المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : نحن أهل التوحيد ...



حسن الجوادي
13-07-2014, 09:30 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على محمد واله الطاهرين


من خطبة لامير المؤمنين (عليه السلام ) في التوحيد: (أول الدين معرفته وكمال معرفته التصديق به . وكمال التصديق به توحيده وكمال توحيده الاخلاص له . وكمال الإخلاص له نفي الصفات عنه لشهادة كل صفة أنها غير الموصوف وشهادة كل موصوف أنه غير الصفة فمن وصف الله سبحانه فقد قرنه . ومن قرنه فقد ثناه ومن ثناه فقد جزأه ، ومن جزأه فقد جهله ومن جهله فقد أشار إليه ومن أشار إليه فقد حده ومن حده فقد عده ، ومن قال فيم فقد ضمنه، ومن قال علام فقد أخلى منه، كائن لا عن حدث موجود لا عن عدم . مع كل شئ لا بمقارنة . وغير كل شئ لا بمزايلة فاعل لا بمعنى الحركات والآلة[1]


خطبة الامام الرضا(عليه السلام) في التوحيد: (أول عبادة الله معرفته ، وأصل معرفة الله توحيده ، ونظام توحيد - الله نفي الصفات عنه لشهادة العقول أن كل صفة وموصوف مخلوق وشهادة كل مخلوق أن له خالقا ليس بصفة ولا موصوف ، وشهادة كل صفة وموصوف بالاقتران ، وشهادة الاقتران بالحدث ، وشهادة الحدث بالامتناع من الأزل الممتنع من الحدث ، فليس الله عرف من عرف بالتشبيه ذاته ، ولا إياه وحده من اكتنهه ولا حقيقة أصاب من مثله ، ولا به صدق من نهاه ولا صمد صمده من أشار إليه ولا إياه عنى من شبهه ، ولا له تذلل من بعضه ، ولا إياه أراد من توهمه ، كل معروف بنفسه مصنوع وكل قائم في سواه معلول ، بصنع الله يستدل عليه و بالعقول يعتقد معرفته ، وبالفطرة تثبت حجته خلق الله حجاب بينه وبينهم ومباينته إياهم مفارقته إنيتهم ، وابتداؤه إياهم دليلهم على أن لا ابتداء له لعجز كل مبتدء عن ابتداء غيره ، وأدوه إياهم دليل على أن لا أداة فيه لشهادة الأدوات بفاقة المتأدين وأسماؤه تعبير ، وأفعاله تفهيم ، وذاته حقيقة ، وكنهه تفريق بينه وبين خلقه ، وغبوره تحديد لما سواه فقد جهل الله من استوصفه ، وقد تعداه من اشتمله[2]


.................................................. .................................................. .......
التشابه " الموضوعي " اللفظي "السياقي
1ـ التشابه في الخطبتين في نواحٍ متعددة حيث انهما صدرتا من امامين عظيمين، وهذا يدل على انهما نور واحد في الافعال والاقوال.
2ـ الاولية في الخطبتين فالامير جعل الدين أول المعرفة والرضا جعل العبادة أول المعرفة وفي هذين الموردين تشابه موضوعي وآخر سياقي وقريب لفظي. فكل من الخطبتين تنظر الى ان العبادة والدين تتوقف على معرفته سبحانه وتعالى فلا يمكن ان تعبد رباً لا تعرف عنه شيئاً، ولعل أهل الكلام من هنا انطلقوا في بحثهم حول النظر والمعرفة .
3ـ شعارهما في هذه الخطبة هو التوحيد وهذا يكشف عن عظم هذه العقيدة الصحيحة واهمية التوحيد الذي أهتم به أهل البيت (عليهم السلام) أشد الاهتمام، فهم الكاشف الاول لهذه المعاني الدقيقة والاسرار العجيبة فلولاهم لما وصلنا لهذا الادراك والفهم لدقائق التوحيد.
4ـ تطابقهما بنفي الاشارة الى الله تعالى، اذ الاشارة تقتضي التحديد وانت تعرف التحديد الى ماذا يؤدي من الاتصاف بصفات الموجود الامكاني لا الموجود الواجبي

وكتبه: حسن الجوادي


[1] ـ نهج البلاغة:
[2] ـ التوحيد: الشيخ الصدوق،ص41

لطيف السوداني
22-07-2014, 02:24 PM
بسم الله الرحمن الرحيم / في كثير من الأحيان أخذ بالأستغراب عندما أقرأ كلمات او أقوال الأئمة الأطهار عليهم السلام حيث ينتابي التباهي والغرور بهم من خلال الأشتراك مع الأخوة غير العراقين عندما نتناول موضوع الشيعة والسنه والأئمة والخلفاء حيث تراني أقول أذا كان موجود عندكم من كلمات الخلفاء فيها نوع من الرهبة والتقرب الى الله بشيئ عجيب ومن بين الخطب التي اتباهى فيها هي الخطبة اعلاه في التوحيد والخطبة الشقشقية حيث انبري كأن من قائلها يتحدث عن الشيعة بحروف نورانية , فشكرا ايها الأخ الذي نقلت لنا هاتين الخطبتين في التوحديد عن الأمامين علي عليه السلام وعلي الرضا عليه السلام والله ولي التوفيق

حسن الجوادي
23-07-2014, 01:53 AM
الاستاذ لطيف السوداني أشكر مروركم واضافتكم المميزة وفقكم الله لكل خير ......
نعم ان في كلام أهل البيت حلاوة وان فيها لهدى ورحمة لقوم يتدبرون الا من أغلق السمع فكان من الغافلين