المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : زيارةالامام علي ع



اميرة الاحزان
31-08-2014, 11:15 AM
زيارة أمير المؤمنين الإمام علي عليه السلام في يوم الأحد :

السلام : على الشجرة النبوية ، والدوحة الهاشمية ، المضيئة المثمرة بالنبوة ، المونقة بالإمامة . السلام عليك : وعلى ضجيعيك آدم ونوح عليهما السلام ، السلام عليك : وعلى أهل بيتك الطيبين الطاهرين ، السلام عليك : وعلى الملائكة المحدقين بك ، والحافين بقبرك .

يا مولاي يا أمير المؤمنين : هذا يوم الأحد ، وهو يومك وباسمك ، وأنا ضيفك فيه وجارك ، فأضفني يا مولاي وأجرني ، فانك كريم تحب الضيافة ، ومأمور بالإجارة ، فافعل ما رغبت إليك فيه ، ورجوته منك ، بمنزلتك وآل بيتك عند الله ، وبمنزلته عندكم ، وبحق ابن عمك رسول الله ، صلى الله عليه وآله وسلم ، وعليكم أجمعين .



زيارة فاطمة الزهراء عليها السلام في ويوم الأحد :

السلام عليك : يا ممتحنة ، امتحنك الذي خلقك ، فوجدك لما امتحنك صابرة ، أنا لك مصدق ، صابر على ما أتى به أبوك ووصيه ، صلوات الله عليهما ، وأنا أسألكِ إن كنت صدقتكِ ، إلا ألحقتنيي بتصديقي لهما ، لتسر نفسي ، فاشهدي أني ظاهر بولايتكِ وولاية آل نبيك ، محمد صلى الله عليه وآله .



كما ذكر بعضهم لهذه الزيارة زيادة برواية أخرى وهي :

السلام عليك : يا ممتحنة ، امتحنك الذي خلقك قبل أن يخلقك ، وكنت لما امتحنك به صابرة ، ونحن لك أولياء مصدقون ، ولكل ما أتى به أبوك صلى الله عليه وآله ، وأتى به وصيه عليه السلام ، مسلمون ، ونحن نسألك اللهم : إذ كنا مصدقين لهم أن تلحقنا بتصديقنا بالدرجة العالية ، لنبشر أنفسنا ، بأنا قد طهرنا بولايتهم عليهم السلام .



السلام والصلاة على أمير المؤمنين عليه السلام :

السلام عليك : يا ولي الله ، السلام عليك يا حجة الله ، السلام عليك يا وصي رسول الله ، السلام عليك يا وارث النبيين ، وأفضل الوصيين ، ووصي خير المرسلين السلام عليك يا معز المؤمنين، ورحمة الله وبركاته .

اللهم : صل على علي بن أبي طالب ، الوصي المرتضى ، الخليفة المجتبى ، والداعي إليك وإلى دار السلام ، صديّقك الأكبر ، وفاروقك بين الحلال والحرام ، ونورك الظاهر الجميل ، ولسانك الناطق بأمرك الحق المبين ، وعينك على الخلق أجمعين ، ويدك العليا اليمين ، وحبلك المتين ، وعروتك الوثقى ، وكلمتك العليا ، ووصي رسولك المرتضى ، وعلم الدين ، ومنار المتقين ، وخاتم الوصيين ، وسيد المؤمنين ، وإمام المتقين ، بعد النبي محمد الأمين ، وقائد الغر المحجلين .

صلاة ترفع بها ذكره ، وتحسن بها أمره ، وتشرف بها نفسه ، وتظهر بها دعوته ، و تنصر بها ذريته ، وتفلج حجته ، وتعز بها نصره ، وتكرم بها صحبته ، سيد المؤمنين ، ومعلن الحق بالحق ، ودافع جيوش الأباطيل ، وناصر الله ورسوله .

اللهم : كما استعملته على خلقك فعمل فيهم بأمرك ، وعدل في الرعية ، وقسم بالسوية ، وجاهد عدو نبيك ، وذب عن حريم الإسلام ، وحجز بين الحلال و الحرام ، مستبصرا في رضوانك ، داعيا إلى إيمانك ، غير ناكل عن حزم ، ولا منثنِ عن عزم ، حافظا لعهدك ، قاضيا بنفاد وعدك ، هاديا لدينك ، مقرا بربوبيتك ، و مصدقا لرسولك ، ومجاهدا في سبيلك ، وراضيا بقولك ، فهو أمينك المأمون، وخازن علمك المكنون ، وشاهد يوم الدين ، ووليك في العالمين.

اللهم : صل على محمد وآل محمد ، وأفسح له فسحا عندك ، وأعطه الرضا من ثوابك الجزيل ، وعظيم جزائك الجليل ، اللهم : واجعلنا له سامعين مطيعين ، وجندا غالبين ، وحزبا مسلمين ، وأتباعا مصدقين ، وشيعة متألفين ، وصحبا مؤازرين ، وأولياء مخلصين ، ووزراء مناصحين ، ورفقآء مصاحبين ، آمين رب العالمين .

اللهم : اجزه أفضل جزاء المكرمين ، وأعطه سؤله يا رب العالمين ، وأشهد أنه قد ناصح لرسولك ، وهدى إلى سبيلك ، وجاهد حق الجهاد ، ودعا إلى سبيل الرشاد ، وقام بحقك في خلقك ، وصدع بأمرك ، وأنه لم يجر في حكم ، ولا دخل في ظلم ، ولم يسع في إثم ، وأنه أخو رسولك ، وأول من آمن به وصدقه برسالاته ونصره ، وأنه وصيه ، ووارث علمه ، وموضع سره ، و أحب الخلق إليه ، وأنه قرينه في الدنيا والآخرة ، وأبو سيدي شباب أهل الجنة : الحسن والحسين .

اللهم : صل على محمد وآل محمد ، وأبلغه عنا التحية والسلام ، واردد علينا منه التحية والسلام ، والسلام عليه ورحمة الله وبركاته .