المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : محور برنامج منتدى الكفيل 30



مقدمة البرنامج
18-08-2014, 09:53 PM
شجون فاطمة (http://www.alkafeel.net/forums/member.php?u=162336)


عضو متميز
http://www.alkafeel.net/forums/images/avatars/4.jpg
الحالة : http://www.alkafeel.net/forums/images/statusicon/user-offline.png
رقم العضوية : 162336
تاريخ التسجيل : 12-02-2014
الجنسية : العراق
الجنـس : أنثى
المشاركات : 504
التقييم : 10





http://www.alkafeel.net/forums/images/icons/icon1.png مواعظ ووصـــــــــايا الأمام الصـــــــادق (عليه السلام) .

أنت يا جعفر فوق المدح والمدح عنآء

انما الأشراف أرض ولهم انت سمآء

.جاز حدّ المدح من قد ولدته الأنبياء









قال (عليه السلام) في وصيته لعبد الله بن جندب :.... يا ابن جندب أقل النوم بالليل والكلام بالنهار ،
فما في الجسد شيء اقلّ شكرا من العين واللسان ، فانّ ام سليمان قالت لسليمان (ع) :يابني ايّاك والنوم فانّه يفقرك يوم يحتاج الناس الى أعمالهم ......
وقال له :.......واقنع بما قسمه الله لك ولا تنظر الاّ الى ما عندك ولاتتمنّ ما لست تناله فانّ من قنع شبع ،ومن لم يقنع لم يشبع ، وخذ حظّك من آخرتك ولا بطرا في الغنى ولا جزعا في الفقر ،ولا تكن فظّا غليظا يكره الناس قربك ، ولا تكن واهنا يحقّرك من عرفك ، ولا تشار (اي تخاصم) من
فوقك ولاتسخر بمن هو دونك ، ولا تنازع الامر أهله ،ولا تطع السفهاء ، ولا تكن مهينا تحت كلّ احد ، ولاتتّكلنّ على كفاية أحد ، وقف عند كلّ امر حتى تعرف مدخله من مخرجه قبل أن
تقع فيه فتندم .


وقال (عليه السلام ) لحمران بن أعين :يا حمران أنظر من هو دونك في المقدرة
ولا تنظر الى من هو فوقك فانّ ذلك أقنع لك وأحرى أن تستوعب الزيادة منه عزوجل ، واعلم
انّ العمل الدائم القليل على اليقين أفضل عند الله من العمل الكثير على غير يقين .
وأعلم انّه لا ورع أنفع من تجنب محارم الله والكف عن أذى المؤمنين واغتيابهم ، ولا عيش أهنا من حسن الخلق ، ولا مال أنفع من القناعة باليسير المجزيء ولا جهل أضر من العجب .

منتـــــــــــــهى الآمـــــــــــال للشــــــــــــــيخ
عبـــــــــــــــــــاس القـــــــــــــــــــــمي
{ رحمه الله
***********************************
***************************
***************

اللهم صل على محمد وال محمد

نعود مرة اخرى بمحور جديد لبرنامجكم (برنامج منتدى الكفيل )

ليكون هذا الاسبوع محور عزاء وولاء لاهل بيت محمد النجباء

باستشهاد موسس المدرسة الجعفرية الامام (جعفر بن محمد الصادق )

عليه وعلى ابائه الاف التحية والسلام

ونرفع العزاء لطالب الثأر وناموس العصر والدهر الامام الحجة بن الحسن المهدي

(ارواحنا لتراب مقدمه الفداء )

بهذا المصاب الجلل وبالفاجعة العظيمة باستشهاد جده (عليه السلام )

وسيكون محورنا مع الاخت التي تواصلت كثيرا مع امامها (جعفر الصادق )

بالكثير من النشر الواعي لتستحق عن جدارة ان تكون الحائزة

على العزاء الاول لاهل بيت الرحمة المهداة اختي العزيزة (شجون فاطمة )

فلها كل العزاء والشكر والامتنان .....








http://up.arabseyes.com/uploads2013/18_08_1414083878615769.jpg



http://up.arabseyes.com/uploads2013/18_08_14140838791566857.jpg

مقدمة البرنامج
18-08-2014, 10:28 PM
اللهم صل على محمد وال محمد

بكل مافي القلب من لوعة الاكتئاب وغصة المصاب لمن قضوا بالسم والقتل وهم خير عباد الله

وحججه على خلقة وبريته وعزائنا الذي نرفعه لمقام الرسول الاكرم ولكل الاعضاء الكرام باستشهاد الامام الصادق

وانطفاء النور السادس من انوار اهل بيت النبوة والرحمة (عليه وعلى ابائه الاف التحية والسلام )

وسيكون برنامجكم بحلقة خاصة ومحور ولائي عن استشهاده (عليه السلام )

والاقتباس من انوار سيرته الغراء ومواعضه وكلماته ومواقفه لنكون من المتأسين بهم والذاكرين لهم (عليهم السلام )

عسى بذلك ان نشمل بشفاعتهم وعظيم عنايتهم والدخول لجنان حبهم في الدنيا وجنان الخلد معهم بالاخرة ....

اذن هاهو محوركم بين ايديكم لتثبتوا عليه كلماتكم عزائكم وحبكم لصادق العترة (عليه السلام )

ونحن بدورنا سنوصل رسائل حبكم ونرفعها لكم

من قرب ضريح نور العين ومعدن الاباء والفداء بطل العلقمي وحامل اللواء (عليه السلام )






http://up.arabseyes.com/uploads2013/18_08_14140838997119518.jpg



http://up.arabseyes.com/uploads2013/18_08_14140839009234498.jpg

شجون فاطمة
18-08-2014, 10:34 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،واعظم الله لكم الآجر باستشهاد صادق العترة ومؤسس ومجذر المذهب الجعفري الذي نفتخر بانتسابنا اليه، عزيزتي {أم سارة }لكم جزيل الشكر لأختيار موضوعة مواعظ الأمام الصادق (عليه السلام ) فكلها دررلانعلم ايها اثمن من الأخرى فوالله لو اتخذت منهجا للحياة وطبقها المؤمن لعاش حياة هانئة وكأنه في الجنة فهو لايحتاج الى شيء سوى رضوان ربه ، اسأل الله تعالى التوفيق للمؤمنين في ان يبحروا في محيط علم الصادق (عليه السلام )وليعرفوا من هو ذاك الأمام الذي أقترن مذهبنا به ،وعزائنا الأول والأخير لصاحب الأمر (عج )فهو المعزى بهذه الفاجعة الأليمة .

الشيخ حسين آل جضر
18-08-2014, 11:07 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

عظم الله أجوركم في مصابكم بالامام الصادق (عليه السلام ) الذي تشرفت بزيارة قبره في العام الماضي حين كنت في المدينة المنورة ، وقد اصبت باللوعة والحسرة حين شاهدت مرقده الشريف حيث لاقبه ولاضريح بل شمس حارقه وايدي واهابيه تناهك عن الدعاء والزيارة فلا حولا ولاقوة الا بالله العلي العظيم
انتشر مذهب أهل البيت(عليهم السلام) في زمن الإمام الصادق(عليه السلام) وأصبح له أتباع كثيرون، حتى أطلق الناس على مذهب التشيع اسم المذهب الجعفري نسبة إلى جعفرٍ الصادق(عليه السلام). وبالطبع لا يختلف المذهب الجعفري، فهو مذهب علي(عليه السلام) الذي اغتيل في المحراب على يد الخوارج، وهو المذهب الذي مات عليه الحسن(عليه السلام) مسموماً على يد معاوية، وهو المذهب الذي استشهد من أجله الحسين(عليه السلام) يوم عاشوراء. لقد أوصى رسول الله المسلمين بكتاب الله وعترته (أهل البيت) ولكن المسلمين ـ ومع الأسف ـ غفلوا عن وصية النبي(عليه السلام) فغصب المنحرفون حقّهم، وانتشر الفساد والظلم،وكان الحكام يطاردون آل النبي وشيعتهم، بل تجرّأوا على قتلهم وارتكاب أبشع الجرائم بحقّهم كما حصل في كربلاء. وأدرك الناس أنّهم قد خسروا خسارة كبرى بتضييع وصية الرسول (صلى الله عليه وآله وسلم)، ولكنهم كانوا يخافون سطوة الحاكمين، حتى كان بعضهم يخفي ولاءه لأهل البيت خوفاً على حياته. مع تحيات ابوعلي

مقدمة البرنامج
18-08-2014, 11:39 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،واعظم الله لكم الآجر باستشهاد صادق العترة ومؤسس ومجذر المذهب الجعفري الذي نفتخر بانتسابنا اليه، عزيزتي {أم سارة }لكم جزيل الشكر لأختيار موضوعة مواعظ الأمام الصادق (عليه السلام ) فكلها دررلانعلم ايها اثمن من الأخرى فوالله لو اتخذت منهجا للحياة وطبقها المؤمن لعاش حياة هانئة وكأنه في الجنة فهو لايحتاج الى شيء سوى رضوان ربه ، اسأل الله تعالى التوفيق للمؤمنين في ان يبحروا في محيط علم الصادق (عليه السلام )وليعرفوا من هو ذاك الأمام الذي أقترن مذهبنا به ،وعزائنا الأول والأخير لصاحب الأمر (عج )فهو المعزى بهذه الفاجعة الأليمة .



اللهم صل على محمد وال محمد

عليكم السلام ورحمة الله وبركاته

نور المحور بنور قلب صاحبة المحور وكاتبته الاخت المخلصة (شجون فاطمة )

وعظم الله لكم الاجر واحسن لكم العزاء باستشهاد صادق العترة (عليه وعلى ابائه الاف التحية والسلام )

والقلب والله يعتصر هما وغما لمصائب اطواد العز وقمم الشموخ والرفعة من اهل بيت محمد الطيبين الاطهرين

وهم من !!!

هم من ملئوا الارض علما ووعيا وفهما وكنوزا بدرر كلماتهم وبجميل ورائع عباراتهم هذا من ناحية القول

اما من ناحية الفعل فهم قد اسروا قلوب القريب والغريب بزهدهم وحلمهم وسماحة خلقهم وعظيم شأنهم ورفعة قدرهم

وبودي ان اتواصل معك باحاديث رائعة ودرر ثمينة وناصعة من سيرة الامام جعفر بن محمد الصادق
قال عليه السلام: (من تطأطأ للسلطان تخطاه، ومن تطاول عليه أرداه).

وقال عليه السلام: (لو علم سيء الخلق: أنه يعذب نفسه لتسمح في خلقه).

وقال عليه السلام: (لا تكمل هيبة الشريف إلا بالتواضع).

وقال عليه السلام: (اطلبوا العلم ولو بخوض اللجج، وشق المهج).

وقال عليه السلام: (من حق أخيك أن تحتمل له الظلم في ثلاثة مواقف: عند الغضب، وعند الذلة، وعند الهفوة).







http://ts1.mm.bing.net/th?id=HN.607991657964570961&pid=1.7








http://www.taghribnews.com/images/docs/000064/n00064270-b.jpg

مقدمة البرنامج
19-08-2014, 12:42 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

عظم الله أجوركم في مصابكم بالامام الصادق (عليه السلام ) الذي تشرفت بزيارة قبره في العام الماضي حين كنت في المدينة المنورة ، وقد اصبت باللوعة والحسرة حين شاهدت مرقده الشريف حيث لاقبه ولاضريح بل شمس حارقه وايدي واهابيه تناهك عن الدعاء والزيارة فلا حولا ولاقوة الا بالله العلي العظيم
انتشر مذهب أهل البيت(عليهم السلام) في زمن الإمام الصادق(عليه السلام) وأصبح له أتباع كثيرون، حتى أطلق الناس على مذهب التشيع اسم المذهب الجعفري نسبة إلى جعفرٍ الصادق(عليه السلام). وبالطبع لا يختلف المذهب الجعفري، فهو مذهب علي(عليه السلام) الذي اغتيل في المحراب على يد الخوارج، وهو المذهب الذي مات عليه الحسن(عليه السلام) مسموماً على يد معاوية، وهو المذهب الذي استشهد من أجله الحسين(عليه السلام) يوم عاشوراء. لقد أوصى رسول الله المسلمين بكتاب الله وعترته (أهل البيت) ولكن المسلمين ـ ومع الأسف ـ غفلوا عن وصية النبي(عليه السلام) فغصب المنحرفون حقّهم، وانتشر الفساد والظلم،وكان الحكام يطاردون آل النبي وشيعتهم، بل تجرّأوا على قتلهم وارتكاب أبشع الجرائم بحقّهم كما حصل في كربلاء. وأدرك الناس أنّهم قد خسروا خسارة كبرى بتضييع وصية الرسول (صلى الله عليه وآله وسلم)، ولكنهم كانوا يخافون سطوة الحاكمين، حتى كان بعضهم يخفي ولاءه لأهل البيت خوفاً على حياته. مع تحيات ابوعلي





اللهم صل على محمد وال محمد


عليكم السلام ورحمة الله وبركاته

وعظم الله لكم الاجر واحسن لكم العزاء باستشهاد الامام السادس والنور المحمدي الثاقب

وهنيئا لكم تشرفكم بزيارة ائمة البقيع وجدهم الاعظم الرسول الاكرم (صلوات ربي وسلامه عليهم اجمعين )

واكيد ان اللوعة هي التي تحيط بالقلب وتختلج الروح حسرة على مااصيب به اهل البيت (عليهم السلام )

رغم انهم ملوك الدنيا وامرئها وساداتها ....علاوة على مالهم من منازل النعيم المقيم والكرامة والفضل بالاخرة

وهم مع كل ذلك مظلومون ومغربون عن ديارهم ....

