه، وطلب من الجيش الخروج سريعاً، وكرر ذلك مرات متعددة، لكن عمر خاصة وذلك النفر عامة لم يرق لهم تأمير الرسول لأسامة وهو حديث السن على شيوخ الأنصار والمهاجرين، فطعنوا علناً بتأمير الرسول لأسامة وأخذوا يثبطون الناس عن الخروج في جيش أسامة!
ومع أن الرسول كان مريضاً وعلى فراش الموت، فقد اضطروه للنهوض معصوب الرأس ومحموماً فصعد المنبر ودافع عن قراره بتأميره لأسامة قائلاً :أيها الناس ما مقالة بلغتني في تأميري أسامة، ولئن طعنتم في تأميري أسامة فقد طعنتم في تأميري أباه من قبل، وأيم الله إنه كان لخليق بالإمارة (الطبقات:4/67 2 )
وحثهم على الخروج ثم قال: لعن الله من تخلف عن بعث أسامة (الملل والنحل:1/22 )
ومع هذا لم يخرجوا وضغطوا على أسامة فراجع الرسول، فقال له الرسول: أخرج وسر على بركة الله، فراجعه أسامة ثانية، فقال له الرسول: سر على النصر والعافية، وراجع أسامة ثالثة فقال له الرسول: أنفذ لما أمرتك به .
ومع هذا لم يخرجوا ومات الرسول وهم متثاقلون ! وبعد موت الرسول أصر عمر بأن تأمير الرسول لأسامة غير مناسب، وطالب الخليفة الأول بنزع أسامة من إمارة الجيش ! فأخذ أبو بكر بلحية عمر وقال له: ثكلتك أمك وعدمتك يا بن الخطاب ! استعمله رسول الله وتأمرني أن أنزعه .
لو تمكن عمر لنزع أسامة من إمارة الجيش التي ولاها رسول الله له، لأن عمر كان ما زال يعتقد أن تأمير الرسول لأسامة على ذلك الجيش ليس مناسباً ولا صحيحاً وأنه كان الأجدر بالرسول أن يولي قيادة ذلك الجيش لأبي بكر، أو لعمر، أو لواحد يرضون عنه ! هذه طبيعة نظرة عمر لقول الرسول ولعمل الرسول أو بتعبير أدق هذه طبيعة نظرته لسنة رسول الله » !
الأسئلة:
س1: بما أن النبي(صلى الله عليه و آله) لا ينطق عن الهوى، فهل توافقون على أن هدفه تفريغ المدينة قرب وفاته، وإرسال كل من يحتمل أن يعارض استخلافه لعلي(عليه السلام) الى منطقة بعيدة ؟

عاشق اهل العصمه
11-07-2014, 12:56 AM
غاب أبو بكر وعمر وبنتاهماعن جنازة النبي(صلى الله عليه و آله)
وقد اعترفوا بغيابهم ! ففي الطبقات:2/262:«عن جابر بن عبد الله الأنصاري أن كعب الأحبار قام زمن عمر فقال ونحن جلوس عند عمر أمير المؤمنين: ما كان آخر ما تكلم به رسول الله ؟ فقال عمر: سل علياً. قال: أين هو؟ قال هو هنا، فسأله فقال علي: أسندته إلى صدري، فوضع رأسه على منكبي فقال: الصلاة الصلاة. فقال كعب كذلك آخر عهد الأنبياء وبه أمروا وعليه يبعثون. قال: فمن غسله يا أمير المؤمنين؟ قال: سل علياً قال فسأله فقال: كنت أغسله وكان العباس جالساً وكان أسامة وشقران يختلفان إليَّ بالماء».
وفي رواية النسائي في كتاب الوفاة/75:«ثم قال أبو بكر عندكم صاحبكم، وخرج»!
وفي سنن البيهقي:8/145: «دونكم صاحبكم، لبني عم رسول الله (صلى الله عليه و آله) يعني في غسله وما يكون من أمره، ثم خرج» !
وفي مصنف ابن أبي شيبة:8/572:«عن عروة:«إن أبا بكر وعمر لم يشهدا دفن النبي»

