المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : المتعة مباحة مطلقاً بشهادة الالباني عن ابن عباس



الهادي
24-01-2015, 03:28 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

والحمد لله رب العالمين وصلى الله على محمد واله الطيبين الطاهرين
واللعنة الدائمة الابدية على اعدائهم اجمعين الى قيام يوم الدين
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
في الواقع الجميع يعلم ان منزلة الصحابة منزلة عظيمة عند اهل السنة وياخذون جميع احكامهم منهم وخصوصاً الرعيل الاول من الصحابة
ومن بين كبار الصحابة هو ابن عباس حيث نجد اغلب الروايات في الصحيحين عن طريقة , ويلقبونه علماء اهل السنة بحبر الامة وفقيهها وإمام التفسير وترجمان القرآن،
وكان رسول الله يدنيه منه وهو طفل ويربّت على كتفه وهو يقول: (اللهم فقهه في الدين وعلمه التأويل).
بعد ان عرفنا مقدمة قصيرة عن الصحابي الكبير ابن عباس ناتي ونرى رايه في مسالة من المسائل لكي نعرف هل ان اهل السنة يتبعون الحق ام يتعون الهوى ؟
فناتي الى الالباني ونرى ماذا يقول:

http://im84.gulfup.com/WhpeBn.jpg

عيسى 14
25-01-2015, 05:36 AM
اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم يا كريم ،،،
المخالفين يقولون شبهة عن ابن عباس انه تراجع عن القول بتحليل بالمتعة !! إضافة لما قاله الالباني يقول ابن حجر :


http://library.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?bk_no=52&ID=2808&idfrom=9255&idto=9603&bookid=52&startno=52 (http://library.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?bk_no=52&ID=2808&idfrom=9255&idto=9603&bookid=52&startno=52) فتح الباري شرح صحيح البخاري : قال ابن بطال : روى أهل مكة واليمن عن ابن عباس إباحة المتعة ، وروي عنه الرجوع بأسانيد ضعيفة وإجازة المتعة عنه أصح ، وهو مذهب الشيعة .


نقض اقوالهم سهلة هل لصحابي كثير الرواية لا يصل له حكم التحريم ولا يعمل به ويرده !! زيادة على ذلك ان هناك صحابة كثير وافقوا ابن عباس مثل جابر الانصاري وأسماء بنت ابي بكر ومعاوية وابن مسعود !! ؟

المشكلة الأخرى يشبهون المتعة بالخمر انه حرم تدريجيا لأنه كان حلالا ؟ اريد اعرف هل الناس حجة لما يحللون شيء وفي الجاهلية ؟ أصلا لو حللو شيئا حتى بالإسلام مخالفا للشريعة يرد قولهم ويعتبرون مبتدعين بالدين فكيف لو كانوا بالجاهلية ؟ التشبيه غاية في الحماقة صراحة !!

أقول بالنهاية : استخفاف بعقول العوام لأنهم لا يفكرون انما يحفظون حفظ عن السابقين

ابو قاسم الشبكي
25-01-2015, 06:28 AM
السلام عليكم .. احسنتم النشر جزاكم الله خير جزاء المحسنين

الهادي
25-01-2015, 11:32 AM
اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم يا كريم ،،،
المخالفين يقولون شبهة عن ابن عباس انه تراجع عن القول بتحليل بالمتعة !! إضافة لما قاله الالباني يقول ابن حجر :


فتح الباري شرح صحيح البخاري : قال ابن بطال : روى أهل مكة واليمن عن ابن عباس إباحة المتعة ، وروي عنه الرجوع بأسانيد ضعيفة وإجازة المتعة عنه أصح ، وهو مذهب الشيعة .


