المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : فضيلة للامام علي عليه السلام لم يشاركه فيها اي احد من الصحابة



الصحيفةالسجادية
29-09-2014, 12:48 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وال محمد

قال الله عز وجل في كتابه الكريم

الَّذِينَ يُنْفِقُونَ فِي السَّرَّاءِ وَالضَّرَّاءِ وَالْكَاظِمِينَ الْغَيْظَ وَالْعَافِينَ عَنِ النَّاسِ وَاللَّهُ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ

وقال ايضاً

وَكَأَيِّنْ مِنْ نَبِيٍّ قَاتَلَ مَعَهُ رِبِّيُّونَ كَثِيرٌ فَمَا وَهَنُوا لِمَا أَصَابَهُمْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَمَا ضَعُفُوا وَمَا اسْتَكَانُوا وَاللَّهُ يُحِبُّ الصَّابِرِينَ

وقال ايضاً

فَبِمَا رَحْمَةٍ مِنَ اللَّهِ لِنْتَ لَهُمْ وَلَوْ كُنْتَ فَظًّا غَلِيظَ الْقَلْبِ لَانْفَضُّوا مِنْ حَوْلِكَ فَاعْفُ عَنْهُمْ وَاسْتَغْفِرْ لَهُمْ وَشَاوِرْهُمْ فِي الْأَمْرِ فَإِذَا عَزَمْتَ فَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُتَوَكِّلِينَ

وقال ايضاً

وَإِنْ حَكَمْتَ فَاحْكُمْ بَيْنَهُمْ بِالْقِسْطِ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُقْسِطِينَ

وقال ايضاً

كَيْفَ يَكُونُ لِلْمُشْرِكِينَ عَهْدٌ عِنْدَ اللَّهِ وَعِنْدَ رَسُولِهِ إِلَّا الَّذِينَ عَاهَدْتُمْ عِنْدَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ فَمَا اسْتَقَامُوا لَكُمْ فَاسْتَقِيمُوا لَهُمْ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُتَّقِينَ

وقال ايضاً

إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الَّذِينَ يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِهِ صَفًّا كَأَنَّهُمْ بُنْيَانٌ مَرْصُوصٌ

الان من يحب الله عز وجل الجواب




قال النبي صلى الله عليه وسلم



يوم خيبر: (لأعطين الراية غدا رجلا يفتح على يديه، يحب الله ورسوله ويحبه الله ورسوله). فبات الناس ليلتهم: أيهم يعطى، فغدوا كلهم يرجونه، فقال: (أين علي). فقيل: يشتكي عينيه، فبصق في عينيه ودعا له، فبرأ كأن لم يكن به وجع، فأعطاه، فقال: أقاتلهم حتى يكونوا مثلنا؟ فقال: (انفذ على رسلك حتى تنزل بساحتهم، ثم ادعهم إلى الإسلام، وأخبرهم بما يجب عليهم، فوالله لأن يهدي الله رجلا بك، خير لك من أن يكون لك حمر النعم).





المصدر صحيح البخاري كتاب الجهاد والسير بابفضل من أسلم على يديه رجل



فالامام علي عليه الصلاة والسلام

محسن
صابر
متقي
متوكل
مقسط

وايضاً مجاهد في سبيل الله عز وجل

الله عز وجل يحب المحسنين و المتوكلين و المقسطين والصابرين والمجاهدين في سبيله و المتقين والنبي صلى الله عليه واله قال

يحب الله ورسوله ويحبه الله ورسوله فرب العالمين يحب هولاء العباد وهذه اجتمعت في الامام علي عليه الصلاة والسلام

ومن يقول هذا ليس بصحيح نقول له هات نص من القران الكريم او حديث من النبي صلى الله عليه واله يقول غير ذلك

واذا لا يوجد

فرب العالمين سبحانه وتعالى يحب هذه الصفات وايضاً يحب الامام علي عليه الصلاة والسلام وهذه الصفات كلها مجتمعة في الامام عليه السلام

http://www.yahosein.com/vb/images/smilies/smile.gif




هدية الى سيدي و مولاي الامام علي عليه السلام

مشاعر هادئة
29-09-2014, 08:18 AM
جزاك الله كل الخير
وجعله في ميزان حسناتك

fatima
30-09-2014, 05:01 PM
جزاك الله خير الجزاء وحشرك مع نبيه وحبيبه محمد صلى الله عليه واله وسلم واله الاتقياء عليهم السلام وعجل فرجهم

سجاد القزويني
30-09-2014, 05:07 PM
السلام على امام المتقين وسيد الوصيين اثابكم الله باحسن الاجر سلم الله يدكم

العميد
01-10-2014, 03:57 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على محمد واله الطاهرين

الاخ الفاضل حياكم الله وسدد خطاكم وجعلكم ممن يدافع عن الحق دائماً وابداً ورزقنا الله واياكم الثبات على ولاية ولي الله أمير المؤمنين (عليه السلام)
لقد تعددت فضائله ومناقبه حتى ملئت الخافقين فذاك هو مولاي علي (عليه السلام) فلا احد يقاربه ولا يقارن به ، فلا يمكن ان نقارن قمراً بشمس فهو يستمد ضياءه منها ، فكان كذلك الجميع يستمدون ضيائهم من نوره المبارك فاذا اشرق اختفت انوار الجميع واذا غاب انكشفت انوارهم العائدة اليهم منه ، وشتان ما بين ضوء الشمس المباشر وتأثيره وما بين انعكاسه ، فتفرد بفضائله ومناقبه عالياً يعانق السماء شموخاً والقاً ، نسأله ان يحشرنا معه واله الطاهرين

الصحيفةالسجادية
05-10-2014, 10:17 AM
اللهم امين بحق محمد وال محمد عليهم الصلاة والسلام

اللهم صل على محمد وال محمد

الله يتلطف بكم فهو اللطيف الخبير بعباده

نسالكم الدعاء