المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ما المقصود بهما



بيرق
31-08-2014, 03:19 PM
السﻻم عليكم ورحمة الله وبركاته
وردت في دعاء السمات هاتين العبارتين (( تابوت الشهادة ، قبة الرمان )) فما المقصود بهما ولكم اﻻجر والثواب ؟

المفيد
01-09-2014, 08:59 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
ولله الحمد والصلاة والسلام على أشرف الخلق أجمعين محمد وآله الطاهرين

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته




قال الكفعمي: التابوت هو صندوق التوراة وفي كتاب الزبدة عن الباقر عليه السلام هذا التابوت هو الذي أنزله الله تعالى على ام موسى فوضعته فيه فألقته في البحر، فلما حضرت موسى الوفاة وضع فيه الالواح ودرعه وما كان عنده من آثار النبوة، وأودعه وصيه يوشع بن نون فلم يزل بنو إسرائيل يتبرك به وهم في عز وشرف حتى استخفوا به فكانت الصبيان تلعب به فرفعه الله تعالى عنهم. قيل كان في أيدي العمالقة حتى غلبوهم فرده الله عليهم، وقيل إن هذا التابوت انزل على آدم عليه السلام وفيه صور الانبياء عليهم السلام فتوارثته أولاده إلى أن وصل إلى بني إسرائيل فكانوا يستفتحون به على عدوهم..
وعن علي عليه السلام كانت فيه ريح هفافة من الجنة لها وجه كوجه الانسان، وعند أهل الكتاب أن التابوت حمل إلى ناحية كرزيم من ناحية طور سيناء فكانت تظله بالنهار غمامة ويشرق عليه بالليل عمود من نار، وكان يدلهم على الطريق ليلا. وقال الطبرسي: كان الغمام يظل بني إسرائيل من حر الشمس ويطلع بالليل عمودا من نور يضئ لهم..


بحار الأنوار - العلامة المجلسي - (87 / 110)



ومنه عن أبي جعفر عليه السّلام في وفاة النبيّ صلّى الله عليه و آله : «أتاهم آتٍ ... فقال : السلام عليكم أهل البيت ورحمة الله وبركاته ...أورثكم كتابه وجعلكم تابُوت علمه» : 22 / 537 . أي جعلكم بمنزلة التابُوت في بني إسرائيل ؛ لكونه مخزناً لعلومهم ، وهم خُزّان علوم هذه الاُمّة.. (المجلسي : 22 / 538)



وأما قبة الرمان، وفى نسخة قبة الزمان..
قبة الزمان بالزاي المعجمة قد تكرر ذكرها في التوراة وهي القبة التي بناها موسى وهارون في التيه بأمره تعالى فكان معبدا لهم، قال الكفعمي: وأما قبة الزمان فهو بيت المقدس، وقال المطرزي: القبة كل بناء مدور والجمع قباب. وقال بعضهم: قبة الزمان هو الفلك، وإنما سميت قبة بيت المقدس بذلك لشرفها وعظم محلها، كما أن الشمس إذا كانت في قبة الفلك تكون في أوج السعادة وكذلك بيت المقدس من كان فيه كان في أوج السعاة، وقيل: المراد بها بيوت الانبياء وقيل: المساجد..
وقال بعضهم: قبة الرمان في هذا الدعاء بالراء المهملة، قال: ومعناه أنها قبة يتعبد فيها موسى وهارون..
بحار الأنوار - العلامة المجلسي - (87 / 119)

نور من الله
01-09-2014, 09:43 AM
عفوا هل التابوت نفسه الذي موجود في قصة جالوت وطالوت؟؟
ﻷنه يحتوي على ما تفضلت عليه في التابوت

قبة الرمان أول مرة أعرفها معلومة جديدة شكرا جزيلا لكم

موفقين إن شاء الله وزادكم الله من علمه

بيرق
10-09-2014, 01:38 PM
جزاك الله كل خير اخي المفيد وتقبل الله عملك