المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ( 11/ ربيع الأول) ولادة السيدة نفيسة (عليها السلام)



المؤرخ
25-02-2010, 03:31 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

11 ربيع الأول
ولادة السيدة نفيسة $

الحمد لله رب العالمين

محمد البصراوي
25-02-2010, 04:04 PM
نهني صاحب العصر والزمان بولادة السيدة نفيسة

محمد البصراوي
25-02-2010, 04:08 PM
بارك الله فيك

kerbalaa
25-02-2010, 11:03 PM
ماذا تعرف عن السيدة نفيسة عليها السلام :

السيدة نفيسة هي ابنة الحسن بن زيد بن الحسن بن علي بن أبي طالب عليهم السلام .

ولدت رضى الله عنها بمكة سنة 145هـ وتوفيت سنة 208هـ أى عاشت 63عاما.

تزوجت من إسحاق بن الإمام جعفر الصادق بن الإمام محمد الباقر بن الإمام على زين العابدين بن الإمام الحسين بن الإمام على (ع) ، وكان يدعى (إسحاق المؤتمن) وولدت له القاسم وأم كلثوم رضى الله عنهما.

عاشت بالمدينة وحجت أكثر من ثلاثين حجة أكثرها ماشية ولم تفارق حرم النبى (ص) ثم هبطت إلى مصر بعد زيارة سيدنا إبراهيم الخليل سنة 193هـ وكانت نفيسة من الصلاح والزهد على الحد الذي لا مزيد عليه وكانت كثيرة البكاء تديم قيام الليل وصيام النهار وكانت نفيسة من النساء الصالحات التقيات . ويروي أن الشافعي لما دخل مصر سمع عليها الحديث وكان للمصريين فيها اعتقاد كبير وهو إلى الآن باق كما كان .

ويروى أن السيدة نفسية هي التي كانت تحفر قبرها بنفسها وقد توفيت في اليوم الذي أتمت فيه حفر هذا القبر . كما يروي وقوع كثير من الكرامات على يديها . .

وكان الإمام الشافعى فى زمانها إذا مرض يرسل لها ليسألها الدعاء فلا يرجع الرسول إلا وقد شفى الشافعى من مرضه، فلما مرض مرضه الذى مات فيه أرسل للسيدة نفيسة يسألها الدعاء كعادته فقالت: متعه الله بالنظر إلى وجهه الكريم، فعلم الشافعى بدنو أجله.


وحين توفي الشافعي أحضر جثمانه أمامها لتصلي عليه . فصلت عليه من وراء حجاب في موضع مشهدها اليوم . . ولما توفت عزم زوجها إسحاق على حملها إلى المدينة ليدفنها هناك فسأله المصريون بقاءها عندهم . فدفنت في الموضع المعروف . . وقبرها معروف بإجابة الدعاء عنده وهو مجرب


دفنت رضى الله عنها في منزلها الذي هو قبرها الآن بالمراغة بمصر المحروسة.
وهذا من مصدر ثاني
السيدة نفيسة ابنة الإمام الحسن الأنور بن زيد الأبلج ابن الإمام الحسن ابن الإمام علي بن أبي طالب. ولدت في مكة المكرمة سنة 145هـ في الحادي عشر من ربيع الأول، فرحت بها أمها زينب بنت الحسن واستبشر بها أبوها، ويقال ان أبوها كان يأخذها وهي صغير لزياره جدهم المصطفى(ص) ويقول انى راضى على ابنتى نفيسه فجاءه الرسول في المنام وقال له انى راضى على ابنتك نفيسه برضائك عليها وان الله راض عنها برضائها على.
نشأت في مكة، حتى صحبها أبوها مع أمها إلى المدينة المنورة؛ فكانت تذهب إلى المسجد النبوي وتسمع إلى شيوخه، وتتلقى الحديث والفقه من علمائه، حتى لقبها الناس بلقب (نفيسة العلم) قبل أن تصل لسن الزواج،ً حتى بلغت مبالغ النساء. وعاشت في المدينة لا تفارق الحرم النبوي، قارئة ذاكرة وحجت أكثر من ثلاثين حجة أكثرها ماشية.


وهذا هو ضريحها


مسجد السيدة نفيسة بنت الحسنhttp://www.al-imam.net/graphics/journey3/nafisa1.jpg

المقام الطاهر للسيدة نفيسة بنت الحسن




http://www.al-imam.net/graphics/journey3/nafisa3.jpg


ساحة مسجد السيدة نفيسة