المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : حكايةَ الشهيدِ الرَّضيعِ المظلوم



خادم أبي الفضل
24-10-2014, 01:07 AM
جاءتهُ زوجتُهُ زائغةَ العَينين، مُتعَبة، حائرة.. تَحمِلُ بين يدَيها « شيئاً ». قدّمَته إليه، قالت:
ـ يا أبا عبدالله.. إسْقِهِ ماءً، سيَموت.
حَملَ ولدَهُ الرَّضيعَ بكلتا يدَيه. ليس له مِن العُمر غيرُ شُهورٍ ستّة. أخَذَ يَنظُر إلى وجهِ ولدِه الجميلِ النَّحيلِ. لقد ذَبَل كما تَذبُل وَردةٌ بيضاءُ عاطِرَةٌ في رياحِ ظَهيرةٍ صَحراويّة. وتَذكّرَ وجهَ أُمِّه.. فاطمةَ. القصّةُ طويلة.. بدَأتْ من هناك.
لاحظَ أنّ صغيرَهُ عبدَالله يَلُوك لِسانَهُ في فَمهِ، ويُديرُ رأسَهُ يَمْنةً ويَسْرةً مِن آلامِ الظمأ والجَفاف.
لو كان بَقِي في عينهِ دَمعٌ لَسقاهُ مِن دَمعِ العَين. قال:
ـ حَسْبيَ الله ونِعْم الوكيل.
حَملَ ولدَه إلى خارج الخَيمة.. ومضى.
مضى.. حتّى وَصلَ أمامَ صُفوفِ جيشِ العَدوّ. جيشٌ قد ملأ الأُفُق، لا يُرى له أوّلٌ ولا آخِر.
رَفَعَهُ أمامَهُم على يدَيه، لِيَرَوا ما فَعلَ الظمأُ بهذا الطفلِ الصغير.. فلعلَّ فيهم مَن يَرِقُّ قَلبُه له.
قالَ لهم: أُسْقُوا هذا الرّضيعَ ماءً. خُذوهُ أنتم واسقُوهُ إذا كنتم تَخافونَ أن أشربَ أنا من الماء. جُرعَة واحدةٌ تَكْفيه.. وخلفَكُم النّهُر يَجري، وتَشربُ منه حتّى الكِلاب!
وَقَفَ أبو عبدِالله مادّاً يدَيهِ بالطفلِ إليهم، وظلَّ يَنتَظِرُ الجواب.
وجاءهُ الجوابُ على الفَور. لم يَتأخَّرْ لحظةً واحدة!
أحسَّ أبو عبدالله أنّ « شيئاً » حارّاً بدأ يَسيلُ فَجأةً على كفَّيه. ونَظَر إلى هذا الشّيء، فإذا هو أحمرُ اللّون.. يَتَدفّقُ من رقَبَةِ صغيرهِ العَطشان! ورأى سَهماً أُمويّاً كريهاً قد انغَرَزَ في رقَبةِ الرَّضيع. كانَ السّهمُ قد انطَلَقَ مِن قَوسِ أحدِهم فذَبَحَ ولدَهُ العزيز. ونظرَ إليهِم الإمامُ الصابرُ نظرةً ذاتَ مَغزىً عميق.. ثمّ رَفعَ طَرْفَهُ إلى السماء.
ظلَّ الوَلَدُ يَرفسُ برِجلَيهِ دَقائق، ويَبسُطُ كفَّيهِ ويَقْبِضُهما مِن شدّةِ الألم، وهو يَتَلوّى ـ على يدَي أبيه ـ كالطَّيرِ المذبوح.. حتّى صَعَدَت روحُهُ القُدسيّةُ إلى الأعالي، واستقبلَتْها هنالكَ أفواجُ الملائكة الباكين.

* * *
ذَهبَ عبدُالله رَضيعاً شهيداً ظامئاً كأشدِّ ما يكونُ الظمأ.
ذَهبَ عبدُالله ذَبيحاً مَظلوماً كأقسى ما تكون الظُّلاماتُ في العالَم.
لكنّ صورتَهُ القُدسيّةَ المحفوفةَ بِهالَةٍ من النورِ السّماويّ ظَلَّتْ حاضرةً في ذاكرةِ التاريخ.
وظَلَّتْ صورةُ عُنُقهِ الفِضِيِّ الأبيضِ الذي تَفجّرَ منهُ الدمُ المحمّديُّ الشريف.. تَحمِلُها إلى الأبد كلُّ نَسمَةٍ من هواءِ العالَم.
وما يزَالُ الدمُ الطاهرُ يَقطُرُ على كفِّ أبيهِ الحسينِ صلوات الله عليه.. إلى آخِر أيّامِ الدنيا على هذهِ الأرض.

