المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : خطبة الامام الحسين (ع) العقائدية



الكف الفضي
31-10-2014, 01:36 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم


خطبة الإمام الحسين في منى

ولم يزل الحسين بن علي يطلب الفرصة لانهاض المسلمين وإيقاظهم وتحذيرهم من إمارة يزيد :

حج الحسين بن علي صلوات الله عليهما ، وعبد الله بن عباس وعبد الله بن جعفر معه ، فجمع الحسين بني هاشم رجالهم ونساءهم ومواليهم ، ومن الأنصار ممن يعرفه الحسين وأهل بيته ثم أرسل رسلا لا تدعوا أحدا ممن حج العام من أصحاب رسول الله المعروفين بالصلاح والنسكإلا أجمعوهم لي ، فاجتمع إليه بمنى أكثر من سبعمائة رجل وهم في سرادقه ، عامتهم من التابعين ، ونحو من مائتي رجل من أصحاب النبى ، فقام فيهم خطيبا فحمد الله وأثنى عليه ، ثم قال : أما بعد فإن هذا الطاغية قد فعل بنا وبشيعتنا ما قد رأيتم وعلمتم وشهدتم ، وإني أريد أن أسألكم عن شيء ، فإن صدقت فصدقوني وإن كذبت فكذبوني ، وأسألكم بحق الله عليكم وحق رسول الله وقرابتي من نبيكم لما سيرتم مقامي هذا ، ووصفتم مقالتي ودعوتم أجمعين في أمصاركم من قبائلكم من أمنتم من الناس .

ووثقتم به فادعوهم إلى ما تعلمون من حقنا فإني أتخوف أن يدرس هذا الأمر ويذهب الحق ويغـلب ، ( والله متم نوره ولو كره الكافرون ) وما ترك شيئا مما أنزل الله فيهم من القرآن إلا تلاه وفسره ، ولا شيئا مما قاله رسول الله في أبيه وأخيه وأمه وفي نفسه وأهل بيته إلا رواه ، وكل ذلك يقول أصحابه : أللهم نعم ، وقد سمعنا وشهدنا ، ويقول التابعي : أللهم قد حدثني به من أصدقه وأئتمنه من الصحابة ، فقال : أنشدكم الله إلا حدثتم به من تثقون به وبدينه .

فكان فيما ناشدهم الحسين

وذكرهم أن قال : أنشدكم الله ! أتعلمون أن علي بن أبي طالب كان أخا رسول الله حين آخى بين أصحابه فآخى بينه وبين نفسه ، وقال : أنت أخي وأنا أخوك في الدنيا والآخرة ؟
قالوا : أللهم نعم !

قال : أنشدكم الله ! هل تعلمون أن رسول الله اشترى موضع مسجده ومنازله فابتناه ثم ابتنى فيه عشرة منازل ، تسعة له وجعل عاشرها في وسطها لأبي ، ثم سد كل باب شارع إلى المسجد غير بابه فتكلم في ذلك من تكلم ، فقال : ما أنا سددت أبوابكم وفتحت بابه ، ولكن الله أمرني بسد أبوابكم وفتح بابه .
ثم نهى الناس أن يناموا في المسجد غيره ، وكان يجنب في المسجد ، ومنزله في منزل رسول الله فولد لرسول الله وله فيه أولاد .

قالوا : أللهم نعم !
قال : أفتعلمون أن عمر بن الخطاب حرص على كوة قدر عينه يدعها في منزله إلى المسجد فأبى عليه ، ثم خطب ، فقال إن الله أمرني أن أبني مسجدا طاهرا لا يسكنه غيري وغير أخي وبنيه ؟ قالوا : أللهم نعم .

قال : أنشدكم الله ! أتعلمون أن رسول الله نصبه يوم غدير خم ، فنادى له بالولاية ، وقال : ليبلغ الشاهد الغائب ؟
قالوا : أللهم نعم .

قال : أنشدكم الله ! أتعلمون أن رسول الله قال له في غزوة تبوك : أنت مني بمنزلة هارون من موسى ، وأنت ولى كل مؤمن بعدي ؟
قالوا أللهم نعم .

قال : أنشدكم الله ! أتعلمون أن رسول الله حين دعا النصارى من أهل نجران إلى المباهلة لم يأت إلا به وبصاحبته وابنيه ،
قالوا : أللهم نعم .

قال : أنشدكم الله ! أتعلمون أنه دفع إليه اللواء يوم خيبر ثم قال : لأدفعه إلى رجل يحبه الله ورسوله ويحب الله ورسوله ، كرار غير فرار ، يفتحها الله على يديه ؟
قالوا : أللهم نعم .