وما كل ذلك الا لخوف الظالمين منهم ومن نور اشعاعهم لكل زمان ومكان .....

وسعى الوهابية وبكل جهدهم لطمس معالم اهل بيت الرحمة لما عرفوا به من فكر متطرف

واطلاق الفتاوي التي تحرم زيارة القبور وافتوا كذلك بتهديمها ظنا منهم انهم سينهون ذكر اهل البيت (عليهم السلام )

ونسوا انهم باب الله وهم الوسيلة اليه والشفعاء عنده

وقوله تعالى (يُرِيدُونَ أَن يُطْفِؤُواْ نُورَ اللّهِ بِأَفْوَاهِهِمْ وَيَأْبَى اللّهُ إِلاَّ أَن يُتِمَّ نُورَهُ وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُونَ)


ونسال الله ان يكون الفرج قريب على يد طالب الثار وناشر العدل في الطول العرض

الحجة بن الحسن المهدي ووعد الله الذي وعد به عباده الصالحين

قال تعالى :( ونريد أن نمن على الذين استضعفوا في الأرض ونجعلهم أئمة ونجعلهم الوارثين )

فنحن مرتقبون لذلك اليوم المشهود ونسال الله ان يكون قريبا بمنه وكرمه ....

شاكرين مروركم شيخنا ....





http://up.arabseyes.com/uploads2013/18_08_1414083980355648.jpg


http://up.arabseyes.com/uploads2013/18_08_14140839791319366.jpg

صادق مهدي حسن
19-08-2014, 11:38 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
نرفع أسمى أيآت العزاء في ذكرى إستشهاد إمامنا العظيم جعفر الصادق (عليه السلام)
وهذا بعض ما قيل فيه
عن الإمام مالك أنه قال :
ما رأت عين ، ولا سمعت أذن ، ولا خطر على قلب بشر ، أفضل من جعفر بن محمد الصادق علماً وعبادة وورعاً .
قال عبد الله بن أسعد اليافعي في مرآة الجنان ج1 ص304 :
الإمام الجليل ، سلالة النبوة ، ومعدن الفتوة ، أبو عبد الله جعفر الصادق … وإنما لقب بالصادق لصدقه في مقالته ، وله كلام نفيس في علم التوحيد وغيرها ، وقد ألف تلميذه جابر بن حيّان كتاباً يشتمل على ألف ورقة يتضمن رسائله وهي خمسمائة رسالة .
وجاء في كتاب مناقب أبي حنيفة للخوارزمي ج1 ص173 وفي جامع أسانيد أبي حنيفة ج1 ص157 :
قال أبو حنيفة : ما رأيت أفقه من جعفر بن محمد ، لمّا أقدمه المنصور بعث إلي فقال : يا أبا حنيفة ! إن الناس قد افتتنوا بجعفر بن محمد ، فهيئ له من المسائل الشداد .
فهيأت له أربعين مسألة ، ثم بعث إلي أبو جعفر – أي المنصور – وهو بالحيرة فأتيته فدخلت عليه وجعفر بن محمد جالس عن يمينه ، فلما أبصرت به دخلتني من الهيبة لجعفر بن محمد الصادق ما لم يدخُلني لأبي جعفر فسلمت عليه . وأومأ إلي ، فجلست ثم التفتُّ إليه فقال : يا أبا عبد الله ! هذا أبو حنيفة . قال جعفر : نعم ، ثم أتبَعَها : قد أتانا ، كأنه كره ما يقول فيه قومٌ أنّه إذا رأى الرجل عرفه .
ثم التفت المنصور إلي فقال : يا أبا حنيفة ألق على أبا عبد الله من مسائلك ! فجعلتُ ألقي عليه فيجيبني ، فيقول : أنتم تقولون كذا وأهل المدينة يقولون كذا ونحن نقول كذا ، فربما تابَعَهم ، وربما خالفنا جميعاً ، حتى أتيت على الأربعين مسألة .
ثم قال أبو حنيفة : ألسنا روينا أن أعلم الناس أعلمهم باختلاف الناس .


وصلى الله على محمد وآله الطيبين الطاهرين

صادق مهدي حسن
19-08-2014, 11:59 AM
قال الإمام الصادق عليه السلام للمفضّل بن عمر الجعفي: أوصيك بستّ خصال تبلّغهنّ شيعتي. قال: وما هي يا سيّدي؟ فقال عليه السلام: أداء الأمانة إلى من ائتمنك، وأن ترضى لأخيك ما ترضى لنفسك، واعلم أنّ للأمور أواخر، فاحذر العواقب، وأنّ للأمور بغتات، فكن على حذر، وإيّاك ومرتقى جبل سهل إذا كان المنحدر وعرا، ولا تعدنّ أخاك وعدا ليس في يدك وفاؤه.
وقال سلام الله عليه :إيّاكم وعشرة الملوك وأبناء الدنيا، ففي ذلك ذهاب دينكم، ويعقّبكم نفاقا، وذلك داء رديّ لا شفاء له، ويورث قساوة القلب، ويسلبكم الخشوع. وعليكم بالإشكال من النّاس والأوساط من النّاس، فعندهم تجدون معادن الجواهر، وإيّاكم أن تمدّوا أطرافكم إلى ما في أيدي أبناء الدنيا، فمن مدّ طرفه إلى ذلك طال حزنه، ولم يشف غيظه، واستصغر نعمة الله عنده، فيقلّ شكره لله، وانظر إلى من هو دونك فتكون لأنعم الله شاكرا، ولمزيده مستوجبا، ولجوده ساكنا.
وقال سلام الله عليه :تزاوروا، فإنّ في زيارتكم إحياء لقلوبكم، وذكرا لأحاديثنا، وأحاديثنا تعطف بعضكم على بعض، فإن أخذتم بها رشدتم ونجوتم، وإن تركتموها ظللتم وهلكتم، فخذوا بها وأنا بنجاتكم زعيم.

شجون فاطمة
19-08-2014, 06:50 PM
أخونا الفاضل {صادق مهدي حسن }لقد نشرتم من مواعظ الأمام الصادق (عليه السلام)ولكم هديتي : ثواب جزء من القرآن الكريم هدية الى والديكم الكرام وهدية منهم للأمام المسموم يصل الى بقيع الغرقد فتكون الآيات شموعا حول قبره المظلم .{ونحن نفي بالوعد}

الشاب المؤمن
19-08-2014, 10:14 PM
السلام عليكم جميعا ورحمة الله وبركاته
وعظم الله أجوركم وأجورنا بهذا المصاب الجلل ونعزيكم جميعا سائلا الله عز وجل أن يجعلكم وإيانا من الشيعة المخلصين الصادقين ...
الشكر وكل الشكر لصاحبة الموضوع النير سائلا الله التوفيق لها والتسديد ...
والاحترام والتقدير لكادر برنامج منتدى الكفيل خصوصا المقدمة المبدعة والرائعة الاخت مقدمة البرنامج وفقها الله لكل خير ..
وبعد....
بما أن الكلام عن الإمام الصادق عليه السلام أحببت أن اذكر في بداية كلامي شيئا وهو مهما كتب الكتاب وحكى العلماء لم يستطيعوا ان يلموا ولو جزء بسيط من علم وحياة ونهج الامام الصادق عليه السلام فكان الإمام الصادق عليه السلام علما ومنارا في كل شيء في التواضع وفي العلم والسياسة والاقتصاد وكل مجالات الحياة وهذه القصة التي سأذكرها خير دليل على ان الامام الصادق كان عالما بالطب أيضا ...

حضرالإمام الصادق ( عليه السلام ) مجلس المنصور يوماً ، وعنده رجل من الهند يقرأ كتب الطب ، فجعل ( عليه السلام ) ينصت لقراءته ، فلمّا فرغ الهندي قال له : يا أبا عبد الله أتريد ممّا معي شيئاً ؟
قال ( عليه السلام ) : ( لا ، فإنّ معي ما هو خير ممّا معك )، قال : وما هو ؟
قال ( عليه السلام ) : ( أداوي الحار بالبارد ، والبارد بالحار ، والرطب باليابس ، واليابس بالرطب ، وأردّ الأمر كلّه إلى الله عزّ وجل ، وأستعمل ممّا قاله رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) ، وأعلم أنّ المعدة بيت الداء ، وأنّ الحمية هي الدواء ، وأعوّد البدن ما اعتاد ) .
فقال الهندي : وهل الطبّ إِلاّ هذا ؟
فقال ( عليه السلام ) : ( أفتراني عن كتب الطبّ أخذت ؟ )
قال : نعم ، قال ( عليه السلام ) : ( لا والله ، ما أخذت إِلاّ عن الله سبحانه ، فأخبرني أنا أعلم بالطبّ أم أنت ؟)
فقال الهندي : لا ، بل أنا ، فقال ( عليه السلام ) : ( فأسألك شيئاً ) ، قال : سل .
قال ( عليه السلام ) : ( أخبرني يا هندي : لِمَ كان في الرأس شؤن ؟ ) قال : لا أعلم .
قال ( عليه السلام ) : ( فلِمَ جعل الشعر عليه من فوقه ؟ ) قال : لا أعلم .
قال ( عليه السلام ) : ( فلِمَ خلت الجبهة من الشعر ؟ ) قال : لا أعلم .
قال ( عليه السلام ) : ( فلِمَ كان لها تخطيط وأسارير ؟ ) قال : لا أعلم .
قال ( عليه السلام ) : ( فلِمَ كان الحاجبان من فوق العينين ؟ ) قال : لا أعلم .
قال ( عليه السلام ) : ( فلِمَ جعل العينان كاللوزتين ؟ ) قال : لا أعلم .
قال ( عليه السلام ) : ( فلِمَ جعل الأنف فيما بينهما ؟ ) قال : لا أعلم .
قال ( عليه السلام ) : ( فَلِمَ كان ثقب الأنف في أسفله ؟ ) قال : لا أعلم .
قال ( عليه السلام ) : ( فَلِمَ جعلت الشفّة والشارب من فوق الفم ؟ ) قال : لا أعلم .
قال ( عليه السلام ) : (فَلِمَ احتدَّ السنّ وعرض الضرس وطال الناب ؟ ) قال : لا أعلم .
قال ( عليه السلام ) : (فلِمَ جعلت اللحية للرجال ؟ ) قال : لا أعلم .
قال ( عليه السلام ) : ( فلِمَ خلت الكفّان من الشعر ؟ ) قال : لا أعلم .
قال ( عليه السلام ) : ( فلِمَ خلا الظفر والشعر من الحياة ؟ ) قال : لا أعلم .
قال ( عليه السلام ) : ( فلِمَ كان القلب كحبّ الصنوبر ؟ ) قال : لا أعلم .
قال ( عليه السلام ) : ( فلِمَ كانت الرئة قطعتين ؟ وجعل حركتها في موضعها ؟ ) قال : لا أعلم .
قال ( عليه السلام ) : ( فلِمَ كانت الكبد حدباء ؟ ) قال : لا أعلم .
قال ( عليه السلام ) : ( فلِمَ كانت الكلية كحبّ اللوبياء ؟ ) قال : لا أعلم .
قال ( عليه السلام ) : (فلِمَ جعل طيّ الركبتين إلى خلف ؟ ) قال : لا أعلم .
قال ( عليه السلام ) : ( فلِمَ تخصّرت القدم ؟ ) قال : لا أعلم .
فقال ( عليه السلام ) : (لكنّي أعلم ) ، قال : فأجب .
قال ( عليه السلام ) : (كان في الرأس شؤنلأنّ المجوّف إِذا كان بلا فصل أسرع إليه الصداع ، فإذا جعل ذا فصول كان الصداع منه أبعد ،وجعل الشعر من فوقهلتوصل بوصوله الأدهان إلى الدماغ ، ويخرج بأطرافه البخار منه ، ويردّ الحرّ والبرد عليه ،وخلت الجبهة من الشعرلأنّها مصبّ النور إلى العينين .
وجعل فيها التخطيط والأساريرليحتبس العرق الوارد من الرأس إلى العين ، قدر ما يميطه الإنسان عن نفسه ، وهو كالأنهار في الأرض التي تحبس المياه، وجعل الحاجبان من فوق العينينليردّا عليهما من النور قدر الكفاية ، ألا ترى يا هندي أنّ من غلبه النور جعل يده على عينيه ، ليردّ عليهما قدر كفايتهما منه ،وجعل الأنف فيما بينهماليقسّم النور قسّمين إلى كل عين سواء .
وكانت العين كاللوزةليجري فيها الميل بالدواء ، ويخرج منها الداء ، ولو كانت مربّعة أو مدوّرة ما جرى فيها الميل ، وما وصل إليها دواء ، ولا خرج منها داء ،وجعل ثقب الأنف في أسفلهلتنزل منه الأدواء المتحدّرة من الدماغ ، ويصعد فيه الأراييح إلى المشام ، ولو كان في أعلاه لما نزل منه داء ، ولا وجد رائحة .

