المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : 17/ربيع الاول نهنئ الامام صاحب الزمان و المراجع والامة الاسلامية بولادة النبي محمد(ص)



المؤرخ
01-03-2010, 04:39 PM
بسم الله الرحمن الرحيم



كانت الجزيرة العربية قبل الإسلام تعيش حالة من التخلّف والانحطاط في جميع المجالات ، فالجهل ، والأمِّيَّة ، والخرافة ، تسيطر على العقول ، إذ لم يكن في مكة من يَعرف القراءة والكتابة ، غير عدد قليل يُعدُّ بأصابع اليد ، كما ذكره المؤرخون .
وأمَّا في مجال الحياة العقائدية والفكرية ، فقد كانت الجاهلية هي السائدة في هذا المجال ، فكان الشائع عندهم عبادة الأصنام ، والأوثان وقليل منهم كان على دين إبراهيم أو المسيح
( عليهما السلام ) .
وقد شاء الله عزَّ وجلَّ أن يولد محمد ( صلى الله عليه وآله ) في رحاب مكة ، ويشعّ في سَمائها المقدس ، ويتعالى صوت التوحيد في الحرم الآمن ، حرم إبراهيم وإسماعيل
( عليهما السلام ) .
وكان ذلك الحدث العظيم في السابع عشر من شهر ربيع الأول ، ، وهو العام الذي يسمى بـ( عام الفيل ) ، الذي تعرَّضت فيه مكة لعدوان أبرهة الحبشي ، صاحب جيش الفيل ، فجعل الله كيدهم في تضليل ، كما ورد في سورة الفيل من القرآن الكريم .




مولد سيدنا رسول الله (صلى الله عليه وآله ) عند طلوع الفجر من يوم الجمعة في عام الفيل.



قال المفيد:ـ وهو يوم شريف، عظيم البركة، ولم يزل الصالحون من آل محمد صلى الله عليه وآله على قديم الأوقات يعظمونه ويعرفون حقه، ويرعون حرمته، ويتطوعون بقيامه.



أسمه الشريف محمد صلى الله عليه وآله وكنيته أبو القاسم، واسم أبيه عبد الله، وأسم أمه آمنة بنت وهب.



وعن أبي عبد الله الصادق عليه اللام قال:ـ لما ولد رسول الله صلى الله عليه وآله فتح لآمنه بياض فارس، وقصور الشام، فجائت فاطمة بنت أسد إلى أبي طالب مستبشرة فأعلمته ما قالته آمنة، فقال لها أبو طالب:ـ وتعجبين من هذا؟ إنك تحبلين وتلدين بوصيه ووزيره".



وعن أمير المؤمنين عليه السلام قال:ـ لما ولد رسول الله صلى الله عليه وآله القيت الأصنام في الكعبة على وجوهها، فلما أمسى سمع صيحة من السماء:ـ "جاء الحق وزهق الباطل إن الباطل كان زهوقا".



وروي أن النبي صلى الله عليه وآله ولد مختوناً مسروراً، فحكي ذلك عند جده عبد الله المطلب، فقال:ـ ليكونن لأبني هذا شأن.




الاحتفال بذكرى مولد النبيّ صلّى الله عليه وآله كلَّ عام ومنذ قرونٍ عديدة، وما تزال هذه الذكرى ماثلةً وحيّةً في قلوب المسلمين وضمائرهم، حيث يُقام الابتهاج السنويّ في المساجد والبيوت في جميع بلدان العالم الإسلاميّ تخليداً لهذا اليوم المبارك، مَثَلُ هذه الأمّة في هذا الأمر مَثَلها في أيّ أمّةٍ تقدّس معتقداتِها وعظماءها.



