المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : تعالوا لأريكم طريقة الامور بالمعروف والنهي عن المنكر!



رحيق الزكية
13-09-2014, 08:22 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

يقول الشيخ محمود المفيد تلميذ (العالم الرباني العارف جهانكيز قشقائي) :

أن جهانكيز خان قشقائي دخل سوق قيصرية مع عدد من تلامذته ، فبلغ سمعهم صوت ألآلات الموسيقى من أحدى الحجرات ، قال أحد التلامذة له : اسمح لي أن أذهب الى الحجرة وأشتت شمل الساكنين فيها.!!

فأجاب جهانكيز : ليس هذا طريقا صحيحاً للأمر بالمعروف والنهي عن المنكر فأنهم من أتباع ظل السلطان (الحاكم الشقي المستبد آنذاك في اصفهان) فيلقي القبض عليكم ، ويصير عملكم سبباً لتشويه سمعة رجال الدين ، تعالوا معي لأريكم طريقة الامور بالمعروف والنهي عن المنكر !!

فدخل جهانكيز خان مع تلامذته الى تلك الحجرة ورفع الستار وقال : ((أيها السادة السلام عليكم ، أتريدون ضيوفاً ؟؟؟ )) .
ارتبك الحضور في الغرفة وقلقوا كما تحيّر تلامذته أيضا فقال جهانكيز خان للحضار في الغرفة : <<إنكم كنتم تعزفون وفقاً لنغمة فلان . تابعوا عزفكم >>.

وبدأ أحدهم يعزف فأخذ جهانكيز خان على عزفه قائلاً : ((إنك لا تحسن العزف وتخرج عن النغمة)) فبدأ الاخر يعزف فقال له : ((أنت تخطئ أيضا وتخرج عن النغمة)) ثم شرع الثالث والرابع حتى عزف كل الحضار في الغرفة وكان جهانكيز خان يرصد أخطائهم في العزف ،فتعجب الحضار والتلامذة من براعته ومهارته في الموسيقى .

ثم ألتفت أليهم وقال : (( إني كنت في فترة من الزمان مثلكم،وكنت متبحراً في عزف الآلات الموسيقية لكنه توصلت في النهاية أنني أتلفت عمري ، أيستحق العمر أن يصرفه الانسان في الترف واللغو ؟؟ )).

ثم بدأ يقرأ القرآن والحديث وواصل حتى أصبح مجلس الفرح مجلس حزن وبكى جميع الحضار بكاءً شديداً ثم كسر الحضور زجاجات الخمر وحطموا آلاتهم الموسيقية وصار المجلس مجلسا روحانياً وفيما بعد دعا لهم جهانكيز خان وقال : ((غفر الله لكم ! أتمنى لكم أن يوفقكم للتوبة ، كما تبت أنا أيضاً ونجحت فيها )).

منقول ( علماء المفخرة)

http://www.alkafeel.net/forums/attachment.php?attachmentid=20732&stc=1