وجعل الشارب والشفّة فوق الفم، لحبس ما ينزل من الدماغ إلى الفم ، لئلا يتنغّص على الإنسان طعامه وشرابه ، فيميطه عن نفسه ،وجُعلت اللحية للرجالليستغنى بها عن الكشف في المنظر ، ويعلم بها الذكر من الأُنثى ،وجعل السنّ حادّاًلأنّه به يقع العض ،وجعل الضرس عريضاًلأنّه به يقع الطحن والمضغ ،وكان الناب طويلاًليسند الأضراس والأسنان ، كالاسطوانة في البناء .

وخلا الكفّان من الشعرلأنّ بهما يقع اللمس ، فلو كان فيهما شعر ما درى الإنسان ما يقابله ويلمسه ،وخلا الشعر والظفر من الحياةلأنّ طولهما سمج يقبح وقصّهما حسن ، فلو كانت فيهما حياة لألم الإنسان قصّهما ،وكان القلب كحبّ الصنوبرلأنّه منكس ، فجعل رأسه دقيقاً ليدخل في الرئة فيتروّح عنه ببردها ، لئلا يشيط الدماغ بحرّه .

وجُعلت الرئة قطعتينليدخل بين مضاغطها ، فيتروّح عنه بحركتها ،وكانت الكبد حدباءلتثقل المعدة ، ويقع جميعها عليها فيعصرها ، ليخرج ما فيها من البخار ،وجعلت الكلية كحبّ اللوبياء، لأنّ عليها مصبّ المني نقطة بعد نقطة ، فلو كانت مربّعة أو مدوّرة احتبست النقطة الأُولى إلى الثانية ، فلا يلتذّ بخروجها الحي ، إِذ المني ينزل من فقار الظهر إلى الكلية ، فهي كالدودة تنقبض وتنبسط ترميه أوّلاً ، فأوّلاً إلى المثانة كالبندقة من القوس .

وجعل طيّ الركبة إلى خلف، لأنّ الإنسان يمشي إلى ما بين يديه ، فتعتدل الحركتان ، ولولا ذلك لسقط في المشي ،وجُعلت القدم مخصّرة، لأنّ المشي إذا وقع على الأرض جميعه ثَقل ثُقل حجر الرحى ، فإذا كان على طرقه دفعه الصبي ، وإذا وقع على وجهه صعب نقله على الرجل ) .

فقال له الهندي : من أين لك هذا العلم ؟
فقال ( عليه السلام ) : ( أخذته عن آبائي ( عليهم السلام ) عن رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) عن جبرائيل عن ربّ العالمين جلّ جلاله ، الذي خلق الأبدان والأرواح) .
فقال الهندي : صدقت ، وأنا أشهد أن لا إِله إِلاّ الله ، وأنّ محمّداً رسول الله وعبده ، وأنّك أعلم أهل زمانه

مقدمة البرنامج
19-08-2014, 10:15 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
نرفع أسمى أيآت العزاء في ذكرى إستشهاد إمامنا العظيم جعفر الصادق (عليه السلام)
وهذا بعض ما قيل فيه
عن الإمام مالك أنه قال :
ما رأت عين ، ولا سمعت أذن ، ولا خطر على قلب بشر ، أفضل من جعفر بن محمد الصادق علماً وعبادة وورعاً .
قال عبد الله بن أسعد اليافعي في مرآة الجنان ج1 ص304 :
الإمام الجليل ، سلالة النبوة ، ومعدن الفتوة ، أبو عبد الله جعفر الصادق … وإنما لقب بالصادق لصدقه في مقالته ، وله كلام نفيس في علم التوحيد وغيرها ، وقد ألف تلميذه جابر بن حيّان كتاباً يشتمل على ألف ورقة يتضمن رسائله وهي خمسمائة رسالة .
وجاء في كتاب مناقب أبي حنيفة للخوارزمي ج1 ص173 وفي جامع أسانيد أبي حنيفة ج1 ص157 :
قال أبو حنيفة : ما رأيت أفقه من جعفر بن محمد ، لمّا أقدمه المنصور بعث إلي فقال : يا أبا حنيفة ! إن الناس قد افتتنوا بجعفر بن محمد ، فهيئ له من المسائل الشداد .
فهيأت له أربعين مسألة ، ثم بعث إلي أبو جعفر – أي المنصور – وهو بالحيرة فأتيته فدخلت عليه وجعفر بن محمد جالس عن يمينه ، فلما أبصرت به دخلتني من الهيبة لجعفر بن محمد الصادق ما لم يدخُلني لأبي جعفر فسلمت عليه . وأومأ إلي ، فجلست ثم التفتُّ إليه فقال : يا أبا عبد الله ! هذا أبو حنيفة . قال جعفر : نعم ، ثم أتبَعَها : قد أتانا ، كأنه كره ما يقول فيه قومٌ أنّه إذا رأى الرجل عرفه .
ثم التفت المنصور إلي فقال : يا أبا حنيفة ألق على أبا عبد الله من مسائلك ! فجعلتُ ألقي عليه فيجيبني ، فيقول : أنتم تقولون كذا وأهل المدينة يقولون كذا ونحن نقول كذا ، فربما تابَعَهم ، وربما خالفنا جميعاً ، حتى أتيت على الأربعين مسألة .
ثم قال أبو حنيفة : ألسنا روينا أن أعلم الناس أعلمهم باختلاف الناس .


وصلى الله على محمد وآله الطيبين الطاهرين






اللهم صل على محمد وال محمد

وعظم الله لكم اجر واعظم لكم العزاء باستشهاد طود العز الشامخ ....وباب العلم الواسع جعفر بن محمد الصادق

وشاكرة لردكم الواعي والطيب اخي الفاضل الموالي (صادق مهدي حسن )

وسجل الباري لكم كلماتكم كلها بميزان حسناتكم ولنيل شفاعة الامام وابائه الكرام ....

وبودي ان ندخل معكم بمحورنا الطيب عن سيرة وحياة امامنا الصابر عليه السلام علنا نزداد نورا وفهما وقبولا

من الباري بشفاعة سيرتة الغراء ...


((علم الامام الصادق ))
عاش الإمام جعفر الصادق في أواخر زمن الأمويين ، و أوائل العهد العباسي ، حين أقبلت الدنيا على العرب بسبب الفتوح

و اتصلوا بالأمم المتحضرة كالفرس ، و عندهم الطب ، و الهندسة ، و الجغرافية ، و الحساب ، و التنجيم ، و الأدب

و التاريخ ، و المصريين ، و عندهم مدرسة الإسكندرية ، و السوريين الذين تاثروا بالعقلية الرومانية .

و في هذا العهد شرع بنقل هذه العلوم إلى اللغة العربية .

و يعقدون لها الحلقات العلمية في مساجد الشام و العراق و الحجاز .

وكانت تقوم مناقشات عنيفة تدور حول مسألة الخلافة و مسألة استقلال الإنسان بأفعاله ،

و مسألة من ارتكب كبيرة و لم يتب ، و مسألة إمكان رؤية اللّه ، و مسألة أن صفاته هي عين ذاته أو غيرها ،

و مسألة خلق القرآن .

واتفقت أهل السير و التراجم من أن الإمام الصادق ابتعد عن السياسة كل البعد ،

و انصرف انصرافاً تامّاً للعلم ، إذا لاحظنا ذلك كله فلا ندهش لما قرأناه من أن أصحاب الحديث

و لما سطّره ابن حجر في " صواعقه " : إن الناس نقلوا عن الصادق من العلوم ما سارت به الركبان ،

و انتشر صيته في جميع البلدان ، و لما قاله فريد وجدي في " دائرة معارف القرن العشرين " :

ألف جابر بن حيان في الكيمياء كتاباً يشتمل على ألف ورقة ، يتضمن رسائل جعفر الصادق

وكان يفيض على الموالين له أسرار العلوم

و قد ساهم عدد من تلامذة الصادق مساهمة عظمى في تقدم علمي الفقه و الكلام .

و صار اثننان منهم ، و هما أبو حنيفة و مالك بن أنس ، فيما بعد ، من أصحاب المذاهب الفقهية ،

و كان واصل بن عطاء رئيس المعتزلة ، و جابر بن حيان الكيمياوي الشهير من تلامذته ،

إلى غير ذلك مما ذكره الباحثون من غربيين و شرقيين .

. و قد حفظ له هذا التراث أصولاً في الكيمياء ، و في علم الكلام و التوحيد ، و في الأخلاق ، و في العلوم الدينية بشتى فروعها

والتف حوله كافة العلماء والفقهاء والقراء كلهم كانوا

يجلسون تحت منبر درسه وينهلون من رحيق أنفاسه علما وأدبا وحكمة، فكان أعلم الأمة في زمانه بلا منافس.


طبعا هذا غيض من فيض وانوار علم امامنا جعفر الصادق (عليه السلام )






http://ts4.mm.bing.net/th?id=HN.608056314398508404&pid=1.7


http://up.arabseyes.com/uploads2013/19_08_14140847569926099.jpg

مقدمة البرنامج
19-08-2014, 10:43 PM
قال الإمام الصادق عليه السلام للمفضّل بن عمر الجعفي: أوصيك بستّ خصال تبلّغهنّ شيعتي. قال: وما هي يا سيّدي؟ فقال عليه السلام: أداء الأمانة إلى من ائتمنك، وأن ترضى لأخيك ما ترضى لنفسك، واعلم أنّ للأمور أواخر، فاحذر العواقب، وأنّ للأمور بغتات، فكن على حذر، وإيّاك ومرتقى جبل سهل إذا كان المنحدر وعرا، ولا تعدنّ أخاك وعدا ليس في يدك وفاؤه.
وقال سلام الله عليه :إيّاكم وعشرة الملوك وأبناء الدنيا، ففي ذلك ذهاب دينكم، ويعقّبكم نفاقا، وذلك داء رديّ لا شفاء له، ويورث قساوة القلب، ويسلبكم الخشوع. وعليكم بالإشكال من النّاس والأوساط من النّاس، فعندهم تجدون معادن الجواهر، وإيّاكم أن تمدّوا أطرافكم إلى ما في أيدي أبناء الدنيا، فمن مدّ طرفه إلى ذلك طال حزنه، ولم يشف غيظه، واستصغر نعمة الله عنده، فيقلّ شكره لله، وانظر إلى من هو دونك فتكون لأنعم الله شاكرا، ولمزيده مستوجبا، ولجوده ساكنا.
وقال سلام الله عليه :تزاوروا، فإنّ في زيارتكم إحياء لقلوبكم، وذكرا لأحاديثنا، وأحاديثنا تعطف بعضكم على بعض، فإن أخذتم بها رشدتم ونجوتم، وإن تركتموها ظللتم وهلكتم، فخذوا بها وأنا بنجاتكم زعيم.


