المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : لماذا الكسل والخمول ؟



عطر الولايه
29-11-2014, 01:45 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم وسهل مخرجهم
وصل اللهم على فاطمة وأبيها وبعلها وبنيها والسر المستودع فيها عدد ماأحاط به علمك
وعجل فرج يوسفها الغائب ونجمها الثاقب واجعلنا من خلص شيعته ومنتظريه وأحبابه يا الله
السلام على بقية الله في البلاد وحجته على سائر العباد ورحمة الله وبركاته


قال الإمام علي (ع) : إن طالبي الجنة هم قلة ، ونفس هؤلاء القلة تجدهم كسالى ، أتمنى لو كان هناك متسع من الوقت ، يمكن أن أصرفه من أجل الآخرة .
ذكر أحد كبار السن قال : في وقت السحر غلبني النوم ولم أنهض من أجل التهجد والعبادة ، وقلت في نفسي انام الآن ، وبعدها أنهض للعبادة ، استغرقت في النوم ، فرأيت في عالم المنام وجهاً جميلاً ، فسألته من أنت ؟ فقال : أنا قطرة من دموعك في وقت السحر ، فإذا كنت ترغب بوصالي ، وقربى ، فلا يجب عليك ان تكون كسولاً وخاملاً ، فقال : ومن شدة الفرح والسرور ، استيقظت من النوم .
إن رسول الله (ص) قال إن شهية رجل واحد من أهل الجنة تعادل شهية مائة رجل ، وبعد الأكل لا يشعر بأي عوارض تخمة أو ثقل في المعدة ، والفضلات الناتجة عن الأكل تتحول إلى عرق يخرج من جسمه ، وإن عالم الآخرة ، وعالم الدنيا ، غير قابل للمقايسة أبداً ، ومثل الدنيا إلى الآخرة ، كالنسبة بين عالم الطفل وهو في بطن أمه ، إلى عالم الدنيا .
والآن نحن في هذه الدنيا الفاسدة ، وعندما يغادرها الإنسان يعلم عندها ، أنه كان مشغولاً بالأعيبها وأنه كان مغفلاً .

بيرق
04-12-2014, 03:05 PM
اجمل الساعات واللحظات هي وقت الفجر عندما نذكر الله والناس نيام وفي غفلة
ندعوا الله ان يجعلنا ممن يرضى عنهم في الدنيا واﻵخرة
سلمت اناملك اختي عطر الولايه وبارك الله فيك

حميدة العسكري
04-12-2014, 07:09 PM
وا حسرتاه على الشباب والعافية ان مرا بنا كالبرق ولم نوظفهما للطاعات
واخسارتاه
اللهم بحق محمد وال محمد اعنّا على طاعاتك

أم طاهر
11-12-2014, 03:27 PM
احسنتي على هذه المشاركة

عطر الولايه
02-11-2015, 07:45 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم صل على محمد وال محمد الطيبين الطاهرين الاشراف وعجل فرجهم يا كريم
حيا الله مروركم الكريم نسأل الله تعالى لكم التوفيق وان يملأ دربكم نورا من نور محمد

وآله الاطهار عليهم السلام