عاشق اهل العصمه
11-07-2014, 12:57 AM
سياسة الغلو وإجبار الناس على خلافة الشيخين
تستطيع انت أن تكتب ثلاث مجلدات كاملة في هذا الموضوع: أولها في أنواع غلوهم في أبي بكر وعمر بأحاديث غير معقولة، وبعضها يوجب تفضيلهما على الأنبياء والأوصياء(عليهم السلام) !
والثاني، في سياسة السلطة وصرفها الأموال لوضع الأحاديث في فضائلهما، وتصريح نقاد الحديث ورواة السلطة، بأنهم وضعوا أحاديث كثيرة في ذلك!
والثالث، في سياسة حكومات الخلافة من وفاة النبي(صلى الله عليه و آله) الى يومنا هذا، في إجبار الناس على ولاية أبي بكر وعمر، واضطهاد من لا يحبهما، أو ينتقدهما، أو يتبرأ منهما، وتكفيرهم وتشريدهم وتقتيلهم ! وقد كتبنا فصلاً في كتاب: كيف رد الشيعة غزو المغول، بعنوان :العامل المذهبي في صناعة التاريخ.
س1: قال الله تعالى: لا إِكْرَاهَ فِي الدِّينِ قَدْ تَبَيَّنَ الرُّشْدُ مِنَ الْغَيِّ. فهل أن أبا بكر وعمر أعظم من الدين حتى تكرهوا الناس عليهم وتجبروهم على موالاتهم ؟!

عاشق اهل العصمه
11-07-2014, 12:58 AM
تناقض أبي بكر وعمر في الفقه الدستوري !
ما رأيكم فيما قاله أمير المؤمنين(عليه السلام) كما في كتاب سليم بن قيس/241: «ثم أقبل علي(عليه السلام) على القوم فقال: سبحان الله، مما أشربت قلوب هذه الأمة من بليتهما وفتنتهما من عجلها وسامريها ! إنهم أقروا وادعوا أن رسول الله(صلى الله عليه و آله) لم يستخلف أحداً، وأنه أمر بالشورى ! وإن نبي الله قال: إن الله لم يكن ليجمع لنا أهل البيت بين النبوة والخلافة !، وقد قال لأولئك الثمانين رجلاً : سلموا على علي بإمرة المؤمنين، وأشهدهم على ما أشهدهم عليه !
والعجب أنهم أقروا ثم ادعوا أن رسول الله (صلى الله عليه و آله) لم يستخلف أحداً وأنهم أمروا بالشورى، ثم أقروا أنهم لم يشاوروا في أبي بكر وأن بيعته كانت فلتة ! وأي ذنب أعظم من الفلتة ؟! ثم استخلف أبو بكر عمر ولم يقتد برسول الله(ص) فيدعهم بغير استخلاف فقيل له في ذلك، فقال: أدع أمة محمد كالنعل الخلق أدعهم بغير أحد أستخلف عليهم؟! طعناً منه على رسول الله(صلى الله عليه و آله) ورغبة عن رأيه! ثم صنع عمر شيئاً ثالثاً ! لم يدعهم على ما ادعى أن رسول الله(صلى الله عليه و آله) لم يستخلف ولا استخلف كما استخلف أبو بكر، وجاء بشئ ثالث وجعلها شورى بين ستة نفر وأخرج منها جميع العرب !ثم حظى بذلك عند العامة، فجعلهم مع ما أشربت قلوبهم من الفتنة والضلالة أقراني ! ثم بايع ابن عوف عثمان فبايعوه، وقد سمعوا من رسول الله (ص) في عثمان ما قد سمعوا من لعنه إياه في غير موطن »
وفيما قاله محمد بن جرير الطبري الشيعي في المسترشد/569: «زعمتم أن النبي (صلى الله عليه و آله) جعل الأمر إلى الأمة فجاءت جماعة من الأمة، فاختارت أبا بكر !فينبغي إن كان الأمر على ما زعمتم أن يدع الأمر أبو بكر من بعده كما تركه الرسول (صلى الله عليه و آله) ولا يولي عمر! وكان يجب على عمر أن يدع ذلك كما تركه الرسول(صلى الله عليه و آله) ولا يجعل الأمر في ستة نفر ! بل يجعل الأمر إلى الأمة كلها ولا يحصره في ستة ! ثم لم يرض بذلك حتى أمر بضرب أعناقهم إن لم يبرموا أمرهم !
فأبو بكر لم يقتد برسول الله(صلى الله عليه و آله) في مذهبهم ! وعمر، فلا برسول الله اقتدى، ولا بصاحبه أبي بكر ! فهؤلاء كلهم قد خالفوا أمر رسول الله (صلى الله عليه و آله) بزعمهم، وقام بعد ذلك عثمان بالأمر، وعقدوا له البيعة في أعناقهم، ثم ادعوا عليه أنه قد غير وبدل، ثم راودوه على خلعها وتوعدوه بالقتل إن لم يفعل، فقال: ما كنت لأخلع سربالاً سربلينه الله ! فلما أبى عليهم قتلوه !
فلا أعلم تخليطاً أعجب من هذا التخليط الذي لا يشبه أوله آخره، وكيف ادعوا واستجازوا لأنفسهم، أن الرسول(صلى الله عليه و آله) أهمل أمرهم ووكلهم إلى أنفسهم وجعل الإختيار إليهم، وهو عاقل يعرف سريرة القوم وعلانيتهم، والقوم جهال لا يميزون بين الصالح والطالح ؟! وكيف يقدرون على استخراج الأفضل والأعلم مع تخلفهم! ولا يعرف ذلك إلا العالم المستغنى بنفسه، والمعلم الذي هو الرسول(صلى الله عليه و آله) » ؟!