اللهم صل على محمد وال محمد

وشاكرين لكم تواصلكم مع محوركم ومع عزاء امامكم الهمام بردودكم الواعية

واحسنتم بذكركم درر كلمات امامنا وحبيب قلوبنا امام الصادق (عليه السلام)

وساكمل معكم بالكشف والتزود من فيض سيرته الغراء التي اقتبسناها من كتب السير التي افاضت بذكر علمه وصفاته

ومنها

(تفاعله مع قضية جده الحسين (عليه السلام ))


فلقد منع الأمويون زيارة الحسين وأخذوا الضرائب من الزائرين ثم أمروا بقتل أو سجن كل زائر، واستمر الجور على قبره الشريف

على زائريه، ولما انتهى أمرهم عمل الإمام الصادق على إشاعة عدة أمور منها:

- التأكيد على زيارة الحسين (عليه السلام) وأن زيارته تدخل الجنة.

- التأكيد على البكاء عليه وذرف الدموع.

- التأكيد على إقامة مآتم الحزن وإنشاد المراثي عليه.

- التاكيد على لبس السواد حزنا على الحسين (عليه السلام) ومظلوميته وجرائم بني أمية وفظيع أعمالهم.

وغيرها من محاولات وبرامج عمل عليها الإمام الصادق (عليه السلام)

حتى أعاد الأمة وربطها برموزها الحقيقية وأحيا ذكرى الطف الأليمة قولا وفعلا.


قال الإمام الصادق (عليه السلام): ما اكتحلت هاشمية ولا اختضبت، ولا رئي في دار هاشمي دخان خمس سنين حتى قتل عبيد الله بن زياد.

وقال: البكاءون خمسة آدم ويعقوب ويوسف وفاطمة بنت محمد (صلى الله عليه وآله) وعلي بن الحسين... وأما علي بن الحسين فبكى على أبيه الحسين أربعين سنة).

وقال: من أنشد في الحسين شعرا فبكى وأبكى واحدا كتبت له الجنة.

وقال: لكل شيء ثواب إلا الدمعة فينا.

وقال: من أحب الأعمال إلى الله تعالى زيارة قبر الحسين.

وقال: إن البكاء والجزع مكروه للعبد في كل ما جزع ما خلا البكاء والجزع على الحسين بن علي فإنه فيه مأجور.

وقال (عليه السلام) لرجل كان يبكي على الإمام الحسين (عليه السلام): رحم الله دمعتك.

اذن كانت ومازالت قضية الامام الحسين (عليه الاف التحية والسلام )

مشعلا ونورا يرتبط به كل الاحرار

ويؤكد على ذلك كل ائمتنا عليهم الاف التحية والسلام ....










http://up.arabseyes.com/uploads2013/19_08_14140847727284439.jpg

http://shia-sonni.com/fa/wp-content/uploads/2012/09/304921_374466279288116_1805658689_n.jpg

نور من الله
20-08-2014, 11:38 AM
مأجورين
وعظم الله لكم اﻷجر بمصاب صادق العترة جعفر

هالليلة الزهره عند قبر ابنها
والمنتظر يشعل شمع يمها
يا شيعة حيدره عزوا البضعة بمصاب ابنها

شجون فاطمة
20-08-2014, 02:03 PM
أخونا الفاضل {الشاب المؤمن }لقد نشرتم من مواعظ الأمام الصادق (عليه السلام)ولكم هديتي : ثواب جزء من القرآن الكريم هدية الى والديكم الكرام وهدية منهم للأمام المسموم يصل الى بقيع الغرقد فتكون الآيات شموعا حول قبره المظلم .{ونحن نفي بالوعد}

مقدمة البرنامج
20-08-2014, 02:39 PM
أخونا الفاضل {صادق مهدي حسن }لقد نشرتم من مواعظ الأمام الصادق (عليه السلام)ولكم هديتي : ثواب جزء من القرآن الكريم هدية الى والديكم الكرام وهدية منهم للأمام المسموم يصل الى بقيع الغرقد فتكون الآيات شموعا حول قبره المظلم .{ونحن نفي بالوعد}





اللهم صل على محمد وال محمد

العزيزة الغالية والتي طرزت محورها الرائع باجزاء القران ....

فجمعت به بين القران الناطق وهم ال البيت (عليهم السلام )

وايات القران الكريم والذكر الحكيم لتجعله اكثر خلودا ورسوخا في الذهن ...

ولنعلم جيدا انهما لايفترقان حتى يردا على النبي الاكرم الحوض ....

فلك كل شكري وخالص الدعوات بان تُشملي بشفاعة النبي الاعظم واله الطيبين الطاهرين في الدنيا والاخرة ....







http://up.arabseyes.com/uploads2013/20_08_14140853432956916.jpg







http://up.arabseyes.com/uploads2013/20_08_141408534736039.jpg

الشاب المؤمن
20-08-2014, 02:52 PM
أخونا الفاضل {الشاب المؤمن }لقد نشرتم من مواعظ الأمام الصادق (عليه السلام)ولكم هديتي : ثواب جزء من القرآن الكريم هدية الى والديكم الكرام وهدية منهم للأمام المسموم يصل الى بقيع الغرقد فتكون الآيات شموعا حول قبره المظلم .{ونحن نفي بالوعد}


أختي الفاضلة (شجون فاطمه) ما أحلاها من هدية رااااائعة وشكر المخلوق من شكر الخالق فشكرا لكِ على حسن تعاملكِ واخلاقكِ الحميدة كما آني ساهديكِ زيارة للإمام الحسين عليه السلام وأخيه ابا الفضل العباس عليه السلام مع هدية ركعتا الزيارة في مرقديهما الطاهرين واسال الله القبول (ونحن لا نخلف الوعود)

مقدمة البرنامج
20-08-2014, 03:38 PM
السلام عليكم جميعا ورحمة الله وبركاته
وعظم الله أجوركم وأجورنا بهذا المصاب الجلل ونعزيكم جميعا سائلا الله عز وجل أن يجعلكم وإيانا من الشيعة المخلصين الصادقين ...
الشكر وكل الشكر لصاحبة الموضوع النير سائلا الله التوفيق لها والتسديد ...
والاحترام والتقدير لكادر برنامج منتدى الكفيل خصوصا المقدمة المبدعة والرائعة الاخت مقدمة البرنامج وفقها الله لكل خير ..
وبعد....
بما أن الكلام عن الإمام الصادق عليه السلام أحببت أن اذكر في بداية كلامي شيئا وهو مهما كتب الكتاب وحكى العلماء لم يستطيعوا ان يلموا ولو جزء بسيط من علم وحياة ونهج الامام الصادق عليه السلام فكان الإمام الصادق عليه السلام علما ومنارا في كل شيء في التواضع وفي العلم والسياسة والاقتصاد وكل مجالات الحياة وهذه القصة التي سأذكرها خير دليل على ان الامام الصادق كان عالما بالطب أيضا ...

حضرالإمام الصادق ( عليه السلام ) مجلس المنصور يوماً ، وعنده رجل من الهند يقرأ كتب الطب ، فجعل ( عليه السلام ) ينصت لقراءته ، فلمّا فرغ الهندي قال له : يا أبا عبد الله أتريد ممّا معي شيئاً ؟
قال ( عليه السلام ) : ( لا ، فإنّ معي ما هو خير ممّا معك )، قال : وما هو ؟
قال ( عليه السلام ) : ( أداوي الحار بالبارد ، والبارد بالحار ، والرطب باليابس ، واليابس بالرطب ، وأردّ الأمر كلّه إلى الله عزّ وجل ، وأستعمل ممّا قاله رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) ، وأعلم أنّ المعدة بيت الداء ، وأنّ الحمية هي الدواء ، وأعوّد البدن ما اعتاد ) .
فقال الهندي : وهل الطبّ إِلاّ هذا ؟
فقال ( عليه السلام ) : ( أفتراني عن كتب الطبّ أخذت ؟ )
قال : نعم ، قال ( عليه السلام ) : ( لا والله ، ما أخذت إِلاّ عن الله سبحانه ، فأخبرني أنا أعلم بالطبّ أم أنت ؟)
فقال الهندي : لا ، بل أنا ، فقال ( عليه السلام ) : ( فأسألك شيئاً ) ، قال : سل .
قال ( عليه السلام ) : ( أخبرني يا هندي : لِمَ كان في الرأس شؤن ؟ ) قال : لا أعلم .
قال ( عليه السلام ) : ( فلِمَ جعل الشعر عليه من فوقه ؟ ) قال : لا أعلم .
قال ( عليه السلام ) : ( فلِمَ خلت الجبهة من الشعر ؟ ) قال : لا أعلم .
قال ( عليه السلام ) : ( فلِمَ كان لها تخطيط وأسارير ؟ ) قال : لا أعلم .
قال ( عليه السلام ) : ( فلِمَ كان الحاجبان من فوق العينين ؟ ) قال : لا أعلم .
قال ( عليه السلام ) : ( فلِمَ جعل العينان كاللوزتين ؟ ) قال : لا أعلم .
قال ( عليه السلام ) : ( فلِمَ جعل الأنف فيما بينهما ؟ ) قال : لا أعلم .
قال ( عليه السلام ) : ( فَلِمَ كان ثقب الأنف في أسفله ؟ ) قال : لا أعلم .
قال ( عليه السلام ) : ( فَلِمَ جعلت الشفّة والشارب من فوق الفم ؟ ) قال : لا أعلم .
قال ( عليه السلام ) : (فَلِمَ احتدَّ السنّ وعرض الضرس وطال الناب ؟ ) قال : لا أعلم .
قال ( عليه السلام ) : (فلِمَ جعلت اللحية للرجال ؟ ) قال : لا أعلم .
قال ( عليه السلام ) : ( فلِمَ خلت الكفّان من الشعر ؟ ) قال : لا أعلم .
قال ( عليه السلام ) : ( فلِمَ خلا الظفر والشعر من الحياة ؟ ) قال : لا أعلم .
قال ( عليه السلام ) : ( فلِمَ كان القلب كحبّ الصنوبر ؟ ) قال : لا أعلم .
قال ( عليه السلام ) : ( فلِمَ كانت الرئة قطعتين ؟ وجعل حركتها في موضعها ؟ ) قال : لا أعلم .
قال ( عليه السلام ) : ( فلِمَ كانت الكبد حدباء ؟ ) قال : لا أعلم .
قال ( عليه السلام ) : ( فلِمَ كانت الكلية كحبّ اللوبياء ؟ ) قال : لا أعلم .
قال ( عليه السلام ) : (فلِمَ جعل طيّ الركبتين إلى خلف ؟ ) قال : لا أعلم .
قال ( عليه السلام ) : ( فلِمَ تخصّرت القدم ؟ ) قال : لا أعلم .
فقال ( عليه السلام ) : (لكنّي أعلم ) ، قال : فأجب .
قال ( عليه السلام ) : (كان في الرأس شؤنلأنّ المجوّف إِذا كان بلا فصل أسرع إليه الصداع ، فإذا جعل ذا فصول كان الصداع منه أبعد ،وجعل الشعر من فوقهلتوصل بوصوله الأدهان إلى الدماغ ، ويخرج بأطرافه البخار منه ، ويردّ الحرّ والبرد عليه ،وخلت الجبهة من الشعرلأنّها مصبّ النور إلى العينين .
وجعل فيها التخطيط والأساريرليحتبس العرق الوارد من الرأس إلى العين ، قدر ما يميطه الإنسان عن نفسه ، وهو كالأنهار في الأرض التي تحبس المياه، وجعل الحاجبان من فوق العينينليردّا عليهما من النور قدر الكفاية ، ألا ترى يا هندي أنّ من غلبه النور جعل يده على عينيه ، ليردّ عليهما قدر كفايتهما منه ،وجعل الأنف فيما بينهماليقسّم النور قسّمين إلى كل عين سواء .
وكانت العين كاللوزةليجري فيها الميل بالدواء ، ويخرج منها الداء ، ولو كانت مربّعة أو مدوّرة ما جرى فيها الميل ، وما وصل إليها دواء ، ولا خرج منها داء ،وجعل ثقب الأنف في أسفلهلتنزل منه الأدواء المتحدّرة من الدماغ ، ويصعد فيه الأراييح إلى المشام ، ولو كان في أعلاه لما نزل منه داء ، ولا وجد رائحة .

