المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : يا مسلم من واجب الطاعة الله سبحانه وتعالى أم عائشـــــــــــــــــــــــــــــــة



الرضا
19-02-2015, 05:41 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
والحمد لله رب العالمين وبه تعالى نستعين
والصلاة والسلام على محمد وآله الطيبين الطاهرين :
وبعد من واجب الطاعة الله سحابه وتعالى أم عائشة
هذا السؤال الذي يجب على كل مسلم يجيب عليه بوضوح
فقد روى البخاري في صحيحه ج 8 ص 97 ،
كتاب الفتنة التي تموج كموج البحر
حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ مُحَمَّدٍ حَدَّثَنَا يَحْيَى بْنُ آدَمَ حَدَّثَنَا أَبُو بَكْرِ بْنُ عَيَّاشٍ حَدَّثَنَا أَبُو حَصِينٍ حَدَّثَنَا أَبُو مَرْيَمَ عَبْدُ اللَّهِ بْنُ زِيَادٍ الْأَسَدِيُّ قَالَ لَمَّا سَارَ طَلْحَةُ وَالزُّبَيْرُ وَعَائِشَةُ إِلَى الْبَصْرَةِ بَعَثَ عَلِيٌّ عَمَّارَ بْنَ يَاسِرٍ وَحَسَنَ بْنَ عَلِيٍّ فَقَدِمَا عَلَيْنَا الْكُوفَةَ فَصَعِدَا الْمِنْبَرَ فَكَانَ الْحَسَنُ بْنُ عَلِيٍّ فَوْقَ الْمِنْبَرِ فِي أَعْلَاهُ وَقَامَ عَمَّارٌ أَسْفَلَ مِنْ الْحَسَنِ فَاجْتَمَعْنَا إِلَيْهِ فَسَمِعْتُ عَمَّارًا يَقُولُ إِنَّ عَائِشَةَ قَدْ سَارَتْ إِلَى الْبَصْرَةِ وَ وَاللَّهِ إِنَّهَا لَزَوْجَةُ نَبِيِّكُمْ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ وَلَكِنَّ اللَّهَ تَبَارَكَ وَتَعَالَى ابْتَلَاكُمْ لِيَعْلَمَ إِيَّاهُ تُطِيعُونَ أَمْ هِيَ .
أقول فهذا الخبر يدل أن طاعتها معصية لله وفي معصيتها هي والوقوف
ضدها طاعة لله .
كما نلاحظ أيضا في هذا الحديث أن الرواة من بني أمية أضافوا عبارة والآخرة ،
في ( أنها لزوجة نبيكم في الدنيا والآخرة ) ليموهوا على العامة بأن الله غفر لها
كل ذنب اقترفته أدخلها جنته وزوجها حبيبه رسول الله صلى
الله عليه وآله وسلم - وإلا من أين علم عمار بأنها زوجته في الآخرة ؟
وهذه هي أخر الحيل التي تفطن لها الوضاعون من الرواة في عهد بني أمية
عندما يجدون حديثا جرى على ألسنة الناس فلا يمكنهم بعد نكرانه ولا تكذيبه فيعمدون
إلى إضافة فقرة إليه أو كلمة أو تغيير بعض ألفاظه ليخففوا من حدته أو يفقدوه
المعنى المخصوص له ، كما فعلوا ذلك بحديث ، أنا مدينة العلم وعلي بابها الذي أضافوا
وأبوا بكر أساسها وعمر حيطانها وعثمان سقفها .
وقد لا يخفى ذلك على الباحثين المنصفين فيبطلون تلك الزيادات التي تدل في
أغلب الأحيان على سخافة عقول الوضاعين وبعدهم عن حكمة ونور الأحاديث النبوية ،
فيلاحظون أن القول بأن أبا بكر أساسها ، معناه أن علم رسول الله صلى الله عليه
وآله كله من علم أبي بكر ، وهذا كفر . كما أن القول بأن عمر حيطانها فمعناه
بأن عمر يمنع الناس من الدخول للمدينة أعني يمنعهم من الوصول للعلم والقول بأن
عثمان سقفها ، فباطل بالضرورة لأنه ليس هناك مدينة مسقوفة وهو مستحيل . كما يلاحظون
هنا بأن عمارا يقسم بالله على أن عائشة زوجة النبي صلى الله عليه وآله في
الدنيا والآخرة ، وهو رجما بالغيب فمن أين لعمار أن يقسم على شئ يجهله ؟ هل عنده
آية من كتاب الله ، أم هو عهد عهده إليه رسول الله صلى الله عليه وآله ؟
فيبقى الحديث الصحيح هو إن عائشة قد سارت إلى البصرة ، وإنها لزوجة نبيكم ،
ولكن الله ابتلاكم بها ليعلم إياه تطيعون أم هي .
وقد جاء إيضاً في صحيح البخاري عن النبي صلى الله عليه وآله أنه قَالَ :
‏ لَنْ يُفْلِحَ قَوْمٌ وَلَّوْا أَمْرَهُمُ امْرَأَةً ‏"‏‏.‏
فهل أفلح القوم الذين ولوا أمرهم لعائشة ( الامرأة )