عاشق اهل العصمه
11-07-2014, 12:59 AM
مصيبة الكلالة وإرث الجد مشتركة بين أبي بكر وعمر !
«سئل أبوبكر عن الكلالة فقال: إني أقول فيها برأيي، فإن كان صواباً فمن الله وحده لا شريك له، وإن كان خطأ فمني ومن الشيطان والله منه برئ: أراه ما خلا الوالد والولد.. فلما استخلف عمرقال: الكلالة ما عدا الولد وفي لفظ: من لا ولد له . فلما طعن عمر قال: إني لأستحيي الله أن أخالف أبا بكر، أرى أن الكلالة ما عدا الوالد والولد » (البيهقي:6/223، والدارمي:2/365 ).
س: لماذا أغلق الله ذهن أبي بكر كعمر عن هذه المسألة البسيطة ؟!

عاشق اهل العصمه
11-07-2014, 01:00 AM
منهج مفسري الخلافة في الإنتقاص من شخصية النبي صلى الله عليه وآله
نماذج من منهجهم التفسيري في التنقيص من شخصية النبي صلى الله عليه وآله !
يكفيك أن تقرأ ما كتب رواتهم ومفسروهم وفقهاؤهم في الآيات التي تتعلق بشخصية النبي صلى الله عليه وآله، أمثال قوله تعالى: عَفَا اللهُ عَنْكَ لِمَ أَذِنْتَ لَهُمْ حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَكَ الَّذِينَ صَدَقُوا وَتَعْلَمَ الْكَاذِبِينَ. (سورة التوبة:43).
وقوله تعالى: وَإِنْ كَادُوا لَيَفْتِنُونَكَ عَنِ الَّذِي أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ لِتَفْتَرِيَ عَلَيْنَا غَيْرَهُ وإذا لَاتَّخَذُوكَ خَلِيلاً، وَلَوْلا أَنْ ثَبَّتْنَاكَ لَقَدْ كِدْتَ تَرْكَنُ إِلَيْهِمْ شيئاً قَلِيلاً. (الاسراء:73 ـ 74)، وقوله تعالى: لِيَغْفِرَ لَكَ اللهُ مَا تَقَدَّمَ مِنْ ذَنْبِكَ وَمَا تَأَخَّرَ وَيُتِمَّ نِعْمَتَهُ عَلَيْكَ وَيَهْدِيَكَ صِرَاطاً مُسْتَقِيماً. (سورة الفتح:2)
وقوله تعالى: وَوَجَدَكَ ضَالاً فَهَدَى. الضحى:7 وَوَضَعْنَا عَنْكَ وِزْرَكَ). (الشرح:2)
وقوله تعالى: لِيَغْفِرَ لَكَ اللهُ مَا تَقَدَّمَ مِنْ ذَنْبِكَ وَمَا تَأَخَّرَ وَيُتِمَّ نِعْمَتَهُ عَلَيْكَ وَيَهْدِيَكَ صِرَاطاً مُسْتَقِيماً. (الفتح:2).
وقوله تعالى: لَيْسَ لَكَ مِنَ الأمر شَئٌ أَوْ يَتُوبَ عَلَيْهِمْ أَوْيُعَذِّبَهُمْ فَإِنَّهُمْ ظَالِمُونَ.(آل عمران:128)
وقوله تعالى: وَلَقَدْ أُوحِيَ إِلَيْكَ وَإِلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِكَ لَئِنْ أَشْرَكْتَ لَيَحْبَطَنَّ عَمَلُكَ وَلَتَكُونَنَّ مِنَ الْخَاسِرِينَ. (الزمر:65)
وقوله تعالى: وَلَوْلا أَنْ ثَبَّتْنَاكَ لَقَدْ كِدْتَ تَرْكَنُ إِلَيْهِمْ شيئاً قَلِيلاً). (الاسراء:74)