قال : أتعلمون أن رسول الله بعثه ببراءة وقال : لا يبلغ عني إلا أنا ، أو رجل مني ؟
قالوا : أللهم نعم .

قال : أتعلمون أن رسول الله لم تنزل به شدة قط إلا قدمه لها ثقة به ، وأنه لم يدعه باسمه قط إلا يقول : يا أخي ! وادعوا لي أخي ؟
قالوا : أللهم نعم .

قال : أتعلمون أن رسول الله قضى بينه وبين جعفر وزيد فقال : يا علي ! أنت مني وأنا منك ، وأنت ولى كل مؤمن بعدي ؟
قالوا : أللهم نعم .

قال : أتعلمون أنه كانت له من رسول الله كل يوم خلوة ، وكل ليلة دخلة ، إذا سأله أعطاه ، وإذا سكت أبداه ؟
قالوا : أللهم نعم.

قال : أتعلمون أن رسول الله فضله على جعفر وحمزة حين قال لفاطمة : زوجتك خير أهل بيتي ، أقدمهم سلما ، وأعظمهم حلما ، وأكثرهم علما ؟
قالوا : أللهم نعم .

قال : أتعلمون أن رسول الله قال : أنا سيد ولد بني آدم ، وأخي علي سيد العرب ، وفاطمة سيدة نساء أهل الجنة ، والحسن والحسين ابناي سيدا شباب أهل الجنة ؟ قالوا : أللهم نعم .
قال : أتعلمون أن رسول الله أمره بغسله وأخبره أن جبرئيل يعينه عليه ؟
قالوا : أللهم نعم .

قال : أتعلمون أن رسول الله قال في آخر خطبة خطبها : إني تركت فيكم الثقلين : كتاب الله وأهل بيتي ، فتمسكوا بهما لن تضلوا ؟
قالوا : أللهم نعم .


فلم يدع شيئا أنزله الله في علي بن أبي طالب خاصة وفي أهل بيته من القرآن ولا على لسان نبيه إلا ناشدهم فيه ، فيقول الصحابة : أللهم نعم ، قد سمعنا ،

ويقول التابع : أللهم قد حدثنيه من أثق به فلان وفلان ،
ثم ناشدهم أنهم قد سمعوه يقول : من زعم أنه يحبني ويبغض عليا فقد كذب ليس يحبني ويبغض عليا ، فقال له قائل : يا رسول الله ! وكيف ذلك ؟ قال : لأنه مني وأنا منه ، من أحبه فقد أحبني ، ومن أحبني فقد أحب الله ، ومن أبغضه فقد أبغضني ، ومن أبغضني فقد أبغض الله ،

فقالوا : أللهم نعم ، قد سمعنا وتفرقوا على ذلك

السلام عليكم

العميد
31-10-2014, 04:50 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على محمد واله الطاهرين

عظم الله اجورنا واجوركم بمصابنا بابي عبد الله الحسين (عليه السلام)

الاخ الفاضل الكف الذهبي وفقكم الله لكل خير وزاد في توفيقكم ، وكتب الله لكم ما تتمنون بمنه وكرمه ، لكن بامكانكم كتابة مصدر هذه الخطبة حتى وان كانت مشهورة كي يتسنى للاخوة الاعضاء والزائرين الكرام الاستفادة بشكل اكبر ، دمتم موفقين

الكف الفضي
31-10-2014, 10:40 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على محمد واله الطاهرين
عظم الله اجورنا واجوركم بمصابنا بابي عبد الله الحسين (عليه السلام)
الاخ الفاضل الكف الذهبي وفقكم الله لكل خير وزاد في توفيقكم ، وكتب الله لكم ما تتمنون بمنه وكرمه ، لكن بامكانكم كتابة مصدر هذه الخطبة حتى وان كانت مشهورة كي يتسنى للاخوة الاعضاء والزائرين الكرام الاستفادة بشكل اكبر ، دمتم موفقين




بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم

عظم الله لكم الاجر و تقبل الله أعمالكم

شكرا لدعائكم المبارك سلمكم الله من كل شر .

المصدر : كتاب سليم بن قيس الهلالي -ص320- اسم الموضوع :مناقب الامام أمير المؤمنيين (ع) على لسان الامام الحسين (ع) أو مناشدات و احتجاجات الامام الحسين (ع) بمكة .

الاحتجاج للطبرسي: ج2-306-أحتجاج الحسين(ع) بذكر مناقب أمير المؤمنين و أولاده حين أمر معاوية بلعن أمير المؤمنين- في نهاية الرواية - نقل المقدمة فقط .

والسلام عليكم