المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : شذرات من حكم ومواعظ الامام الصادق ( عليه السلام ) ....



التقي
22-08-2014, 08:18 PM
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على نبينا محمد وآله الطاهرين

هذه بعضٌ من حكم ومواعظ سيدنا ومولانا الامام جعفر بن محمد الصادق ( عليه السلام )

نسأله تعالى ان يجعلنا من السائرين على هداه وهدى آبائه الطاهرين

فعنه (عليه‌ السلام) انّه قال :

((ينبغي للمؤمن أن يخاف الله تعالى خوفا كأنه مشرف على النار ، ويرجو رجاء كأنه من أهل الجنّة ـ ثمّ قال ـ : إنّ الله تعالى عند ظنّ عبده إن خيرا فخيرا ، وإن شرّا فشرّا )) الكافي 2/ 71


وعنه ايضاً :

(( من أصبح وأمسى والدنيا اكبر همّه جعل الله الفقر بين عينيه ، وشتّت أمره ولم ينل من الدنيا إلاّ ما قسم له ، ومن أصبح وأمسى والآخرة اكبر همّه جعل الغنى في قلبه وجمع أمره )) الكافي 2 / 319

وقوله ( عليه السلام ) :

(( المؤمن له قوّة في دين ، وحزم في لين ، وإيمان في يقين ، وحرص في فقه ، ونشاط في هدى ، وبرّ في استقامة ، وعلم في حلم ، وكيس في رفق ، وسخاء في حق ، وقصد في غنى ، وتجمّل في فاقة ، وعفو في مقدرة ، وطاعة لله في نصيحة ، وانتهاء في شهوة ، وورع في رغبة ، وحرص في جهاد ، وصلاة في شغل ، وصبر في شدّة ، في الهزاهز وقور ، وفي الرخاء شكور ، لا يغتاب ، ولا يتكبّر ، ولا يقطع الرحم ، وليس بواهن ، ولا فظ ، ولا غليظ ، ولا يسبقه بصره ، ولا يفضحه بطنه ، ولا يغلبه فرجه ، ولا يحسد الناس ، ولا يعيّر ولا يعيّر ، ولا يسرق ، ينصر المظلوم ، ويرحم المسكين ، نفسه منه في عناء ، والنامنه في راحة ، لا يرغب في عزّ الدنيا ، ولا يجزع من ذلّها ، للناس همّ قد أقبلوا عليه ، وله همّ قد شغله ، لا يرى في حكمه نقص ، ولا في رأيه وهن ، ولا في دينه ضياع ، يرشد من استشاره ، ويساعد من ساعده ، ويكيع (اي يجبن) عن الخناء والجهل )) الكافي / 2 / 331.

وقوله ( عليه السلام ) لأبي بصير :

(( أما تحزن؟ أما تهتمّ؟ أما تتألّم؟ قال : بلى ، قال عليه‌السلام : اذا كان ذلك منك فاذكر الموت ووحدتك في قبرك ، وسيلان عينيك على خدّيك ، وتقطّع أوصالك ، وأكل الدود من لحمك ، وبلاك وانقطاعك عن الدنيا ، فإن ذلك يحثّك على العمل ويردعك عن كثير من الحرص على الدنيا )) مجالس الشيخ الطوسي ــ المجلس / 55.

وعنه ( عليه السلام ) :

(( اكثر من الأصدقاء في الدنيا فإنهم ينفعون في الدنيا والآخرة ، أمّا الدنيا فحوائج يقومون بها ، وأمّا الآخرة فإن أهل جهنم قالوا : فما لنا من شافعين ولا صديق حميم )) الوسائل 8 / 427

وقوله ( عليه السلام ) :

(( الكمال كلّ الكمال :
التفقّه في الدين ، والصبر على النائبة ، وتقدير المعيشة )) الكافي / باب صفة العلم وفضله


وعنه ايضاً :

(( أحبّ اخواني إليّ من أهدى إليّ عيوبي )) الوسائل 8 / 413

مقدمة البرنامج
22-08-2014, 09:00 PM
اللهم صل على محمد وال محمد

وعظم الله لكم الاجر واحسن لكم العزاء باستشهاد نور الظلمات ،وناشر العلوم الباهرات ،وصاحب الكلمات الواضحات

امامنا جعفر بن محمد الصادق (عليه السلام )

ووالله تذوب القلوب حسرة على انوار عزنا واطواد فخرنا من اهل بيت محمد (صلوات ربي وسلامه عليه )

كيف انهم هُجروا وغُربوا وذاقوا انواع البلايا والمصائب التي تهد الجبال الرواسي

لالشئ الا لانهم دعوا الى الحق والنور والفضيلة والكمال فلعن الله ظالميهم من اليوم الى يوم الدين.....

مشرفنا والاخ المحترم الفاضل (التقي)

تمنينا لو ان الساعة من برنامجكم المبارك (برنامج منتدى الكفيل )

تمتد لساعات لكي نغطي فيها كل النشر المخلص لاعضائنا ولمشرفينا الاكارم

لكن ماباليد حيله ونسال الله ان يكون بالقليل المختار من النشر الطيب البركة والنفع والفائدة المتواخاة .....

دمتم ودام اخلاص حبكم وولائكم لال البيت (عليهم السلام )

ليكون سببا لكم جميعا بسعادة الدارين ....

وسلمت الايادي تقبلوا مروري .....





http://up.arabseyes.com/uploads2013/22_08_14140873029333987.jpg




http://up.arabseyes.com/uploads2013/22_08_14140873037634248.jpg

كربلاء الحسين
23-08-2014, 01:00 AM
اعاتب عيني اذا
قصرت
وافني دموعي اذا
ماجرت
لذكراكم يابني
المصطفى
نعظم لكم الاجر باستشهاد الإمام
الصادق ع مأجورين وجعلها في ميزان حسناتكم

شجون فاطمة
23-08-2014, 07:41 AM
{مشرفنا التقي}بارك الله بكم واعظم الله لكم الأجر بمصاب صادق العترة،ولكم مني جزء قرآن هدية الى والديكم الكرام ويهدون ثوابه الى مقام الصادق {عليه السلام}في بقيع الغرقد