المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : أهل البيت ( عليهم السلام) في تفسير الثعلبي



شيخ جاسم السيلاوي
11-08-2014, 11:41 PM
أهل البيت (عليهم السلام)
في تفسير الثعلبي
المسمّى : الكشف والبيان عن تفسير القرآن
20501
سورة الفاتحة

قولـه تعالى :

(اهدِنَا الصِّرَاطَ المُستَقِيمَ)

أخبرنا أبو محمّد عبد الله بن محمّد القايني ، حدّثنا أبو الحسن بن عثمان النصيبي ببغداد ، حدّثنا أبو القاسم ، حدّثنا أبو حفص عُمر بن أحمد بن عثمان ، حدّثنا أبي ، حدّثنا حامد بن سهل ، حدّثنا عبد الله بن محمّد العجلي ، حدّثنا إبراهيم بن جابر ، عن مسلم بن حيّان ، عن بريدة في قولـه الله تعالى : ( اهدِنَا الصِّرَاطَ المُستَقِيمَ)

قال : صراط محمّد وآله ( عليهم السلام)

سورة البقرة

قولـه تعالى :

(وَمِنَ النَّاسِ مَنْ يَشْرِي نَفْسَهُ ابْتِغَاءَ مَرْضَاتِ اللَّهِ وَاللَّهُ رَؤُوفٌ بِالْعِبَادِ)51 .

* قال الثعلبي : رأيتُ في بعض الكتب ، أنّ رسول الله لمّا أراد الهجرة خلّف عليّ بن أبي طالب ( عليه السلام ) بمكّة لقضاء ديونه وردّ الودائع التي كانت عنده ، وأمَره ليلة خروجه إلى الغار - وقد أحاط المشركون بالدار - أنْ ينام على فراشه وقال له : ( تنسّج بِبُردي الحضرمي الأخضر ، ونَم على فراشي ، فإنّه لا يخلص إليكَ منهم مكروه إنْ شاء الله عزّ وجلّ ، ففعل ذلك عليّ ( عليه السلام).

فأوحى اللهُ عزّ وجل إليهما : أفلا كنتما مثل عليّ بن أبي طالب ، آخيتُ بينه وبين محمّد فباتَ على فراشه يفديه بنفسه ، ويُؤثره بالحياة ، اهبطا إلى الأرض فاحفظاه مِن عدوّه .

فنزلا فكان جبرئيل ، عند رأسه وميكائيل ، عند رجليه ، وجبرئيل يُنادي : بخٍّ بخٍّ ، مَن مثلك يا بن أبي طالب يُباهي الله عزّ وجلّ بكَ الملائكة . وأنزل الله عزّ وجلّ على رسوله وهو متوجّه إلى المدينة في شأن عليّ :

( وَمِنَ النَّاسِ مَنْ يَشْرِي نَفْسَهُ ابْتِغَاءَ مَرْضَاةِ اللَّهِ وَاللَّهُ رَؤُوفٌ بِالْعِبَادِ )

سورة آل عمران

قولـه تعالى :

( إِنَّ اللّهَ اصْطَفَى آدَمَ وَنُوحاً وَآلَ إِبْرَاهِيمَ وَآلَ عِمْرَانَ عَلَى الْعَالَمِينَ ) .(56)

حدّثنا أبو محمّد عبد الله بن محمّد القاضي ، قال : حدّثنا أبو الحسن محمّد بن عثمان بن الحسن النصيبي قال : حدّثنا أبو بكر محمّد بن الحسين بن صالح السبيعي ، قال : أخبرنا أحمد بن محمّد بن سعيد ، قال : حدّثنا أحمد بن ميثم بن أبي نعيم ، قال حدّثنا أبو جُنادة السلولي ، عن الأعمش ، عن أبي وائل قال :

قرأت ُ في مصحف عبد الله بن مسعود :

( إِنَّ اللَّهَ اصْطَفَى آدَمَ وَنُوحاً وَآلَ إِبْرَاهِيمَ وَآلَ عِمْرَانَ [ وآل محمّدٍ ] على العَالمِين )

سورة النساء

قال تعالى :

( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ لاَ تَقْرَبُواْ الصَّلاَةَ وَأَنتُمْ سُكَارَى حَتَّىَ تَعْلَمُواْ مَا تَقُولُونَ وَلاَ جُنُباً إِلاَّ عَابِرِي سَبِيلٍ حَتَّىَ تَغْتَسِلُواْ وَإِن كُنتُم مَّرْضَى أَوْ عَلَى سَفَرٍ أَوْ جَاء أَحَدٌ مِّنكُم مِّن الْغَآئِطِ أَوْ لاَمَسْتُمُ النِّسَاء فَلَمْ تَجِدُواْ مَاء فَتَيَمَّمُواْ صَعِيداً طَيِّباً فَامْسَحُواْ بِوُجُوهِكُمْ وَأَيْدِيكُمْ إِنَّ اللّهَ كَانَ عَفُوّاً غَفُوراً ) .(62)