http://www.alkafeel.net/forums/attachment.php?attachmentid=21380&stc=1



وما يَزالُ الصِّبيانُ والصَّبايا في العالَم كلِّه يَذكُرونَ حكايةَ الشهيدِ الرَّضيعِ المظلوم.
يَذكرونها كلّما رأوا طفلاً رَضيعاً على صدرِ أُمِّه.
ويَذكرونها كلّما شاهَدوا وَلَداً يَطلُبُ الماءَ مِن العطش.
ويَذكرونها كلّما سَمِعوا عن صَبيٍّ مظلوم يَتَعذّب.
ويَذكرونها كلّما شرِبوا هُم قَدَحَ ماءٍ باردٍ لذيذ.

خادم الرضا عليه السلام
24-10-2014, 10:20 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد
احسنتم اخي خادم ابي الفضل وبارك الله فيك
سيبقى رضيع الحسين عليه السلام يصرخ مدى الدهر لماذا منتعم عني الماء ولماذا قتلتموني بغير ذنب اقترفته ولماذا قتلتم ابي الحسين ولماذا ولماذا ..... وهناك في ساحة
المحشر سوف يسالهم الله تعالى نفس الاسئلة ولكن لا اجابات توجد ، عندها (أَلْقِيَا فِي جَهَنَّمَ كُلَّ كَفَّارٍ عَنِيدٍ) فماواهم جهنم وبئس المصير

السلام على الحسين وعلى علي بن الحسين وعلى اولاد الحسين وعلى اصحاب الحسين

خادم أبي الفضل
25-10-2014, 11:32 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد
احسنتم اخي خادم ابي الفضل وبارك الله فيك
سيبقى رضيع الحسين عليه السلام يصرخ مدى الدهر لماذا منتعم عني الماء ولماذا قتلتموني بغير ذنب اقترفته ولماذا قتلتم ابي الحسين ولماذا ولماذا ..... وهناك في ساحة
المحشر سوف يسالهم الله تعالى نفس الاسئلة ولكن لا اجابات توجد ، عندها (أَلْقِيَا فِي جَهَنَّمَ كُلَّ كَفَّارٍ عَنِيدٍ) فماواهم جهنم وبئس المصير

السلام على الحسين وعلى علي بن الحسين وعلى اولاد الحسين وعلى اصحاب الحسين


أهلا وسهلا بالاخ الفاضل والمتواصل والمشرف العزيز
خادم الامام الرضا عليه السلام

سيقى نداء الرضيع المظلوم :
[ بإي ذنب قتلت ]

نعم ما ذنب الرضيع ؟ ماذنبه ؟

لقد بلغت الوحشية بهؤلاء الى انهم لم يفرقوا بين صغير وكبير
وهذا احد اهداف الامام السبط الشهيد عليه السلام ابراز العائلة المصونة لال الرسول صلوات الله عليه وعليهم في نهضته ليكشف وحشية النظام القائم انذاك

سرني مروركم الكريم

http://www.alkafeel.net/forums/attachment.php?attachmentid=21431&stc=1

ام التقى
26-10-2014, 03:20 PM
السلام على الحسين وعلى علي بن الحسين وعلى اولاد الحسين وعلى اصحاب الحسين .....احسنتم اخي الكريم على هذا الطرح القيم الذي ذكرنا ب عبد الله الرضيع عليه السلام وعطشه وذبحه .....لعن الله حرمله لعن الله حرمله لعن الله حرمله

خادم أبي الفضل
27-10-2014, 01:39 AM
السلام على الحسين وعلى علي بن الحسين وعلى اولاد الحسين وعلى اصحاب الحسين .....احسنتم اخي الكريم على هذا الطرح القيم الذي ذكرنا ب عبد الله الرضيع عليه السلام وعطشه وذبحه .....لعن الله حرمله لعن الله حرمله لعن الله حرمله

أهلا وسهلا بالاخت الكريمة أم التقى
نعم فمصيبة سيدي عبد الله تهز مشاعر الانسانية وان جريمة ذبحهه هي وصمة عار في جبين تلك الامة التي تحولت الى مسخ لا رحمة فيه وهي تمنع الماء عن رضيع لاحول ولاقوة له لدليل على مدى الانحطاط والتسافل الذي بلغته امةً تتبع قائد كيزيد ؟
فمضى عبد الله طيرا يرفرف في سماء النور يشكو ظلم الانسان حينما يفقد انسانيته

شكرا لتواصلكم



http://www.alkafeel.net/forums/attachment.php?attachmentid=21470&stc=1