والاحتفال بالذكرى عند المسلمين.. يعني إحياءَ المناسبة في حياتها، وتخليدَ أيامّها وبعث روح الوقائع التاريخيّة في نفوسها، ويعني الشكرَ لله تعالى واستيحاءً واعياً للتاريخ. فينبغي ألاّ يتوهّمَ البعض أنّ إحياء الذكريات من البِدَع المستَحْدَثة في الدين، بل هو أمرٌ محبوبٌ ومندوبٌ إليه، ويحمل معه شرعيته الواضحة


الحمد لله رب العالمين

المؤرخ
02-03-2010, 06:03 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

قبل الهجرة باثنتين وخمسين سنةً، توجّه أبرهة من اليمن بجيش كبير، عماده محاربون يركبون الفيلة، توجّه نحو مكّة لتدمير بيت الله. وقام في طريقه إلى مكة بالقضاء على كلّ من حاول الوقوف في وجهه.
وصل جيش أبرهة إلى ضواحي مكة، وكان الوقت ليلاً، فأقام معسكره هناك في انتظار الصّباح ليشرع في هجومه، بينما سارع أهل مكّة إلى الجبال هرباً منه وأسلموا الكعبة إلى الله فهو سبحانه الكفيل بالدفاع عنها، فهي أول بيتٍ أقيم في الأرض لعبادته تعالى.
وفي الصباح الباكر شرع المقاتلون بهجومهم على الكعبة، يتقدّمهم ركّاب الفيلة، وفجأةً ظهرت في السماء أسراب هائلة من الطيور، تحمل في مناقيرها حجارةً صغيرةً، قامت بإلقائها فوق رؤوس أبرهة ورجاله، ارتفع صراخ العسكر وتعالى أنينهم وتوجّعهم، وبدأوا يتساقطون، الراكب منهم والراجل، الحصان وفارسه، الفيل وراكب الفيل، تساقطوا فوق بعضهم أكواماً من الجثث، وهكذا قضى الإله القدير على أعدائه المارقين. وكان هذا الحدث العجيب وراء تسمية تلك السنة بـ «عام الفيل»، العام الذي تمّ فيه القضاء - وبإرادة العلي القدير - على فيلة الحرب وركابها، بحجارةٍ صغيرةٍ اخترقت أجسادهم، وحفظ الله بيته من عدوان المعتدين.


في ذلك العام «عام الفيل» ولد الرسول الأكرم، لأمه آمنة بنت وهب. وكانت آمنة سليلة بيت الكرم والشرف، وقد اشتهرت بالسمعة الطيّبة والطهارة والعفاف، أمّا أبوه فكان يدعى عبد الله، الابن المحبوب من أبيه عبد المطلب (جد الرسول)، وسيد قومه، وموضع اعتزازهم واحترامهم. وقد فارق عبد الله الحياة قبل ولادة الرسول الأكرم (صلى الله عليه واله وسلم)، أمّا آمنة فقد انتقلت إلى رحمة ربّها بعد ولادته (صلى الله عليه واله وسلم) بستّ سنوات، فكفله جدّه عبد المطلب، وعهد به إلى امرأةٍ عفيفةٍ شريفةٍ، اسمها حليمة السعدية، لتقوم بإرضاعه ورعايته، وقد توفّي عبد المطلب بعد عامين، فأخذه عمه أبوطالبٍ إلى بيته، وتكفّل برعايته وتربيته.
كان أبوطالب يتعاطى التجارة، وكان من عادة تجار مكة أن يخرجوا بتجارتهم إلى الشام مرّةً في السنة، وقد رافق محمد (صلى الله عليه واله وسلم) عمه أبا طالبٍ في إحدى رحلاته إلى الشام.
عرف الجميع عن محمدٍ (صلى الله عليه واله وسلم) أمانته واستقامته، حتى اشتهر بينهم بـ «محمد الأمين». ولمّا علمت خديجة باستقامته وأمانته، وكانت من أشرف نساء مكّة وأكثرهنّ ثراءً، سلّمته أعمالها التجارية، فاكتسب خبرةً واسعةً بطرق وأصول التجارة، ثم ما لبثت أن أحبّت أخلاقه وعزّة نفسه، فتزوّجت منه، ووضعت بين يديه وفي تصرّفه، كامل ثروتها وأعمالها . .
فقام (صلى الله عليه واله وسلم) مستعيناً بقوّة شبابه وإرادته، وما وفّرته له زوجته من إمكانيّاتٍ، قام بمساعدة المظلومين، ومد يد العون إلى الفقراء المستضعفين.
وكان (صلى الله عليه واله وسلم) كثير الصبر عظيم الجلد، فلم يبدر منه أيّ إحساس بالضعف لموت ولديه، بل تقبّل قضاء الله وحكمه بالرّضى والإقرار.
كان (صلى الله عليه واله وسلم) يتمتّع باحترامٍ شديدٍ بين الناس، وكانوا يرجعون إليه ليسادعهم في حل مشاكلهم، وكانوا يثقون به ويعتمدون عليه، ويودعون لديه أماناتهم، ولم تعرف عنه كذبه واحدة، لأنّه كان رجلاً صادقاً مؤمناً.
كان الناس في تلك الأيام يعبدون الأصنام،
كان يقضي معظم وقته يتعبّد في غار حراءٍ، وهو غار يقع على قمّة جبل في شمال مكّة. وكان يذهب خفيةً إلى هناك، فيقضي شهر رمضان بكامله، يعبد ربّه ويناحيه.
الحمد لله رب العالمين

