المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : يحكى ان



نور العترة
19-02-2015, 08:06 PM
يحكى أن رجلا كان يتمشى في ألادغال حيث الطبيعة الخلابة وحيث تنبت الأشجار

الطويلة، وكان يتمتع بمنظر الأشجار وهي تحجب أشعة الشمس

من شدة كثافتها، ويستمتع بتغريد العصافير ويستنشق عبير الزهور التي تنتج منها الروائح

الزكية.

بينما هو مستمتع بتلك المناظر

سمع صوت عدو سريع والصوت في ازدياد ووضوح

والتفت الرجل إلى الخلف

وإذا به يرى أسدا ضخم الجثة منطلق بسرعة خيالية نحوه

ومن شدة الجوع الذي الم بالأسد أن خصره ضامر بشكل واضح.

أخذ الرجل يجري بسرعة والأسد وراءه

وعندما اخذ الأسد يقترب منه

رأى الرجل بئرا قديمة

فقفز الرجل قفزة قوية فإذا هو في البئر

وأمسك بحبل البئر الذي يسحب به الماء

وأخذ الرجل يتمرجح داخل البئر

وعندما أخذ أنفاسه وهدأ روعه وسكن زئير الأسد

وإذا به يسمع صوت زئير ثعبان ضخم الرأس عريض الطول بجوف البئر

وفيما هو يفكر بطريقة يتخلص منها من الأسد والثعبان

إذا بفأرين أسود والآخر أبيض يصعدان الى أعلى الحبل

وبدءا يقرضان الحبل وانهلع الرجل خوفا

وأخذ يهز الحبل بيديه بغية أن يذهب الفأرين

وأخذ يزيد عملية الهز حتى أصبح يتمرجح يمينا وشمالا بداخل البئر

وأخذ يصدم بجوانب البئر

وفيما هو يصطدم أحس بشيء رطب ولزج

ضرب بمرفقه

وإذا بذالك الشيء عسل النحل

تبني بيوتها في الجبال وعلى الأشجار وكذلك في الكهوف

فقام الرجل بالتذوق منه فأخذ لعقة وكرر

ذلك ومن شدة حلاوة العسل نسي الموقف الذي هو فيه

وفجأة استيقظ الرجل من النوم

فقد كان حلما مزعجا !!!

وقرر الرجل أن يذهب إلى شخص يفسر له الحلم

وذهب إلى عالم واخبره بالحلم فضحك الشيخ وقال: ألم تعرف تفسيره ؟؟

قال الرجل: لا.

قال له الأسد الذي يجري ورائك هو ملك الموت

والبئر الذي به الثعبان هو قبرك

والحبل الذي تتعلق به هو عمرك

والفأرين الأسود والأبيض هما الليل والنهار يقصون من عمرك....

قال: والعسل يا شيخ ؟؟

قال هو استلذاذك بطعم الدنيا أنساك أن وراءك موت وحساب

مغزى القصه ترك الدنيا وملذاتها...
.................................................. .................................................. ...

الخفاجي14
21-02-2015, 06:46 AM
أحسنتِ اختي الكريمة على نشركِ لهذه القصة التي تحمل العبرة والمعاني الكبيرة لواقع كل انسان
جزاكِ الله خير الجزاء ورزقنا الله واياكِ حسن الخاتمة ، مع خالص التحية والتقدير .

نور العترة
03-03-2015, 09:04 PM
أحسنتِ اختي الكريمة على نشركِ لهذه القصة التي تحمل العبرة والمعاني الكبيرة لواقع كل انسان
جزاكِ الله خير الجزاء ورزقنا الله واياكِ حسن الخاتمة ، مع خالص التحية والتقدير .


بل لكم خالص الامتنان لدعائكم الكريم و حضوركم المستمر و تعليقكم المبارك
جزاكم الله خيررا

خادمة الحوراء زينب 1
07-03-2015, 02:51 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اللهم صل على محمد وال محمد
أحسنت أختي العزيزة نور العترة قصة جميلة وتحمل في طياتها الكثير من المواعظ نشر راقي بارك الله بكم

بيرق
08-03-2015, 04:11 PM
احسنت بارك الله فيك قصة جميلة فيها عبرة لكن الذي يتعظ منها فهم قليل ﻻنشغال العدد الاكبر بعسل الدنيا
استحلوا الحرام بالحلال ..

التقي
08-03-2015, 08:26 PM
اللهم صل على محمد وآل محمد

ما هي هذه الحياة الاّ ممر لمقر فطوبى لمن اجتاز الممر ليسعد بالمقر

(( وَلَلْآَخِرَةُ خَيْرٌ لَكَ مِنَ الْأُولَى )) الضحى /4

(( انظُرْ كَيْفَ فَضَّلْنَا بَعْضَهُمْ عَلَى بَعْضٍ وَلَلآخِرَةُ أَكْبَرُ دَرَجَاتٍ وَأَكْبَرُ تَفْضِيلاً )) الاسراء /21

(( بَلْ تُؤْثِرُونَ الْحَيَاةَ الدُّنْيَا وَالْآخِرَةُ خَيْرٌ وَأَبْقَى )) الاعلى / 16-17