وقوله تعالى: وَإِذْ تَقُولُ لِلَّذِي أَنْعَمَ اللهُ عَلَيْهِ وَأَنْعَمْتَ عَلَيْهِ أَمْسِكْ عَلَيْكَ زَوْجَكَ وَاتَّقِ اللهَ وَتُخْفِي فِي نَفْسِكَ مَا اللهُ مُبْدِيهِ وَتَخْشَى النَّاسَ وَاللهُ أَحَقُّ أَنْ تَخْشَاهُ فَلَمَّا قَضَى زَيْدٌ مِنْهَا وَطَراً زَوَّجْنَاكَهَا لِكَيْ لا يَكُونَ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ حَرَجٌ فِي أَزْوَاجِ أَدْعِيَائِهِمْ إذا قَضَوْا مِنْهُنَّ وَطَراً وَكَانَ أمر اللهِ مَفْعُولاً. (سورة الأحزاب:37 )
وقوله تعالى: عَبَسَ وَتَوَلَّى. أَنْ جَاءَهُ الأَعْمَى. وَمَا يُدْرِيكَ لَعَلَّهُ يَزَّكَّى. ( عبس:3 )
وقوله تعالى: وَمَا أَرْسَلْنَا مِنْ قَبْلِكَ مِنْ رَسُولٍ وَلا نَبِيٍّ إلا إذا تَمَنَّى أَلْقَى الشَّيْطَانُ فِي أُمْنِيَّتِهِ فَيَنْسَخُ اللهُ مَا يُلْقِي الشَّيْطَانُ ثُمَّ يُحْكِمُ اللهُ آيَاتِهِ وَاللهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ. (الحج:52)
وقوله تعالى: عَفَا اللهُ عَنْكَ لِمَ أَذِنْتَ لَهُمْ حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَكَ الَّذِينَ صَدَقُوا وَتَعْلَمَ الْكَاذِبِينَ. (التوبة:43)
وقوله تعالى: يَاأَيُّهَا النَّبِيُّ لِمَ تُحَرِّمُ مَا أَحَلَّ اللهُ لَكَ تَبْتَغِي مَرْضَاتَ أَزْوَاجِكَ وَاللهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ). (التحريم:1)
وقوله تعالى: مَاكَانَ لِنَبِيٍّ أَنْ يَكُونَ لَهُ أسرى حَتَّى يُثْخِنَ فِي الأرض تُرِيدُونَ عَرَضَ الدُّنْيَا وَاللهُ يُرِيدُ الآخِرَةَ وَاللهُ عَزِيزٌ حَكِيمٌ. (الأنفال:67)
ولو أردنا أن نستعرض رواياتهم وكلماتهم في ذلك لطال الكلام، فنكتفي منها بنماذج تثبت أن التنقيص من شخصية النبي صلى الله عليه وآله عندهم منهجٌ، وليس فلتةً من راوٍ أو مفسر، ولا حالةً نادرةً لا يقاس عليها !
وقد تتحير في سبب تبنيهم لهذا المنهج الخاطئ الظالم لرسول الله صلى الله عليه وآله وأنبياء الله عموماً عليهم السلام. . لكنك تجده في مديحهم المطلق وغلوهم في أبي بكر وعمر، وابنتيهما عائشة وحفصة، وبعضهم يضيف اليهم عثمان ومعاوية، وبعضهم يضيف بقية الحكام ! فقد عصموهم عملياً فلا يعترفون لهم بارتكاب أي خطأ ! بل يحكمون بضلال من لم يتولَّهُم ويعتقد بإمامتهم، ويكفِّرون من ينتقدهم ويعدد أخطاءهم، ويثبت معصيتهم لرسول الله صلى الله عليه وآله !
وبسبب هذا الغلو فيهم احتاجوا الى تبرير أخطائهم بإثبات أخطاء للنبي صلى الله عليه وآله !!​