ندى
02-03-2010, 06:18 PM
اللهم صلي على محمد وآله الطيبين الطاهرين

السلام عليكم أستاذي الفاضل (المؤرخ)

أحسنتم الطرح النير المبارك من نور المولد المشرف نبي الرحمة(محمدصلى الله عليه وآله وسلم )

متباركين بالنور المحمدي الهادي:p

http://i128.photobucket.com/albums/p165/3ola4/pictures/p1.gif

http://www.laosflower.com/images/48roses[2450].jpg




http://alfrasha.maktoob.com/up/874675777601200996.jpg


اللهم بحق شرف وطهر وطيب نور الرسول(صلى الله عليه آله وسلم) احفظ منتدى الكفيل وأهله وأسرته وزواره بسور الولاء وعبق الورد المحمدي :)

نبض العراق
02-03-2010, 08:28 PM
بسم اللّهِ الرَّحْمـَنِ الرَّحِيمِ
اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى مُحَمَّدٍ وآلِ مُحَمَّدٍ
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
http://www.roo7oman.com/gallery/displayimage.php?imageid=3103



اللهم كن لوليك الحجة بن الحسن صلواتك عليه وعلى آبائه
الطيبين الطاهرين في هذه الساعة وفي كل ساعة ولياً وحافظاً
وقائداً وناصراً ودليلاً وعيناً حتى تسكنه أرضك طوعاً وتمتعه فيها
طويلا برحمتك يا أرحم الراحمين






http://www.alsunna.org/mawlid04.GIF (http://www.alsunna.org/mawlid04.GIF)



http://www.roo7oman.com/gallery/displayimage.php?imageid=3104 http://www.roo7oman.com/gallery/displayimage.php?imageid=3104 http://www.roo7oman.com/gallery/displayimage.php?imageid=3104




ان البرية يوم مبعث أحمد
نظر الاله لها فبدل حالها
بل كرم الإنسان حين اختار من
خير البرية نجمها وهلالها
http://www.roo7oman.com/gallery/displayimage.php?imageid=3103
نرفع اسمى التهاني والتبريكات الى مقام الامام الحجة المنتظر
ارواحنا لتراب مقدمه الفداء وجميع مراجعنا العظام
والى جميع المسلمين في مشارق الارض ومغاربها بالذكرى
العطرة لميلاد منقذ البشرية ابي القاسم محمد صل الله عليه وآله وسلم



http://www.roo7oman.com/gallery/displayimage.php?imageid=3097




التهنئة الخالصة من القلب
بهذه المناسبة ارفع اسمى ايات التهاني والتبريكات الى إدارة وأعضاء وجميع المسلمين
الله يجعل هذا اليوم من آسعد الايام ويعودنا وياكم في احسن حال



http://www.roo7oman.com/gallery/displayimage.php?imageid=3103

السيدالحسيني
04-03-2010, 01:50 PM
بسم اللّهِ الرَّحْمـَنِ الرَّحِيمِ
اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى مُحَمَّدٍ وآلِ مُحَمَّدٍ
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
http://www.roo7oman.com/gallery/displayimage.php?imageid=3103



