المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : سؤال



kerbalaa
26-02-2010, 01:03 AM
السؤال: ماذا يجب فعله ليشتاق الإنسان إلى العبادة؟

ندى
26-02-2010, 01:22 AM
اللهم صل على محمد وآله الطيبين الطاهرين

السلام عليكم أخي ( kerbalaa )

أشكر سؤالكم القيم -

ولو سمحت رحابة صفحتكم المباركة أضيف فائدة:

الأشتياق يكون من منبع الشوق للروح واللجوء بوله وشغف للحاجة المؤنسة للنفس-

والتي لولا الوصول بمنى الروح لطلبها -لحزنت وضاقت مهما رحب مكانها وجمال العطايا من كل صوب-

الروح تحب الرقي والسمو والنور -كي تشبع حاجة التذلل للمعبود والخالق والقادر والرازق والرحمن و-و-

وكل صفات الله ومعاني أسماءه القدسية -

تناديه في كل آن ولاتمل ولاتكل

شوقها ما يبرح لحظة حتى يتجدد وتتزود بلقاء مع الحبيب فتنعم بمناجاته مهما كانت مشغولة ففي الروح مجال الاشتياق مفتوح لا يحجزه أي شغل ولهو ونسيان

تسرع للفرائض والنوافل

تكتب خاطرة بشوق الله

وتربي أجيالا بشوق الله

وتبكي مرارا بشوق الله عز وجل

لا يفارق النفس المطمئنة الراضية الاشتياق للعبادة أبدا أبدا

وإلا جاء البكاء طويلا مستغفرا تائبا أن أخذته الحياة بهمومها ومتاعبها عن ذكر الله سبحانه وتعالى

فيتجدد أيضا شوقا رائعا معاهدا ربه لايبعد عن نوره

:)

أطلت عليك سيدي -أشكرك جزيلا


بارك الله بأيامك وأعمالك وحقق آمالك بحق الآل الأطهار(ع)

جزاك الله خيرا من نور الإمام الحسين (ع)

حفظكم الله ورعاكم صاحب الزمان(عج)

kerbalaa
26-02-2010, 01:28 AM
احسنتم بارك الله بكم اختنا ندى رد جميل وموفق وننتظر من الاخوه والاخوات المشاركة

أسيرة الماضي
26-02-2010, 09:38 AM
http://members.lycos.co.uk/wahati/up/uploading/12l.gif

http://www.vip70.com/smiles/data/aa4.gif

kerbalaa
26-02-2010, 04:54 PM
اسيرة الماضي لم نرى منكم جواب ؟

حبيبي الحسين
26-02-2010, 10:19 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

الاشتياق الى الله اجمل ما في
الكون تعبد بالاخص عندما تسجد
في منتصف الليل وتضع جبينك
على الارض اقصد على التربة
واشتياق عندما تستيقظ الفجر
لصلاة الصبح تحس ان في نفسك
بااريحية وقلبك مرتاح الاشتياق
عندما تدمع عينيك حين تحس
في نفسك انك مقصر مع الله
الكلام موجه لنا جميعا
شكرا لك اخي الكريم

بنت الحسين
26-02-2010, 11:02 PM
بسم الله الرحمن الرحيم


اللهم صلِ على محمد واله


أخي kerbalaa


اشكر طرحك للمواضيع الهادفة و الجميلة والتي ترتقي بأفكارنا وقلوبنا إلى المراتب العليا إن عملنا بِها


ما جمل الموضوع الذي طرحته والذي جعلني أطيل التفكر به وأعيد النظر في مشوار حياتي الذي لم ابتدأته قبل فترة قليله وأحببت أن أسير فيه في هذا الطريق ولا زلت اخطوا أول خطواتي فيه واسأل الله أن يوفقني في ذلك ويثبتني فيه وأجيبك حسب رأيي القاصر وحسب ما مررت به والذي جعلني اتجه لهذا الطريق


قال مولانا السجاد (ع): "اللهم!.. إني أسألك أن تملأ قلبي حبا لك، و خشية منك، وتصديقا لك، وإيماناً بك، وشوقاً إليك"..


ان الوصول الى الشوق الإلهي يجب ان يسبقه الوصول إلى الحب والعشق الإلهي فإن النفس لا تشتاق إلا لمن تحب والذي لا يكون إلا بعد تطهير القلب وتصفيته من حب الدنيا والتعلق بملذاتها وغرس الإيمان في القلب


قال الإمام الصادق(ع): القلب حرم الله، فلا تسكن حرم الله غير الله..
وقد يتم ذلك بالتفكر والتدبر في حال الكون والخلق الذين فيه وقد يكون لتجارب الحياة الأثر في التعلق في الباري عز وجل فكلما يفقد الإنسان شخصاً أو يخدعه شخصاً آخر أو يفقد أي شيء أخر يملكه فأنه يفقد تعلقه بالدنيا شيئاً فشيئاً ويتيقن أن المحبوب الحقيقي الذي لا يزول أبدا ولا يفقد والذي يستحق الحب هو الله عز وجل ومن ثم يبدأ مشواره معه وينقي قلبه من كل شائبة ويصفى لمحبوب واحد ويرى اثار ذلك التعلق تدريجياً ويلمس آثار العطف والحنان الإلهي فيزداد حباً وشوقاً لخالقه ويكون قلبه وفكره وروحه دائمة التفكر بالله عز وجل وبكل ما يوصل إلى رضا محبوبة وتكون كل أعماله بنية خالصة له لا لغيره ولا يُرى إلا في الأماكن التي يحبها حبيبه و نراه دائم الشوق له في كل لحظة وينتظر موعد اللقاء به ويسخر اوقاتاً خاصه من يومه للبوح للمحبوب بمشاعر الاشتياق وبمدى تقصيره عن اداء حقه ورد افضاله عليه


هذا مااعانني عليه قلبي وفكري


اتمنى ان اكون وفقت في الرد والتعبير بسبب قابليتي المحدودة في الكتابة


اختكم بنت الحسين

kerbalaa
27-02-2010, 08:42 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اولا شكرا لكم جميعا لهذه الردود وهذا التفاعل الجميل
ثانيا اختنا هذا الرد الجميل الموفق جعله الله في ميزان حسناتكم ونسال الله ان يوفق الجميع للشتياق ولمعرفة الطريق الصحيح الذي من خلاله يعبد الله ويكون اقرب شي له بكل شي وهذا ياتي من خلا اعمال كثره سوف اجعلها موضوعا خاصا ان شاء الله للفائده وهي ما هي الاعمال التي تقربنا اكثر

حيدر الحياوي
28-02-2010, 11:07 AM
شكرا اخي الكريم على الطرح المبارك
اخي الكريم ان الانسان اذا كان خالصا في تعاملة مع الله ومع الناس يتقرب اكثر واكثر من الله ويحس في لذة التقرب الىالله فبذلك ينجذب الانسان الى العبادة اكثر واكثر حتى يبلغ مرتبة عندالله كبيرة وسعيد حضة من نال تلك المرتبة فهو فائز في الدنيا والاخرة
تحياتي

kerbalaa
28-02-2010, 11:02 PM
احسنتم اخي حيدر وهذه من الامور المهمة جدااا وهي فيها ثواب كثير وبها تقرب كثير الى الله اذا اخلص وجه الله فيها احسنتم