المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : كواكب النبي يوسف (ع) هل هي كواكب المجموعة الشمسية؟



duaa deyaa
21-02-2010, 07:21 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم

قال تعالى في كتابه الكريم:{ إذ قال يوسف لأبيه يا أبت إني رأيت أحد عشر كوكباً والشمس والقمر رأيتهم لي ساجدين } سورة يوسف / 4
تساؤل يتم طرحه باستمرار (هل الكواكب التي رآها النبي يوسف (ع) في رؤياه هي نفسها كواكب المجموعة الشمسية أم لا؟ ويعتقد الكثيرون بأنها فعلا كواكب المجموعة الشمسية وحتى يذهب البعض في تصوره إلى أن اليهود وغيرهم يسعون لطمس هذه الحقيقة (من وجهة نظرهم) من خلال التصويت على إخراج كوكب بلوتو من المجموعة الشمسية عام 2008 وذلك بعد أن تم اكتشاف كوكب يقع مداره خارج مدار بلوتو ويعللون ذلك بأنها محاولة لطمس الحقائق القرآنية فبلوتو الكوكب التاسع في المجموعة الشمسية وبعده تم اكتشاف الكوكب الذي سمي (سيدنا) فأصبح المجموع عشرة كواكب وهناك احتمال كبير لاكتشاف الكوكب الحادي عشر، لكن وللأمانة العلمية فيجب ذكر بأن الكثير من علماء الولايات المتحدة الأمريكية رفضوا وبشدة على التصويت لإخراج بلوتو من مجموعة الكواكب ليطلق عليه لقب كوكب قزم وذلك لأن ((بلوتو الكوكب الوحيد الذي اكتشفه عالم أمريكي الجنسية فأهميته تاريخية بالنسبة للولايات المتحدة الأمريكية))، ولذلك نعود للتساؤل السابق من جديد، إذا عدنا بالزمن إلى الوراء إلى الفترة الزمنية التي سبقت نزول القرآن الكريم نجد أنَّ تعبير (الكوكب) عند العرب قديماً وفي تراثنا الفلكي الإسلامي يدل على النجم السماوي كالسهيل والعيوق والسماك وغيرها من النجوم، إلا إذ قيّد (الكوكب) بالسيّار أو المتحيّر، ففي كل ما ورد عن لفظة (الكوكب والكواكب) في القرآن الكريم، يظهر لنا أن اللفظة جاءت بمعناها العام المعروف في التراث الفلكي القديم الشامل (للنجوم والكواكب) أو للنجوم وحدها.
فقد كانت كلمة (كوكب) تستعمل كمصطلح فلكي عام لكل الأجرام السماوية، بينما كانت كلمة (نجوم) تستعمل كمصطلح تنجيمي وقد منع الإسلام الاحتكام إلى النجوم ففي الحديث الشريف لخير البشر محمد (صلى الله عليه وآله وسلم): (المنجم كالكاهن والكاهن كالساحر و الساحر في النار وكذلك قول الإمام الصادق (عليه السلام): النجوم علم كثيره لا يدرك وقليله لا ينتفع به.
أما الآن في العصر الحديث فتغيرت المصطلحات فأصبحت كلمة (نجم ونجوم) تطلق على الأجرام السماوية التي تبعث الضوء بفعل تفاعلاتها النووية الداخلية، أما لفظ (كوكب وكواكب) فأصبحت تطلق على الأجرام السماوية الأصغر كتلة وحجما من نجمها وتدور حوله وتكتسب اضائتها من انعكاس ضوء نجمها الساقط عليها.
ولقد وردت كلمة أو مصطلح (الكوكب) (والكواكب) من خلال مجموعة آيات قرآنية كريمة منها في قوله تعالى:
{إِذْ قَالَ يُوسُفُ لأَبِيهِ يَا أَبَتِ إِنِّي رَأَيْتُ أَحَدَ عَشَرَ كَوْكَباً وَالشَّمْسَ وَالْقَمَرَ رَأَيْتُهُمْ لِي سَاجِدِينَ} سورة يوسف / 4.
وقوله تعالى:
{كَأَنَّهَا كَوْكَبٌ دُرِّيٌّ يُوقَدُ مِنْ شَجَرَةٍ مُبَارَكَةٍ زَيْتُونَةٍ لا شَرْقِيَّةٍ وَلا غَرْبِيَّةٍ} سورة النور / 35.
وقوله تعالى:
{فَلَمَّا جَنَّ عَلَيْهِ اللَّيْلُ رَأى كَوْكَباً قَالَ هَذَا رَبِّي فَلَمَّا أَفَلَ قَالَ لا أُحِبُّ الآفِلِينَ} سورة الإنعام / 76.
وفي قوله تعالى:
{إِنَّا زَيَّنَّا السَّمَاءَ الدُّنْيَا بِزِينَةٍ الْكَوَاكِبِ} سورة الصافات / 6.
وقوله تعالى :
{إِذَا السَّمَاءُ انْفَطَرَتْ * وَإِذَا الْكَوَاكِبُ انْتَثَرَتْ} سورة الانفطار / 1 و2.
أما لفظ (نجوم) فجاءت في قوله تعالى:
((وهو الذي جعل لكم النجوم لتهتدوا بها في ظلمات البر والبحر قد فصلنا الآيات لقوم يعلمون)) سورة الأنعام / 97.
وقوله تعالى: ((والشمس والقمر والنجوم مسخرات بأمره ألا له الخلق والأمر تبارك الله رب العالمين)) سورة الأعراف /54.
وقوله تعالى: ((فلا أقسم بمواقع النجوم)) سورة الواقعة / 75.
وقوله تعالى: ((فاذا النجوم طمست)) سورة المرسلات / 8.
وقوله تعالى: ((واذا النجوم انكدرت)) سورة التكوير /2.
وذكر لفظ (نجم) مرتين في قوله تعالى: ((والنجم والشجر يسجدان)) سورة الرحمن / 6.
وقوله تعالى: ((وما أدراك ما الطارق * النجم الثاقب)) سورة الطارق / 2-3.
وقوله تعالى: ((وسخر لكم الليل والنهار والشمس والقمر والنجوم مسخرات بأمره..)) سورة النحل / 12.

المفيد
22-02-2010, 10:25 AM
بسم الله الرحمن الرحيم

والصلاة والسلام على أشرف الخلق أجمعين محمد وآله الطيبين الطاهرين


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ...


عن عثمان بن حنيف الأنصاري قال ((سمعت رسول الله صلّى الله عليه وآله يقول : أهل بيتي نجوم الأرض و نور الأرض فلا تقدموهم فهم الولاة بعدي ، فقام إليه رجل فقال : يا رسول الله و أي أهل بيتك أولى بذلك فقال علي و ولده)) .


أحسنت أخي الكريم وجعلك الله من النجوم المنيرة في سماء شيعة أهل البيت عليهم السلام .



(((السلام على الحسين وعلى علي بن الحسين وعلى أولاد الحسين وعلى أصحاب الحسين)))