وجعل الشارب والشفّة فوق الفم، لحبس ما ينزل من الدماغ إلى الفم ، لئلا يتنغّص على الإنسان طعامه وشرابه ، فيميطه عن نفسه ،وجُعلت اللحية للرجالليستغنى بها عن الكشف في المنظر ، ويعلم بها الذكر من الأُنثى ،وجعل السنّ حادّاًلأنّه به يقع العض ،وجعل الضرس عريضاًلأنّه به يقع الطحن والمضغ ،وكان الناب طويلاًليسند الأضراس والأسنان ، كالاسطوانة في البناء .

وخلا الكفّان من الشعرلأنّ بهما يقع اللمس ، فلو كان فيهما شعر ما درى الإنسان ما يقابله ويلمسه ،وخلا الشعر والظفر من الحياةلأنّ طولهما سمج يقبح وقصّهما حسن ، فلو كانت فيهما حياة لألم الإنسان قصّهما ،وكان القلب كحبّ الصنوبرلأنّه منكس ، فجعل رأسه دقيقاً ليدخل في الرئة فيتروّح عنه ببردها ، لئلا يشيط الدماغ بحرّه .

وجُعلت الرئة قطعتينليدخل بين مضاغطها ، فيتروّح عنه بحركتها ،وكانت الكبد حدباءلتثقل المعدة ، ويقع جميعها عليها فيعصرها ، ليخرج ما فيها من البخار ،وجعلت الكلية كحبّ اللوبياء، لأنّ عليها مصبّ المني نقطة بعد نقطة ، فلو كانت مربّعة أو مدوّرة احتبست النقطة الأُولى إلى الثانية ، فلا يلتذّ بخروجها الحي ، إِذ المني ينزل من فقار الظهر إلى الكلية ، فهي كالدودة تنقبض وتنبسط ترميه أوّلاً ، فأوّلاً إلى المثانة كالبندقة من القوس .

وجعل طيّ الركبة إلى خلف، لأنّ الإنسان يمشي إلى ما بين يديه ، فتعتدل الحركتان ، ولولا ذلك لسقط في المشي ،وجُعلت القدم مخصّرة، لأنّ المشي إذا وقع على الأرض جميعه ثَقل ثُقل حجر الرحى ، فإذا كان على طرقه دفعه الصبي ، وإذا وقع على وجهه صعب نقله على الرجل ) .

فقال له الهندي : من أين لك هذا العلم ؟
فقال ( عليه السلام ) : ( أخذته عن آبائي ( عليهم السلام ) عن رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) عن جبرائيل عن ربّ العالمين جلّ جلاله ، الذي خلق الأبدان والأرواح) .
فقال الهندي : صدقت ، وأنا أشهد أن لا إِله إِلاّ الله ، وأنّ محمّداً رسول الله وعبده ، وأنّك أعلم أهل زمانه





اللهم صل على محمد وال محمد

عليكم السلام ورحمة الله وبركاته

وعظم الله لكم الاجر واحسن لكم العزاء باستشهاد صادق العترة وصاحب العلم الباهر

والنجم الزاهر الامام جعفر بن محمد الصادق (عليه وعلى ابائه الاف التحية والسلام )

وشاكرة وممتنة لكم اخي الفاضل (الشاب المؤمن )على نشركم لهذه المناضرة الجميلة والباهرة للامام الصادق (عليه السلام )

ولانتعجب ابدا من وفرة علمهم وعلو شانهم فمنزلتهم من منزلة جدهم النبي الاكرم (صلوات ربي وسلامه عليه وعليهم اجمعين )

وساكمل معكم بنفس الباب وهو

((طب الامام جعفر الصادق (عليه السلام ))







قال ( عليه السلام ) : كثرة الأكل مكروهة

وأثبتت الدراسات الطبية العلمية إن الافراط في الطعام ) التخمة) ظاهرة خطيرة جدا ً على الصحة العامة وتتجلى أثارها السلبية بصورتين محتملتين الاولى منهما من الممكن حدوثها أثناء او بعد الأنتهاء من الاكل مباشرة وتتمثل بصعوبة التنفس وضيق بالنفس وتتأتى نتيجة إمتلاء البطن بالطعام الكثير المصحوب بأرتفاع الحجاب الحاجز والذي بدوره يحدد ويعيق حرية وإنسيابية عملية التنفس(الشهيق والزفير) , كما وإن صعود الحجاب الحاجز ولو بنسبة قليلة يؤدي إلى تغيير محور القلب والذي بدوره يؤدي إلى تغيير كهربائيةالقلب والذي ينتج عنه إضطراب تنظيم ضربات

أما الصورة المحتملة الثانية فهي أثار سلبية على المدى البعيد والمتمثلة بما يتبع الأفراط في الأكل من زيادة في الوزن(البدانة) وما ينجم عنها من أمراض خطيرة كأمراض القلب والشرايين وأرتفاع الضغط الدموي ومضاعفاته والأصابة بداء السكري وألام المفاصل والتأثيرات النفسية والكثير غيرها .

من أقوال الأمام الصادق (عليه السلام ) : الوضوء قبل الطعام سنة .

- غسل الأناء وكسح الفناء مجلبة للرزق .

- من سعادة المرء حسن مجلسه وسعة فنائه ونظافة متوضاه.


من الحكم أعلاه يتضح بجلاء تأكيد الأمام(ع (على النظافة العامة والخاصة للفرد أي بمعنى اوضح نظافة بدنه وملبسه ومسكنه ومأكله . ومعلوم لدى الجميع مدى أهمية ذلك إذ إن الألتزام بالشروط والأرشادات الصحية المتعلقة بالنظافة يقينا الكثير من الأصابة بالأمراض الأنتقالية المعدية كالتفوئيد والدزنتريا وحالات التسمم الغذائي الشائعة وبتاكيده على سعة الفناء أي بمعنى المساحة الواسعة والكافية لمكان المعيشة يذكرنا بأهم الوسائل الوقائية لتفادي الأصابة بالأمراض النفسية وفي مقدمتها الأكتئاب .

قال(عليه السلام ) :
إن أحب الأصباغ إلى رسول الله الخل والزيت
أثبتت البحوث الطبية ما للخل وخصوصا ً خل التفاح من تأثيرات فعالة لأذابة الدهون الثقيلة . إضافة ً إلى إحتوائه على مجموعة من الفيتامينات المفيدة. وله خاصية هامة ألا وهي كونه مطهر ومعقم قاتل للجراثيم والفطريات . أما الزيت ففوائده متعددةويتمييز كونه يحتوي على نسبة قليلة من الكولسترول الضار وإنه إقل ضررا ً بكثير مقارنة مع باقي الشحوم .

وقال(عليه السلام ) :
من أكل لقمة من شحم أنزلت مثلها من الداء .
معلوم لدى الجميع ما تسببه الدهون الحيوانية المشبعة من أضرار ومخاطر صحية لما تحويه من نسب عالية من الكولسترول غير الحميد .

سأل أحدهم الأمام (عليه السلام ) ما هو الماء ؟ فأجاب هوطعم الحياة .
إنه لجواب بليغ شمل بين طياته كل المعاني إذ إن الماء يدخل في تركيب أكثر من 70%من أجسام الكائنات الحية وبالذات الأنسان الذي يبدا حياته مع الماء ولاغنى له عنه حتى موته .

وقال(عليه السلام ) :
لو جعل الله في شئ شفاء أكثر من الشعير لما جعله غذاء الأنبياء .
إن للشعير فوائد جمة لا يسع المجال لسردها بالتفصيل ولكن أهمها لا للحصر إن الشعير قليل السعرات الحرارية فهو بذلك نافع لمرضى داء السكري وللمصابين بالبدانة , كما إن إحتوائه على نسبة عالية من مجموعة فيتامين ( ب ) والمفيدة لسلامة الاعصاب المحيطية يجعله العلاج الفعال للوقاية من الكثير من تلك الأمراض . إن الشعير الغني بالنخالة والألياف غذاء فعال ومفيد ومساعد على تليين الفضلات الغذائية وبالتالي الوقاية من الأصابة بالأمساك الذي يعد من اهم أسباب الأصابة بالبواسير .
وأخيرا ً قوله(عليه السلام )
- السواك من سنن الأنبياء .
- تخللوا على أثر الطعام فإنه مصحة للفم والنواجذ
والسواك هو قطع صغيرة من أغصان شجر الأورك ذات الطعم والنكهة الزكية وقد أثبت العلم الحديث لما للسواك من أهمية في تطييب رائحة الفم وتبييض الأسنان وتنظيف اللثة وتقويتها كما إنه يسكن ألام الأسنان ويطهر تجويف الفم من الميكروبات والسواك أيضاً مجلاة للبصر ومقوي للذاكرة . هذه الفوائد وغيرها للسواك ذكرت وبالتفصيل على لسان عميد كلية الصيدلة جامعة بغداد في مؤتمرها العام.....


وشاكرة لكم ذكركم لعلوم الامام جعفر الصادق وهو سليل الدوحة المحمدية الغراء

شملكم الباري بشفاعتهم بالدنيا والاخرة ....




http://up.arabseyes.com/uploads2013/20_08_14140853819431348.jpg

http://up.arabseyes.com/uploads2013/20_08_14140853542984719.jpg

كربلاء الحسين
21-08-2014, 10:12 AM
السلام عليكم عظم الله لكم الاجر بمصابه الجلل ونشكركم وسدد الله خطاكم لكل خير وصلاح وزادكم الله علما وتقربا ونورا ونفعنا الله بماقدمتم ونشكر مقدمه البرنامج لاختيار الموضوع وجعلها في ميزان حسناتكم
قال الإمامجعفر الصادق (عليه السلام): قال رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) : أول عنوان صحيفة المؤمن بعد موته ما يقول الناس فيه ، إن خيراً فخيرا وإن شرا فشرا ، وأولتحفة المؤمن أن يغفر الله له ولمن تبع جنازته ،



ثم قال ( عليهالسلام ) : يا فضل .. لا يأتي المسجد من كل قبيلة إلا وافدها ، ومن كل أهل بيت إلانجيبها .
يا فضل .. لا يرجع صاحب المسجد بأقل من إحدى ثلاث : إما دعاء يدعو به يدخله الله به الجنة ، وإما دعاء يدعو به فيصرف الله عنه بلاء الدنيا ، وإما أخ يستفيده في الله عز وجل.


ثم قال : قال رسول الله : (ما استفاد امرؤمسلم فائدة بعد فائدة الإسلام مثل أخ يستفيده في الله)،ولكم قصه معبره




جاء شخص إلى الإمام الصادق عليه السلام و قال: يا ابن رسول اللّه! جئت من البادية، و مكاني بعيد، وليس لي مقدرة على المجيء إلى محضركم الشريف، تلطف علي بشيءٍ حتى إراك في المنام.
فقال له الإمام عليه السلام: إذا ذهبت إلى ألمنزل كُلْ كثيراً من الملح، و أشرب ماء مالحاً.
.
هذا الشخص كان على فطرته، و بمقدار طاقته أكل ملحاً و شرب ماء مالحاً، و في الليل رأى في منامه إلى الصباح عشرات المرات (ماء)، و رأى البحور و المحيطات و رأى المحيط في حالة هدوء، و عندما استيقظ سأل نفسه: لماذا رأيتُ في المنام دائماً ماء؟
ذهب إلى الإمام الصادق (ع) و قال له: يا ابن رسول الله! أنا عملت بما قلت لي و دائماً أرى في المنام ماء!
فقال له الإمام (ع): هذا كان مثالاً أردتك أن تعرف شيئاً، هل عرفت لماذا رأيت دائماً ماء في المنام؟ لأن بدنك أحسَّ بالضرورة و بالاحتياج إلى الماء! و إذا أردت أن تراني لابد أن تشعر بالضرورة و الاحتياج








http://illiweb.com/fa/empty.gif (http://sadq.moontada.com/t63-topic#top) http://illiweb.com/fa/empty.gif (http://sadq.moontada.com/t63-topic#bottom)














ثم قال : لا تزهدوا في فقراء شيعتنا ، فإن الفقير منهم ليشفع يوم القيامة في مثل ربيعة ومضر،

ثمَّ قال : يا فضل .. إنما سمي المؤمن مؤمنا لأنه يؤمن على الله فيجيزالله أمانه ، ثم قال : أما سمعت الله تعالى يقول في أعدائكم إذا رأوا شفاعة الرجلمنكم لصديقه يوم القيامة :
} فما لنا من شافعين ولا صديق حميم } .ص196

مقدمة البرنامج
21-08-2014, 11:30 AM
السلام عليكم عظم الله لكم الاجر بمصابه الجلل ونشكركم وسدد الله خطاكم لكل خير وصلاح وزادكم الله علما وتقربا ونورا ونفعنا الله بماقدمتم ونشكر مقدمه البرنامج لاختيار الموضوع وجعلها في ميزان حسناتكم
قال الإمامجعفر الصادق (عليه السلام): قال رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) : أول عنوان صحيفة المؤمن بعد موته ما يقول الناس فيه ، إن خيراً فخيرا وإن شرا فشرا ، وأولتحفة المؤمن أن يغفر الله له ولمن تبع جنازته ،



ثم قال ( عليهالسلام ) : يا فضل .. لا يأتي المسجد من كل قبيلة إلا وافدها ، ومن كل أهل بيت إلانجيبها .
يا فضل .. لا يرجع صاحب المسجد بأقل من إحدى ثلاث : إما دعاء يدعو به يدخله الله به الجنة ، وإما دعاء يدعو به فيصرف الله عنه بلاء الدنيا ، وإما أخ يستفيده في الله عز وجل.