نقض اقوالهم سهلة هل لصحابي كثير الرواية لا يصل له حكم التحريم ولا يعمل به ويرده !! زيادة على ذلك ان هناك صحابة كثير وافقوا ابن عباس مثل جابر الانصاري وأسماء بنت ابي بكر ومعاوية وابن مسعود !! ؟

المشكلة الأخرى يشبهون المتعة بالخمر انه حرم تدريجيا لأنه كان حلالا ؟ اريد اعرف هل الناس حجة لما يحللون شيء وفي الجاهلية ؟ أصلا لو حللو شيئا حتى بالإسلام مخالفا للشريعة يرد قولهم ويعتبرون مبتدعين بالدين فكيف لو كانوا بالجاهلية ؟ التشبيه غاية في الحماقة صراحة !!

أقول بالنهاية : استخفاف بعقول العوام لأنهم لا يفكرون انما يحفظون حفظ عن السابقين
اللهم صلِ على محمد واله الطيبين الطاهرين
حيا الله الاخ الفاضل عيسى واشكرك على هذه الاضافة القيمة
فاسال الله لك دوام التوفيق بحق محمد واله الطاهرين
نعم المشكلة ان اباحة المتعة ورد باكثر من رواية صحيحة ورواه اكثر من صحابي بل وفعله اغلب الصحابة في زمن رسول الله زمن خلافة ابي بكر وشطرا من خلافة عمر بن الخطاب ,ومن ثم حرمها عمر من تلقاء نفسه . وهو الذي قال ان المتعة حللها رسول الله وانا احرمها واعاقب عليها ؟ فنحن ناخذ برواية عمر دون درايته لان المسلمين مكلفين بطاعة رسول الله دون عمر .

الهادي
25-01-2015, 11:36 AM
السلام عليكم .. احسنتم النشر جزاكم الله خير جزاء المحسنين


اللهم صلِ على محمد واله الطيبين الطاهرين
الاخ الفاضل ابوقاسم الشبكي واحسن الله اليك واثابك الجنان بحق محمد واله سيد الاكوان
واشكرك على المرور المبارك

أرض الطف
25-01-2015, 02:00 PM
عليكم السلام ورحمة الله وبركاته

احسنت اخانا المشرف الفاضل



ليس فقط ابن عباس يجيز المتعة بل يوجد عدد من الصحابة اجازوها


فمن الذين يذهبون الى القول بتحليل المتعة بعد تحريم عمر إيّاها ما ذكرهم ابن حزم في المحلّى فقال :

وقد ثبت على تحليلها بعد رسول الله جماعة من السلف ـ رض ـ منهم من الصحابة: أسماء بنت أبي بكر، وجابر بن عبد الله، وابن مسعود، وابن عبّاس، ومعاوية بن أبي سفيان، وعمرو بن حريث، وأبوسعيد الخدري، وسلمة ومعبد إبنا أُميّة بن خلف، ورواه جابر عن جميع الصحابة مدّة رسول الله ومدّة أبي بكر وعمر إلى قرب آخر خلافة عمر.
قال: وعن عمر بن الخطاب انّه إنّما أنكرها إذا لم يشهد عليها عدلان فقط وأباحها بشهادة عدلين.
قال: ومن التابعين: طاووس، وعطاء، وسعيد بن جبير، وسائر فقهاء مكّة أعزّها الله ...(1).
وروى القرطبي في تفسيره أنّه: لم يرخّص في نكاح المتعة الاّ عمران بن الحصين وبعض الصحابة وطائفة من أهل البيت.
وقال: قال أبو عمر: أصحاب ابن عباس من أهل مكّة واليمن كلّهم يرون المتعة حلالا على مذهب ابن عباس(2).
وفي المغني لابن قدامة: وحكي عن ابن عبّاس أنّها جائزة، وعليه أكثر أصحابه عطاء وطاووس، وبه قال ابن جريج، وحكي ذلك عن أبي سعيد الخدري وجابر، وإليه ذهب الشيعة، لأنّه قد ثبت أنّ النبي أذن فيها(3).

__________________________________

1- المحلى لابن حزم 9 : 519-520 المسألة 1854;
ويذكر رأي ابن مسعود النووي في شرح مسلم 11 : 186.

2- القرطبي 5 : 133.

3- المغني لابن قدامة 7 : 571 .