إسماعيل بن أُميّة ، عن الحسين ، عن أُمّ سلمة ، قالت :

قال رسول الله : ( ألا أنّ مسجدي حرام على كلّ حائض مِن النساء ، وعلى كلِّ جُنُبٍ مِن الرجال ، إلاّ على محمّد وأهلِ بيته : عليّ وفاطمة والحسن والحسين (عليهم السلام)) .

سورة النساء

قال تعالى :

( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ لاَ تَقْرَبُواْ الصَّلاَةَ وَأَنتُمْ سُكَارَى حَتَّىَ تَعْلَمُواْ مَا تَقُولُونَ وَلاَ جُنُباً إِلاَّ عَابِرِي سَبِيلٍ حَتَّىَ تَغْتَسِلُواْ وَإِن كُنتُم مَّرْضَى أَوْ عَلَى سَفَرٍ أَوْ جَاء أَحَدٌ مِّنكُم مِّن الْغَآئِطِ أَوْ لاَمَسْتُمُ النِّسَاء فَلَمْ تَجِدُواْ مَاء فَتَيَمَّمُواْ صَعِيداً طَيِّباً فَامْسَحُواْ بِوُجُوهِكُمْ وَأَيْدِيكُمْ إِنَّ اللّهَ كَانَ عَفُوّاً غَفُوراً ) .(62)

إسماعيل بن أُميّة ، عن الحسين ، عن أُمّ سلمة ، قالت :

قال رسول الله : ( ألا أنّ مسجدي حرام على كلّ حائض مِن النساء ، وعلى كلِّ جُنُبٍ مِن الرجال ، إلاّ على محمّد وأهلِ بيته : عليّ وفاطمة والحسن والحسين (عليهم السلام)) .

سورة النساء

قال تعالى :

( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ لاَ تَقْرَبُواْ الصَّلاَةَ وَأَنتُمْ سُكَارَى حَتَّىَ تَعْلَمُواْ مَا تَقُولُونَ وَلاَ جُنُباً إِلاَّ عَابِرِي سَبِيلٍ حَتَّىَ تَغْتَسِلُواْ وَإِن كُنتُم مَّرْضَى أَوْ عَلَى سَفَرٍ أَوْ جَاء أَحَدٌ مِّنكُم مِّن الْغَآئِطِ أَوْ لاَمَسْتُمُ النِّسَاء فَلَمْ تَجِدُواْ مَاء فَتَيَمَّمُواْ صَعِيداً طَيِّباً فَامْسَحُواْ بِوُجُوهِكُمْ وَأَيْدِيكُمْ إِنَّ اللّهَ كَانَ عَفُوّاً غَفُوراً ) .(62)

إسماعيل بن أُميّة ، عن الحسين ، عن أُمّ سلمة ، قالت :

قال رسول الله : ( ألا أنّ مسجدي حرام على كلّ حائض مِن النساء ، وعلى كلِّ جُنُبٍ مِن الرجال ، إلاّ على محمّد وأهلِ بيته : عليّ وفاطمة والحسن والحسين (عليهم السلام)) .

سورة المائدة

قولـه تعالى :

( إِنَّمَا وَلِيُّكُمُ اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَالَّذِينَ آمَنُوا الَّذِينَ يُقِيمُونَ الصَّلاةَ وَيُؤْتُونَ الزَّكَاةَ وَهُمْ رَاكِعُونَ ) .(63)

*- قال ابن عبّاس ، وقال السدّي وعتبة بن حكيم ، وغالب بن عبد الله : إنّما عنى بقولـه : ( إِنَّمَا وَلِيُّكُمُ اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَالَّذِينَ آمَنُوا الَّذِينَ يُقِيمُونَ الصَّلاةَ...)

عليّ بن أبي طالب ( رضي الله عنه ) ، مرّ به سائل وهو راكع في المسجد ، فأعطاه خاتمه .

ام التقى
12-08-2014, 09:56 AM
احسنتم مولانا الكريم وبارك الله تعالى بكم على هذا الطرح القيم ......وفقكم الله تعالى ورزقكم خدمة محمد وال محمد الطاهرين