الكف الفضي
20-02-2015, 08:33 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم

شكرا للاستاذ (الرضا)

نقول لهم ان طاعة أي انسان ولاسيما في أمر المسلمين والقتال يحتاج دليل، ما دليل الذي الزم القوم على طاعة صاحبةَ الجمل ؟

هل صحابة الجمل (منصوص على طاعتها بالقران) أم (جائت طاعتها بالشورى) أم (بالوصية) وهل صاحبة الجمل هي امام زمانكم ؟

اليوم كذلك نرى القتل بين المسلمين لانهم أطاعوا شخص لايريده الله سبحانه فخرجوا من طاعة الرحمن الى طاعة الشيطان


والسلام عليكم

الرضا
20-02-2015, 10:40 PM
الأخ العزيز الكف الذهبي عليكم السلام
وبارك الله فيك على هذا المرور الطيب والتعليق الهادف
وأقول : هذه نتيجة من خالف رسول الله وتأمر عليه
وقد جهز الله تبارك وتعالى جيش قوامه ـ 1 الله سبحانه 2 ـ وجبريل ـ 3 صالح المؤمنين ـ 4 الملائكة بعد ذلك ظهير :

قال تعالى ( إِن تَتُوبَا إِلَى اللَّهِ فَقَدْ صَغَتْ قُلُوبُكُمَا وَإِن تَظَاهَرَا عَلَيْهِ فَإِنَّ اللَّهَ هُوَ مَوْلَاهُ وَجِبْرِيلُ وَصَالِحُ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمَلَائِكَةُ بَعْدَ ذَلِكَ ظَهِيرٌ)

الهادي
21-02-2015, 04:39 PM
اللهم صلِ على محمد واله الطيبين الطاهرين
الاخ الفاضل الرضا حياك الله تعالى وبارك بك على هذا الموضوع القيم
في الواقع هناك الكثير ممن لاياخذون بما فرضه الله تبارك وتعالى بل يتاثرون بالموروث الذي وجدوا عليه اجدادهم وابائهم
وهذا مرفوض عند الله تعالى {وَإِذَا قِيلَ لَهُمُ اتَّبِعُوا مَا أَنْزَلَ اللَّهُ قَالُوا بَلْ نَتَّبِعُ مَا أَلْفَيْنَا عَلَيْهِ آبَاءَنَا أَوَلَوْ كَانَ آبَاؤُهُمْ لا يَعْقِلُونَ شَيْئًا وَلا يَهْتَدُونَ }

الرضا
19-02-2016, 11:07 PM
أقول : مضى عام على كتابة هذا الموضوع كالحلم

الرضا
30-08-2017, 04:21 PM
اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم

السيد الاهدل
30-08-2017, 08:47 PM
اثبت ان بني امية اضافوا ليموهوا على الناس
اقصد ان جملة زوجة نبيكم في الدنيا والاخرة

ثم انت زعمت ان هذه الزيادة من فعل بني امية لما لم تقل ان الرواية كلها من فعل بني امية
ما المانع

الرضا
31-08-2017, 02:04 AM
اثبت ان بني امية اضافوا ليموهوا على الناس
اقصد ان جملة زوجة نبيكم في الدنيا والاخرة

ثم انت زعمت ان هذه الزيادة من فعل بني امية لما لم تقل ان الرواية كلها من فعل بني امية
ما المانع

يا أهبل ليس مهم أثبات أن الزيادة من أسيادك الطلقاء وابناء الطلقاء
لكن المهم هو كلام عمار حيث يقول :
وَلَكِنَّ اللَّهَ تَبَارَكَ وَتَعَالَى ابْتَلَاكُمْ لِيَعْلَمَ إِيَّاهُ تُطِيعُونَ أَمْ هِيَ . وهذا معناه ان طاعت أمك خلاف طاعت الله
عندما عصت الله ورسوله وقادة الجيوش وخرجت ابن الرجال
هل يفهم السلفي

الرضا
22-12-2017, 12:06 PM
السؤال المهم الذي يجب على كل مسلم ان يجيب عليه هو ان النبي صلى الله عليه وآله انه قال: من آذى عليا فقد آذاني، وقال: حربه حربي، وسلمه سلمي، ولا يبغضه إلا منافق..
وما إلى ذلك.
بالله عليكم !! هل حرب عائشة وطلحة والزبير لعلي (عليه السلام ) وقتالهم له (عليه السلام )
كان عن حبهم لعلي أم عن بغضهم له

هنادي
23-12-2017, 08:24 PM
السلام عليكم أخي الرضا هل تتوقع أن يأتيك سلفي ويجيبك
أبد لا تنتظر هذا مستحيل

الرضا
24-12-2017, 07:15 AM
الأخت الكريمة
( هنادي )
ربي يجزاك خير الجزاء على هذا المرور الطيب
والتعليق الهادف
تحياتي