ثم قال : قال رسول الله : (ما استفاد امرؤمسلم فائدة بعد فائدة الإسلام مثل أخ يستفيده في الله)،ولكم قصه معبره



جاء شخص إلى الإمام الصادق عليه السلام و قال: يا ابن رسول اللّه! جئت من البادية، و مكاني بعيد، وليس لي مقدرة على المجيء إلى محضركم الشريف، تلطف علي بشيءٍ حتى إراك في المنام.
فقال له الإمام عليه السلام: إذا ذهبت إلى ألمنزل كُلْ كثيراً من الملح، و أشرب ماء مالحاً.
.
هذا الشخص كان على فطرته، و بمقدار طاقته أكل ملحاً و شرب ماء مالحاً، و في الليل رأى في منامه إلى الصباح عشرات المرات (ماء)، و رأى البحور و المحيطات و رأى المحيط في حالة هدوء، و عندما استيقظ سأل نفسه: لماذا رأيتُ في المنام دائماً ماء؟
ذهب إلى الإمام الصادق (ع) و قال له: يا ابن رسول الله! أنا عملت بما قلت لي و دائماً أرى في المنام ماء!
فقال له الإمام (ع): هذا كان مثالاً أردتك أن تعرف شيئاً، هل عرفت لماذا رأيت دائماً ماء في المنام؟ لأن بدنك أحسَّ بالضرورة و بالاحتياج إلى الماء! و إذا أردت أن تراني لابد أن تشعر بالضرورة و الاحتياج







http://illiweb.com/fa/empty.gif (http://sadq.moontada.com/t63-topic#top) http://illiweb.com/fa/empty.gif (http://sadq.moontada.com/t63-topic#bottom)












ثم قال : لا تزهدوا في فقراء شيعتنا ، فإن الفقير منهم ليشفع يوم القيامة في مثل ربيعة ومضر،

ثمَّ قال : يا فضل .. إنما سمي المؤمن مؤمنا لأنه يؤمن على الله فيجيزالله أمانه ، ثم قال : أما سمعت الله تعالى يقول في أعدائكم إذا رأوا شفاعة الرجلمنكم لصديقه يوم القيامة :
} فما لنا من شافعين ولا صديق حميم } .ص196




اللهم صل على محمد وال محمد

عليكم السلام ورحمة الله وبركاته

وعظم الله لك الاجر باستشهاد عالم ال بيت محمد وطود العز والفخر والفهم الرفيع

الامام جعفر بن محمد الصادق (عليه وعلى ابائه الاف التحية والسلام )

وكلما قرُبت ايام الفاجعة كلما امضّ الالم اكثر ....واوجع الفقد ...

ومالنا الا ان نقول لعن الله الظالمين لمحمد من الاولين والاخرين الى قيام يوم الدين ...

وشاكرة لك جزيل الشكر ايتها العزيزة ذكرك لهذه القصة الجميلة جدا ...

حشرك الله مع محمد واله الاطهرين في جنان الخلد امين...

وسارد عليك بهذه القصة التي تحمل من خلال كلماتها هيبة الامام (عليه السلام )

واعجازه وملكه لقلب المخالف والموالف معا :





وروى عن محمد بن عبيد الله الاسكندري أنه قال: كنت من جملة ندماء أمير المؤمنين المنصور أبي جعفر وخواصه
وكنت صاحب سرّه من بين الجميع، فدخلت عليه يوماً فرأيته مغتماً وهو يتنفس نفساً بارداً، فقلت: ما هذه الفكرة يا أمير المؤمنين،
فقال لي: يا محمد لقد هلك من أولاد فاطمة مقدار مائة وقد بقي سيّدهم وإمامهم.
فقلت له: من ذلك؟ قال: جعفر بن محمد الصادق، فقلت له: يا أمير المؤمنين إنه رجل أنحلته العبادة واشتغل بالله عن طلب الملك والخلافة،
فقال: يا محمد وقد علمت أنك تقول به وبإمامته ولكن الملك عقيم، وقد آليت على نفسي أن لا أمسي عشيتي هذه أو أفرغ منه.
قال محمد: والله لقد ضاقت عليّ الأرض برحبها ثم دعا سيافاً وقال له: إذا أنا أحضرت أبا عبد الله الصادق وشغلته بالحديث
ووضعت قلّنسوتي عن رأسي فهي العلامة بيني وبينك فأضرب عنقه، ثم أحضر أبا عبد الله عليه السلام
في تلك الساعة ولحقته في الدار وهو يحرّك شفتيه فلم أدر ما الذي قرأ فرأيت القصر يموج كأنه سفينة في لجج البحار،
فرأيت أبا جعفر المنصور وهو يمشي بين يديه حافي القدمين مكشوف الرأس، قد إصطكت أسنانه وأرتعدت فرائصه،
يحمرّ ساعة ويصفرّ أخرى، وأخذ بعضد أبي عبد الله الصادق عليه السلام وأجلسه على سرير ملكه،
وجثا بين يديه كما يجثو العبد بين يدي مولاه.
ثم قال له: يا ابن رسول لاالله ما الذي جاء بك في هذه الساعة؟ قال: جئتك يا أمير المؤمنين طاعة لله عزوجل
ولرسول الله صلى الله عليه وآله ولأمير المؤمنين أدام الله عزّه، قال: ما دعوتك والغلط من الرسول، ثم قال: سل حاجتك،
أسألك أن لا تدعوني لغير شغل.قال: لك ذلك وغير ذلك.وانصرف

اذن فهم ملكوا القلوب والعقول ولهم الهيبة الكبرى والمنزلة والشأن الرفيع

ونسال الله بحق هذه الاستشهاد وهذه الشخصية الغراء ان لانحرم من فيض عطاياهم في الدنيا والاخرة

شاكرة لمرورك وردك الواعي اختي العزيزة (كربلاء الحسين ).....







http://up.arabseyes.com/uploads2013/21_08_14140860978923386.jpg

مقدمة البرنامج
21-08-2014, 12:34 PM
مأجورين
وعظم الله لكم اﻷجر بمصاب صادق العترة جعفر

هالليلة الزهره عند قبر ابنها
والمنتظر يشعل شمع يمها
يا شيعة حيدره عزوا البضعة بمصاب ابنها


اللهم صل على محمد وال محمد


وعظم الله لك الاجر واحسن لك العزاء باستشهاد الامام الصابر جعفر بن محمد الصادق (عليه الاف التحية والسلام )

وشاكرة لجميل تواصلك وخالص وفائك لال البيت (عليهم السلام )اختي الطيبة "نور من الله "

وسارد على شعرك بشعر يصف حزن القلب ولوعة المصاب ...



قتلوا اصدق من فوق الثرى ...................بذعاف السم في الاحشاء سارا

صدق الحزن بفقد الصادق ...................فقده اورى شغاف القلب نارا

لهف نفسي كيف يُعفى قبره ..................وهو حصنٌ وبه الكون استجارا






http://up.arabseyes.com/uploads2013/21_08_14140861319821088.jpg




http://up.arabseyes.com/uploads2013/21_08_14140861354387228.jpg

ضفاف العلقمي
22-08-2014, 03:11 PM
http://www.3shak-alzahra.com/vb/images/111.gif
اللهم صلِ على محمد والِ محمد

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

من أقوال (http://www.3shak-alzahra.com/vb/showthread.php?t=14817) الإمام (http://www.3shak-alzahra.com/vb/showthread.php?t=14817) الصادق (ع (http://www.3shak-alzahra.com/vb/showthread.php?t=14817))/. برّوا آباءكم يبركم أبناؤكم.

ـ لا يكون المؤمن مؤمناً حتى يكون خائفاً راجياً ولا يكون خائفاً راجياً حتى يكون عاملاً لما يخاف ويرجو.

ـ إن الله يحشر الناس على نياتهم يوم القيامة.

ـ أهل المعروف في الدنيا هم أهل المعروف في الآخرة، لأنهم في الآخرة ترجع لهم الحسنات فيجودون بها على أهل المعاصي.

ـ إن الحر حر على جميع أحواله، إن نابته نائبة صبر لها. وإن تداكت عليه المصائب لم تكسره وإن أسر وقهر واستبدل باليسر عسراً كما كان يوسف الصديق الأمين لم يضرر حريته أن استعبد وقهر وأسر.

ـ إن الصدقة تقضي الدين وتخلق البركة...

ـ لا تسأل من تخاف أن يمنعك...

ـ ترك التجارة ينقص العقل....

ـ السراق ثلاثة: مانع الزكاة ومستحل مهور النساء وكذلك من استدان ديناً لم ينو قضاءه...

ـ لا تعدن أخاك وعداً ليس في يدك وفاؤه....

عظم الله لكم الأجر وأحسن لكم العزاء جميعا اخوتي وأخواتي وجعلكم من السائرين على نهجه

http://im57.gulfup.com/YzexPq.jpg

مقدمة البرنامج
22-08-2014, 03:42 PM
http://www.3shak-alzahra.com/vb/images/111.gif
اللهم صلِ على محمد والِ محمد

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

من أقوال (http://www.3shak-alzahra.com/vb/showthread.php?t=14817) الإمام (http://www.3shak-alzahra.com/vb/showthread.php?t=14817) الصادق (ع (http://www.3shak-alzahra.com/vb/showthread.php?t=14817))/. برّوا آباءكم يبركم أبناؤكم.

ـ لا يكون المؤمن مؤمناً حتى يكون خائفاً راجياً ولا يكون خائفاً راجياً حتى يكون عاملاً لما يخاف ويرجو.

ـ إن الله يحشر الناس على نياتهم يوم القيامة.

ـ أهل المعروف في الدنيا هم أهل المعروف في الآخرة، لأنهم في الآخرة ترجع لهم الحسنات فيجودون بها على أهل المعاصي.

ـ إن الحر حر على جميع أحواله، إن نابته نائبة صبر لها. وإن تداكت عليه المصائب لم تكسره وإن أسر وقهر واستبدل باليسر عسراً كما كان يوسف الصديق الأمين لم يضرر حريته أن استعبد وقهر وأسر.

ـ إن الصدقة تقضي الدين وتخلق البركة...

ـ لا تسأل من تخاف أن يمنعك...

ـ ترك التجارة ينقص العقل....

ـ السراق ثلاثة: مانع الزكاة ومستحل مهور النساء وكذلك من استدان ديناً لم ينو قضاءه...

ـ لا تعدن أخاك وعداً ليس في يدك وفاؤه....

عظم الله لكم الأجر وأحسن لكم العزاء جميعا اخوتي وأخواتي وجعلكم من السائرين على نهجه

http://im57.gulfup.com/YzexPq.jpg









اللهم صل على محمد وال محمد

عليكم السلام ورحمة الله وبركاته

وعظم الله لك الاجر واحسن لك العزاء باستشهاد رفيع الدرجات وناشر العلوم الباهرات

الامام جعفر بن محمد الصادق (عليه وعلى ابائه الاف التحية والسلام )

وشاكرة لنور الاحاديث التي نشرتيها لنا ونورت قلوبنا ومحورنا اختي العزيزة (ضفاف العلقمي )

وهي دُرر مكنونة في عقولنا وقلوبنا لكن حبذا لوتاملنا اكثر واكثر بهذه الفاجعة الاليمة بتطبيقها وان نسير على نهجها الوضاء

وسارد بقصيدة مفجعة علها تصف حال كل محب ومتالم لمصائب محمد وال محمد ...