عاشق اهل العصمه
11-07-2014, 01:00 AM

ماذا ترك لنا ابو بكر وعمر وعثمان؟

ماذا ترك لنا الصحابة ابو بكر وعمر وعثمان من المؤلفات والكتب او من الخطب اوالدواوين الشعرية

عاشق اهل العصمه
11-07-2014, 01:01 AM
منع كتابة السنة
ما الذي استفاده الاسلام من منع كتابة السنة على يد الخلفاء الاوائل؟

عاشق اهل العصمه
11-07-2014, 01:02 AM
سيكون بعدي اثنا عشر خليفة
قال شفي الأصبحي: سمعت عبد الله بن عمرو يقول سمعت رسول الله(ص)يقول: «سيكون بعدي اثنا عشر خليفة، أبو بكر الصّدّيق لا يلبث بعدي إلاّ قليلا، وصاحب رحى دارة العرب يعيش حميدا ويموت شهيدا؛ قيل: من هو يا رسول الله؟ فقال: عمر بن الخطّاب. ( الآحاد والمثاني، ج1ص96تحت رقم 67).
أقول: إذا كان الأمر كذلك فلماذا لم يستشهد الرّجلان بهذا يوم السّقيفة؟ وكيف خفي هذا الكلام على عليّ وفاطمة عليهما السّلام؟

عاشق اهل العصمه
11-07-2014, 01:05 AM
خير هذه الأمّة بعد نبيّها
في أصول أحمد بن حنبل: " خير هذه الأمّة بعد نبيّها أبو بكر الصدّيق، ثمّ عمر بن الخطّاب، ثمّ عثمان بن عفان، نقدّم هؤلاء الثّلاثة كما قدّمهم أصحاب رسول الله(ص)لم يختلفوا في ذلك(أصول السنة، أحمد بن حنبل، ج1 ص 35.).
أقول:
يتبخّر هذا التّقديم أمام الحديث الصّحيح"أنت منّي بمنزلة هارون من موسى"، فمنزلة عليّ في أمّة محمّد(ص) عين منزلة هارون(ع) في أمّة موسى(ع)، وهارون يأتي في التّرتيب مباشرة بعد موسى(ع). ثمّ إنّ الصحابة أنفسهم لم يكونوا يعتقدون بهذا التّرتيب، حتى أنّهم رفضوا أن يدفن عثمان في مقابر المسلمين!

عاشق اهل العصمه
11-07-2014, 01:07 AM
سوء النية والعلاقة من قبل الخلفاء الثلاثة تجاه أهل البيت عليهم السلام
من المعروف عندنا ان الإمام علي بن ابي طالب قد سمى ابناءه باسماء ابي بكر وعمر وعثمان، ولئن دل هذا على شيء فانما يدل على حسن العلاقة بينه وبين الخلفاء. بينما لم يسم أي واحد من الخلفاء ابنائهم باي اسم من الأسماء التي عرفت عند أهل البيت مثل الحسن الحسين وعلي وزينب، هل هذا دليل على سوء النية والعلاقة من قبل الخلفاء تجاه أهل البيت ؟