اللهم كن لوليك الحجة بن الحسن صلواتك عليه وعلى آبائه
الطيبين الطاهرين في هذه الساعة وفي كل ساعة ولياً وحافظاً
وقائداً وناصراً ودليلاً وعيناً حتى تسكنه أرضك طوعاً وتمتعه فيها
طويلا برحمتك يا أرحم الراحمين






http://www.alsunna.org/mawlid04.GIF (http://www.alsunna.org/mawlid04.GIF)

بنت الحسين
04-03-2010, 04:00 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
في البدأ اشكر مشرفنا القدير على الموضوع
كما اتقدم بأحر التهاني والتبريكات الى مقام مولانا الحاضر الغائب صاحب العصر والزمان ( عجل الله فرجه الشريف) والمراجع العظام وجميع المسلمين و خصوصاً كادر منتداي العزيز منتدى الكفيل بمناسبه مولد منقذ البشريه وشفيعنا يوم الحساب ابا الزهراء محمد( صلى الله عليه واله وسلم)
اسأل الله ان يعيده على الجميع بالخير والبركة
وان يكون امامنا الغائب معنا في السنه القادمة ويحيي هذه المناسبه بنفسه
ونكون جميعنا من انصاره واعوانه
ياااااااااااااااااااااارب

صادق منعم
04-03-2010, 04:25 PM
نهنئ والامام الحجة (عج) العالم الاسلامي وبالخصوص عضاء ومشرفي منتدى الكفيل وخدام العتبتين المقدستين بمناسبة ولادة سيد الكائنات محمد (ص)
وحفيدة الامام الصادق (ع)

رياحين العراق
04-03-2010, 10:47 PM
http://www.w6w.net/album/35/w6w_200505201631275997173af043.gif
http://www.w6w.net/album/35/w6w_200505200034175970d0ab.gifنهنأ لكم ميلاد أشرف الأنبياء والمرسلين رحمة الله على العالمين الصادق http://www.w6w.net/album/35/w6w_200505200034175970d0ab.gif
http://www.w6w.net/album/35/w6w_200505200034175970d0ab.gifالأمين صاحب الوقار والسكينة المدفون بالمدينة العبد المؤيد والرسولhttp://www.w6w.net/album/35/w6w_200505200034175970d0ab.gif
http://www.w6w.net/album/35/w6w_200505200034175970d0ab.gif المسدد المكي المدني الهاشمي القرشي الأبطحي البشير النذير السراج المنيرhttp://www.w6w.net/album/35/w6w_200505200034175970d0ab.gif
http://www.w6w.net/album/35/w6w_200505200034175970d0ab.gifالمحمود الأحمد أبي القاسم أبي الزهراء محمد بن عبدالله بن عبد المطلبhttp://www.w6w.net/album/35/w6w_200505200034175970d0ab.gif
http://www.w6w.net/album/35/w6w_200505200034175970d0ab.gif (صلى الله عليه وآله وسلم) وحفيده الأمام جعفر بن محمد الصادقhttp://www.w6w.net/album/35/w6w_200505200034175970d0ab.gif
http://www.w6w.net/album/35/w6w_200505200034175970d0ab.gif (عليه الصلاة والسلام)http://www.w6w.net/album/35/w6w_200505200034175970d0ab.gif

http://www.w6w.net/album/35/w6w_200505201631275997173af043.gif

جابر القريشي
05-03-2010, 01:01 PM
نرفع اسمى التهاني والتبريكات الى مقام الامام الحجة المنتظر
ارواحنا لتراب مقدمه الفداء وجميع مراجعنا العظام
والى جميع المسلمين في مشارق الارض ومغاربها بالذكرى
العطرة لميلاد منقذ البشرية ابي القاسم محمد صل الله عليه وآله وسلم