ليّ قلب ثلّه الخــــــطبُ فمــــــارا

وجفون تقذفُ الدمـــع جــــِمارا


وحقول بيــــن أحشائـــــــي ذَوَتْ
فاستحالتْ من لظى الحزن قِفارا


ريثما حلّ الجوى في خافـقــــــي
فغفا بين جُراحـــــي وتــــوارى


فأنا ظئرٌ لأتــــــراب الأســـــــــى
نحتسي من حانة الجفــن عُقارا


كم كؤوسٍ بالرزايـا طفـــــــــحتْ
فشربناها وما نحـــن سكــــارى


أوَ بعدَ القَرْمِ من سادتــــــــــــــنا
نأمن الدهر بأن يرعـــى الذّمارا


كيف نصبو لحياة بعدما قتلوا
مَن أَلْبَسَ الــــديــــن افــــتـــخــــارا


قتلوا أصدق مَنْ فوق الـــــــثرى
بذعافِ السُّمّ في الأحشاء سـارا


صَدَق الحزنُ بفقدِ الصـــــــــادق
فقدُهُ أورى شِغافَ القلبِ نــــارا


لهفَ نفسي كيف يُعفى قـــــــبـرُه
وهو حصنٌ وبه الكونُ استجارا


قَذِيَت عينٌ إذا لــم تبكِــــــــــــــهِ
بَدَلَ الدمع دمـــاً ليــــلَ نهــــارا


إننا نرتقبُ الـــــــيـــوم الـــــــذي
يطلب الموعودُ للصادق ثــــارا


ثم يدعو يا لثـــــارات الحـسيـــن
لدماءٍ سُفكت منه جبارا

ناحروه وبه لم تحفظوا
لرسول الله قدراً ووقاراً


لك مني خالص العزاء وشاكرة مرورك الطيب .......







http://up.arabseyes.com/uploads2013/22_08_14140871134130599.jpg





http://up.arabseyes.com/uploads2013/22_08_14140871121666419.jpg

صادق مهدي حسن
22-08-2014, 05:15 PM
أخونا الفاضل {صادق مهدي حسن }لقد نشرتم من مواعظ الأمام الصادق (عليه السلام)ولكم هديتي : ثواب جزء من القرآن الكريم هدية الى والديكم الكرام وهدية منهم للأمام المسموم يصل الى بقيع الغرقد فتكون الآيات شموعا حول قبره المظلم .{ونحن نفي بالوعد}


الفاضلة المحترمة (شجون فاطمة) أجزل الله لكم الثواب على هذه الهدية المباركة ... وأسأل الله ان يحشرك مع حملة القرآن الكريم تقبلي وافر تقديري مسبوقاً بأجر الصلاة على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين

رحيق الزكية
22-08-2014, 08:58 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
والحمدُ لله ربِّ العالمين وصلّى الله على سيدنا وشفيع ذنوبنا مُحمّد وآله الطيبين الطاهرين وعجل فرجيم الشريف
أعظم الله أجوركم وأجورنا بذكرى استشياد الإمام الكافل المنجي الصادق المصدق جعفر بن محمد عليه
الصلاة والسلام
لقد لُقِّب الإمام (عليه السلام) بألقاب عديدة يمثلّ كل منها مظهراً من مظاهر شخصيّته ومنه لقب الصادق
والذي لقبه بذلك جدّه الرسول (صلى الله عليه وآله وسلم ) باعتباره أصدق إنسان في حديثه وكلامه.
ومن الجديرٌ بالذكر ان عصر الإمام الصادق عليه السلام اختلف عن عصر الأئمة الذينٌ سبقوه اذا برز في عصره عدد من العلماء عرفوا باجتهادهم عند عامة الناس على الرغم من ان الشيطٌان زينٌ لهم أعمالهم
بانحرافهم عن إتباع المذهب الذي أسسه الإمام جعفر الصادق عليهٌ السلام والذي هو امتداد الصحيحٌ والسليمٌ
لدينٌ جده و الرصينٌ...
لهذا نجد إن لقبه بالصادق بمحله أي انه عليهٌ السلام والمذهب الذي اتصف به هو الأصدق والأحق بالإتباع
من دون تلكم المذاهب الأخرى الت ظهرت وانتشرت في عصره والى يوٌمنا هذا...
وبهذه المناسبة أليمٌة انقل ما كتبه سماحة الشيخ الدر العاملي وكما يلٌي :ً

لا يُنعَتَنْ بالشمسِ نعتاً مُطلَقاً
فالشمسُ تُكسَفُ تارةً وتُكَوَّرُ

لا غروَ فهو اسم الإلهِ ونورُهُ
عنهُ الضياءُ إلى الكواكِبِ يَصدُرُ

جَمَعَ العلومَ وكانَ قُطبَ رَحائها
قامت بهِ وكذا يكونُ الجَوهَرُ

ولِذا ارتَوى عطشُ العُقولِ بِعِلمِهِ
سَلْ مَنْ رَوَوا عنهُ الحديثَ وخبَّرُوا

لو قيلَ مَنْ أُستاذُ كُلِّ مُعَلِّمٍ
كانَ الجَوابُ هُوَ المُصَدَّقُ جَعفَرُ

نور الساقي
22-08-2014, 09:12 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد و آل محمد

نرفع اسمي ايات العزاء لمقام صاحب العصر والزمان الامام المهدي المنتظر... عجل الله تعالي فرجه الشريف
بمناسبة استشهاد الامام الصادق (عليه السلام)

كان الامام الصادق (عليه السلام) قائد مدرسة، والشهادات التي جاءت في حقه (عليه السلام) لا يمكن ان تخدش، فهو لم يكن صاحب سلطة يخاف منها، ولم يكن صاحب سلطان يعوض هذه الشهادات ببضائع وبأموال هائله إنما كان إماما قائدا للمسيرة الفكرية في حياة الامة.

كلمة ابي حنيفة النعمان في حق الامام الصادق (عليه السلام) : (لولا السنتان لهلك النعمان) لم تكن هذه الشهادة ابدا بدواعي الطمع في مال الامام (عليه السلام)، ولم يكن بدواعي الخوف من الامام (عليه السلام)، ولكن ان سمعنا كلمة مالك بن انس من عمالقة المسلمين في عالمه؟.... ماذا كان يقول عن الامام الصادق (عليه السلام) : (ما رأت عين، ولا سمعت أذن، ولا خطر علي قلب بشر افضل من جعفر بن محمد الصادق، فضلا وعلما وعبادة وورعا) هذه العبارات مألوفة ومعروفة في وصف نعيم الجنة، مالك بن انس يري جنة الفكر ويري فردوس الثقافة في حياة الامام الصادق (عليه السلام)، فيصفه بهذا الوصف.

الامام يريد منا ان نحول الدين الي ممارسة، لا ان يكون الدين مجموعة من النظريات في عالم الذهن فقط، نتغني بالدين، وبذكر رب العالمين في خلال مناجاة خاشعة في جوف الليل، هذا لا يغني عن العمل ابدا.

الامام الصادق (عليه السلام) عندما ينادي بحقوق المخلوقين وقضاء الحوائج، ماذا كان يعمل الامام (عليه السلام) : قال الامام (عليه السلام) لمن بين يديه : (اشتر لنا شعيرا، واخلط به طعامنا، فأني أكره أن نأكل جيدا، ويأكل الناس رديئا).

الامام لم يستلم سدة الحكم، لم يكن في مقام القيادة، ولكنه رغم ذلك يقول لغلامه لا تجعل طعامنا طعاما متميزا، اجعله من طعام عامة الناس، الامام الصادق (عليه السلام) يأكل الشعير، ويأكل الخبز، وهو يعيش الآم الأمة ومشاعرها، هذا هو التطبيق العملي للقول المعروف (من بات ولم يهتم بأمور المسلمين فليس منهم).

نعم هكذا كانوا أئمتنا رهبان في الليل، ليوث في النهار.
ولكن ماذا كان جزاء امامنا (عليه السلام) ؟.... جزاؤه دس السم له...
عندما سم بذلك العنب المسموم، يروي ان الامام ذبل في فراشه حتي لم ير إلا رأسه، من شدة الضعف وتاثير السم في بدنه، كان يغشي عليه، ويفيق من تاثير السم الذي طرأ عليه.

هناك وصيتان من الامام الصادق (عليه السلام) في حق الخالق عز وجل وفي حق المخلوقين:

الاولي في حق الله عز وجل: رفع رأسه وقال تلك العبارة المعروفة (ان شفاعتنا لا تنال مستخفا بالصلاة)... اوصي ان يؤدي الانسان حق ربه.

الثانيه في حق المخلوقين: تقول سالمة مولاته: كنت عند ابي عبد الله جعفر بن محمد الصادق (عليه السلام) حين حضرته الوفاة، فاغمي عليه، افاق امامنا فقال: اعطوا الحسن بن علي بن الحسين سبعين دينارا، اعطوا فلانا كذا من المبالغ... وهو في هذه الحالة، ينتقل الي ربه وهو يعيش هم امته، ويعيش هم بني عمومته.


الغالية والقديرة (مقدمة البرنامج) جزاك الله عنا خيرا لأنتقائك المواضيع الهادفة ووفقك الله تبارك وتعالي لخدمة المذهب الجعفري
والغالية والقديره (شجون فاطمة) بارك الله فيك علي نشرك المواضيع الواعية...
زادكم الله من نعمه وفضله...

مقدمة البرنامج
22-08-2014, 10:03 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
والحمدُ لله ربِّ العالمين وصلّى الله على سيدنا وشفيع ذنوبنا مُحمّد وآله الطيبين الطاهرين وعجل فرجيم الشريف
أعظم الله أجوركم وأجورنا بذكرى استشياد الإمام الكافل المنجي الصادق المصدق جعفر بن محمد عليه
الصلاة والسلام
لقد لُقِّب الإمام (عليه السلام) بألقاب عديدة يمثلّ كل منها مظهراً من مظاهر شخصيّته ومنه لقب الصادق
والذي لقبه بذلك جدّه الرسول (صلى الله عليه وآله وسلم ) باعتباره أصدق إنسان في حديثه وكلامه.
ومن الجديرٌ بالذكر ان عصر الإمام الصادق عليه السلام اختلف عن عصر الأئمة الذينٌ سبقوه اذا برز في عصره عدد من العلماء عرفوا باجتهادهم عند عامة الناس على الرغم من ان الشيطٌان زينٌ لهم أعمالهم
بانحرافهم عن إتباع المذهب الذي أسسه الإمام جعفر الصادق عليهٌ السلام والذي هو امتداد الصحيحٌ والسليمٌ
لدينٌ جده و الرصينٌ...
لهذا نجد إن لقبه بالصادق بمحله أي انه عليهٌ السلام والمذهب الذي اتصف به هو الأصدق والأحق بالإتباع
من دون تلكم المذاهب الأخرى الت ظهرت وانتشرت في عصره والى يوٌمنا هذا...
وبهذه المناسبة أليمٌة انقل ما كتبه سماحة الشيخ الدر العاملي وكما يلٌي :ً

لا يُنعَتَنْ بالشمسِ نعتاً مُطلَقاً
فالشمسُ تُكسَفُ تارةً وتُكَوَّرُ

لا غروَ فهو اسم الإلهِ ونورُهُ
عنهُ الضياءُ إلى الكواكِبِ يَصدُرُ

جَمَعَ العلومَ وكانَ قُطبَ رَحائها
قامت بهِ وكذا يكونُ الجَوهَرُ

ولِذا ارتَوى عطشُ العُقولِ بِعِلمِهِ
سَلْ مَنْ رَوَوا عنهُ الحديثَ وخبَّرُوا

لو قيلَ مَنْ أُستاذُ كُلِّ مُعَلِّمٍ
كانَ الجَوابُ هُوَ المُصَدَّقُ جَعفَرُ




اللهم صل على محمد وال محمد

مصيبة عظيمة هدت اركان السماوات والارض وبكت لها الانس والجان

بفقد البدور الساطعة من ذرية محمد وال محمد الاطيبين الاطهرين

وعظم الله لكم الاجر بهذا المصاب الجلل ...

وبوركت كلماتك الطيبة نثرا وشعرا اختي العزيزة (رحيق الزكية )

وساردعلى كلماتك الصادقة بكرامة للامام الصادق (عليه وعلى ابائه الاف التحية والسلام )

((المراة الموالية والامام جعفر الصادق عليه السلام ))قال بشار المكاري:

دخلت على الامام الصادق عليه السلام بالكوفة وكان يأكل التمر فقال:

ـــ اجلس يابشار كل معي التمر.

