المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : " وهي روحي التي بين جنبي " .



kerbalaa
24-06-2009, 08:41 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
إن للصديقة الكبرى ، فاطمة الزهراء سلام الله عليها ، مقامات ومقامات لايمكن ذكرها في مقام واحد .
فمن مقاماتها سلام الله عليها أنها روح أبيها رسول الله صلى الله عليه وآله كما قال صلى الله عليه وآله




" وهي روحي التي بين جنبي " .


نحن حينما نسير وندقق في هذا الحديث الشريف في حق الصديقة فاطمة الزهراء عليها السلام في صدوره عن أبيها رسول الله صلى الله عليه وآله الذي ماينطق عن الهوى إن هو إلا وحي يوحى .
نجد العجيب العجاب في مقام السيدة فاطمة عليها السلام حيث إن النبي أو المعصوم من الأئمة عليهم السلام لايقول قولاً مجاملة أو عاطفة أو ميل إلى نفسه ورغباته ومصالحه بل أمره وفعله وتقريره هو أمر الله جل جلاله .
فلا مجال من البعض من صرف الحديث عن ظاهره الحقيقي إلى المجازي أو التأويل المخل بالظاهر حيث إن الظهور حجة ولايمكن صرفه إلا بمخصص مروي عن المعصوم كما هو المعروف والمتعارف عند العلماء .
فالنبي صلى الله عليه وآله كما يقول في حق ابنته فاطمة عليها السلام " هي روحي " ويؤكد هذه الروح بقوله ثانياً " التي بين جنبي " .
لايقصد الرسول من هذا الحديث غير الظاهر و الظاهر هي روحه التي بين جنبيه صلى الله عليه وآله وسلم .




حقيقة الروح و الجسد


إن للروح معاني عدة :
منها الروح التي تحل في الجسد في الشهر الرابع وهو جنين في رحم أمه .حيث تكون حركة الجنين في الرحم منذ الشهر الرابع فما فوق .
فمقام الروح بالنسبة للجسد واضح بين لايحتاج إلى بيان وتفسير .
فلولا الروح لكان الجسد ميتاً لاحراك له أصلاً .
بحيث يكون قيمة الجسد في الظاهر والباطن بالروح وإذا خرجت الروح من الجسد بالموت خرب الجسد وتحول إلى تراب .
فعبد الله مثلاً مكون من جسد وروح فإذا خرجت روحه من جسده يكون جسده خراباً متحللاً لاقيمة له .
فإن الإنسان لايأكل ولايشرب ولايضحك ولايبكي ولا يعلم ولا يحلم و يفقه ولايحسن بل لايقوم بأي عمل من الأعمال الجسدية أو العقلية أو الخيالية أو أي تصرف من تصرفاته إلا بالروح وإذا خرجت الروح من الجسد بطل عمل الجسد كله .
هذا بالمكلف العادي فكيف بالأنبياء و الرسل و الأوصياء و كيف بأفضل الخليقة جمعاء وهو نبينا محمد رسول الله خاتم الأنبياء و المرسلين صلى الله عليه وآله .
عن أمير المؤمنين عليه السلام لذا روي في خلق رسول الله صلى الله عليه وآله لما أمره الله جل جلاله بأن يسبح في تلك الأبحر " حتى تقلب في عشرين بحراً ، فلما خرج من آخر الأبحر قال الله تعالى :
ياحبيبي . ياسيد رسلي ، ويا أو مخلوقاتي ، ويا آخر رسلي ، أنت شفيع يوم المحشر .
فخر النور ساجداً ثم قام فقطرت منه قطرات كان عددها منه ألف وأربعة وعشرون ألف قطرة فخلق الله تعالى من كل قطرة من نوره نبياً من الأنبياء .
فلما تكاملت الأنوار صارت تطوف حول نور محمد صلى الله عليه وآله ، كما تطوف الحجاج حول بيت الله الحرام " .
حيث أن الأنبياء و الرسل والأوصياء و الأولياء بل جميع العالم و الأفلاك و الأملاك ما خلق إلا من فاضل جسده الشريف صلى الله عليه وآله .
فحقائق الأنبياء و الرسل التي هي أعلى من عقولهم ماخلقت إلا من فاضل جسده المبارك الذي وطأ به المشارق و المغارب كما قال مولانا صاحب العصر و الزمان عجل الله فرجه في وصفه جسد رسول الله صلى الله عليه وآله في المعراج حيث قال " وأوطأته مشارقك ومغاربك " .
فما من خلق الله تبارك وتعالى إلا ووطئه جسد رسول الله صلى الله عليه وآله بقدميه ليلة الإسراء و المعراج .
وإذا هذا الجسد الشريف و الخلق العجيب الذي أسجد الله تعالى له ملائكته بل العالم أجمع .
لولا روحه لما كان ما كان ولما خضع ما خضع ولما خلق ما خلق و هذه الروح هي فاطمة الزهراء سلام الله عليها .
لذا روي في الحديث القدسي : " لولاك لما خلقت الأفلاك ولولا علي لما خلقتك ولولا فاطمة لما خلقتكما " .
فخلق الأفلاك إنما خلقت من فاضل جسده صلى الله عليه وآله و سلم ولولا علي أمير المؤمنين عليه السلام لما خلق رسول الله صلى الله عليه وآله لأن تمام الدين وكمال النعمة بولايته عليه السلام ولولا فاطمة لما خلقتكما لأن الصديقة فاطمة هي روح الأثنين وهما رسول الله وأمير المؤمنين صلى الله عليهما وعلى آلهما الطيبين الطاهرين لكونهما نفس واحده ، و الصديقة الكبرى فاطمة سلام الله عليها هي روحهما كما قال صلى الله عليه وآله " وهي روحي التي بين جنبي " .



فالسلام على فاطمة في الأولين ، و السلام على فاطمة في الآخرين و الحمد لله رب العالمين .

ندى
11-12-2009, 06:43 PM
اللهم صل على محمد وآله الطيبين الطاهرين

السلام عليكم أخي القدير (kerbalaa )--

أشكر طرحكم الموفق:o

السلام عليك يا أم الحسن والحسين ياسيدتي الزهراء وعلى أبوك وبعلك وبنوك:(
يا علي يانورك سبب فتح عجايب وأسباب
ودمتم سالمين
جزاك الله خيرا من نور الامام علي-ع-

حفظكم الله ورعاكم صاحب الزمان-عج-

أختكم ندى ممنونة لكم:)

ترانيم السماء
04-02-2015, 11:55 PM
احسنتم جعلها الله في ميزان حسناتكم

المستغيثه بالحجه
10-02-2015, 01:47 PM
http://www.alkafeel.net/forums/attachment.php?attachmentid=22887&stc=1http://www.alkafeel.net/forums/attachment.php?attachmentid=22888&stc=1