المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : قصة طريفة ... الملك والفيل ....!



الصافي
24-06-2009, 07:03 PM
كان هناك ملك ظالم يحكم احدى المدن، وكان لهذا الملك فيل مدلل الى ابعد الحدود حيث كان هذا الفيل يذهب كل يوم الى السوق ويقوم بتخريب المحلات والبضائع ولايستطيع الناس ان يتكلموا خوفاً من الملك الظالم وفي احد الايام اتفق سكان القرية على ان يذهبوا الى الملك ويشكوا له من الفيل فقرر الناس جميعهم الذهاب واتفقوا على وقت معين للذهاب، وفعلاً تجمعوا وقادهم احد الاشخاص الى قصر الملك الذي يبعد مسافة عن القرية .
وبدأوا بالسير الى قصر الملك وكلما يقتربون من القصر يقل عدد الناس لانهم يخافون من الملك وظلمه، وبدأ العدد يقل ويقل الى ان اصبح الرجل وحده امام قصر الملك، فنظر الى الخلف فلم يشاهد احداً، فخرج له حراس القصر وسحبوه الى الداخل.
فقالوا له ماذا تريد ؟
قال : اريد مقابلة الملك .
وفعلاً قام الحراس بأخذه الى الملك، قال له الملك ماذا تريد، وبدلاً من ان يشتكي على الفيل قال له:
(سيدي نحن نرى ان مزاج الفيل متعكر، ونحن في القرية نخاف عليه من الاكتئاب، لذا اقترح ان تقوموا بتزويجه، لكي تتحسن حالته !!!)
وفعلاً تم الترحيب بفكرة الشخص من قبل الملك، وقام بتزويج الفيل، وهكذا وبدلاً من مصيبة فيل واحد اصبحت مصيبتان .....!

خادم حسين
24-06-2009, 07:13 PM
احسنتم كثيراً اخي الصافي والله عاشت ايدك

قاسم سالم
25-06-2009, 08:43 AM
سلمت يداك اخي الصافي على ابداعاتك
واريد ان انوه الى الاخ خادم الحسين على ان القصة من ابداعات الاخ الصافي وليست لي

الصافي
26-06-2009, 10:58 AM
أشكر الاخوان خادم حسين وقاسم سالم على المرور

حسين السلامي
28-06-2009, 04:55 PM
شكرا جزيلا مانقلته انه جدا رائع ما نقلتها

ام البنين
13-08-2009, 06:04 PM
قصة جميلة ومحزنة في نفس الوقت

باسم الربيعي
14-08-2009, 12:06 AM
قال: ما هي أجمل صفات المرأة؟

قلت: الحنان



قال: وأجمل صفات الرجل؟

قلت: الرحمة



قال: وأجمل ما في الطفولة؟

قلت: البراءة



قال: ماأجمل ما في الشباب؟

قلت: الأحلام



قال: وأجمل ما في الشيخوخة؟

قلت: التقوى



قال: وأجمل ما في الرجولة؟

قلت: الحكمة



قال: ماهي أرقى أنواع الصبر؟

قلت: حينما يجتمع مع الرضا



قال: هل للقناعة درجات؟

قلت: نعم هناك قناعة الاكتفاء وقناعة الصبر وقناعة الزهد.. والأخيرة أرقى الأنواع



قال: ماذا يعنى الحنان؟

قلت: أن يستريح الإنسان إلى شاطئ بعد رحلة سفر متعبة.. وان يجد صدرا يلقى عليه متاعبه دون خوف او استجداء أو ثمن



قال: ما هي أرقى أنواع الحب؟

قلت: الأمومة لأنها حب بلا مقابل وعطاء بلا ثمن



قال: ما هي أعلى درجات الأخلاق؟

قلت: أن ينزّه الإنسان نفسه عن الصغائر.. ليس خوفا من أحد ولكن تقديرا لذاته وسموا بنفسه وحبا للفضيلة



قال: أيهما أعلى درجة العفو أم التسامح؟

قلت: العفو أعلى درجة.. لأن العفو يقترب بالمقدرة ولكن التسامح قد يقترب بالضعف وقد يتسامح الإنسان مكرها ولكنه لا يعفوا ألا إذا كان راضيا



قال: وماذا عن النجاح؟

قلت: إنسان يجفف عرقة مع نسمة صيف منعشة.. أجمل ما في النجاح انه يشعرنا بقيمة ما نفعل وانه أوسع أبواب الثقة وربما يكون أيضا أوسع أبواب الغرور



قال: كيف تنبت أشجار الغرور في أعماق الإنسان؟

قلت: مع أشخاص صنعتهم صدفة أو فرصة عابرة.. والصدفة والفرصة هما اقل الدرجات في سلم النجاح



قال: ما الفرق بين الإصرار والعزيمة؟

قلت: الإصرار ضيف عابر.. أما العزيمة صديق مقيم.. والإصرار يساندة الطموح.. والعزيمة تساندها الإرادة.. الطموح يتغير باختلاف الأيام والأشخاص والظروف ولكن

الإرادة أقوى من كل الظروف



قال: ومن أنت؟

قلت: إنسان ضيع عمره في البحث عن حقيقة الأشياء واكتشفت أن الحقيقة الوحيدة المؤكدة هي الموت

وكل شئ بعد ذلك يحتمل التأويل

ألم اقل لك أنها صفقة خاسرة ولكننا نلعبها حتى النهاية مهما كان حجم خسارتنا فيها

:mad::mad::mad:





قل لمن يحمل هماً بأن همه لن يدوم

فكما تفنى السعادة هكذا تفنى الهموم

عطر الكفيل
07-09-2010, 11:31 PM
لطيف هههههه

http://album.m3com.com.sa/showImage/view/ImageID/1000138203/size/500

ابن الاهوار
08-09-2010, 02:11 AM
قصة فيها حكمة رائعة تحياتي لك واشكرك على هذه القصة

السيدالحسيني
08-09-2010, 03:38 AM
سلمت اناملك على هذه القصة الطريفة
تحياتي ودعواتي

ندى
08-09-2010, 03:57 AM
اللهم صل على محمد وآله الطيبين الطاهرين


السلام عليكم

الموالي القدير الأستاذ ( الصافي ) رفع الله مراتبكم ونشكركم لجليل خدماتكم

أشكر طرحكم الظريف:p

وكم للشجاعة من فقد وغربة

:)

اختبر شجاعة الناس :rolleyes:

تجدهم في هذا الزمان في مثل القصة والفيل أيضا يأتي بفيلة

هذا بتقدير وضع مجتمع خاص

بارك الله بقولكم وعملكم وعمركم



تقبل الله منا ومنكم صالح الأعمال والطاعات


عساكم من عواده


جزاكم الله خيرا من نور سيدي العباس -ع-


حفظك الله ورعاك صاحب الزمان-عج-

عمارالطائي
08-09-2010, 10:10 PM
الاخ الصافي
اكيد ان التلون والنافق عند بعض الناس يصل الى درجة الضعف والهوان
http://www.p-yemen.com/highstar/arog4/p-yemen1%20%28188%29.jpg

تقوى القلوب
03-11-2010, 11:53 PM
هههههههههههههههههههه


حقا انها مصيبة تذكرني بمصيبة الشعب العراقي فبدلّ من حزب واحد يعتاش على اعناق الناس

اصبحوا عشرات

احمد الخفاجي
04-11-2010, 12:03 AM
هههههههههه خوووووف مو طبيعي.
شكرا للاخ الصافي على هذه القصة الجميله وفقك الله اخينا ومشرفنا الفاضل.. ..