المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : قل يآ أيها الكافرون



عاشقة الكفيل
24-02-2010, 09:52 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
مشرفنا الفاضل أود أن أعرف كل ما يخص سورة الكافرون أن أمكنم ذلك
داعيتآ من المولى عز وجل أن يرزقكم جنات عدن تجري من تحتها الانهار أن شاء الله
أريد أولآ تفسير كلمات هذه الأية المباركة لغويآ وأصطلاحآ
مع التقدير

المفيد
25-02-2010, 02:33 PM
بسم الله الرحمن الرحيم


والصلاة والسلام على أشرف الخلق أجمعين محمد وآله الطيبين الطاهرين



وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ... ولك مثل ماتمنيت لنا أختي الكريمة (عاشقة الكفيل) ...



قال تعالى ((قُلْ يَا أَيُّهَا الْكَافِرُونَ * لَا أَعْبُدُ مَا تَعْبُدُونَ * وَلَا أَنْتُمْ عَابِدُونَ مَا أَعْبُدُ * وَلَا أَنَا عَابِدٌ مَا عَبَدْتُمْ * وَلَا أَنْتُمْ عَابِدُونَ مَا أَعْبُدُ * لَكُمْ دِينُكُمْ وَلِيَ دِينِ ))/الكافرون


لقد أورد الكثير من المفسرين بانها نزلت في نفر من قريش منهم الحارث بن قيس السهمي والعاص بن أبي وائل والوليد بن المغيرة وأمية بن خلف وغيرهم من القرشيين قالوا: هلم يا محمّد فاتبع ديننا نتبع دينك، ونشركك في أمرنا كلّه، تعبد آلهتنا سنة ونعبد آلهتك سنة . فإن كان الذي جئت به خيراً ممّا بأيدينا كنّا قد شركناك فيه وأخذنا بحظنا منه . وإن كان الذي بأيدينا خيراً ممّا في يديك كنت قد شركتنا في أمرنا وأخذت بحظك منه . فقال صلّى الله عليه وآله : معاذ الله أن أشرك به غيره . قالوا: فاستلم بعض آلهتنا نصدقك ونعبد آلهتك. فقال: حتى انظر ما يأتي من عند ربّي .
فنزل قل يا أيّها الكافرون ... فعدل رسول الله صلّى الله عليه وآله إلى المسجد الحرام وفيه الملأ من قريش، فقام على رؤوسهم، ثمّ قرأ عليهم حتى فرغ من السّورة فأيسوا عند ذلك، فآذوه وآذوا أصحابه .


المعنى/ جاءت بداية الآية بـ (قل) أي يامحمد لتبليغ الكافرين ، وإنّ الخطاب موجه إلى قوم معروفين بدليل الألف واللام العهدية ، أي إنّ هؤلاء المخاطبون هم معهودون ومعروفون .


(لاأعبد ماتعبدون) فإنّ هذا الأمر مفروغ منه ولايمكن للنبي صلّى الله عليه وآله أن يلبي رغباتهم ويستجيب لهم ، فجاء النفي في الحال والاستقبال أي لاأعبد الآن ولافي الزمن الآتي أبداً .


(ولاأنتم عابدون ماأعبد) نظراً لما اطلع الله على قلوبهم ونتيجة أفعالهم فهم كذلك ينفي عنهم الدخول في عبادة الله لافي الوقت الحالي ولافي المستقبل أبداً ، وبالفعل بقوا على حالهم إلى نهاية عمرهم .


أما الآيات الأخرى فقد جاءت مؤكدة لما مضى ، بحيث إنه يقول لهم لاتفكروا أبداً بانني سأعدل عن ذلك أبداً ، لذلك يأسوا منه فقال (لكم دينكم ولي دين) .



(((السلام على الحسين وعلى علي بن الحسين وعلى أولاد الحسين وعلى أصحاب الحسين)))

رياحين العراق
25-02-2010, 05:16 PM
شكرا لك اختي لانك اتحت لنا الفرصة لكي نتعرف من خلال الاخ الفيد
على تفسير هذه السورة
بوركتم جميعاً

عاشقة الكفيل
26-02-2010, 12:13 PM
اللهم صلي على محمد وعلي وفاطمة والحسن والحسين
كلمات المدح والثناء لا تفي حقكم ان شاء الله تكونو ممن ينال شفاعة القران الكريم
وشكرآ للأخت (رياحين العراق ) على مرورها العطر
ولكن لدي طلب أخر ان أمكنم ذلك
أريد ذكر المصادر والجزء ورقم الصفحة لآني بحاجة الى الرجوع اليها
أود أعرف الجانب النحوي في سورة الكافرون

kerbalaa
26-02-2010, 12:58 PM
احسنتم بيان جداا مهم بهذه السورة المباركة وفقكم الله اخي المفيد لكل خير

عاشقة الكفيل
02-03-2010, 11:12 AM
اللهم صلي على محمد وعلي وفاطمة والحسن والحسين
كلمات المدح والثناء لا تفي حقكم ان شاء الله تكونو ممن ينال شفاعة القران الكريم
وشكرآ للأخت (رياحين العراق ) على مرورها العطر
ولكن لدي طلب أخر ان أمكنم ذلك
أريد ذكر المصادر والجزء ورقم الصفحة لآني بحاجة الى الرجوع اليها
أود أعرف الجانب النحوي في سورة الكافرون

المفيد
02-03-2010, 02:24 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

والصلاة والسلام على أشرف الخلق أجمعين محمد وآله الطيبين الطاهرين


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ...


لاشكر على واجب بل الشكر لك على حسن ظنك وثقتك بنا ...

إذا أردت مسألة الاعراب فيمكنك الاستعانة بكتاب معجم اعراب ألفاظ القرآن الكريم للدكتور محمد سيد طنطاوي .




(((السلام على الحسين وعلى علي بن الحسين وعلى أولاد الحسين وعلى أصحاب الحسين)))