قلت: جعلت فداك، رأيت وانا في الطريق ما أسخطني فلا طاقة لي على الاكل!

قال عليه السلام:

ــ مارأيت في الطريق؟

قال: رأيت رجلا يضرب امرأة ويقتادها الى السجن. وليس هناك من ينجدها.

قال عليه السلام:

ـــ وما قصتها؟

قال: قال الناس ان تلك المرأة عثرت في الطريق فقالت لعن الله ظالميك يا فاطمة.

فبكى الامام حتى بلت لحيته فجعل يكفكف دموعه بمنديله، ثم قال يابشار هلم بنا الى مسجد السهلة ندعو لها. وبعث عليه السلام بغلامه الى قصر السلطان ليأتيه بخبرها.

قال بشار: فدخلنا مسجد السهلة وصلينا ركعتين، ودعا عليه السلام ساجداً لنجاتها ثم رفع رأسه وقال:

ـــ هلم بنا، فقد اطلقت المرأة.

فخرجنا من المسجد فرجع غلامه ورآنا في الطريق فقال:

ـــ لقد اطلقت.

فسأله الامام عليه السلام:

ــ وكيف اطلقت؟

قال: لا أدري، ولكن حين ذهبت الى قصرالسلطان رأيت امرأة خرجت من السجن وأتي بها الى السلطان فسألها:

ـــ ما فعلت ليقبض عليك؟

فقصت عليه الخبر. فاعطاها مائتي درهم، الا انها رفضت ذلك فقال لها خذي هذه الدراهم فهي لك، فلم تأخذها. فقال عليه السلام:

ــ لم تأخذها؟

قال: لا والله ما أخذتها.

فقال الامام الصادق عليه السلام:

ـــ يا بشار خذ هذه الدنانير السبع واعطها فهي بحاجة شديدة لها، واقرأها عني السلام.

فاعطيتها وابلغتها سلام الامام. فقالت فرحة:

ـــ الامام يقرأني السلام؟

قلت: نعم.

فسقطت مغشيا عليها من الفرح والسرور، وحين أفاقت قالت ثانية:

ـــ الامام يقرأني السلام؟

قلت: بلى.

ثم اعادت ذلك ثلاثا وطلبت مني ابلاغ سلامها الى الامام وانها أمته ومحتاجة لدعائه. فرجعت الى الامام عليه السلام واخبرته فبكى وأخذ يدعو لها

.....................
كتاب حكايات بحار الانوار

شاكرة مرورك العطر ياعزيزة ....





http://up.arabseyes.com/uploads2013/22_08_14140873419485939.jpg




http://up.arabseyes.com/uploads2013/22_08_14140873352428258.jpg

مقدمة البرنامج
23-08-2014, 11:06 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد و آل محمد

نرفع اسمي ايات العزاء لمقام صاحب العصر والزمان الامام المهدي المنتظر... عجل الله تعالي فرجه الشريف
بمناسبة استشهاد الامام الصادق (عليه السلام)

كان الامام الصادق (عليه السلام) قائد مدرسة، والشهادات التي جاءت في حقه (عليه السلام) لا يمكن ان تخدش، فهو لم يكن صاحب سلطة يخاف منها، ولم يكن صاحب سلطان يعوض هذه الشهادات ببضائع وبأموال هائله إنما كان إماما قائدا للمسيرة الفكرية في حياة الامة.

كلمة ابي حنيفة النعمان في حق الامام الصادق (عليه السلام) : (لولا السنتان لهلك النعمان) لم تكن هذه الشهادة ابدا بدواعي الطمع في مال الامام (عليه السلام)، ولم يكن بدواعي الخوف من الامام (عليه السلام)، ولكن ان سمعنا كلمة مالك بن انس من عمالقة المسلمين في عالمه؟.... ماذا كان يقول عن الامام الصادق (عليه السلام) : (ما رأت عين، ولا سمعت أذن، ولا خطر علي قلب بشر افضل من جعفر بن محمد الصادق، فضلا وعلما وعبادة وورعا) هذه العبارات مألوفة ومعروفة في وصف نعيم الجنة، مالك بن انس يري جنة الفكر ويري فردوس الثقافة في حياة الامام الصادق (عليه السلام)، فيصفه بهذا الوصف.

الامام يريد منا ان نحول الدين الي ممارسة، لا ان يكون الدين مجموعة من النظريات في عالم الذهن فقط، نتغني بالدين، وبذكر رب العالمين في خلال مناجاة خاشعة في جوف الليل، هذا لا يغني عن العمل ابدا.

الامام الصادق (عليه السلام) عندما ينادي بحقوق المخلوقين وقضاء الحوائج، ماذا كان يعمل الامام (عليه السلام) : قال الامام (عليه السلام) لمن بين يديه : (اشتر لنا شعيرا، واخلط به طعامنا، فأني أكره أن نأكل جيدا، ويأكل الناس رديئا).

الامام لم يستلم سدة الحكم، لم يكن في مقام القيادة، ولكنه رغم ذلك يقول لغلامه لا تجعل طعامنا طعاما متميزا، اجعله من طعام عامة الناس، الامام الصادق (عليه السلام) يأكل الشعير، ويأكل الخبز، وهو يعيش الآم الأمة ومشاعرها، هذا هو التطبيق العملي للقول المعروف (من بات ولم يهتم بأمور المسلمين فليس منهم).

نعم هكذا كانوا أئمتنا رهبان في الليل، ليوث في النهار.
ولكن ماذا كان جزاء امامنا (عليه السلام) ؟.... جزاؤه دس السم له...
عندما سم بذلك العنب المسموم، يروي ان الامام ذبل في فراشه حتي لم ير إلا رأسه، من شدة الضعف وتاثير السم في بدنه، كان يغشي عليه، ويفيق من تاثير السم الذي طرأ عليه.

هناك وصيتان من الامام الصادق (عليه السلام) في حق الخالق عز وجل وفي حق المخلوقين:

الاولي في حق الله عز وجل: رفع رأسه وقال تلك العبارة المعروفة (ان شفاعتنا لا تنال مستخفا بالصلاة)... اوصي ان يؤدي الانسان حق ربه.

الثانيه في حق المخلوقين: تقول سالمة مولاته: كنت عند ابي عبد الله جعفر بن محمد الصادق (عليه السلام) حين حضرته الوفاة، فاغمي عليه، افاق امامنا فقال: اعطوا الحسن بن علي بن الحسين سبعين دينارا، اعطوا فلانا كذا من المبالغ... وهو في هذه الحالة، ينتقل الي ربه وهو يعيش هم امته، ويعيش هم بني عمومته.


الغالية والقديرة (مقدمة البرنامج) جزاك الله عنا خيرا لأنتقائك المواضيع الهادفة ووفقك الله تبارك وتعالي لخدمة المذهب الجعفري
والغالية والقديره (شجون فاطمة) بارك الله فيك علي نشرك المواضيع الواعية...
زادكم الله من نعمه وفضله...





اللهم صل على محمد وال محمد

بكل مافي الكلمات من لوعة واسى ومافي العبارات من عبرة وشجى ومافي العين من قذى

ننعى امامنا وزعيم مذهبنا الجعفري الامام (جعفر بن محمد الصادق عليه السلام )

والذي دان العالم كله لمشاركاته واطروحاته العلمية والفقهية القيمة

وشاكرة لك مرورك العطر والطيب العزيزة (نور الساقي )وسارد عليك بدرر القول من حكم الامام الصادق (عليه السلام)



قال الإمام الصادق عليه السلام : لا يصلح المؤمن إلا على ثلاث خصال

التفقه في الدين ، وحسن التقدير في المعيشة ،
والصبر على النائبة

وقال عليه السلام : لا تصلح الصنيعة إلا عند ذي حسب أو دين ، وما أقل
من يشكر المعروف

وقال عليه السلام : إن الله أنعم على قوم بالمواهب فلم يشكروه فصارت

عليهم وبالاً ، وابتلى قوماً بالمصائب فصبروا
فكانت عليهم نعمة .
وقال عليه السلام : أشكر من أنعم عليك ، وأنعم على من شكرك ،
فإنه لا إزالة للنعم إذا شكرت ولا إقامة لها إذا
كفرت ، والشكر زيادة في النعم وأمان من الفقر


لك تحياتي وشملك الباري بفيض شفاعته في الدنيا والاخرة ......











http://up.arabseyes.com/uploads2013/22_08_14140873592190028.jpg

قطوفها دانيه
23-08-2014, 03:36 PM
السلام عليكم ورحلة الله وبركاته عظم الله اجوركم في مصابكم بالامام الصادق عليه السلام
تحياتي لكادر إذاعة الكفيل والاخت مقدمة البرنامج
☆☆☆☆☆☆☆☆☆☆☆☆☆☆☆
..دليلى ضل يسيل دموم منشال
تشل ايده العدو والوالى منشال
يشيلونى نعش وياريت منشال
نعش صادقنه بيد الجعفريه
************************************
نضل للصادق احنه اتباع وانصار
عله مصابه ابكلبنه اليوم ون صار
ضريح الصادق المظلوم وين صار
تهدم من ضغاين ناصبيه
************************************
من كنوز اﻹمام الصادق عليه السلام
(قال اﻹمام الصادق عليه السلام )
1-طلبت الجنه ،فوجدتها في السخأ
2-طلبت العافيه ،فوجدتها في العزله
3-طلبت ثقل الميزان، فوجدتها في شهاده ( ان لا اله الا الله ومحمد رسول الله )
4-وطلبت السرعه في دخول الى الجنه ،فوجدتها في العمل لله تعالى
5-وطلبت حب الموت ،فوجدتها في تقديم المال لوجه الله
6-وطلبت حلاوة العباده ،فوجدتها في ترك المعصيه
7-وطلبت رقة القلب ،فوجدتها في الجوع والعطش
8-وطلبت نور القلب ،فوجدته في التفكير والبكا
9-وطلبت الجواز على الصراط ،فوجدته في الصدقه
10-وطلبت نور الوجه، فوجدته في صلاة الليل

مقدمة البرنامج
23-08-2014, 09:04 PM
السلام عليكم ورحلة الله وبركاته عظم الله اجوركم في مصابكم بالامام الصادق عليه السلام
تحياتي لكادر إذاعة الكفيل والاخت مقدمة البرنامج
☆☆☆☆☆☆☆☆☆☆☆☆☆☆☆
..دليلى ضل يسيل دموم منشال
تشل ايده العدو والوالى منشال
يشيلونى نعش وياريت منشال
نعش صادقنه بيد الجعفريه
************************************
نضل للصادق احنه اتباع وانصار
عله مصابه ابكلبنه اليوم ون صار
ضريح الصادق المظلوم وين صار
تهدم من ضغاين ناصبيه
************************************
من كنوز اﻹمام الصادق عليه السلام
(قال اﻹمام الصادق عليه السلام )
1-طلبت الجنه ،فوجدتها في السخأ
2-طلبت العافيه ،فوجدتها في العزله
3-طلبت ثقل الميزان، فوجدتها في شهاده ( ان لا اله الا الله ومحمد رسول الله )
4-وطلبت السرعه في دخول الى الجنه ،فوجدتها في العمل لله تعالى
5-وطلبت حب الموت ،فوجدتها في تقديم المال لوجه الله
6-وطلبت حلاوة العباده ،فوجدتها في ترك المعصيه
7-وطلبت رقة القلب ،فوجدتها في الجوع والعطش
8-وطلبت نور القلب ،فوجدته في التفكير والبكا
9-وطلبت الجواز على الصراط ،فوجدته في الصدقه
10-وطلبت نور الوجه، فوجدته في صلاة الليل


اللهم صل على محمد وال محمد

وعظم الله لكم الاجر واحسن لكم العزاء باستشهاد الامام الصادق (عليه وعلى ابائه الاف التحية والسلام )

وبورك قلمك الطيب اختي العزيزة (قطوفها دانية )

لما سجلتي من كلمات طيبة على محوركم المبارك

وحقيقة كانت حلقة حزينة وهادئة تطرزت بفيض اقلام عضواتنا واعضائنا الكرام ووعي كلماتهم المباركة

ونسال الله ان يكون عملنا الاقل وعملهم المخلص مقبولا من الله

ومما يدخل السرور على قلب امامنا المهدي (ارواحنا لتراب مقدمه الفدا )








http://up.arabseyes.com/uploads2013/23_08_14140881704728098.jpg