المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ايهما افضل عند الله الكعبة ام قبر الرسول محمد ص



الباحث الطائي
01-02-2015, 02:05 AM
بسمه تعالى

السلام عليكم


اعتقد قد طرح هذا الموضوع سابقا قبل شهور هنا
ولكن نعيد الاستدلال بطريقة اخرى .

*
*
*

لا يستطيع احد اصلا المقايسة بين رسول الله محمد خاتم المرسلين ص وغيره من الموجودات ،
بل آل البيت عليهم السلام هم يقولون عن انفسهم لا يقاس بنا احد .

ولذالك الى هنا انتهــــــــــــى البحث ، وتم الجـــــــــــواب .

ولكن ، ان نثبته بالدليل لمن يريد ان " يطمئن قلبه بعد الايمان " ،،، فذالك بحث تفصيلي اخر .

اقول / لنضع مقام ومكانة الكعبة المشرفة على جنب قليلا ، فكل المسلمون يقدسونها ويعلمون مقامها عند الله .

ولنأتي الى قبر الرسول مُحمـّـــدْ ص .

اذا كان للقبر قيمة وفضل ومقدس عند الله ، فذالك ياتي من صاحب القبر ، وإلا كم من القبور لا وزن لها باصحابها عند الله !

【 فأذا كان كذالك ، وهو كذالك ، فخذ فضله من ذالك 】

بمعنى ، سيكون فضل ومقام وقدسية قبر الرسول من خلال فضل ومقام وقدسية نفس / ذات الرسول محمد ص

الى هنا لعله لا نحتاج الى التعمق اكثر ، فنحن نعلم ان الرسول الخاتم محمد ص هو افضل واشرف الموجودات عند الله .

ولكن ، قد تطرأ ، شبهة او تعمق اكثر .
وهي نحن قلنا ان فضل ومقام وقدسية القبر من فضل ومقام وقدسية صاحبه ،
فلما توفى الله رسوله ، وراحت روحه الشريفة الى ربها ، ولم يبقى من وجوده الا جسده الشريف المبارك ، فهل تبقى نفس الفضيلة والمقام والقدسية للقبر . ام هي اقل بدرجة ما ، باعتبار ان روحه الشريفة لم تعد موجودة وبقي فقط جسده الشريف المقدس .

هنا نقول / ان مقام قبر الرسول ص ياتي بالدقة من مقام جسده الشريف المقدس ، الذي كان يوما ما يضم روحه الشريفة المطهرة المقدسة .
بالتاكيد حقيقة الانسان بروحه / نفسه ، وان الرسول الخاتم محمد ص بروحه وجسده اكبر مقاما وفضلا بكثير عن جسده الشريف فقط .

فلعل سائل يسال : وهل للجسد بعد ذهاب الروح بالنسبة للانبياء والمرسلين والأئمة الاطهار له مقام وقدسية عند الله .
الجواب / نحن في مدرسة آل البيت نعم نعتقد بذالك ، ولعل الروايات المتواترة والكثيرة غنية بالادلة والشواهد ، ولولا ذالك لَما زرنا أأمتنا في قبورهم وجددنا البيعة هناك ، ولَما كان هناك كبير الفضل والثواب لزيارة قبورهم حتى بلغت اكثر ثوابا من حج وعمرة بيت الله بكثير ، بل وصل الامر الى ان الدفن بجانبهم له فضل وثواب وفوائد وما الى غيرها من منافع .

فلعل سائل يسال وكيف يعقل ان يكون للجسد المادي وان كان لنبي مرسل أن يكون له كل هذا الفضل والمقام الرفيع والاثر الكبير عند الله .

الجواب / نستدل على ذالك من خلال نفس الكعبة المشرفة ومقامها الذي ثبت عند الجميع ، فهي بالحقيقة احجار تم صفها على شكلها المعروف ، فما لها اخذت كل هذه الاهمية !!!
فاذا قبلنا بذالك ، فبالتاكيد ليس جسد الرسول محمد ص اقل منها ولا اغرب للتصديق ، ولو عقلا ، فضلا عن نقلا

اذن من هذا وبحدوده ( الادلة العقلية ) نستطيع توجيه السؤال وجوابه كما يلي

قدسية قبر الرسول تعود الى قدسية جسده الطاهر الذي يضمه ، وهذا بدوره يعود الى قدسية روحه الشريفة التي كانت تحل فيه .


هنا لعله يطرح سُــــؤال ، سلمنا ان لقبر الرسول ص مقام عظيم عند الله وهو مقدس بتقديس رسول الله الذي متمثل بوجود جسده المقدس فيه ، فكيف نثبت ان مقام وقدسية قبر الرسول اعظم من مقام وقدسية الكعبة المشرفة ، فلعله تكون اقل ، او متساوية . ( من حيث ان كل من احجار الكعبة وجسد الرسول ص هي مادية في حقيقتها ) ... فتأمل

الجواب : النظر الى الحيثية المادية للكعبة ولجسد الرسول محمد ص او لاي شيء هي تجعل كل شيء متساوي او متقارب بالعموم وكل شيء في الارض من التراب والى التراب .


ولكن النظر الى ما وراء المادة من القيمة المعنوية الباطنية المتعلقة بالمادة هي التي حولها المدار وهي التي تجري عليها المفاضلة

وعليه حيث اننا توصلنا الى ان قدسية قبر الرسول هي اعظم من الكعبة فان الملاك ورائه هو قدسية ذات الرسول وروحه الطاهرة الشريفة وبالتالي تشرف ومكانة المادي تاتي منها لا من عنصره المادي مهما كان والله اعلم
والسلام عليكم

الهادي
01-02-2015, 01:11 PM
اللهم صلِ على محمد واله الطيبين الطاهرين
حيا الاخ الاستاذ الفاضل الباحث الطائي على هذا الموضوع القيم في استدلاله
واشكرك جزيل الشكر على هذه الابحاث القيمة
في الواقع ان ماتفضلتم به عين الصواب من افضلية القبر الشريف على سائر الموجودات
بل حتى بعض علماء السلفية يخالف راي ابن تيمية ويقول بذلك ومن بينهم ابن القيم فيقول في كتابه (بدائع الفوائد): "قال ابن عقيل سألني سائل أيما أفضل حجرة النبي أم الكعبة؟
فقلت: إن أردت مجرد الحجرة فالكعبة أفضل، وإن أردت وهو فيها؟ فلا والله ولا العرش وحملته ولاجنه عدن ولا الأفلاك الدائرة لأن بالحجرة جسداً لو وزن بالكونين لرجح".